واشنطن: دلائل على استخدام مادة كيماوية سامة في سورية

تم نشره في الاثنين 21 نيسان / أبريل 2014. 09:24 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 22 نيسان / أبريل 2014. 08:57 صباحاً
  • مصاب بحالة اختناق في قصف للقوات النظامية السورية (أرشيفية)

واشنطن - قالت وزارة الخارجية الأميركية ليل الاثنين الثلاثاء، إن لديها دلائل على استخدام مادة كيماوية سامة قد تكون الكلور في سورية هذا الشهر وإنها تفحص الدلائل على أن الحكومة السورية مسؤولة.

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم الوزارة "لدينا دلائل على استخدام مادة كيماوية صناعية سامة."

وأضافت "نحن نتحرى عن المزاعم بأن الحكومة مسؤولة."

 وقال ناشطون سوريون، الاثنين، إن عددا من المدنيين أصيبوا بحالات اختناق في بلدة تلمنس، بريف معرة النعمان، جنوب إدلب، بعد أن ألقى الطيران الحربي، برميلا متفجرا، محملا بالغازات السامة على البلدة، يعتقد أنه يحتوي مادة الكلور. (وكالات)

التعليق