مخزون القمح يغطي استهلاك 8 أشهر

تم نشره في الأحد 20 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً
  • صبي يلهو بين أكوام قش بموسم حصاد القمح - (تصوير: محمد أبو غوش)

عمان-الغد- أظهرت بيانات صادرة عن وزارة الصناعة والتجارة والتموين أمس أن مخزون المملكة من القمح والشعير يغطي الاستهلاك المحلي لمدة تصل إلى 8 أشهر.
وكشفت البيانات التي حصلت عليها "الغد" أن مخزون المملكة من القمح يبلغ 677 ألف طن؛ إذ يكفي استهلاك مدة 8 أشهر و 5 أيام في ظل استهلاك سنوي يقدر بـ960 ألف طن أي ما يعادل 80 ألف طن شهريا.
وفيما يخص الشعير؛ أظهرت البيانات توفر كميات من الشعير لدى المملكة تبلغ 533 ألف طن تغطي استهلاك 7 أشهر و 6 أيام  في ظل استهلاك سنوي يقدر بـ840 ألف طن سنويا بمعدل شهري 70 ألف طن.
يشار إلى أن الوزارة تقوم بتعزيز مخزون المملكة من مادتي القمح والشعير، من خلال طرح عطاءات بشكل دوري من هاتين المادتين، وذلك بهدف الإبقاء على توفر كميات كبيرة تكفي لمدة أطول.
وأكد المستشار الإعلامي في وزارة الصناعة والتجارة والتموين ينال البرماوي، في تصريح سابق، أن الوزارة تطرح بشكل مستمر عطاء لشراء مادتي القمح والشعير؛ حيث يتم استقبال عروض أسعار من العديد من التجار.
وأوضح البرماوي أن آلية شراء القمح والشعير تتم من خلال طرح عطاء، ويتم استقبال عروض الأسعار وفي حال كانت الأسعار غير مناسبة، فإن الوزارة غير ملزمة بعمليات الشراء وتلغي العطاء.
وارتفع معدل استهلاك المملكة من القمح منذ بداية العام الحالي بمقدار 5000 طن شهريا جراء الزيادة السكانية وتوافد اللاجئين السوريين.
وتحمل هذه الزيادة خزينة الدولة ما مقداره 1.2 مليون دينار شهريا.
وبلغ الدعم الحكومي المقدم للقمح والشعير خلال الشهر الأول من العام الحالي نحو 19.5 مليون دينار بعد أن كان يبلغ 24.8 مليون دينار خلال الشهر الأول من العام الماضي ليسجل بذلك انخفاضا مقداره 5.3 مليون دينار.
ووفقا للبيانات؛ بلغت قيمة الدعم الحكومي المقدم للقمح 13.5 مليون دينار، فيما بلغ دعم الشعير 6 ملايين دينار.
وقررت الوزارة أخيرا تثبيت أسعار مادة الشعير المقدمة لمربي الأغنام عند مستوى 175 دينارا للطن، على أن يتم العمل بالقرار حتى نهاية الشهر الحالي.
كما قررت الوزارة تحديد سعر الشعير المباع لباقي مربي الثروة الحيوانية (الأبقار، الدواجن، الإبل) عند مستوى 211 دينارا للطن، بحسب التعليمات الصادرة عن الوزارة.
وبحسب القرار؛ تم تحديد سعر بيع مادة الشعير للشركات المستوردة للمواشي الحية عند 235.1 دينارا للطن، إضافة الى تحديد سعر مادة النخالة بالسعر المدعوم بمبلغ 77 دينارا للطن لمربي الأغنام وبالسعر الحر عند مستوى 140 دينارا، وذلك لباقي مربي الثروة الحيوانية.

التعليق