لصوص يعيدون مسروقاتهم في تركيا بعد أن ساورهم الندم

تم نشره في الأربعاء 7 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 8 أيار / مايو 2014. 05:49 مـساءً

اسطنبول- قام لصوص سرقوا منزل امرأة معوقة في إسطنبول بإعادة المسروقات مع رسالة يعتذرون فيها عن فعلتهم، على ما كشفت الصحف التركية.
وجاء في صحيفة "صباح" أن اللصوص كتبوا "نحن لصوص لكننا لسنا عديمي الذمة. ونحن جد آسفين إذ لم نكن نعلم أنك معوقة، فسامحينا رجاء".
وكان اللصوص قد تسللوا إلى منزل إمرية سيليبي وهي موظفة تعيش في منطقة مالتبيتي على الضفة الآسيوية من نهر البوسفور في إسطنبول وسرقوا حاسوبا وكاميرا وآلة تصوير. واتصلت المرأة بالشرطة وفقدت الأمل باستعادة مقتنياتها، غير أنها فوجئت بالحاسوب والكاميرا الموضوعين أمام بابها مع رسالة اعتذار ليلة الأحد الاثنين.
وقالت إمرية سيليبي "لم يعيدوا آلة التصوير وآمل أن يقوموا بذلك بسرعة".(ا ف ب)

التعليق