"المعلمين" تبحث مع مدير الأمن العام مشكلة الاعتداء على منتسبيها

تم نشره في الأحد 27 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

آلاء مظهر

عمان - أكد نقيب المعلمين حسام مشة ضرورة وضع حد للاعتداء على المعلمين وحرمة المدارس، والتي أصبحت "ظاهرة خطيرة بحاجة الى تشريعات تغلظ العقوبة بحق المعتدين".
جاء ذلك خلال زيارة لوفد من النقابة لمديرية الأمن العام أول من أمس، ولقائه مديرها الفريق أول الركن توفيق الطوالبة، عرض خلالها "للاعتداءات المتكررة التي وقعت على المعلمين في الآونة الأخيرة"، بحسب بيان للنقابة أمس.
من جهته، أكد مدير الأمن العام ضرورة وضع خطة قانونية ومجتمعية وإعلامية لمعالجة هذه الظاهرة، "على أن تتشكل لجنة مشتركة من النقابة والأمن العام لإعداد مذكرة حول الآليات والتصورات التي تكفل حماية المعلم ووقف ظاهرة الاعتداءات على الهيئات التدريسية".
من جانب آخر، عرض مجلس النقابة خلال اجتماعه مع إدارات الفروع في المملكة أول من أمس لآلية العمل حيث تم تحديد موعد اجتماع دوري في أول سبت من كل شهر.
وأشار البيان الى أنه تم إقرار لجنة من رؤساء الفروع لإعداد نموذج خطة الفرع والتصور العام لوظيفة لجنة شؤون الفروع، والتي تم تشكيلها من رئيس فرع عمان مصطفى القضاة، ورئيس فرع إربد قاسم المصري، ورئيس فرع الطفيلة محمد الزحيمات.
بدوره عرض نائب النقيب غالب المشاقبة للأسس التي تحكم العلاقة بين الفرع والمجلس، فيما عرض رؤساء الفروع لأولويات المرحلة المقبلة، وأهم القضايا التي يجب التركيز عليها، خصوصا "تشكيل اللجنة المشتركة ونظام الخدمة المدنية والاعتداء على المعلمين وعلاقة النقابة بالوزارة".
من جهتها، عرضت أمين السر النقابة هدى العتوم لآليات إدارة الاجتماعات وطرق التوثيق المعتمدة، وكيفية التعامل مع البريد والتقارير وآليات الاستلام والتسليم، ومتابعة الموظفين وتقارير إنجازهم، فيما قدم رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة في النقابة مصطفى صقر لخطة تطوير الخطاب الإعلامي وتوحيد الصورة العامة عن النقابة، وطرق التواصل مع اللجان الإعلامية.

[email protected]

[email protected]

التعليق