ياسر أبو هلالة

آن الأوان لطرد سفير النظام السوري

تم نشره في الأحد 5 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً

توجد مصالح حتمت بقاء سفير النظام السوري في عمان إلى اليوم. بحسابات المبادئ والأخلاق كان لا بد أن يرحل مع تبني النظام للمجازر البشعة بحق أبناء شعبه في حوران ابتداء. ليس لأنهم امتداد طبيعي لنا عشائريا وجغرافيا بل لأن العلاقة مع مجرم بحق الناس  حتى لو في أميركا الجنوبية لا تشرفنا. ولذا نطالب ولا نكف عن المطالبة بطرد سفير دولة العدوان الصهيوني. فالمنطق الأخلاقي والإنساني لا يتجزأ. "فمن قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا".
اليوم وهو يرتكب مجزرة حمص، ومنهم بنو خالد أبناء العمومة الأقربين أيضا، يفقد المقومات الأخلاقية والمصلحية معنا. نظام دموي في حال احتضار والشعب السوري لا يقبل بأقل من الموقف التونسي العظيم الذي عبر رغم بعد الشقة الجغرافية أن تونس تظل الأقرب إلى القلب.
ليس لأن روسيا تبيع وتشتري في اللحظات الأخيرة اقتناصا للسعر الأفضل بل لأن من المشرف الوقوف مع هذا الشعب الشجاع الذي يقف وحيدا في مواجهة الجزار.
في الأردن تكتسب السفارة السورية والسفير خصوصية، فالسفير بهجت سليمان كان مسؤول الأمن الداخلي في المخابرات السورية، وهو قبل كل شيء مسؤول عن مصير أكثر من مئتي معتقل ومعتقلة أردنيين في السجون السورية، منهم من فقد ولا يعلم عنه شيئا. وهؤلاء تهمهم كانت بين التعامل مع المخابرات الأردنية أو الانتساب للإخوان المسلمين، أو حركة فتح أو البعث العراقي. والمطلوب قبل أن يطرد السفير أن يبلغنا عن أخبارهم ومصائرهم وقبورهم إن كان ثمة قبور.
السفارة السورية لعبت تاريخيا دورا تآمريا، من اغتيال هزاع المجالي وصولا إلى محاولات اغتيال الملك حسين ومضر بدران إلى اغتيال المعارض السوري نسيب البكري في شوارع عمان.
وهي اليوم تقوم بدور علني في "التشبيح" وممارسة التهديد والترويع للمعارضين السوريين والاختراق الأمني والسياسي.
لا نكرر ما يقوله البيت الأبيض قبل أسبوع، بأن نظام بشار ساقط لا محالة وإنما نكرر ما قلناه منذ سالت دماء محمد درة سورية حمزة الخطيب، يوم كانت أميركا وغيرها يراهنون على إمكانية إصلاح النظام السوري.
لا مكان لسفارة النظام المجرم ولتفتح مكانها سفارة المجلس الوطني السوري، المفروض كان أن تغلق قبل ثلاثين عاما يوم مجزرة حماة الأولى. 

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »رد على علي ياسين (محمد)

    الأحد 5 شباط / فبراير 2012.
    يبدو يا أخ علي انك تحب النظام المجرم والوحشي السوري.....
    الم توقع مصر على معاهدة سلام مع اسرائيل وحصل ما حصل لها الم يرتكب النظام السوري مذبحة تل الزعتر وعشرات المذابح الاخرى الم يقتل حوالي اربعين الف شخص بحماة يا أخي كفى ......ودفاعا عن نظام دموي
  • »نعم والف نعم لطرد سفير الاجرام السوري (محمد ابو بكر العمري)

