هلسة: نسبة الإنجاز لتوسعة طريق المطار 95 % وبكلفة 90 مليون دينار

تم نشره في الثلاثاء 29 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

عبدالله الربيحات

عمان - قال وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة إن "معدل نسبة الإنجاز لمشروع توسعة طريق المطار حتى أمس وصلت إلى 95 % وبكلفة 90 مليون دينار"، متوقعا الانتهاء من المشروع العام الحالي.
جاء ذلك خلال تفقد هلسة لأعمال تنفيذ طرق: مطار الملكة علياء الدولي والزرقاء/ الازرق/ الحدود السعودية، برفقة مندوبي الصندوق السعودي للتنمية برئاسة المهندس عبدالله الخويطر والوفد المرافق.
وبين أن مشروع توسعة طريق المطار، تشتمل على تنفيذ طرق خدمات جانبية منارة بعرض 13م من كل جانب، لفصل حركات السير الرئيسي النافذ عن السير المحلي الخاص في المناطق المجاورة للطريق ومواقع الاستثمارات.
كما أوضح هلسة انه سيجري توسعة الطريق الرئيسي ليصبح بثلاثة مسارب لكل اتجاه مع تنفيذ سبعة انفاق للتنقل بين طريقي الخدمات، وسبعة جسور مشاة لخدمة الجامعات والتجمعات السكانية بمواصفات دولية، بحيث تضمن بعضها وجود رامبات لذوي الاحتياجات الخاصة، وتنفيذ أعمال تصريف مياه وتنسيق الموقع، بحيث ينقسم العمل إلى عطاءين؛ الأول من تقاطع ناعور لغاية تقاطع مادبا، والثاني من تقاطع مادبا ولغاية تقاطع المطار وطول الطريق الكلي 22 كم.
وأشار هلسة إلى أن منحة المملكة العربية السعودية من خلال الصندوق السعودي للتنمية لطريق المطار، لها كبير الأثر على المشروع، جراء تأخر التنفيذ سابقا بسبب نقص التمويل، إذ عاود المقاول العمل في المشروع بوتيرة عالية منذ بداية العام الماضي، بعد أن دفعت كامل مستحقاته المتأخرة من المنحة السعودية عبر الصندوق السعودي.
ويجري العمل في المشروع حالياً بطريقة متسقة مع برنامج العمل ومتوقع انتهاء أعمال المشروع العام الحالي.
واستكمل هلسة الجولة الميدانية برفقة مندوبي الصندوق برئاسة المهندس عبدالله الخويطر والوفد المرافق، واطلعوا على إعادة تأهيل الطريق الرابط بين المنطقتين الحرة بالزرقاء والأزرق والحدود السعودية/ الأردنية (العمري) لتصبح بأربعة مسارب بطول 110 كم، إذ يؤدي تنفيذ هذا الطريق لتحسين أدائه وتحسين مستوى السلامة المرورية عليه.
وأكد أهمية الطريق لحركة الشحن والركاب والمسافرين من السعودية ودول الخليج العربي إلى الأردن ومنها لدول الجوار، مبينا أهمية المنحة السعودية المقدمة من خادم الحرمين الشريفين لهذا الطريق وقدرها 270 مليون دولار أميركي، وكل دعم تقدمه السعودية للأردن، ما يدل على عمق العلاقة العربية الأصيلة بين المملكة الأردنية الهاشمية بقيادة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية.
يشار إلى أن طريق الزرقاء/ الأزرق /حدود العمري، بدأت وزارة الأشغال العامة والاسكان بالتنسيق مع الصندوق السعودي بدراستها العام 2011، حيث كانت الدراسات كافة، تتم بالتنسيق مع الصندوق السعودي بصفته الجهة الممولة للمشروع عبر منحة خادم الحرمين الشريفين، بحيث كانت دعوة العطاء لائتلافات المقاولين السعوديين مع المقاولين الأردنيين أمس، لاستكمال إجراءات توقيع عقد التنفيذ للجزء الأول والعقود الخاصة بالإشراف، إذ استلمت العروض المالية من المقاولين والمستشارين في تشرين الأول (أكتوبر) العام الماضي، وباشر المقاولون العمل في آذار (مارس) العام الحالي.

[email protected]

[email protected]

التعليق