الأميرة منى الحسين ترعى الاحتفال بيوم التمريض الأردني

حتاملة: يوم التمريض مناسبة للتقييم وتحقيق العدالة في رواتب الممرضين

تم نشره في الخميس 24 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

محمد الكيالي

عمان - أكد نقيب الممرضين محمد حتاملة أن يوم التمريض اﻷردني يعد مناسبة لتقييم أعمال العام الماضي والتخطيط لعام مقبل، وأن اﻷولويات هي لتطوير التعليم التمريضي والارتقاء بالجودة والإدارة وتحقيق العدالة في رواتب الممرضين في جميع القطاعات، إضافة إلى إنجاز العديد من التشريعات ومنع عودة البطالة.
وأضاف حتاملة أن هذا اليوم الذي يصادف الخامس والعشرين من نيسان (إبريل) سنويا، هو "يوم عزيز على قلوب جميع منتسبي النقابة، لأنه يصادف عيد ميلاد سمو الأميرة منى الحسين المعظمة".
وأوضح حتاملة في كلمته خلال الاحتفال الذي أقامه المجلس التمريضي الأردني ونقابة الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات بيوم التمريض الأردني في فندق كراون بلازا أمس تحت رعاية سمو الأميرة منى الحسين، إن الذاكرة تعود الى 10 أعوام خلت حين اعلنت النقابة عن انطلاق هذا اليوم واحتفلت ﻷول مرة به. بدورها، قالت امين عام مجلس التمريض الاردني الدكتورة منتهى الغرايبة، إن "المجلس برئاسة سمو الاميرة منى يدرك منذ تأسيسه ان جودة الرعاية التمريضية هي الرؤية التي نتطلع لتحقيقها لكونها حجر الأساس للرعاية الصحية بالتعاون مع جميع القطاعات الصحية".
ولفتت الغرايبة إلى ان المجلس يعمل على وضع نظام وطني للممارسة والتقييم يتم من خلاله رصد وقياس مدى التزام المؤسسات الوطنية بتطبيق القوانين والانظمة الصادرة عنه، والالتزام بتطبيق المعايير والكفايات التي تم وضعها مع جميع الشركاء للوصول الى المؤشرات التي تدل على ان مهنة التمريض ركيزة اساسية للتنمية المستدامة.
بدورها، استعرضت وزيرة التعليم العالي السابقة الدكتورة رويدا المعايطة الانجازات التي حققتها الامين العام السابق لمجلس التمريض الاردني دعد شوكة لمهنة التمريض، من خلال توليها عدة مواقع قيادية في الخدمات الطبية الملكية ومجلس التمريض، ومساهمتها في تطوير المهنة في دول عربية.
وسلمت نقابة الممرضين درع النقابة لسمو الاميرة منى الحسين، كما سلمت سموها اللواء المتقاعد دعد شوكة جائزة الاميرة منى للتميز (قلادة شرف) التي يمنحها مجلس التمريض وذلك لجهودها الرائدة في تطوير المهنة. وسبق الحفل دائرة مستديرة بعنوان "جودة الرعاية مسؤولية وطنية" شارك فيها المجلس التمريضي الأردني ونقابة الممرضين والخدمات الطبية الملكية ووزارة الصحة ومجلس اعتماد المؤسسات الصحية وهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي والمجلس الصحي العالي والجامعات والمستشفيات الجامعية والخاصة ومنظمة الصحة العالمية.

[email protected]

التعليق