معهد الإعلام ينظم ورشتين تدريبيتين حول صحافة البيانات

تم نشره في السبت 26 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

عمان - نظم معهد الإعلام الأردني ومؤسسة “صحفيون من أجل حقوق الإنسان” الكندية ورشتين تدريبيتين بعنوان “التغطية الصحفية لقضايا حقوق الإنسان باستخدام صحافة البيانات الرقمية” كجزء من مشروع “تعزيز الحوار حول قضايا حقوق الإنسان من خلال الإعلام”.
وهدفت الورشتان إلى تعريف المشاركين بصحافة البيانات وأهميتها وتدريبهم على مهارات الوصول الى البيانات من مصادر متعددة، والتعامل مع أدوات تحليل البيانات للخروج بقصة صحفية حول قضايا حقوق الإنسان بالاعتماد على تلك البيانات.
واستهدفت الورشة الأولى التي استمرت ثلاثة أيام 20 طالبا وطالبة من أقسام وكليات الصحافة والإعلام في مختلف الجامعات الأردنية، بينما استهدفت الورشة الثانية التي استمرت أربعة أيام سبعة عشر صحفياً وصحفية من الصحافة المكتوبة والمواقع الإلكترونية.
وبيّن عميد المعهد الدكتور باسم الطويسي أن حقوق الإنسان أصبحت مطلباً وليست ترفاً، لافتا الى أن التغطية الإعلامية حول قضاياها متدنية، بحسب دراسة قام بها المعهد.
وأشار إلى أهمية البيانات الرقمية وارتباطها بحقوق الإنسان، حيث تتحول البيانات الى معلومات ومنها الى معرفة حول قضايا حقوق الإنسان لنشر الوعي بهذه القضايا.
وتضمنت الورشتان تطبيقات عملية تم من خلالها طرح مواضيع متنوعة تتعلق بحقوق الإنسان كالتعليم والصحة، ودراسة حجم إنفاق الدولة على كل من القطاعين، ومدى تأثير ذلك على المستوى الصحي والتعليمي للمواطن، وانعكاسه على الدولة.
وتعرّف المشاركون خلال الورشتين على كيفية توظيف “الانفوغرافيك” في قصصهم الصحفية، وذلك باستخدام أدوات وتقنيات توفرها مواقع إلكترونية متخصصة ومجانية، تساعدهم على تحويل البيانات إلى أشكال وصور، ما يجعل القصة الصحافية أكثر تبسيطاً وجذباً للمتلقي.-(بترا)

التعليق