جرش: سكان يطالبون البلدية بتوسعة المتنزه القومي

تم نشره في الثلاثاء 6 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

صابرين الطعيمات

جرش – يطالب جرشيون من بلدية جرش الكبرى توسعة متنزه جرش القومي الذي يعد المتنفس الوحيد لأهالي المدينة، خاصة وأنه يقع وسط المدينة ويفتقر لمواقف سيارات وينقصه  ألعاب ترفيهية جديدة للأطفال، سيما وأن الموجود حاليا انتهى عمرها التشغيلي.
وأكد مواطنون أن متنزه جرش يعد أهم وأكبر الحدائق العاملة في المحافظة ويشهد إقبالا من الآلاف من المواطنين في فصل الصيف، فضلا عن أفواج سياحية مختلفة تزور الموقع الأثري إلى جانب المنتزه.
وقال مأمون الصمادي إن أفواجا بالآلاف من طلاب المدارس في الرحلات المدرسية تزور منتزه البلدية، خاصة وأنه مجاني وموقعه استراتيجي غير أنه أصبح بحاجة إلى مزيد من الاهتمام والرعاية من قبل البلدية.
وأضاف الصمادي أن المتنزه يقع وسط المدينة ومساحته ضيقة ومقام قبل عشرات السنوات، ومع النمو السكاني والمشاريع الاستثمارية الكبرى في مدينة جرش أصبح لا يغطي حاجة سكان المدينة خاصة في فصل الصيف وفي الفترة التي يبدأ فيها مهرجان جرش للثقافة والفنون.
وطالب الناشط ورئيس جمعية أصدقاء أثار جرش رفاد العياصرة بتغيير موقع المتنزه أو نقل المكتبة الموجودة فيه وتطوير وتحديث الألعاب الموجودة ، حرصا على حياة الأطفال، فضلا عن حاجة الموقع لمطعم شعبي ومواقع جلوس للعائلات.
واوضح أن مدينة جرش هي من أكبر المدن السياحية  في المملكة وفيها مواقع أثرية متعددة لا يتوفر فيها متنزهات وحدائق عامة فالمتنزه الوحيد فيها الذي تعود ملكيته لبلدية جرش الكبرى ضيق وموقعه على مفترق طرق ويعد خطيرا على الأطفال، ولا يوجد فيه مواقف سيارات.
وأكد رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة أن موقع المتنزه الحالي على مفترق طرق رئيسية ولا يوجد فيه أي مواقف للسيارات وفيه مكتبة أطفال غير مستغلة بالشكل المطلوب، لا سيما وأن موقعها داخل المنتزه يشكل خطورة على الأطفال ويعيق دخولهم إليه.
واوضح أن البلدية تنوي خلال هذا العام نقل المكتبة إلى حديقة الجبل الأخضر التي تعد أكثر أمنا على الأطفال مرتادي المكتبة وذويهم، فضلا عن نية البلدية بتغيير مدخل المتنزه لتوفير مواقف للسيارات والحد من الاكتظاظ المروري على مدخله كونه يقع على مفترق طرق حيوية ورئيسية وبالقرب من مدرستين ثانويتين.
وبين قوقزة أن موضوع نقل موقع المتنزه غير مطروح الآن لعدم توفر بدائل والألعاب الموجدة فيه تكفى في الوقت الحالي ويتم صيانتها وترميمها وتنظيفها سنويا قبل نشاط حركة التنزه في محافظة جرش.
وبين أن الآلاف من الزوار يقصدون المتنزه حاليا من الرحلات المدرسية والعائلات الجرشية والأفواج السياحية التي تزور مدينة جرش الأثرية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الا ليت ريعان الشباب جديد (وسيم)

    الأربعاء 7 أيار / مايو 2014.
    الا ليت ريعان الشباب جديد ... ودهرا تولى يا جرش يعود
    و لا قولها : لولا العيون التي ترى ... لزرتك فاعذرني فدتك جدود