استقرار سعر خام برنت بسبب "أزمة أوكرانيا"

تم نشره في الثلاثاء 22 نيسان / أبريل 2014. 11:45 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 11 أيار / مايو 2014. 09:04 مـساءً
  • منشأة نفطية - (ارشيفية)

أبو ظبي- استقر مزيج برنت الخام قرب أعلى مستوى في ستة أسابيع، متجاوزا 110 دولارات للبرميل، الثلاثاء، بفعل مخاوف من انهيار اتفاق لتهدئة التوترات في أوكرانيا، غير أن توقعات بزيادة مخزونات الخام الأميركية أثرت على الأسعار.

وقال مسؤولون أوروبيون وأميركيون إنهم سيحملون موسكو المسؤولية، وسيفرضون عقوبات اقتصادية جديدة، إذا لم ينسحب انفصاليون من مبان حكومية يحتلونها في عدة أماكن بشرق أوكرانيا.

ورغم أن المنطقة لا تؤثر على إمدادات النفط العالمية، إلا أن المستثمرين يخشون تفاقم التوترات بين روسيا والغرب، مما يقود لاضطراب الأسواق.

ونزل سعر مزيج برنت 13 سنتا إلى 109.82 دولار للبرميل بحلول الساعة 0502 بتوقيت غرينتش، قريبا من أعلى مستوى في ستة أسابيع الذي لامسه الأسبوع الماضي.

ونزل الخام الأميركي 20 سنتا، إلى 104.17 دولار.

وقال تيتسو أموري، مدير صندوق للسلع الأولية في "استماكس انفستمنت": "فقد السوق قوة الدفع قليلا، لكنه متماسك بصفة عامة".

وأضاف "من الصعب تكوين مراكز لأن العوامل التي تؤثر على الأسعار قائمة ويريد المتعاملون رؤية عوامل جديدة، حيث ننتظر بيانات المخزون الأميركي".(سكاي نيوز العربية)

التعليق