شيوخ ووجهاء وشخصيات تنتقد تعامل الأجهزة الحكومية مع أحداث معان

تم نشره في الثلاثاء 29 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً

حسين كريشان

معان – انتقد شيوخ ووجهاء عشائر معانية إضافة إلى شخصيات من مختلف مناطق المملكة تعامل الأجهزة الحكومية مع أحداث معان باستخدام القوة التي أثارت حفيظة أهل المدينة التي شهدت أحداثا مؤسفة تسببت بوفيات وإصابات خطرة.
وشددت هذه الشخصيات خلال لقائها أمس مع فاعليات شعبية وشبابية وسياسية ونقابية معانية، في منزل الشيخ محمد الإمامي أن الحكومة يجب أن تتعامل مع مختلف القضايا بجدية ومسؤولية وروح وطنية.
واعتبرت هذه الشخصيات أن "هناك تهميشا وإقصاء وظلما وتشويها لصورة المدينة وأهلها داخليا وخارجيا".
وطالبوا "بإقالة حكومة عبدالله النسور وتشكيل حكومة إنقاذ وطنية، وتشكيل لجنة مشتركة من أهالي مدينة معان ولجنة الإصلاح الوطني لمتابعة مجريات الأمور في المدينة والتنسيق بين جميع القوى والجهات الرسمية في الأردن".
كما أوصى الحضور بضرورة إيجاد حلول سريعة للملفات العالقة وطي ملف المعتقلين والموقوفين في قضايا أحداث معان المتتالية، إلى جانب إزالة القيود الأمنية التي تلازمهم منذ فترة طويلة والتي تقف عائقا أمام توظيفهم ومعالجة قضية المطلوبين، بما يضمن إجراء تحقيق عادل وضمان محاكمات عادلة تحترم مفهوم سيادة القانون وحقوق الإنسان وسحب هذه القضية من ورقة التداول وافتعال الأحداث.
إلى ذلك، ثمن الوزير الأسبق رئيس لجنة متابعة قضايا معان في عمان أحمد العقايلة موقف رجالات الوطن المحبين والمخلصين لبلدهم والذين أخذوا على عاتقهم تطويق الأزمة ورأب الصدع ووضع حد لتفاقمها من منطلق حرصهم الأكيد على أمن واستقرار وطنهم. 
وطالب العقايلة اللجنة الوطنية بضرورة نقل الصورة الحقيقية المبنية على المصداقية والشفافية لما يجري في معان من أحداث واستفزازات يتشارك الجميع بها، مطالبا الحكومة "بضرورة النظر إلى معان كأي جزء من الوطن وعدم تشويه صورة المدينة التي لازالت وستبقى خاصرة الوطن وبداية التأسيس".
وأكد رئيس اللجنة الشعبية وأحد شيوخ معان عادل المحاميد، أن أبناء المدينة متمسكون بمطالبهم المتمثلة بتشكيل لجنة مستقلة من قضاة ومؤسسات وطنية لمحاسبة المتسببين بالأحداث والأزمات التي شهدتها معان، للدخول بحوار وطني للتوصل إلى حلول حقيقية.
وأكد، الناطق باسم لجنة الإصلاح الوطني النائب الأسبق الدكتور غازي أبو جنيب الفايز أن عددا من الشخصيات الوطنية تداعت لعقد اجتماع طارئ لها في مدينة معان للتباحث في أحداث معان وتداعياتها حيث تم تشكيل لجنة تضم عددا من الشخصيات الوطنية لزيارة المدينة والالتقاء بعدد من أبنائها والاستماع إلى آرائهم ومطالبهم لنقلها بصورة حقيقية بعيدة عن التشويه والتأويل والتضليل ليتم بحثها مع المسؤولين على طاولة حوار هدفها المصلحة الوطنية والحفاظ على أمن الوطن وصون كرامة مواطنيه.

hussein.kraishan@alghd.jo

@huseeinkrishan

التعليق