دول الخليج تقترب أكثر من تحقيق الوحدة الجمركية

تم نشره في الأربعاء 7 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 11 أيار / مايو 2014. 08:43 مـساءً
  • ارشيفية

الكويت- اتفقت دول مجلس التعاون الخليجي الاربعاء على حل اخر الخلافات التي تعرقل اقامة الاتحاد الجمركي بينها، لاسيما مسالة تقاسم ايرادات الجمارك، بحسبما افاد وزير المالية الكويتية.
وكان قادة دول مجلس التعاون الخليجي حددوا مطلع 2015 موعدا لتطبيق الاتحاد الجمركي الذي كان مقررا اصلا عام 2003 لكن اجل تطبيقه مرارا لحين حل الاشكالات المتبقية.
وقال وزير المالية الكويتي انس الصالح في ختام اجتماع مع نظرائه وزراء المالية الخليجيين في الكويت انه تم الاتفاق على جميع النقاط الخلافية المتبقية بما في ذلك مسالة تقاسم الايرادات.
وقال الصالح "انتهى الاجتماع على توافق تام وباذن الله ستعمل الفرق على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه".
واشار الى انه "تم الاتفاق على مختلف النقاط التي كان عليها عدم فهم والآن صار الفهم واضحا" بما في ذلك "آلية توزيع" العائدات.
وذكر الوزير انه "وتم تكليف الامانة العامة اعداد بعض الدراسات لتكون الآلية اوضح" مؤكدا ان "هذه الدراسات بالاضافة الى ما تقوم به فرق العمل ستكون جاهزة للاجتماع القادم لوزراء المالية الذي سيعقد في ايلو(سبتمبر) المقبل.
وكانت دول مجلس التعاون الخليجي وحدت التعرفة الجمركية عند مستوى 5% قبل حوالى عشر سنوات، الا انها فشلت في تطبيق الاتحاد الجمركي.
كما بحث الوزراء انجاز جميع متطلبات السوق المشركة والاتحاد النقدي، وهما مشروعان تم تأجيل تطبيقهما مرارا ايضا.
وكان الصالح دعا في بداية الاجتماع الدول الاعضاء الى تقديم "تنازلات" من اجل انجاز الاتحاد الجمركي.(ا ف ب)

التعليق