الحركة الإسلامية تنظم مهرجان "الكرامة على عتبات الأقصى"

تم نشره في الجمعة 18 نيسان / أبريل 2014. 11:05 مـساءً
  • مشاركون في مهرجان "الكرامة على عتبات الأقصى" أمس -(الغد)

زايد الدخيل

عمان - أقامت الحركة الإسلامية بمنطقة الطيبة أمس، مهرجان "الكرامة على عتبات الاقصى" الثاني بمناسبة ذكرى معركة الكرامة ويوم الأرض، بحضور الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي حمزة منصور.
وألقى ممثل الحركة الدكتور عامر توفيق القضاة كلمة أكد فيها أن يوم الكرامة "هو يوم الوطن، والتحام الشعب بالأرض والسلاح في مواجهة المشروع الصهيوني".
واستعرض رئيس اللجنة العليا للإصلاح في الحركة سالم الفلاحات، ما يتعرض له المسجد الأقصى من تهويد واستباحة لساحاته من قبل المستوطنين، مبيناً أن ما يجري للأقصى ما هو إلا "امتداد للفساد".
وقال الفلاحات إن "طريق الانتصار لا تكون بالخطابات ولا بالاستنكار بل بخلاص الأقصى من محتله، وبأن نقوم بواجبنا تجاه القدس والأقصى"، موكداً أن المسجد "لن يتحرر ما لم تتحرر الشعوب العربية وتملك كلمتها ورأيها ودورها الريادي".
من جهته قال ضيف المهرجان الدكتور أحمد نوفل، إن "إخواننا في فلسطين ثم في الشام يستصرخون الأمة الإسلامية، ويدعونكم لتحقيق الكرامة في نفوسكم ثم في أرضكم لتكون كرامة شعب وأمة وليست ذكرى".
ودعا نوفل إلى ابتكار اساليب جديدة حديثة "تواكب ما يحدث في الأقصى من تهويد، للوقوف في وجه المشروع والمخطط الصهيوني الذي أطلقه كيري ومهد له".
وأضاف أن "الكرامة هي انتصار الوحدة على الفرقة، وانتصار الله أكبر على الجيش الذي لا يقهر، وهي انتفاضة الأرض والحرية والإنسان".
وقال إن الأقصى الشريف "خط أحمر لا يقبل التقسيم ولا التدويل"، مطالبا برفع الحصار عن غزة ووقف قرار الترحيل الإسرائيلي لسكان الضفة الغربية إلى غزة أو إلى غيرها.
بدوره ألقى الشاعر ايمن العتوم قصيدة تغنى بها بمعركة الكرامة ويوم الأرض، كما تخلل المهرجان عدد من الوصلات الإنشادية بمشاركة فرقة نغم بلادي.
ودعا رئيس حراك جنوب عمان للإصلاح موسى الوحش إلى استغلال هذه الذكرى لمواصلة الإصلاح، مؤكدا أن الكرامة هي "كرامة أمة وكرامة شعب وكرامة مقدسات".
وأكد الوحش أن الحراك مستمر حتى "اجتثاث الفساد، لأن الكرامة تحتم علينا أن نقف في وجه الفساد إكراما ووفاء لدماء الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم"، مشددا على ضرورة التمسك بالوحدة الوطنية.
وتخللت المهرجان فقرات إنشاديّة وفنية بمشاركة فرقة البراء الفنية والشاعر الشعبي إيّاد قزاز.
يذكر أن المهرجان يقام للسنة الثانية على التوالي في منطقة الطيبة، ويهدف إلى التذكير بمناسبتين هما ذكرى معركة الكرامة الخالدة وذكرى يوم الأرض.
إلى ذلك، نفذ العشرات من الناشطين في الحراكات المختلفة اعتصاما أمام المسجد الحسيني الكبير بعد صلاة ظهر أمس الجمعة، طالبوا فيه بإصلاحات سياسية واقتصادية لتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين.

[email protected]

@zayed1980

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شكر وتقدير (ابراهيم الدراويش)

    السبت 19 نيسان / أبريل 2014.
    مهرجان رائع ، نشكر الحركة الاسلامية في منطقة الطيبة على جهودهم المباركة في خدمة الوطن وتذكيرنا بالمناسبات الوطنية ..