مستوطنون متطرفون يقتحمون الأقصى

تم نشره في الثلاثاء 22 نيسان / أبريل 2014. 11:35 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 22 نيسان / أبريل 2014. 02:28 مـساءً
  • (أرشيفية)

رام الله- اقتحم مستوطنون متطرفون اليوم الثلاثاء باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بمدينة القدس المحتلة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وقال مدير الإعلام في مؤسسة الأقصى للوقف والتراث محمود ابو العطا " ان 21 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته" .

وأشار ابو العطا إلى تواجد مكثف لطلاب وطالبات مصاطب العلم داخل الأقصى الذين تصدوا لاقتحام المستوطنين بالتكبير والتهليل وسط حالة من الرفض التام لتواجد المستوطنين.

وأكد ان حالة الرباط الدائم والاعتكاف والنفير العام وشد الرحال بشكل مكثف للأقصى كلها أجبرت الاحتلال و"منظمات الهيكل المزعوم" للتراجع عن مخطط اقتحام المسجد بشكل جماعي خلال عيد "الفصح" العبري.

وشدد على ان اعتماد طريقة الرباط الباكر والدائم وسيلة هامة للحفاظ على الأقصى وحمايته من اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه، مؤكدًا ان الأقصى ما يزال تحت الخطر الشديد.

وحيا ابو العطا جميع المرابطين والمعتكفين على صمودهم وتصديهم للاحتلال خلال الأيام الماضية، مشيرا إلى ان العديد من المصابين تعرضوا للضرب المبرح والاعتداء اللفظي والجسدي خلال تصديهم لاعتداءات الاحتلال على الأقصى.

وقال ان الاحتلال أبعد قسمًا من المعتقلين عن الأقصى، فيما لا يزال عددًا آخر رهن الاعتقال حتى اللحظة، مبينًا ان الاحتلال فوجئ بمنسوب الصمود والتحدي والتصدي للهجمة الشرسة على الأقصى.

ودعا أبو العطا إلى تكثيف شد الرحال للأقصى بشكل دائم، معربًا عن أمله بوجود تحركات عربية وإسلامية من أجل نصرة الأقصى مثمنًا بالوقت ذاته التحرك الأردني بشأن ذلك، وتمنى ان تستمر كل التحركات للدفاع عن المسجد وحمايته.

يذكر ان المسجد الأقصى شهد خلال الأيام الأخيرة عدة اقتحامات من قبل شرطة الاحتلال التي اعتدت على المصلين والمرابطين بالمسجد وخارجه، ما أدى لإصابة العشرات بجراح وحالات اختناق واعتقال عدد آخر.-(بترا) 

التعليق