قرية فلسطينية تتحدى القيود الإسرائيلية وتعيد بناء منازلها المهدمة

تم نشره في الاثنين 21 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 13 أيار / مايو 2014. 06:42 مـساءً

نابلس- تتحدى قرية فلسطينية في الضفة الغربية القيود التي فرضتها إسرائيل على السلطات الإسرائيلية.
وقرية العقبة التي تقع على الأطراف الشمالية الشرقية للضفة الغربية لم تستطع بناء منازل جديدة منذ احتلت إسرائيل المنطقة في حرب العام 1967.
ويقول مقيمون إن الجيش الإسرائيلي يستخدم منطقة قريبة في التدريب على إطلاق النار.
وكرس رئيس مجلس قرية العقبة -الذي أُصيب بشلل بعد إصابته بالرصاص أثناء تدريب للجيش الإسرائيلي على اطلاق النار في القرية قبل عشرات السنين- حياته لتحقيق حلمه الخاص باعادة السكان إلى القرية.
وقال سامي صادق "هذا المشروع  فكرته تشجيع المواطنين على العودة إلى القرية لأن المواطنين استأجروا وبنوا في القرى المجاورة ووضعهم المادي صعب لبناء منازل أخرى في قرية العقبة. فعملنا لهم تسهيلات ومساعدة من جمعية التحالف من أجل البناء ومن قبل المجلس القروي وجمعية العقبة والسلطة الوطنية الفلسطينية".
وبنيت حتى الآن منازل جديدة بمساحة 125 مترا مربعا في إطار مشروع لإقامة 30 وحدة سكنية جديدة في القرية.
وأول هذه المنازل خاص بصادق محمود الذي تزوج منذ عدة أيام.
وقال صادق محمود "هُجِّرنا إلى قرية التياسير لأن الإسرائيليين أعلنوا أن المنطقة منطقة عسكرية مغلقة، وهي منطقة لتدريبات جيش الاحتلال وهي كما ترى في مرامي إطلاق النار الحي".
وأضاف "أنا من الذين تلقوا مساعدة من جمعية مجلس قروي العقبة وجمعية اسكان المهجرين وبناء المناطق لإعادة المهجرين إلى قرية العقبة، وهذا أول بيت يتم إنشاؤه، وإن شاء الله يكون غدا أول يوم أسكن فيه أنا لأن اليوم عُرسي".
وساهمت مؤسسة التحالف من أجل إعادة البناء الأميركية في تشييد المنزل بحيث ان جزءا من المبلغ سيكون دعما، والجزء الأخر عبارة عن قرض ميسر يتم سداده على سنوات.
وقالت دونا برانسكي رئيسة المؤسسة التي تقوم منذ العام 2002 بمساعدة سكان القرية حسنا.. من الضروري أن تعرف انك اذا أقمت سلاما على أسس من العدل فإنك تجمع الناس معا في عملية تساعدهم على البقاء في أرضهم. لذلك عملنا بكل جد. في غزة كنا المؤسسة التي أعادت بناء المنزل للأسرة التي كانت تحميها راشيل كوري حين قتلتها جرافة إسرائيلية.
وأضافت: في الضفة الغربية عملنا كثيرا في قرية العقبة.. أولا في حضانة للأطفال، ولكن دائما نحلم بمساعدة الأسر في العودة إلى منازلهم. وهذه هي أول البيوت التي نبنيها في إطار البرنامج.
وتساعد المؤسسة الأميركية القرويين أيضا على وقف أوامر الإزالة الخاصة بمبانيهم الموجودة بالفعل.
واحتفل سكان القرية بإنجاز أول وحدة سكنية من مشروع يهدف إلى اقامة 30 وحدة سكنية بدعم محلي ودولي سكنها زوجان شابان بعد حفل زواجهما أول من أمس.
ويعيش 150 ألف فلسطيني كثير منهم من المزارعين ورعاة الأغنام بالإضافة إلى 325 ألف مستوطن إسرائيلي في المنطقة المصنفة "ج" بالضفة الغربية حسب اتفاق السلام المؤقت مع إسرائيل الذي يحظر البناء فيها إلا بموافقة السلطات الإسرائيلية.-(رويترز)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كفاح العرب المستمر من اجل الاستقلال (د. هاشم الفلالى)

