مهرجان "الرقص المعاصر" يتواصل بعرض لـ "شون باركر" الأسترالية

تم نشره في الأحد 20 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً
  • جانب من عرض فرقة "شون باركر" الاسترالية ضمن مهرجان الرقص المعاصر - (تصوير: محمد مغايضة)

معتصم الرقاد

عمان- تواصلت أول من أمس فعاليات مهرجان عمان السادس للرقص المعاصر بعرض قدمته فرقة Shaun Parker" شون باركر" الاسترالية للأطفال تحت عنوان "سعيد مثل لاري"، وذلك على مسرح المركز الثقافي الملكي.
والعرض تميز بحضور حاشد من الأطفال وأسرهم وأطفال مؤسسات الرعاية الاجتماعية، إضافة إلى أعضاء من السفارة الاسترالية في عمان والجاليات الأجنبية.
وقدم العرض "سعيد مثل لاري" مجموعة من الراقصين والراقصات الشباب، بقيادة المدير الفني ومصمم الرقص شون باركر الحائز على العديد من الجوائز، وتم عرض أعماله في جميع أنحاء استراليا، فرنسا وهولندا والمملكة المتحدة، وقد بيعت جميع التذاكر لعرض "سعيد  مثل لاري" في بيت الرقص المرموق سادليرز ويلز في لندن، كما فاز شون باركر بجائزتي رقص استرالية، جائزة بانكسي النيوزلاندية، وجائزة ارجيوس انجيل في المملكة المتحدة.
وقال شون هدفنا تحقيق السعادة للأطفال ورسم الابتسامات على محياهم وإثارة معالم الجمال والخيال والمتعة والتشويق في عقولهم النابضة بالحياة.
والعرض مضحك ومؤثر وجمع بين مزيج مشوق من الباليه، البريك دانس، التزلج بالعجلات والرقص المعاصر ذات الطابع الحركي القوي على ألحان نابضة بالحياة.
وقالت مديرة المهرجان رانيا قمحاوي إن الفرصة ما تزال لمحترفي الرقص المعاصر من الشابات والشباب للفئة العمرية فوق 16 عاما للمشاركة في ورشتي عمل الأولى ستعقدها فرقة "جو ستوميغرين "النرويجية غدا الثلاثاء والثانية ستعقدها فرقة" فيليب ساير" السويسرية في الرابع والعشرين من الشهر الحالي، وذلك في المركز الوطني للثقافة والفنون، مشيرة إلى أنها ستكون فرصة للأردنيين للتعرف والتدرب على خبرات الفرق العالمية في الرقص المعاصر.
وكانت قد عقدت فرقة "كاري هواس" النرويجية وفرقة "راسل مالفنت" البريطانية ورشتي عمل خلال الأسبوع الماضي، تميزتا بمشاركة واسعة لمحترفي الرقص من الشباب والشابات الأردنيين. وستتواصل فعاليات المهرجان مساء اليوم الإثنين بعرض مخصص للفئة العمرية فوق العشر سنوات تقدمه فرقة Carrasco Dance Company السويدية تحت عنوان "بارتولوميو"، وهن أربع نساء لديهن الإرادة القوية.
وخلال العام 2013 تم عرض بارتولوميو في جميع أنحاء السويد مع ريكستيتيرن، وشارك العرض في مهرجانات مثل مهرجان سرتوزا للفن في كابري في ايطاليا وشوبوكس في اوسلو في النرويج وسويدستيج في ستوكهولهم في السويد ومهرجان ابريل في الدنمارك وفي نيويورك.
ويذكر أن المهرجان قد انطلقت فعالياته في الثالث عشر من الشهر الحالي ويستمر حتى الخامس والعشرين من الشهر الحالي، ويأتي ضمن شبكة مساحات العربية بهدف التعريف بتقنيات الرقص العالمي المعاصر وتعزيزا للتواصل الثقافي والفني والاجتماعي مع دول العالم ورموزه الفنية من خلال استضافة الفرق العالمية ذات السمعة الرفيعة.

[email protected]

@raqqad84

التعليق