عيسى الشعيبي

فنانان غير جديرين بوسام جرش

تم نشره في الثلاثاء 26 تموز / يوليو 2011. 03:00 صباحاً

على الأرجح أن يكون الفنانان ملحم بركات وجورج وسوف قد غادرا صبيحة يوم نشر هذه المقالة، الأمر الذي لن يعرفا معه حقيقة أن هناك أصواتاً في محيط جرش الواسع لم تكن سعيدة بمشاركتهما في المهرجان السنوي العائد مؤخراً إلى حضنه الأول. لذا لم يعد هناك من مخاطب بهذا الكلام غير إدارة المهرجان وبعض الأوساط المعنية من الرأي العام.
بداية، أنا من الذين يروقهم صوت ملحم بركات، لكنني لا أستسيغ صوت جورج وسوف الأجش. ومع ذلك، فإنني أرى أن هذين الصادحين بإنتاجهما السابق المكرور، لم يكونا يستحقان الدعوة للمشاركة في أرفع مهرجانات الأردن وأعلاها قيمة فنية، طالما أنه لا جديد لديهما على أقل تقدير، ناهيك عن مسوغات أخرى أضعها بين يدي الإدارة وذوي الاهتمام الأوسع نطاقاً من فنون الطرب والغناء.
كما أنني لست من دعاة تضييق الأحكام على الناس والتشدد في الآراء، ولا من الذين يسيّسون كل أمر من أمور الحياة الأرحب مدى من رؤية أي كاتب أو داعية، أو اجتهاد عالم اجتماع. غير أنه عندما يجد المشتغل بهمّ الكتابة أمام ناظريه أمراً ناتئاً وغير قابل للهضم، فإن من واجبه قبل أن يكون من حقه، إبداء وجهة نظر قد يتقاطع حولها أناس كثيرون.
وعليه، فقد بدا لي أن دعوة الفنانين المذكورين آنفاً لمهرجان جرش في هذه الآونة المشحونة بانفعالات متباينة، وبآراء لا حصر لها إزاء مختلف المجريات، دعوة غير موفقة، حتى لا أقول إنها صادمة لمشاعر جانب واسع من الجمهور المتعطش لعودة المهرجان إلى ألقه السابق، بمن في ذلك أولئك الذين لا يحضرون بالضرورة الفعاليات المتصلة بالطرب والغناء.
لا أعرف ما هي المعايير التي تتم على أساسها دعوة هذا الفنان من غيره، ولا أدري ما إذا كان التعاقد مع المذكورين قد تم في وقت مبكر من هذا العام، قبل بدء الربيع العربي. غير أنني على ثقة بأن إدارة مهرجان جرش تدرك جيداً أن وسوف وبركات قد اتخذا مواقف معادية للثورات العربية، وأن أحدهما بالغ كثيراً في إظهار الولاء لأحد أشد أنظمة القمع دموية واستبداداً.
غير أن هذه المسألة تبدو صغيرة، بالقياس إلى تورط جورج وسوف بقضية تعاطي واتجار بالمخدرات، حيث قبض عليه في السويد قبل نحو ثلاث سنوات بالجرم المشهود، وحبس لفترة ثم جرى إبعاده وحرمانه من الدخول إلى أوروبا كلها، ناهيك عن وجود ملاحقات قضائية له في عدد من الدول العربية على خلفية قضايا سكر وكوكايين وإدمان، فكيف تم إغفال ذلك كله وجرت دعوته إلى جرش من دون أخذ المسألة في الحسبان؟!
وهكذا، فإن الحرص على سمعة مهرجان الأردن ذائع الصيت، والخشية من تسويد صفحاته البيضاء أو المس بصورته الزاهية، هي التي تحملنا على طرح مثل هذا السؤال على إدارة المهرجان، والتعبير علناً عن مشاعر الاستياء إزاء دعوة هكذا فنان، أحسب أنه غير جدير بنيل شرف الظهور في جرش، والغناء أمام آلاف من الفتيان والفتيات، وهو في حالة أقرب ما تكون إلى غيبوبة السكر ونشوة المدمنين على المخدرات.  
لذلك فقد كان من الأنسب لإدارة المهرجان أن تكون أكثر حرصاً في اختيار النجوم وهم بالعشرات، وأن تظهر حساسية أعلى تجاه رأي عام يسوؤه كثيراً أن يرى ضيوفاً ثقيلي الظل، يغمسون خارج صحن فن الغناء، ولا يرعوون عن المس عميقاً بمشاعر شعب روّعته مشاهد القتل والتعذيب في الجوار، وصدمه أكثر فأكثر هبوط البعض منهم عن سنام الفن الرفيع إلى مخاضة السياسة، فضلاً عن افتقاره الشديد إلى تقاليد الضيافة وآدابها في مثل هذه الأجواء.

