النسور يبحث تعزيز التعاون مع منتدى الفكر العربي

تم نشره في الأحد 27 نيسان / أبريل 2014. 05:32 مـساءً
  • رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور -(ارشيفية)

عمان – بحث رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور مع امين عام منتدى الفكر العربي الدكتور الصادق الفقيه لدى استقباله له في مكتبه برئاسة الوزراء اليوم الاحد سبل تعزيز التعاون القائم بين الحكومة والمنتدى خاصة في ضوء الاتفاقية التي تم توقيعها اخيرا لإقامة مقره الاقليمي في عمان.

وتركز الحديث خلال اللقاء الذي حضره مدير مجلس الحسن طلال عريقات وعضو منتدى الفكر العربي الدكتور هشام الخطيب على مشروع " القدس في الضمير " احدى مبادرات سمو الامير الحسن بن طلال رئيس وراعي منتدى الفكر العربي والهادف الى ابقاء قضية القدس حية في ضمائر الامتين العربية والاسلامية والمحافظة عليها .

واكد الدكتور النسور الدور الهام الذي يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني في الحفاظ على القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية فيها انطلاقا من الوصاية الهاشمية على القدس مبينا جهود سمو الامير الحسن الدؤوبة في التركيزعلى قضية القدس والمقدسات والتوعية بالمخاطر المحدقة بها.

كما اكد اهمية ادامة التشاور والتنسيق بين الحكومة ولجنة مشروع القدس في الضمير وتوحيد جهود جميع المنظمات العاملة في مجال القدس لافتا الى انه سيوعز الى جميع الوزارات والجهات المعنية لتقديم العون والمساعدة التي تحتاجها اللجنة .

ورحب الدكتور النسور باتفاقية المقر التي وقعتها الحكومة مع المنتدى الذي يلعب دورا هاما في تعزيز حركة الفكر العربي على الصعيدين المحلي والعربي .

وثمن الفقيه جهود جلالة الملك عبدالله الثاني في المحافظة على القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية فيها مشيرا الى ان مشروع القدس في الضمير يهدف الى دعم الجهود الرسمية عبر التوعية العامة بالمخاطر المحدقة بالقدس مؤكدا " ان الجهل بقضية القدس هو اضعاف للقضية " .

ولفت الى ان هذا الجهد هو جزء من مشروع مستمر للحفاظ على القدس ذاكرا ان المنتدى سيكون رديفا للأردن في توعية الراي العام العربي والاسلامي بقضية القدس .

واشار الى ان اتفاقية المقر التي وقعها المنتدى مع الحكومة الاردنية تمنحه كل الحصانات والامتيازات الدبلوماسية وتمكنه من حرية التحرك والقيام بمهامه الفكرية والثقافية واستقطاب المفكرين الدوليين للعمل لديه. (بترا)

التعليق