ياسر أبو هلالة

علي أبو الراغب يقاضي أحمد الزعبي

تم نشره في الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

من المستغرب أن يلجأ رئيس الوزراء السابق علي أبو الراغب إلى رفع قضية على الكاتب أحمد حسن الزعبي. العنوان بالمناسبة خبري ودقيق، مع أن المتوقع أن يكون العكس، أن يلجأ الزعبي إلى مقاضاة رئيس الوزراء. عالميا حتى عند أكثر السياسيين محافظة مثل توني بلير أو جوج بوش وعلى ما تعرضا له من نقد عنيف من الصحافة لم يلجآ لمقاضاة صحيفة أو كاتب. والأصل العكس أن يلجأ المواطن- الفرد إلى مقاضاة المسؤول العام. خصوصا أن الزعبي من أكثر الكتاب نزاهة واستقامة وحضورا وتأثيرا. والقضية التي نشر عنها ليست ابتزازا يمس جانبا شخصيا بل قضية رأي عام تشغل الأردنيين عموما وأهل الرمثا خصوصا.
في القضية التي نشرها موقع "سواليف" احتجاج أبناء الرمثا على تحويل استملاك أراضيهم من منفعة عامة إلى منفعة خاصة من خلال نفوذ رئيس الوزراء. وكان عليه أن يبادر إلى عقد مؤتمر صحفي مع أهالي الرمثا المحتجين لتوضيح موقفه.
قضية أراضي جامعة العلوم والتكنولوجيا تكشف وجها جميلا للأردن ووجها آخر بشعا. فهي تمثل مرحلة البناء الوطني عندما كان رجالات التعليم العالي يخططون للمدى البعيد، بحيث تُستملك أراض تراعي التوسع المستقبلي للجامعة، وتظل رافدا وقفيا لها. في الغرب تشكل الأوقاف ومنها الأراضي واحدا من موارد الجامعات.
لقد سبق أن كتبت هنا عن استملاك الحدائق في أمانة عمان، فعندما استملكت حديقة مركز هيا الثقافي كانت متنفسا لأطفال عمان، ولكن عندما تصبح متنفس أراجيل فإن صاحب الأرض الأصلي أولى بالاستثمار. وهذا ينطبق على أراضي العلوم والتكنولوجيا. وسبق أن كتبت هنا منذ سنين عن أراضي موارد التي كان يسمع النواب وقتها الحفارات وهي تبحث في الأرض ولا يعرفون شيئا عن طبيعة استملاكها. دور الإعلام أن يثير النقاش ويكشف المعلومات، ودور المسؤول أن يطرح رأيه للعامة وليس في جلسات الغيبة والنميمة.
لا نتضامن مع قامة إبداعية بحجم أحمد حسن الزعبي شكّل علامة فارقة في الأدب الساخر عربيا، بقدر ما ندافع عن حقنا كتابا وصحفيين في نشر المعلومة وكشف المستور، والتصدي للسياسيين والدفاع عن المواطن المستضعف. من الأفضل أن يسحب أبو الراغب القضية، وأن يذهب لأصحاب الأراضي ويوضح موقفه، ويفتح، تحت الشمس في نقاش متلفز مفتوح، قضية أراضي الدولة.
في الأردن دولة، ولا يوجد شبر أرض مبني للمجهول، وقوانين الاستملاك واضحة.
 دور الإعلام والسياسيين أن يغلقوا هذا الملف، ليس بالتستر على الأخطاء وعفا الله عما سلف، بل بتحديد كل شبر أرض عليه شبهة وإعادة التعاقد عليه بشكل عادل سواء كان للمواطن أم للخزينة. فأراضي الخزينة هي للمواطنين أيضا. وقد علق أحمد حسن الزعبي الجرس، جادا لا ساخرا هذه المرة، أو على طريقة المتنبي في مصر "ولكنه ضحك كالبكا".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »القضية بالاصل ضد اهل الرمثا وليس الزعبي فقط (رمثاوي)

    الثلاثاء 25 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    لمن يقول ان احمد الزعبي اتخذ موقف شخصي اقول له ان احمد الزعبي وعائلته واقاربه هم من المهضومة حقوقهم في قضية اراضي جامعة العلوم ، فكيف ننفي حقه بالمطالبة بحقه وحق اهله ونطالبه بالحياد !! عن اي حياد نتكلم وهو متضرر من الدرجة الاولى علما انه لا يتحدث بذلك بل انه يعتبر القضية رأي عام وقضية الارض قضية فساد.
  • »نعم ولكن (محمد ابورمان)