    الثلاثاء 22 نيسان / أبريل 2014.
    إنها تلك الاحداث التى تمر بها المنطقة ويتأثر بها العالم، وانها الاحداث الاخرى التى يمر بها العالم وتتأثر بها المنطقة، إنها عملية تبادل مباشر وغير مباشر لهذه الاحداث، فى كافة المجالات والميادين، وهناك من يستطيع بان يلاحظ ما يحدث ويرصد ويحلل ويصل إلى رؤية واضحة المعالم للعالم من داخله وخارجه، وما يحدث فيه من تطورات وكافة تلك المتغيرات التى قد يكون لها تأثيرها الايجابى او السلبى، والذى يتم التعامل معها بما يجب بان يكون من دعم وتأييد او رفض وتنديد، حيث ان المطلوب هو ما ينفع ولا يضر، وما له دوره فى العطاء الايجابى والفعال وما له من فضل فى الارتقاء نحو الافضل، والتجديد والتحديث لما هو متواجد، ولابد من التعامل الصحيح والسليم مع كافة تلك المستويات المختلفة والمتنوعة التى فيها دائما من يؤدى دوره على اكمل وجه، ويحقق ما تنشده الشعوب من كل تلك الايجابيات مما حدث من تطورات فى مساراتها الحضارية فى عالمنا المعاصر. ما يحدث من توترات فى ايا من المجالات قد تصل إلى حد الازمات التى قد يصعب التعامل معها، فتصبح الحالة فى وضع يحتاج إلى معالجات لا يمكن بان تتم إلا من خلال الجهات المعنية المتخصصة التى لديها الامكانية والقدرة على ذلك، من خلال ما يمكن بان يكون هناك من الدعم اللازم والضرورى فى تحقيق الوضع المستقر الذى يضع حدا لهذه الازمة، وما يمكن بان تسير الامور بعد ذلك فى يسر وسهولة، وفقا للمسارات المحددة والموضوعة، وما يمكن بان يكون هناك من تلك الاجراءات اللازمة التى تقوم بعمل النظام اللازم من اجل السير فى المسارات المحددة بعيدا عما يمكن بان يحدث من صعوبات او تعقيدات منها ما هو معروف وقد تم التعامل معه، ووضع ما يلزم من خطوات تتجنب الوقوع فى مثل هذه الاخطار والاضرار مرة اخرى، وما يمكن بان يؤدى الدور اللازم فى السير فى مسارات تحقق المزيد من الانجازات التى لها دورها واهميتها فى كافة المجالات والميادين وفقا لما يتقضيه الظروف اللازمة لذلك، والبعد عما قد يثير من المتاعب والمشاق المزيد، وما يمكن بان يصل إلى حد تحقيق الخسائر التى يحاول الجميع بان يتجنبها ويتخلص منها، وان يحقق ما يمكن من تلك المكاسب التى تعود عليه وعلى الاخرين بالنفع والفائدة المرجوة، قدر المستطاع. إذا فإن النتائج الحميدة والجيدة هى دائما المستويات التى يحاول الوصول إليها كل من يخوض غمار الحياة فى ايا من تلك الميادين التى تعج بها الحياة، وفيها الكثير مما يمكن بان يتم التعامل معه، والذى يحتاج إلى الاساليب الصحيح والسليمة فى القيام بما لابد منه فى هذه الانشطة التى يتم مزاولتها، والتى سيكون لها دروها واثرها الممتاز والنافع فى ما يعود على الفرد والجماعة، مما سوف يستفيد مما قد تم القيام به، فى هذا الشأن، وما يمكن بان يكون له دوره الجوهرى فى تحقيق ما هو افضل، وبل والانتقال إلى تلك المراحل الاكثر تقدما فى ما يتم تحقيقه من انجازات على مختلف المستويات والاصعدة، التى يتم التعامل معها.