فهد الخيطان

لماذا السلط دون غيرها؟

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً

سُجلت هذا العام أكثر من ألف محاولة غش في امتحانات التوجيهي، في مختلف مديريات التربية. وفُرضت عقوبة الحرمان من تقديم الامتحانات على العشرات من الطلبة، في العديد من المحافظات. لكن في السلط وحدها تطور الأمر إلى حد إثارة الشغب والاشتباكات، واقتحام قاعات الامتحان.
في دورة العام الماضي، شهدت قاعات "التوجيهي" في مديريات البلقاء أعمال شغب واسعة، وتعديات خطيرة على مديري القاعات والمراقبين، والتهديد باستخدام السلاح لتمرير الأجوبة للطلبة أثناء تأدية الامتحان. ودفعت تلك التطورات بوزير التربية إلى إلغاء امتحان عدد من المباحث. لكن، وتحت ضغوط وجهاء من أبناء المحافظة، تراجع الوزير عن قراره.
وقبل بدء امتحانات هذا العام، صرح رئيس الوزراء عبدالله النسور، أن إجراءات مشددة ستتخذ للحد من ظاهرة الغش المستفحلة. لم يشر النسور في حديثه إلى مدينة بعينها، لكن طلبة توجيهي في السلط شعروا أنهم المقصودون بالتصريح، فتداعوا في خطوة غير مسبوقة للتظاهر احتجاجا قبالة منزل رئيس الوزراء في مدينة السلط. بدا السلوك مستهجنا، ويؤشر على نوايا مبيتة بالسعي إلى إثارة الفوضى من جديد في امتحانات هذه السنة؛ وهو ما حصل بالفعل.
ومن اليوم الأول للامتحانات لم تتوقف محاولات الغش بالقوة. وتجددت ذات المظاهر مرة ثانية؛ اقتحام قاعات الامتحان، واشتباكات حامية مع قوات الدرك التي أعلنت أول من أمس عن ضبط ثماني زجاجات حارقة مع شبان كانوا يهمون بإلقائها على قوات الأمن في إحدى البلدات المجاورة لمدينة السلط.
ولعل المفارقة المأساوية في "مواجهات" التوجيهي الأخيرة، وفاة شاب جامعي سقط عن الطابق الثالث أثناء محاولته توصيل إجابات الأسئلة لأحد الطلاب.
لا تختلف التركيبة السكانية للسلط ومحافظة البلقاء عموما عن باقي المحافظات الأردنية؛ تشكيلة من العشائر الأردنية الضاربة في البنية الاجتماعية منذ مئات السنين،, ومستوى التعليم فيها متقدم عن الكثير من المناطق، وانخرط أبناؤها في العمل العام قبل تأسيس الدولة، وحازوا على أعلى المناصب في الدولة وما يزالون.
وتضم المدينة في جنباتها أعرق مدرسة أردنية خرّجت معظم القيادات السياسية والاقتصادية في الأردن لعقود مضت.
لماذا إذن يحدث ما يحدث لمدينة ومحافظة بهذا الثراء؟
لا أملك تفسيرا لظاهرة عنف التوجيهي في السلط. وأظن أن من واجب أبناء المدينة المتنورين وأصحاب الاختصاص، وما أكثرهم، أن يتداعوا إلى عقد جلسة حوار، علّهم يصلون إلى تحليل للظاهرة يساعد في اجتثاثها. لكنني أعتقد أن إهمال الجهات الرسمية لتجاوزات العام الماضي، وعدم التعامل معها بالجدية المطلوبة من الناحيتين القانونية والتربوية، أغريا بتكرارها هذا العام.
لم تتنبه الدوائر التربوية والمؤسسات الاجتماعية صاحبة الاختصاص إلى الحاجة لتحصين الطلبة المؤهلين لدورة الامتحان لهذه السنة، وتوعيتهم بمخاطر الفوضى والغش التي وقعت في السنة السابقة، فتحولت تلك التجاوزات إلى تقليد عند جيل من الشبان في سن المراهقة، وفي مرحلة تشهد تراجعا في هيبة الدولة وسيادة القانون.
هل للأمر علاقة بامتحان التوجيهي نفسه؟ ربما، فالصراع على معدل يضمن مقعدا جامعيا دونه كل الاعتبارات. وهكذا تهون الحياة في سبيل تحصيل معدل القبول.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »خربانة يا جماعة الخير (علي المسلم)