    الأحد 5 شباط / فبراير 2012.
    ابناء سوريا عموماً وابناء حوران خصوصاً يشكرون السيد ابو هلالة جزيل الشكر لانسانيتة وعروبيته ..وانصافه المظلوم .. بكل المقاييس هي سفارة العار السوري سفارة الغدر الاسدي وبالتالي هي لا تمثل الشعب السوري العظيم وعلية ان كان للحكومة الاردنية عدل وانصاف وجب لتلك الحكومة ان تغلق السفارة وتطرد الشبيح السفير فوراً ..
  • »لا.....لطرد السفير (حسين نواف -الرمثا)

    الأحد 5 شباط / فبراير 2012.
    اذا كانت روسيا تبيع وتشتري يا أخ ياسر فماذا تقول عن التحالف الاميركي الفرنسي البريطاني؟؟
  • »نعم لطرد السفير (عبدالرحمن)

    الأحد 5 شباط / فبراير 2012.
    وقوفا مع المستضعفين في الارض و رفض الظلم و القمع الوحشي من النظام خطوه من الاردن لن ينساها الشعب السوري ابدا
  • »نظرة الى الأفق (ياسر الزين)

    الأحد 5 شباط / فبراير 2012.
    قرأت مقال الكاتب ياسر أبو هلاله ، واني أخالفه الرأي باستعماله لعبارة ( طرد السفير السوري) لأنها تجرح المشاعر صدقوني .
  • »من بلد النشاما (سورية حرة)

    الأحد 5 شباط / فبراير 2012.
    جزاك الله خيرا على هذا المقال ... كما ان الشعب السوري بنتظار هذه اللحظة على أحر من الجمر
  • »نحن أردنيون (راشد أبو معروف)

    الأحد 5 شباط / فبراير 2012.
    نحن أردنيون وليس من شيمنا الاساءة لمن وطأ أرضنا .
  • »النظر بعين واحده (على ياسين)

    الأحد 5 شباط / فبراير 2012.
    مع الاحترام الكبير لكاتب الموضوع ومن باب حريه الرأى والرأى الاخر ان يتم النظر بكلتا العينتان بان يتم الذهاب الى ارض الواقع وفهم ما يجرى على الساحه السوريه فهؤلاء المعارضه هم من عسكر المنطقه وقامو بعمليات الارهاب والقتل فلكل فعل رد فعل ولا يوجد دوله فى العالم يتم تهديدها بالسلاح من قبل المرتزقه وتقوم بفرش الارض لهم زهورا وورودا حتى فى اكثر الدول حضاره وديمقراطيه فى العالم
    الشعب الاردنى ضد سفك الدماء فالاحرى بالكاتب ان يطالب بطرد سفير الدوله المارقه ام الارهاب فى العالم ولو ان الحكومه السوريه اعترفت بالدوله اليهوديه لتبخرت هذه الازمه فى سوريا ولم يعد لها وجود ام ان موازين الافكار تضاربت فى هذا العالم واصبحنا نعبد اخبار الجزيره
  • »هذا مطلب ملاين الاردنيين الشرفاء (محمد)

    الأحد 5 شباط / فبراير 2012.
    سلم لسانك وقلمك ويمينك يا استاذ ياسر , والله هذا اقل ما يخالج قلوب الاردنيين الاحرار من طرد لسفير نظام التشبيح , نظام القتل والتآمر , نتمنى على الحكومة الرشيدة ان تطرد سفير الاسد قاتل الاطفال .
  • »لا يجوز التصرف بالنص القرآني (A. Hashim)

    الأحد 5 شباط / فبراير 2012.
    مع إحترامي و تقديري الشخصي للأخ ياسر أبو هلالة و ما يكتبه من مواضيع في غاية الإتزان و الرصانة إلا أنه وجب عليه مراجعة النص القرآني الغير قابل لأي تعديل ( أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ) مع العلم بأن آل الأسد بالإضافة إلى أنهم قتلة مجرمون فهم أيضا فاسدون و مفسدون خزاهم الله بالدنيا قبل الآخرة....مع إعتزازي و تقديري الشديدين لكل ما كتبة و يكتبه الأخ ياسر أبو هلالة