دخول 442 لاجئا سوريا للأردن ومغادرة 157

تم نشره في الأحد 11 أيار / مايو 2014. 03:48 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 11 أيار / مايو 2014. 07:37 مـساءً
  • مخيم الأزرق للاجئين السوريين-( أرشيفية- تصوير: محمد أبو غوش)

حسين الزيود

المفرق– اجتاز الشيك الحدودي إلى الأردن 442 لاجئا سوريا، فيما تم منح 157 آخرين الموافقة على طلب العودة الطوعية إلى بلادهم، وفق مصدر أمني في إدارة شؤون اللاجئين السوريين في الأردن.

ولفت المصدر إلى أن عدد اللاجئين في المملكة بلغ 636 ألفا و325 لاجئا، مشيرا إلى أن عددهم في المخيمات بلغ 107 آلاف و907 لاجئين، فيما يقطن مخيم الزعتري نحو 99 ألف و124 لاجئا، إضافة إلى 3733 لاجئ في مخيم الأزرق.

إلى ذلك، قال مدير مخيم الزعتري للاجئين السوريين المقدم عبد الرحمن العموش إن عملية إعادة تسجيل اللاجئين السوريين في المخيم التي تنفذها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ما تزال جارية، لافتا إلى أنه تمت إعادة تسجيل نحو 60 ألف لاجئ لغاية الآن.

وبين العموش أن إعادة التسجيل تهدف إلى الوقوف التام والدقيق على العدد الكلي الحقيقي للاجئين في مخيم الزعتري بما يتيح تنفيذ خطط تقديم مختلف الخدمات للاجئين بعدالة ودقة.

ولفت إلى أن الإدارة ألحقت 39 مدخل بيانات بهدف المشاركة في عمليات إعادة تسجيل اللاجئين.

وأشار العموش إلى أن هناك دراسات تنفذها إدارة المخيم مع منظمة اليونيسف وخبراء دوليين بهدف التوصل إلى طرق جديدة ومتطورة لإيصال المياه إلى اللاجئين داخل المخيم من خلال آليات حديثة تتيح التخلص من الصهاريج الناقلة للمياه.

وأوضح أن إدارة المخيم تنفذ برامج رقابية وتوعوية للاجئين السوريين في مخيم الزعتري حول أضرار الحفر الامتصاصية التي يعمل بعض اللاجئين على حفرها لخدمة كرفاناتهم، لافتا إلى أن هذه الحفر مخالفة وسيتم العمل على ردمها نظرا لما قد تسببه من مكاره صحية وبيئية.

 

وقال العموس إن برنامج بناء البيوت الجاهزة (الكرفانات) ماض حسب عمليات تدفق التبرعات لصالح اللاجئين في المخيم، منوها إلى أن هناك نحو 22 ألف كرفان، فيما سيتم التخلص نهائيا من مسألة إقامة اللاجئين في الخيام بعد الانتهاء من تزويد المخيم من حاجته من الكرفانات.

 

Hussein.alzuod@alghad.jo

التعليق