نادر رنتيسي

جدول ضرب الزوجات!

تم نشره في الأحد 26 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً

لا تتوقفُ الأرقامُ عن المَشيِ إلى الأمامِ في الروزنامَةِ المُعَلَّقَةِ على الحائِطِ المخدوشِ. والبيتُ يزيدُ أولاداً يبكونَ منذُ اليوم الأول ضجراً من الحياة، ويزدادُ كلّ سنواتٍ محدودَةٍ زوجَةً صبيَّةً، تتصابى بعد عَدَدٍ غير محدودٍ من السنوات، حتى لا تكونَ الكرسيَّ الفارغَ لـ"الزوجة الخامسة"!
تُعيدُ قناةٌ فضائيَّةٌ، لا جَديدَ لدَيْها، بثَّ مسلسل "عائلة الحاج متولي". ويكونُ الزوجُ حينَها عائداً من "الوكالَةِ" التي تدرُّ "بَلَحاً"، يحتاجُ إلى استرخاءٍ ودَلالٍ زائدٍ: زوجَةٌ تضخَّمَت مفاتنها تغسِلُ قدميْهِ بالماء والملح..؛ ثمَّ بعطرٍ شديد الرائحة، وأخرى ممتلئةٌ باعتدالٍ تُليِّنُ بكفِّها مفاصله المتصلبة من جلوس طويل أمام "الخزْنَةِ الصلبة"، والثالثة تأتي بالشاي الأخضر و"المعمول" المغطى بسكر ناعم؛ تصرُّ على تذكيره كلما تناوَلَ واحِدَةً أنَّها أعَدَّتْهُ بنَفْسِها رغمَ آلام "الديسك"، والرابعَةُ تُمسكُ بكفِّها الرقيقَةِ "الريموت كنترول" لترفَعَ الصوتَ عند "نحنحة" مفتعَلةٍ من "نور الشريف"!
"الحاج متولي" كهلٌ ودودٌ، يحبّ نساءَهُ، ويعدلُ بينهنَّ بـ"الورقة والقلم"، وهنَّ زوجات نبيهات يطمَحْنَ إلى قلبه الذي لا يُحبُّ بالعدل، ويُميِّزُ الصغرى على الكبرى، والرشيقة على البدينة، والتي تقول "نعم" بديباجة عاطفية دبِقَةٍ بعَسَلِ الكلامِ، على التي تقولُ "لا" النافية لـ"الجنس" مرَّة في الأسبوع، وتكرر "لا" على كلِّ الأفعال المضارعة، "ومن باب الاحتياط تقولُ "لا" بشكل زائد في نقاش زوجيٍّ عابرٍ للدفاع الاستباقيِّ عن النفس!
والليلةُ لم تُبْدِ واحدةٌ منهنَّ رغبة بأنْ تَقولَ "لا"، ولو بِصيغَةِ الدلالِ الناقِصِ..؛ "أمينة" تُعوِّلُ على روحِها الخفيفة في جسدها الممتلئ، و"نعمة الله" واثقَةٌ من كَيْدِها الذي في قوامِها الطويل، و"مديحة" قلبُها يحدِّثها بغُرورٍ أنَّها "ليلتها" حتى لو كانَ دورها بالأمس.."مونيا" وحدها التي لم تجتهد في التفكير أبعد من بداهة أنَّها ما تزالُ "العروس"!
زوجَةٌ واحدةٌ ستنالُ، الليلة، العدلَ كله. وأخرى ستنامُ وحيدةً على سرير فرديٍّ، وستنسحب اثنتان بخيبة اليأس المبكِّر إلى غرفة "الجلوس"، تبحثُ الأصغر عن المحطة التي ستذيعُ الحلقة الأولى من "الحاج متولي" عندما كان فقيراً، وزوجاً خانعاً، سينتقدنَ بـ"غيرة النساء" قوامَ "سمية الخشاب" وملامحها الصريحة الأنوثة على محطة أخرى، ويتفقنَ أنَّ "الحظّ" ليس مسحوقاً تجميلياً..؛ وإنْ كان من الممكن أن يكونَ "عملية لتجميل ما هو جميلٌ بالأصل!
جاء أولادٌ كثيرونَ من النساء الأربعة، وتعقدت الحياةُ في البيت الكبير، أو لم تعد تُحْتَمَلُ لـ "الحاج" الضَجِر..؛ "أمينة" صار لديها روحٌ أثقل من جسدها، و"نعمة الله" وهَنَ كيدها حتى أصبَحَ قوامُها خيالاً، و"مديحة" بات غرورها واقعياً ويكتفي بليلة واحدة في الشهر..، و"مونيا" صارت كثيرة التفكير كيف تظل، رغم إنجابها مرتين، "الزوجة الجديدة"!
الزوجات صار لهنَّ هيئة واحدة في العتمة؛ فلا فرقَ بين "الأولى" و"الرابعة"، فالمفاتن كلها تضخمت، والأيدي التي لم تعد ناعمة، ما عادت تتقن، كلها، إلا تقديمَ "المعمول" بالسكر المطحون، وإعدادا رتيبا للشاي الأخضر، وفقَ جدولٍ يوميٍّ ينتهي دائما بالضرب..؛ علّ واحدة تضعُ حقها في رقبتها، وتترك مكاناً شرعياً للزوجة الخامسة!