Issa.alshuibi@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شي ليس من قيمنا (kinana)

    الأربعاء 27 تموز / يوليو 2011.
    اتمنى ان يكون صدر الكاتب رحب وان يكون سقف الحرية عالي ليسع تعليقي...... في الأصل وفي ظل الظروف المؤلمة لأشقاء لنا لطالما شاركناهم الفرحة قبل الالم والبسمة قبل الدمعة, كان من المفروض عدم عقد المهرجان هذا العام او اقتصاره على الفقرات الثقافية من شعر وعروض حضارية تاريخية ..... اما مطربين ورقص وغناء؟؟؟؟ على ماذا نرقص؟؟؟؟ الا تشاهد ادارة مهرجان جرش سقوط يومي لشهداء مسلمين اخوة لنا في الدين والانسانية في سوريا , ليبيا , مصر ,الصومال, وحتى في السويد؟؟؟؟؟ الا تستحق منا دماء البشر وقفة عز حتى لو كانت على حساب المردود المادي؟؟ لم نعرف الاردن يوما الا وطن للنشامى والنخوة...!!! فهل ماتت النخوة فينا؟؟؟ كل ما أقوله هو.... يـــــــــــا حـــــــــيف!!!
  • »غير صحيح (محمود مسالمة)

    الأربعاء 27 تموز / يوليو 2011.
    اولا الكلام تبع منع جورج وسوف الغناء في اوروبا غير صحيح لانه بعد ست شهور من القضية عاد الى السويد وقام بالغناء كانت قضية مفبركة بعدين الانسان يستمع و لا يهمه الحياة الشخصية لأي فنان , بعدين اي حرية هذه التي يطالبون بها اذا كل شخص لا يتفق معهم بالرأي فهوا قاتل ويجب تخوينه اهذه هي الحرية
  • »شكرا شباب الاردن (هادي)

    الأربعاء 27 تموز / يوليو 2011.
    باسم شباب سوريا الثائر على الظلم والاستعباد وبطش ودمويه بشار الاسد نحيي شباب الاردن أخوتنا الكرام يجب على هؤلاء الفنانين اللذين يعيثون في الارض فساد ويقفو وقفه الجبان لتمسيح الجوخ للحكام,يجب أن يعلمو أنهم غير مرغوب بهم بين شباب الاردن الاحرار,ولا حتى في اي بلد عربي ,فنحن اخوه نتشارك الهموم والاحزان ولسان الضاد يجمعنا ,والله ولي التوفيق
  • »أنت حر (جان)

    الأربعاء 27 تموز / يوليو 2011.
    أنت حر أيها الكاتب العزيز..وما أحوج شعي سوريا إلى الأحرار من الأشقاء..بارك الله في قلمك
  • »صحيح؟! (سامي)

    الأربعاء 27 تموز / يوليو 2011.
    ملحم بركات وجود وسوف شخصان غير مرغوب بهما وغير مرحب بهما , وحفلاتهم يجب مقاطعتها , وخليهم يغنوا لحالهم , ومبروك عليهم الحفلة . فالخيانة للشعوب والخذلان ذنب لا يغتفر ابداً . والاجدر بهم ان يحييوا حفلاتهم في الكازينوهات والملاهي الليلية والمراقص فقط وليس امام الجماهير
  • »Very Strange (Esam)

    الثلاثاء 26 تموز / يوليو 2011.
    I totaly agree with you, George was clearly addected on the stage , I watched him through TV I couldn't tolerate him.and the way he sing shows underestimation of the attendees.Thanks
  • »صدقت وانا اعتبرها قضية فساد اداري تستحق المتابعة (ابو قصي المغترب الحاضر في جرش)

    الثلاثاء 26 تموز / يوليو 2011.
    لماذا يحضر هذا السكير المراهق الذي يناسب جمهور المراقص الغير مصنفة مع احترامي لكل محبيه لأنه ليس لديهم ذنب بتركيبتهم الثقافية والذنب على من يشرف على صياغة الوجدان الثقافي - إن احضار جورج وسوف الهارب من العدالة يعتبر حالة فساد اداري فمن دعاه هو من يستحق المحاسبة كما أن ملحم بركات الذي احترم تاريخه الفني الا انه لا مبالي وغير مهتم بفنه ويأخذ الأمور من باب الإستسهال رغبة في المال فقط - فلأكثر من 15 عام لم نسمع له جديد يحترم - فلماذا سوء الإختيار من قبل ادارة المهرجان؟ علما بأن جورج وملحم تكرر حضورهم - إذن لا داعي لحضورهم - وكان الأنسب حضور الفنان الراقي سميح شقير رغم حضوره سابقا الا أنه له جديد ويناسب المرحلة بأغنيته الرائعة (يا حيف) - أول امس كان يوم سعيد جدا في حياتي عندما قررت حضور حفل الفنان الراقي الكبير عمر خيرت برفقة عائلتي الصغيرة - وكم تمنيت أن يتوقف الزمان هناك على المسرح الجنوبي لتطول حالة الفرح والنشوة والجمال - سأغفر لإدارة جرش خطأها ومن يشفع لها هو الموسيقار عمر خيرت الذي اعطى المكان والإنسان حقه بحضوره القوي العذب - وننتظر العام القادم دعوة زياد رحباني ومارسيل خليفة ولو تكرر الرائع عمر خيرت سأكون سعيدا جدا
  • »حالة متراجعة وليس فقط المهرجان (فاتن العثمان)

    الثلاثاء 26 تموز / يوليو 2011.
    أوافق الكاتب بشأن وسوف وبركات والأسباب التي كانت تستدعي عدم دعوتهما. مهرجان جرش كان المهرجان الأهم في المنطقة ولكن لم يعد كذلك وتراجع أمام مهرجانات أخرى في المنطقة. أظن أن مهرجان جرش (أو غيرها من المهرجانات في البلد) لم يعد قادر على استقطاب فنانين مهمين طوال القامة كما أظن أن هناك تراجع في جمهور المهرجان كماً ونوعاً. تراجع المهرجان هو في سياق تراجع كثير من الفعاليات والمشاريع التي كنا نفتخر بها في يوم من الأيام ونرى فيها هويتنا، هناك حالة متراجعة وليس فقط مهرجان.