    الأربعاء 9 كانون الثاني / يناير 2013.
    أذا مدير تربية غشش أبنة ووضع لة مراقبين بالمقاس والولد رســب الفصل الأول في أربع مواد ونجح الفصل الثاني وللمفارقة أنة جاب في حوالي ثلاث مواد 100/100 ,وتم التحقيق فيما بعد مع المراقبين وأوقف مدير التربية عن العمل ومن ثم أعيد ونقل لمديرية في عمان وما يزال على رأس عملة . أخواني المعلقين الفساد ينخر في جميع وزاراتنا ,المسؤل فاسد ومن تحتة أفسد فماذا تتوقعون النتائج .
  • »اسألوا أهل الخبرة (د.رياض (أبو نزار))

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    الى الاستاذ فهد وكل المعلقين بلا استثناء: أعمل في مجال التعليم العالي منذ 1988 وكل سنة اتلقى طلاب أضعف من الدفعة التى قبلها, والسبب هو ان معظم الطلاب يقضون 12 سنة في تعلم(لا شيء) ففاقد الشيء لا يعطيه, فيلجأون الى الغش, اما معظم اصحاب المعدلات العليا (بجهودهم) فقد تسابقوا على أحدث الطرق في حشو الذاكرة واسرع الطرق لتفريغها,فإذا الغينا التوجيهي ستتسابق المدارس في تصدير طلاب بمعدلات 99.99 بدون مبررات منطقية, أما فحوصات القبول المزعومة لدخول الجامعة فسوف تدخل من لا يعرف الكتابة والقراءة الى تخصص اللغة العربية, الحل هو ترك العلم لمن يرغب ويستطيع التعلم , وعدم مناداة الطفل بعمر الثلاث سنوات بـ (ايش يا باشمهندس أو تعال يا دكتور) بل نتركه لقرر هو مصيرة فلربما يريد أن يصبح أحسن معلم طوبار في البلد.
  • »نتيجة حتمية للفساد!!! (د.خليل عكور-السعودية)

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    السلام عليكم وبعد
    ليس معقولا ان تزرع فسادا لتحصد اخلاقا وعلما !!! واقسم بالله ان احد المسؤليين الامنيين قال مرة اننا ندع الناس تِبلش ببعضها البعض ونتفرج عليهم وما هذه المُشاجرات اليومية في البيوت والمدارس والجامعات الا نِتاجا للفساد المُمنهج الذي كانت تمارسه علينا السُلطات من إفساد للعقول ونشر العشائرية والعصبية الاقليمية العفنة بِدْءاًً من السبعينيات من القرن الماضي في احداث ايلول الاسود الى يومنا هذا من فلسطيني -اردني-شيشاني -شركسي- شمالي -جنوبي-بادية-حضر والا ما معنى الكوتات في قانون الانتخاب؟ فلو طُبق هذا المبدأ في امريكا لاحتاجت مجلس تشريعي بقدر عدد سكان الصين حتى تمثل كل الطوائف والشرائح الاجتماعية والعرقيات المختلفة والنتيجة ان الاخوة احيانا يتقاتلوا من اجل تعارض بسيط في الاراء والمصالح الضيقةوهذه الجرائم التي تحدث في جامعاتناومدارسنا ليست الا نتيجة لهذه العنصريات المقيتة التي كرًستها الشلطات بخُبثٍ او غباء فالنتيجة واحدة وسيسطلي بنتائجها الجميع فيا ايها الناس اصحوا وعوا واذكروا ربكم قبل الا ينفع الندم واعلموا ان الناس لن يصلح حالها دون العودة الى الله!!!
    السؤال الذي يجب ان يجيب عليه كل اردني يعيش في الاردن الى اين والى متى ؟؟؟
  • »بدأ الغش في عمان (هلا عمي)

