الإصلاح المنشود وأصحاب المعالي ذوو القفازات الحديدية

تم نشره في الاثنين 21 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً

والسماء زرقاء.. وسقف الصحافة السماء الزرقاء.. شعار بعض من السادة أصحاب المعالي الذين تطربهم صحافة المديح والثناء لإنجازاتهم الكرتونية، رافضين أي إشارة سلبية للإنجازات الوهمية التي برهنت الأيام فشلها في الحقبات الماضية، وخصوصاً في إقناع المواطنين بادعاءاتهم الباطلة، مما ولد تسونامي المطالبة بالإصلاح والتغيير. بعض من أصحاب المعالي الذي يطلق عليهم اليوم "السوبر مان" أو "الرجل الحديدي" إن جاز التعبير؛ والذين كانت تطالعنا الصحافة يومياً ممجدة بطولاتهم وإنجازاتهم التي تمطر على المواطنين الرخاء والهناء؛ ووعودهم السابقة بمحاربة الفساد وخلق فرص العمل وزيادة دخل الفرد وتكافؤ الفرص والمساواة والعدالة.. إلخ، نراهم اليوم ينتقلون من موقع لآخر، والويل لمن يجرؤ على الاجتهاد في غير تسبيحهم، فهم أصحاب النفوذ المتزايد، تعززت قدراتهم ومقدرتهم على العقاب.

إن القفازات الحديدية وفي رحاب الحرية والإصلاح، أصبحت شوكاً يدمي أصحابها، وعليهم الانتباه أن الشعب عزف عن الإصغاء لأصحاب الاقلام التي اعتادت التبجيل، بل أصبح الجميع يسعى لمعرفة الحقيقة، مطالبا بالعمل النظيف الصادق بعيداً عن المحسوبية والانتقام من الشرفاء والكلمة الحرة النزيهة. ستبقى صحافتنا بإذن الله، بتوجيهات جلالة الملك حفظه الله، سقفها السماء في حمل الرسالة، لا تخشى أصحاب القفازات الحديدية الذين يرتحلون من مواقع السلطة حاملين أوهام أمجادهم؛ فالبلد في حاجة للعمل الجاد والمخلصين من أبنائه لتصبح المسيرة الاقتصادية والاجتماعية في مسارها السليم، حسب الأهداف التي رسمها كتاب التكليف السامي، نقية العقل والقلب، دعامتها الكفاءة والمقدرة لبناء أردن العدل والمساواة، لأن الوطن بحاجة لكل أبنائه لا سيما الشباب، عملاً بالتوجيهات الملكية في إزالة كل ما يحد من حرية الشباب، تلك الرسالة السامية التي على الجميع إدراكها لأننا نريد بناء أردن المحبة والإخاء؛ أردن التقدم والازدهار والرخاء بعيداً عن أصحاب الأجندات الخاصة المرتحلين في مواقع السلطة، الذين لا هم لهم سوى النيل من كل من يخالفهم أو خالفهم الرأي، معتمدين على قفازاتهم الحديدية التي جعلتها التطورات والوقائع الجديدة في المنطقة من سخريات الماضي، حيث كانت من أسباب المطالبة بالتغيير والإصلاح.

* رئيس مجلس إدارة المجمع الأردني للاقتصاديين الشباب

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الفساد و الاقتصاد (عامر)

    الاثنين 21 آذار / مارس 2011.
    اود ان اضيف ان الاقتصاد الاردني و المشاريع الاقتصادية والاستثمارية والتي على ذمة الدولة تقلصت 9% هذا العام .
    ارجوا من وزير الصناعة والتجارة الحالي فتح كافة الملفات الاقتصادية والتي من ضمنها الخصخصة و امتيازات المشاريع و و و و ليتم محاسبة المسؤلين عن تجويع المواطن و هدر المال العام خصوصا ان جلالة الملك المفدى قال ان لا احد فوق الفساد و لو كان ابني و ان الديوان الملكي و مستشاريه ايضا ليسوا فوق القانون
  • »It's about time (Amjad Zaim)

    الاثنين 21 آذار / مارس 2011.
    It's about time articles like yours get more attention than those developed for mass consumption. Thank you
  • »الاردن يحتاج شباب (بشرى هلسا)

    الاثنين 21 آذار / مارس 2011.
    الله يعطيك العافيه ايها الكاتب الشاب على هذه المقال الرائعه وياريت كل اصحاب المعالي تفهم مضمون المقال ويطبقوه