عاملون في الفوسفات يبدأون إضرابا عن العمل

تم نشره في الاثنين 21 نيسان / أبريل 2014. 10:36 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 21 نيسان / أبريل 2014. 01:42 مـساءً
  • جانب من الإضراب في العقبة-(الغد)
  • جانب من الإضراب في العقبة-(الغد)
  • جانب من الإضراب في العقبة-(الغد)
  • جانب من الإضراب في العقبة-(الغد)
  • جانب من الإضراب في الطفيلة-(الغد)
  • جانب من الإضراب في الطفيلة-(الغد)

أحمد الرواشدة وفيصل القطامين وهشال العضايلة

العقبة- الطفيلة- الكرك- بدأ عاملون في شركة مناجم الفوسفات الأردنية إضرابا عن العمل اليوم الاثنين، للمطالبة بإلغاء الهيكلة التي كانت تبنتها الشركة في وقت سابق.

وتعطل العمل في مواقع الإضراب بمنجم الوادي الأبيض في محافظة الكرك، ومنجم فوسفات الحسا بمحافظة الطفيلة، بالإضافة إلى المجمع الصناعي في العقبة.  

وتعطلت عملية الإنتاج في المجمع الصناعي في العقبة بعد أن لجأ أكثر من 500 عامل إلى خيمة إضراب نصبها الموظفون فجر اليوم، مما أدى إلى توقف تصدير المنتجات عن طريق ميناء العقبة الرئيسي.

وأكد الناطق باسم العاملين في منجم فوسفات الحسا عصام الحوامدة أن الإضراب شمل مرافق المنجم كافة، مبينا أن الهيكلة ستلحق أضرارا بالعاملين، لكونها تسهم في تطوير الموظف وظيفيا أو معيشيا، ولن يواكب الزيادات السنوية التي يجب أن يحصل عليها العمال، بسبب تحديد الرواتب بسقوف معينة لا تتجاوزها، علاوة على إمكانية تحكم الشركة بنقل الموظف في أي موقع من مواقع العمل حتى إلى مواقع الشركات الحليفة، بما لا يحقق الأمن الوظيفي لهم.

وفي الكرك، قال  فايز السعودي أحد العاملين بمنجم الوادي الأبيض إن الهيكلة تعبر عن انتقاص لكرامة العاملين بالشركة، لافتا إلى أن المطالب هي تحقيق العدالة والمساواة بين جميع العاملين في مختلف مناطق الشركة، مشددا في الوقت ذاته على أن الهيكلة هدفها تفريغ الشركة من العاملين لصالح الشركات الحليفة التي تتطلع إلى تصفية شركة الفوسفات الوطنية لخدمة مصالح بعض الأشخاص، على حد قوله.

وأكد العاملون أنهم مستمرون بإضرابهم حتى تحقيق مطالبهم.

وكانت النقابة العامة للعاملين في المناجم والفوسفات أعلنت في بيان نيتها تنفيذ إضراب مفتوح في كافة مواقع العمل والإنتاج لشركة مناجم الفوسفات الأردنية اعتباراً من صباح اليوم، حيث سيتم إيقاف كامل لكافة المصانع والمناجم بما فيها الإدارة العامة.

ودعا البيان كافة العاملين إلى "الالتزام والانضباط والمحافظة على المنشآت وإتخاذ الإجراءات الآمنة لتوقيف المصانع لكي نخرج بإضراب عمالي حضاري تاريخي مبني على الالتزام وتوحيد الصفوف وعدم الإضرار والعبث بممتلكات ومقدرات الشركة"، مثلما دعا البيان "الشركات الحليفة إلى التوقف عن العمل تضامناً مع زملائهم واخوانهم في شركة مناجم الفوسفات، حيث إننا سنطالب بشمولهم بالزيادات والامتيازات التي سنحققها في إضرابنا هذا".

وطالب اللجنة من خلال البيان المتعهدين والمقاولين بعدم إرسال عمالهم للعمل في مواقع الحسا بالطفيلة والأبيض بالكرك والشيدية بمعان والمجمع الصناعي والميناء الجديد بالعقبة "احتراماً لإضراب العاملين"، كما دعت سواقي الشحن بعدم التحميل والتنزيل من مواقع الشركة مطالبة شركات النقل وسكة حديد العقبة بعدم إرسال القطارات والسيارات للتحميل تجنباً للاحتكاك والمشاكل.

وحمل البيان "مجلس إدارة الشركة والإدارة التنفيذية مسؤولية الإضراب وما ينتج عنه من خسائر ومشاكل وطالب بمحاسبتهم حسب القوانين والأنظمة المعمول بها في الدولــة".

وأكد خبراء اقتصاديون أن إضراب موظفي مناجم الفوسفات الأردنية يشكل استقواء على الشركة، ويهدد مستقبلها، مشيرين إلى أن مداخيل موظفي الفوسفات تعد مرتفعة، حيث تصل إلى 1800 دينار شهريا، وأن استمرار ارتفاع الكلف يفقد الشركة ميزتها التنافسية مما يعرضها لمزيد من التراجع.

من جانبها، استهجنت شركة مناجم الفوسفات الأردنية من خلال بيان أصدرته خروج نقابة العمال عن الاتفاقات السابقة المبرمة معهم ودعوتهم لإضراب يشل الإنتاج والتصدير. 

وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة المهندس عامر المجالي أن إدارة الشركة ذهبت مع نقابة العاملين إلى أبعد الحدود في الاستماع لمطالبهم والاستعداد لإعادة تقييم وتكييف برنامج الهيكلة وتعزيز حقوق ومكتسبات العاملين، إلا أن مطالب النقابة تجاوزت كل الاعتبارات والاتفاقات السابقة، مصرين بشكل مستهجن على التصعيد والإضراب الشامل وتعطيل الإنتاج.

[email protected]

 

 

التعليق