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    اعتقد بأن ثقافة الغش وتسريب الاسئلة بدأت في عمان وفي احدى المدارس الخاصة المعروفة وانتشرت كالنار في الهشيم في باقي المحافظات لذلك من الصعب جداً ضبط الامور في ظل ظروف وتأثيرات مختلفة منها انتشار تكنولوجيا المعلومات من خلويات وانترنت اضافة الى وجود من لا ضمير لهم من المتكسبين الذين يهمهم جمع المال من خلال بيع الاسئلة ووووو الخ من هنا فإن الغاء التوجيهي خطوة هامة جداً ويبقى البحث في آلية اعتماد شهادة معترف فيها محلياً وعربياً ودولياً ولتكن هذه الشهادة من مجموع علامات الطلاب في الصفين الاول والثاني ثانوي على ان يتم تشديد قبول الطلبة في الجامعات من خلال تقديم امتحان مستوى في الاساسيات كاللغة العربية والانجليزية وغيرها اضافة الى مواد اخرى تحدد حسب التخصص والاهم من ذلك ان يدرس طلاب الطب والهندسة سنة تحضيرية بعد اجتياز امتحان المستوى وهذا سوف يعيد الهيبة للتربية والتعليم في الاردن على شرط ان تخضع اللجان المشرفة على امتحان المستوى للدخول الى الجامعة لحلف اليمين ويكون الامتحان على الكمبيوتر لا يتم فتحه الا من خلال كود لدى اناس مؤتمنين ولا بد ايضاً من التشديد على المدارس سواء الحكومية او مدارس القطاع الخاص ومراقبة ذلك من خلال التأكد من المعدلات العالية واخضاع هؤلاء الطلاب لامتحانات خاصة على مستوى لجان مدرسية مؤتمنه وبذلك نكون قد وصلنا الى ضبط الامور بطريقة سلسة وبدون مشاكل
  • »الحل معروف بس لا يوجد أحد يريده (ليث ياسين)

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    الحل ليس هناك احد فوق القانون, لا ابن عشيرة ولا ابن وزير ولا خاله او عمه مدير في اي هيئة امنية. الانفلات الامني الموجود في الجامعات له نفس الاسباب. اذا الشخص شايف حاله فوق القانون وشايف حاله انه عشيرته هي أحسن عشيرة اردنية واولى من غيرها(الاعتزاز اشي والغرور اشي ثاني) فهي المأساة. يجب زرع الوطنية في قلب الصغار وان الوطنية هي مقدار ما تعطي للوطن وليس مقدار ما تأخذ منه.
  • »الناس وصلت للقمر....بدون توجيهي اردني (ابو ركان)

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    يا سيدي كل دول العالم تقريبا الا المتخلفة منها تهتم بأن ينهى الطالب 12 سنة دراسية بغض النظر وعندما يريد ان يلتحق بالجامعة يخضع ذلك الطالب الى فحص قبول تقيمه الكليه التي يريد الدخول اليها فأن اجتازه اكمل تعليمه الجامعي , فمتى يحين الوقت لننتهي من هذا التوجيهي الذي يخلق مشاكل مختلفة اصبح وقعها على المجتمع مخيف؟؟؟ هل نحن اذكى من الدول المتقدمة التي ليس بها توجيهي؟؟؟ ام ان التوجيهي الاردني مدخل من مداخل الفساد؟؟
  • »لماذا عمان دون غيرها (justm)

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    اؤكد على التعليق رقم (1). هناك مناطق معينة ومعروفة تعتبر نفسها فوق القانون ويسمح فيها للغش و اثارة الفوضى. لو غيرنا السؤال لباتت الحقيقي اوضح لماذا لم نسمع عن حالات غش او انفلات في قاعات المدارس الخاصة او في العاصمة .. ارجو اعادة النظر حتى لا نؤثر على نوع اخر من الامن المجتمعي و المتمثل بالتزوير في نتائج التوجيهي .. اقترح تشكيل هيئة مستقلة للاشراف على امتحان التوجيهي .. و قد نحتاج الى المزيد من الهيئات المستقلة للاشراف على كل مرافق حياتنا في ظل غياب الدور الرقابي و سيادة القانون .
  • »حزنتوني تعليق 2 (نسرين)

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    المفروض مراقبين من الشمال يراقبون على قاعات الجنوب و مراقبين من الجنوب يراقبون على الشمال و مراقبين من عمان يراقبون في الباديه و مراقبين من حرس الباديه يراقبون في المخيمات و مراقبين من كل مناطق الأردن يراقبون بمحافظات الوسط اما الإنتقائيه بالطروحات المناطقيه المحدوده لا تجدي بتقديم اي حلول شموليه لفلتان و تسيب امتحانات التوجيهي في الأردن و هي قصه قديمه منذ عقود
  • »حزنتوني (نسرين)