    الاثنين 24 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    انا طالب جامعي ادرس الاعلام واحرص على حرية الاعلام وحق الصحفى فى المعلومه ونقدها ولكنى لا اقبل للصحفى ان ينزلق ليتخذ مواقف شخصية من مواضيع عامة و يكتب او ينشر وجهة نظر غيره و التي تنطوي على معلومات مغلوطة و دون التحقيق بها و يقبل ان ينشر ذم و قدحا لاشخاص دون سؤالهم و اني قرأته ما نشره الصحفي المحترم احمد الزعبي على موقع سواليف الذي نعرف جميعا انه رئيس تحرير الموقع و قد استغربت كيف لصحفي محترم ان يقبل نشر مقال او رد يحوي كل ما يخلف نزاهة الصحافةو حيدتها ان ينشر بأسم شخص فقط لأنه من منطقته الجغرافية و قد سمعت و سألت زملائي في الجامعة و حتى اساتذتي عن معنى الحياد و النزاهة في الاعلام ليجيبوني بأن الحياد هو ان يكون الصحفي قادر ان يتخذ موقف دون تعصب او ظلم من الطرف الاخر و النزاهة ان يسمع او يحاول ان يسمع وجهة نظر طرفي الموضوع و من ثم يتبنى وجهة نظر احدى الطرفين و ذلك اتمنى على دولة الرئيس علي ابو الراغب ان يسقط حقه في القضية كما اتمنى من الصحفي احمد الزعبي ان يعتذر عن نشره بيان يحمل في متنه الفاظ مجرمة في القانون او مغلوطه في الواقع كما اقول للصحفي المحترم ياسر ابو هلاله انصر اخيك ظالم او مظلوم و نصره ظالما ليس بتأييده و انما بردعه عن الظلم فكما للصحافة حريه فللناس كرامتها و شكرا
  • »شكرا للجرأة (د مهى مبيضين)

    الاثنين 24 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    اشكر الاعلامي ياسر ابو هلالة على التوضيح في هذا المقال والغريب هو هل المدان الحقيقي هو حقا علي ابو الراغب أم ان امر الاستملاك مبني للمجهول ؟؟؟يجب ان نساند الرائع احمد الذي تنزه قلمه عن التكسب والتسول والرشوة ...انها قضية ارض شعب وليست ارض سواليف ....
  • »القلم الصادق (امل العدوان)

    الاثنين 24 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    احمد الزعبي نور يضيئ النفوس المعتمه صاحب قلم حر وكلمه تعبر عن كل اردني حر
  • »حرية التعبير حق مشروع في ظلال الديمقراطيه (كندا العبيسات)

    الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    عجلة الديمقراطيه التي يدعون وجودها لو كانت اصلا لوقفنا كلنا في صف الحريه والاحرار احمد الزعبي اذا ما تمة محاكمتك فانهم قد قتلو اخر معاقل الحريه
  • »الصدق (وصفي عبنده)

    الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    صدقت الزعبي قامة وطنية لم يكذب يوما على قراءه ولا وطنة
  • »hi4drhaider@yahoo.com (د. حيدر البستنجي)

    الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    ان استخدام القضاء كوسيلة لارهاب الكتاب ومنعهم من البحث عن الحقيقة يجب ان يواجه بحملة واسعة لنشر الحقيقة. ورغم ثقتنا بقضائنا العادل فان الأولى كان ان حرية الرد كانت مكفولة لمن يعتقد انه تم التشهير به ومن يخوض العمل العام يجب ان يكف اوراقه ولا يخاف
  • »ابداع (abdulaziz)

    الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    الكاتب أحمد حسن الزعبي هو حالة إبداع وطني نادر
  • »غريب !! (سلطي اردني عربي مسلم)

    الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    يا سيد ياسر لا مشكله ان رفع ابو الراغب قضيه على الزعبي و ان كان الزعبي بريئا يستطيع المطالبه بتعويض , اما ان نتهم الناس بلا وجه حق و بطريقه متشائمه سوداويه ونطالب بعدها بحريه الصحافه !! صحيح ان الزعبي يستطيع طلب المعونه من المنظمات العالميه و لكنه لو فرضنا وكان على خطأ بخصوص ابوالراغب فقد شهر به وبسمعته امام المجتمع
  • »صدقت والله (saed)

    الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    صدقت والله فكاتب كالسيد احمدالزعبي يجب ان يرفع على الاكتاف لا ان ترفع بحقه قضايا.
  • »وطننا يباع ويشترى (ابو ادم)

    الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    سامحك الله يا استاذ ياسر ابو هلاله الم تسمع بالمثل القائل ( ضربني وبكى وسبقني واشتكى) لقد فعلها ابو الراغب ومن كانوا قبله ومن اتى بعده .. بنفس السياسه والاسلوب , مشكلتنا في وطننا الحبيب انك لا تستطيع ان تسأل المسؤول ولو كان اصغر موظف بالوزاره . وكيف لك يا استاذ ياسر ان تقارن بين توني بلير ومسؤولينا لقد ظلمت توني بلير في هذه القضيه بالذات . لا نريد التجريح ولكن للاسف اصبح الوطن سلعة يباع ويشترى لاشباع الانفس المريضه التى لا تشبع .
  • »احمد الزعبي حالة وطنية تستحق الدراسة (فلاح العبيسات)

    الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    طالعت العديد من المواضيع التي طرحها ابن الوطن احمد الزعبي ووجدته قمة في الصدق والجراة وجدته مرهف الاحساس حد الثمالة اقول لك اكتب ما تشاء وارفع راسك بكل فخر قل لهم بكل فخر يا اردنيين يا قظاة ويا محاكم ويا حكومة انا اردني ارحموا عزيز قوم ذذذذ