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مجتمع ذكوري مريض (فداء)

    الأحد 26 شباط / فبراير 2012.
    يا عيني على هدا--المجتمع الذكوري والواقعي -- نعم انها ازدواجيه الشخصيه-- لفحوله الرجل المزيفه--- كتابه رائعه لواقع مر-- لك احترامي يا استاد نادر الرنتيسي
  • »العدل العدل العدل (مراد العيناوي)

    الأحد 26 شباط / فبراير 2012.
    ناس بتتزوج اربعة وناس ما عارفة تعيش براسها المفترض انه الشخص اللي قادر يتزوج مثنى وثلاث ورباع يكتفي بوواحدة ويزوج عزابية مش طايلين الجيزة هذا العدل وعجبي
  • »لا نقاش فيما حلله الشرع (ابو منتصر)

    الأحد 26 شباط / فبراير 2012.
    وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا

    هذا هو الكلام الفيصل في تعدد الزوجات
  • »جميل نادر (مي النوري)

    الأحد 26 شباط / فبراير 2012.
    كلما قرأت مقالا لك ازداد اندهاشا باسلوبك
  • »جدول ضرب الزوجات (نسرين ابو النجا)

    الأحد 26 شباط / فبراير 2012.
    فى النهاية ..... زوجة واحدة تكفى
    لا لتعدد الزوجات ......
  • »جهل يلف عالمنا المتحضر (ليلى)

    الأحد 26 شباط / فبراير 2012.
    والله انت بتحكي بواقع مرير حتى بزوجة وحدة! هو هاد فكرنا
    للأسف هاد واقع الزواج عنا و العلاقات الانسانية منفكر انه مع هالتطور في اشي تغير بس كله لساته موجود
  • »انتقائيى الرجل (najo)

    الأحد 26 شباط / فبراير 2012.
    بيض ملون هي قصة المرأة الشامية لزوجها كي تبعده عن فكرة زواجه بأخرى تبين له فيها ان كل النساء متشابهات رغم اختلاف اللون والشكل , بالرغم من هالشيء نجد بعض النساء يرغبن بالزواج من متزوج حتى لو تعرضن للضرب المزاجي , وعندنا ما شاء الله الرجال يطبقون من التشريع ما يناسبهم ويتركون مالايناسبهم .واعجبي . حلوة نادر كالعادة .
  • »جدول ضرب الزوجات (afaf saddik)

    الأحد 26 شباط / فبراير 2012.
    كلما زاد الجهل كان هناك يوميا حاج متولي جديد العالم يتطور بسرعة تفوق التصور وهناك ناس يحفظون نصف الاية الكريمة ليقولوا مثنى وثلاث ورباع ولا يجهدوا انفسهم باكمالها لانها لاتناسبهم واذا عاتبتهم يقولون الرسول علية السلام تزوج اربعة فهل تشبهون انفسكم ................
  • »امر مرفوض (ابتسام حسون)

    الأحد 26 شباط / فبراير 2012.
    تعدد الزوجات يتفق وفطرة الرجل..أما قبول المرأه بشريكه في رجلها ..لا أستوعبه ...كأنثى.!