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    ... اي ثراء بتحكوا عنه!!!
    الدوله لا تريد اتخاذ اجراءات واضحه ضد عمليات التغشيش المنتشره بين المناطق النائيه و الباديه و المخيمات و بعض المدارس ( مراكز الإمتحانات)في عمان التي يتركز بها طلبه ممتحنين من ابناء رجال الأعمال مثل وضع اكاديمية عمان في امتحانات العام الماضي !
    بعتقد انهم اي السلطيه زهقوا يبيعوا اراضيهم عشان يدرسوا اولادهم ما ضل اراضي ....و بالتالي الحل هو : إماالقانون يطبق على الجميع او anarchy الوضع الذي يسعى اليه البعض في الأردن اما التطبيق المجزوء للقانون فهو مرفوض نهائياً من الجميع
  • »الغاء التوجيهي . واعتماد علامات الثانوي الثلاث للانتساب الى الجامعات (د. عبدالله عقروق / بيروت مؤقتا)

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    التوجيهي بحد ذاته اصبح سلعة مستهلكة لا ضرورة الى بقائها .فالتوجيهي داء دوري يصيب مجتمعنا بالهول والخوف والفزع ، ويقلب الأسرة بأكملهاالى ساحة حرب ، واعلان الطواريء في كل بيت .فأسر المتقدمين والمتقدمات يرتابهما ارتباكا ، وتغبر نمط حياة كليا قبل الأمتحانات وأثناءها وبعدها ، وهنالك تورط مخيف وتشنج بين كل افراد الاسر . وتربويا أصبح التوجيهي مرض بصيب كل المتفدمين .أما بعد ظهور النتائج فهنالك أسر كثيره يصيبها القنوط واليأس لأشهر بسبب النتائج ، والحالة النفسية داخل كل بيت تتاثر بالنتائج .سلبيا أكثر ما هو ايجابيا .فألغاء التوجيهي أصبح ضرورة حتمية لصالح الاسر ولصالح وزارة التربية والتعليم . واعتماد سنوات الثانوي كأساس لدخول الجامعات
  • »انا مع يوسف (موفق)

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    نفس الاسباب التي ذكرتها من ثراء مدينة السلط هي نفس الاسباب التي ادت الى مثل هذا الوضع الشاذ هناك.
  • »مدعومين (مراقب)

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    الظاهر مدعومين اكثر من عمان
  • »كثر الدلال بخرب البيت (يوسف)

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    نفس الاسباب التي ذكرتها من ثراء مدينة السلط هي نفس الاسباب التي ادت الى مثل هذا الوضع الشاذ هناك. ببساطة المواطنون بالسلط لديهم مطالب مثل غيرهم ولكنهم بنفس الوقت يشعروا انهم صحاب بلد اكثر من غيرهم ولديهم العزوة والواسطة وامكانية التحشيد بسرعة ولهذا نرى الجزء المراهق منهم عينه قوية حتى على القانون.
  • »tawjehe (refat sawalha)

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    من امن العقوبه اوغل في الجريمه
  • »غش التوجيهي (محمد الزنتاني)

    الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013.
    لماذا لا نتكلم بصراحه ونبقى نلف وندور حول الحقبقه ولا نقولها الغش يحدث في مناطق معينه ومحدوده وتعتبر نفسها محميه وهي كذلك بالفعل وتغش في كل عام ويحصلون على معدلات ليست من حقهم ابدا والنتيجه الهوش والمعارك التي تحدث بالجامعات لانهم بالاصل ليسوا طلاب علم ولا مجتهدون والدليل على ذلك انظر الى انجازاتهم بعد التخرج لا شيئ لا شاعر لااديب لا عالم لا شيء يذكر لو ضرب على ايديهم من الاصل لما وصلنا الى ذلك ولكن عند كل عملية غش او تطاول يجدون من يدافع عنهم ويحميهم من العقاب وكل هذا خساره للوطن وللمجتهدون المبدعون الذين ينحتون بالصخر وينجزون ما هو غير متوقع الانجازات هي الفيصل والحكم وليس المواقع الوظيفيه التي تستهلك ولا تنتج اذا لم تتغير العقليات سنبقى على نفس الحال او اسؤ والله الموفق