إشهار كتلة "وطن" لخوض انتخابات غرفة صناعة إربد

تم نشره في الخميس 8 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد- أشهرت أمس كتلة “وطن” لخوض انتخابات غرفة صناعة إربد، وتم الإعلان عن برنامجها الانتخابي في صالة الشرق للاحتفالات وسط حضور عدد كبير من الصناعيين والمؤازرين.
ويرأس كتلة “وطن” عضو المجلس الحالي هاني أبو حسان، وعضوية كل من موفق بني هاني، فايزة خضر الملاح، أيوب العفوري، هاني شطناوي، عدنان عبداللطيف، أمجد بيبرس، وخالد فخري خراشقة.
وقال أبو حسان خلال حفل الإشهار إن ابرز تحد يواجه الصناعيين والمواطنين يتمثل فيما يعانيه الاقتصاد الوطني من وضع لا يحسد عليه، فالاقتصاد الأردني يتعرض لتحديات ومصاعب كبيرة تتطلب تكاتف الجهود الرسمية والخاصة للنهوض به والوصول إلى اقتصاد قوي متين.
وأضاف أن الاقتصاد الأردني يعاني منذ سنوات من مديونية كبيرة وعجز بالموازنة نتيجة القصور في الرؤيا من قبل أصحاب القرار الاقتصادي، مشيرا إلى أن الحكومات المتعاقبة لجأت إلى إيقاف الدعم عن بعض السلع وفرض الضرائب والرسوم، ما أدى إلى رفع الأسعار والتي حمل وزرها المواطنين والصناعيين.
وعرض أبو حسان للبرنامج الانتخابي والخطة الاستراتيجية للسنوات الأربع المقبلة والتي ترتكز على أربعة محاور أساسية، تتمثل بإدامة التواصل مع الصناعيين وخدمتهم في أماكنهم من خلال تفعيل وحدة التنمية والعلاقات الصناعية والعدالة والمساواة وتعزيز مبدأ الشراكة الحقيقة بين الصناعيين ومؤسسات ووزارات الدولة وخلق شراكة حقيقة بين الغرفة والهيئة العام وتأسيس نادي للصناعيين.
أما المحور الثاني فيتركز على دعم الصناعة المحلية وتقوية قدراتها التنافسية من خلال اطلاع وربط كافة الصناعيين على برامج الدعم والتمويل، وتفعيل قوانين الحماية الجمركية على السلع الأجنبية، المطالبة بمراجعة التشريعات والقوانين التي تتعلق بالصناعة، والمطالبة بإيجاد حلول مناسبة وجذرية لمعاناة الصناعيين والسعي لتنظيم وتوفير البنية التحتية المناسبة للمدينة الصناعية في اربد.
أما المحور الثالث فيتركز على الإسهام في تغيير وتطوير القطاع الصناعي في الشمال والارتقاء إلى أعلى المستويات من خلال استقطاب المستثمرين وإرشادهم والانفتاح على الأسواق الخارجية والتحفيز على الابتكار والعمل على إيجاد بيئة حاضنة للصناعة الوطنية ودعم مبادرة صنع في الأردن، ومساعدة المنشآت الصناعية في كل ما يدعم قدراتها الإدارية والفنية.
أما المحور الرابع فيتركز على المساهمة في توفير وتأهيل وتدريب عمالة أردنية للمنشات الصناعية من خلال المساعدة في توفير البرامج والدورات الفنية والتنسيق مع مؤسسات التدريب المهني والتعليم الجامعي حول ربط مخرجات التعليم مع حاجات قطاع الصناعة في الشمال.

التعليق