أموس تعلن فشل تأمين المساعدات الإنسانية للشعب السوري

تم نشره في الخميس 1 أيار / مايو 2014. 10:51 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 13 أيار / مايو 2014. 08:15 مـساءً
  • مسؤولة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري أموس-(أرشيفية)

نيويورك- أعلنت مسؤولة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري أموس الليلة الماضية عن فشل الجهود المبذولة لتأمين إيصال المساعدات الإنسانية للشعب السوري وقالت إنها أبلغت مجلس الأمن بأن القرار الدولي رقم 2139 لا يعمل.

وطالبت آموس خلال تصريحات أدلت بها للصحفيين، بعد أن استمع مجلس الأمن الدولي، اليها خلال جلسة مغلقة، حول الوضع في سورية، باتخاذ اجراءات ملموسة تتعلق بزيادة عمليات الاغاثة وعبورها لتصل بالوقت المناسب الى المحتاجين السوريين.

واشارت اموس الى انه في حالتي الصومال والبوسنة فان مجلس الامن اصدر اكثر من قرار بموجب الفصل السابع من الميثاق في اشارة الى مطالبتها بقرار دولي اخر غير ذلك المرقم بـ 2139.

وقالت آموس انه من الضروري بذل جهود متضافرة من جميع أعضاء مجلس الأمن الدولي، واعضاء الامم المتحدة بشكل عام لاتخاذ التدابير العملية للمساعدة في ايصال المساعدات الى الناس مضيفة "بدون اجماع من المجلس والاعضاء في الامم المتحدة فلن نتمكن من احداث اي تغيير.

وأضافت اننا نشاهد الآثار المروعة وصور الأطفال الذين يتم إخراجهم من الركام والمباني المدمرة والفرق الطبية التي تسابق الزمن لإنقاذ الأرواح وسط إطلاق النار.

وقالت مع العلم بانه تم تحصين أكثر من ثلاثة ملايين طفل في إطار حملة مكافحة شلل الأطفال في نيسان، وتوزيع المساعدات الغذائية على أكثر من أربعة ملايين شخص الا ان القليل تم انجازه.-(بترا)

التعليق