طرق ذكية تساعد على العمل في الأيام غير المثمرة

تم نشره في الأحد 20 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً
  • إحدى أهم الطرق الفعّالة للتعامل والتصرف بطريقة عملية خلال هذه الأيام التخلص من الفوضى وإعادة ترتيب أولوياتكِ من جديد - (ارشيفية)

عمان- الغد- قد تواجهكِ بعض الأيام التي لا تستطيعين فيها التركيز أو إنجاز كل دروسكِ، هذه الأيام قد تؤثر على أدائكِ لأنها قد تصيبكِ بالإحباط والشعور بخيبة الأمل بسبب عدم قدرتكِ على الوصول إلى أهدافكِ وطموحاتكِ بالشكل الذي تخططين له.
كما أنكِ تشعرين خلال هذه الأيام بالضغط لأنكِ تشعرين أنكِ ليس لديكِ وقت لإنجاز أي شيء. رغم كل ذلك، فلا داعي لليأس فهناك طرق عدة، وفق ما أورد موقع "ياهو مكتوب"، تساعدكِ على التصرف والتعامل بطريقة صحيحة في هذه الأيام.
تخلصي من الفوضى
إحدى أهم الطرق الفعّالة للتعامل والتصرف بطريقة عملية خلال هذه الأيام التخلص من الفوضى وإعادة ترتيب أولوياتكِ من جديد. قومي بتنظيم كل شيء من حولك لأنك لن تستطيعي أن تقومي بأي شيء أو تنجزي مهامك بدون ترتيب الأمور المبعثرة على مكتبك.
قومي مثلا بأخذ قسط من الراحة ونظفي فيه مكتبك وأعيدي ترتيبه واكتبي قائمة أو جدولا بمهامك. هذه الطريقة ستجعلك تشعرين بالاسترخاء والهدوء والتركيز ورؤية الأشياء بوضوح، وسيحفزك على بدء العمل بكل همة ونشاط.
قسمي دروسك وأبحاثك إلى أجزاء
إذا كان لديكِ العديد من الدروس والأبحاث التي يجب إتمامها ودراستها، فلِم لا تفكرين في تبسيطها مهما كانت معقدة وصعبة بتقسيمها إلى أجزاء أو فصول؟ قومي بعد ذلك بمذاكرة الفصول السهلة والصغيرة في البداية. ستشعرين على الفور بالفرق لأن قدرتكِ على التركيز ستكون عالية وستستطيعين إنجاز أجزاء متعددة في وقت قياسي.
حلي مشاكل مختلفة
إذا لم تحصلي على نتيجة مرضية بتنفيذ الفكرة السابقة، جربي هذه الفكرة، وهي محاولة حل المشاكل المختلفة في مجال دراستكِ أو حتى في جانب آخر من جوانب حياتكِ، أو مشاكل ليست ذات علاقة بما تقومين بفعله خلال هذه الأيام. حلّ المشاكل سيحسن مزاجكِ لأن هناك شيئا ما قمتِ به ولم تهدري وقتكِ بدون فائدة.
غيّري مكان المذاكرة
إذا كانت الفرصة متاحة أمامكِ لتغيير مكان مذاكرتكِ فقومي بتغييره، كنقل المكتب من مكانه الأصلي لمكان آخر سواء في الغرفة نفسها أو في غرفة أخرى. إذا تعودتِ مثلا على المذاكرة في غرفة المكتب فلِم لا تغيرين الغرفة تماما وتنتقلين للصالة إذا كان الجو العام هادئا. كل ما هو مطلوب منكِ هو تغيير البيئة والجو العام المحيط بكِ لشحن طاقتكِ من جديد.
ننصحكِ أيضا بعدم مواصلة المذاكرة لفترات طويلة خاصة مع قدوم فترة الامتحانات، ولكن اذهبي مثلا لعمل كوب من القهوة واستئناف المذاكرة مرة أخرى. قومي مثلا بالمذاكرة في أحد الأيام في إحدى المكتبات العامة لتغيير الجو العام وللاستعانة بمصادر مختلفة لتساعدكِ في مجال دراستك.
كافئي نفسكِ
إذا شعرتِ أنكِ لستِ قاردة على إنجاز أي شيء، حاولي أن تكافئي نفسكِ بأي طريقة. هذه الطريقة ستنال إعجابكِ بالفعل، والسبب هو أنكِ ستضعين لنفسكِ وقتا محددا مثلا لمذاكرة بعض المواد، وإذا قمتِ بالفعل بإنجاز كل مادة في الوقت المحدد، ستكافئين نفسكِ كل مرة بشيء ما. ليس من الضروري أن تكون هذه المكافأة كبيرة ولكن فقط أي شيء يسعدكِ لكي يحفزكِ على إنجاز كل المواد.
كوني إيجابية
ننصحكِ أن تكوني إيجابية حتى إذا كانت حالتك النفسية سيئة بسبب عدم القدرة على إنجاز أي شيء وبسبب خوفكِ من عدم قدرتكِ على عدم إنجاز كل المواد في الوقت المحدد. حاولي أن تشجعي نفسكِ وتثقي بأنكِ قادرة على فعل أي شيء مهما كانت الظروف. ابدئي دائما بالمواد البسيطة والمحببة إليكِ لكي تحفزكِ على مذاكرة المزيد.
نظمي وقتك
اعتمدي على نظام "إدارة الوقت" فهو وسيلة فعّالة تساعدكِ على استغلال أي وقت حتى وإن كنتِ تشعرين بعدم القدرة على بذل أي مجهود. يمكنكِ تنفيذ هذه الطريقة فقط من خلال ضبط منبهكِ مثلا لمدة 20 دقيقة، ثم ابدئي مذاكرة مادة معينة على أن تنتهي منها بمجرد انتهاء الـ20 دقيقة. الهدف من هذه الطريقة هو إلزامكِ بإنهاء الجزء الذي حددته بدون الانشغال بأي شيء آخر. عند انتهاء الـ20 دقيقة يمكنكِ التوقف عن المذاكرة أو القراءة لمدة 3 دقائق واستئناف المذاكرة مرة أخرى.

التعليق