السيسي يعد بحل مشاكل مصر "خلال عامين"

تم نشره في الاثنين 12 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

القاهرة- تعهد المشير عبدالفتاح السيسي، الذي يعتبر فوزه شبه مؤكد في الانتخابات الرئاسية في مصر، في مقابلة تلفزيونية، أن يحل أبرز المشاكل التي يعاني منها المصريون "خلال عامين"، مؤكدا انه سيرضخ لطلب الجماهير اذا خرجت في تظاهرات تطالبه بالاستقالة.
والسيسي، الذي أطاح بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز(يوليو) الماضي ما أكسبه شعبية جارفة جعلت فوزه شبه مؤكد في انتخابات الرئاسة المقررة في 26 و27 أيار (مايو) الحالي، يواجه في هذه الانتخابات منافسا وحيدا هو القيادي اليساري حمدين صباحي.
وقال قائد الجيش السابق في مقابلة مع قناة "سكاي نيوز عربية" البريطانية "إذا سارت الأمور طبقا لتخطيطنا فسيرى الشعب المصري تحسنا خلال عامين"، مضيفا أن "المشاكل ستحل خلال عامين".
وأكد السيسي أنه لو خرجت تظاهرات حاشدة تطالبه بالاستقالة، كما حصل مع الرئيسين السابقين حسني مبارك ومحمد مرسي، فإنه سيستجيب لرغبتها ويترك السلطة.
وقال "إذا خرج الناس، سأقول لهم ماذا تريدون؟ أنا تحت أمركم، لن انتظر الجيش كي ينزل، الجيش يتصرف طبق إرادة شعبه".
ورفض السيسي التعليق على الأحكام القضائية التي صدرت أخيرا بحق انصار جماعة الاخوان المسلمين وأثارت موجة احتجاجات دولية. وقال ليس من حقي أن أعلق على أحكام القضاء، علينا جميعا ان لا نعلق على أحكام القضاء".
وعن جماعة الإخوان المسلمين التي اعتبرتها السلطات جماعة "إرهابية" وبات القسم الأكبر من قياداتها خلف القضبان يواجهون تهما تصل عقوبتها إلى الإعدام، أكد السيسي ان لا "خصومة" بينه وبين هذه الجماعة.
وقال "القضية ليست قضية خصومة أو ثأر بيني وبينهم، هم قدموا أنفسهم للمصريين خلال السنة (فترة حكم مرسي) وخلال الفترة الماضية بشكل جعل المصريين غير قادرين أبدا أن يتصوروا أنه من الممكن أن يعيشوا معهم مجددا".
إلى ذلك كشف وزير الداخلية المصري، اللواء محمد إبراهيم، في مؤتمر صحفي، أمس، عن تفكيك 40 خلية إرهابية تابعة للإخوان تضم 225 متهماً، خططت لاستهداف شخصيات عامة ومؤسسات إعلامية. - (ا ف ب)

التعليق