هاني البدري

زهايمر عادل إمام وشيزوفرينيا القرضاوي

تم نشره في الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 صباحاً

منذ ان أطل علينا الشيخ القرضاوي على شاشة الجزيرة مع الشيخ أحمد منصور قبل بضع سنوات، استقرت بي قناعةٌ راسخة بأن ثمة خطابا إعلاميا يتقاطع مع الخطاب الديني الفضائي الجديد بشكل لصيق، وأن ما يُطرح على لسان شيوخ الفضائيات ليس بالضرورة هو ذاته المقصود بالمشاهدة من باب "لا حياء في الدين".

شيخنا القرضاوي عاد من جديد هذه المرة، بعد أن أكد عشية فوز قطر بتنظيم مونديال كأس العالم 2022 ، أنهُ ليلة علمه بالمنافسة توجه الى الله بالدعاء "للحصول على هذا التنظيم ". ثم اعتبر الشيخ أن هذا الفوز القطري هو أول نصر عربي على أميركا.

أما أنا فلم أتوجه بالدعاء الى الله بأن تحظى قطر بفرصة تنظيم المونديال، لكنني تمنيت دائما أن يحظى القرار القطري والارادة القطرية التي قررت أن تتفوق وأن تتجاوز مبدأ الحجم والمساحة، لتقفز لمعادلة الدور والمكانة، فأعدت عدتها بملفٍ تنافسيٍ أذهلَ العالم.

فَرِحتُ لنجاحِ قطر بهذا الاستحقاق العالمي الذي هو انجاز عربي وإسلامي أيضا..

وتعجبت وقتها كيف يتم تناول القضايا الكبيرة برؤى قاصرة وأدوات سطحية لا تخلو من الرياء أحياناً ومن الاستخفاف بعقول الناس في أحايين كثيرة.

لم تكد صفقة عمنا القرضاوي تبرأ، حتى جاء عرض فلم زهايمر لعادل امام الذي سبقته حملات تسويق اعلامية مهولة شارك في جزءٍ منها عادل نفسه.

مرة أخرى يُصِرُ صُناع الرأي العام العربي، وأولئك المضطلعين بتوجيه أدمغة الجمهور أن يتحدثوا في قضايا كبيرة، بلغة فيها من السطحية والهبل ما ينسف الحديث برُمته حول المهمِ والتافهِ على حد سواء.

تماماً كما أعتاد مخرجون وفنانون عرب، التطرق للقضية الفلسطينية والصراع والانتفاضة من باب المعالجة الممجوجة بحرق علم إسرائيلي خلال وصلة رقص، او الاستخدام الفج للكوفية الفلسطينية بلهجة متعثرة، أو الحوارات التي يعوزها كثير من العمق والمعرفة.

اليوم عادل ينتفضُ لانتكاسةِ (بوبوس) آخرِ أفلامه خالية الدسم، فيدخل بقدرٍ من المغامرة والجرأة التي غابت عنهُ منذُ (طيور الظلام) حين قرر أن يقدم عقوق الأولاد، وكيف يمكن للأبناء أن يكونوا اعداءً لأبيهم.

"ثيمة" في غاية الأهمية وموضوع شائك نتحرجُ الحديثَ فيه رغم انتشاره بشراسة ..لكنْ، مرة أخرى، أتت جرأةُ عادل مبتورة ومغامرته غير محسوبة، فطفت سطحية التناول وهشاشة التعاطي مع هذه القضية لتنسف القضية برُمتها ..فعادت آفيهات عادل امام والصفعات المتتالية التي تنهال على مؤخرات الممثلات وأصداغ الممثلين لتسيطرَ على المشهد وان كانت أقل بكثير من أفلام سابقة له.

اذن نحن أمام عقلية عربية من اولئك الذين يؤثرون بنا ممن ركنوا للاستسهال واستهووا الحديث في القضايا الكبيرة بلغةٍ قاصرة وسطحية تماماً كما كان (مرجان احمد مرجان) يعبِّرُ عن معاناة الناس في قصيدة "مؤثرة" بعنوان "الحلزونة يما الحلزونة".

بين الشيخ القرضاوي الذي فهمت منه أن فوز قطر بتنظيم كأس العالم جاء إثر دعائه ليكون أول نصر على أميركا، وبين عادل امام الذي حوَل مسألة العقوق ومؤامرات الأبناء ضد أبيهم الى حلبة استعراضٍ، مرة عبر صيد البط وأُخرى للملاكمة ..خيطٌ رفيع يشُدُنا نحن الجمهور كل يوم للوقوع في مستنقع الأسفاف والاستهتار.

الكبيران كلٌ في مَجاله ..فقدا البوصلة، وبات علينا أن نُمحصَ بدقة في جديةِ الرسالة وجدواها.

أسالُ أخيرا..ماذا لو أرادت أميركا التي هزمت في تنظيم كأس العالم أن تدخل بثقلها ..!؟ أخالها ستنالُ حق تنظيم القمة العربية في لوس انجلوس لكنها.. أي أميركا، لا تُعنى بالأحداث المتواضعة وغير ذات الجدوي .. لكن قطر فازت بقرارها وإرادتها وملفها فقط.

غادرت زهايمر عادل امام وعَلِمتُ بَعدَها عن أحداث مباراة القويسمة، فلم أجد ما أقوله الا "اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين ..واكفنا شرَ المنافقين والفاسدين والأغبياء..".

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ما أغرب تعليقاتكم ! (د. نديم عبد الهادي شنك)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    لا أفهم سبب هذا الهجوم على فكرة الكاتب بخصوص الشوزفرينيا التي يعاني منها بعض شيوخنا الأفاضل .. لا أفهمه الا من باب الاستسلام الى قانون ممنوع الاقتراب و الذي لا يصح أن يضم في صلاحيته أناسا عاديين و بشرا خاقهم الله من طين . ربما كانوا متفوقين في بعض المجالات التي نعني قصورا فيها و لكن هذا لا يعني أنهم غير خاضعين لقانون الخطأو الصواب و الثواب و العقاب !
    الكاتب و كما قرأت اليوم لم يقترب من شخص الشيخ و لا أصابه في سمعته أو وقاره لا سمح الله . ان كان أحد قد فعل فهو نفسه الشيخ للأسف و هنا أنا أطلب من كل المتشددين لصورة الشيخ الرجوع عبر اليوتيوب الى تصريحاته و دعواته الغير متناسبة مع مكانته الجليلة و محاولاته المتكررة في الاقتراب من سدة الحكم سواء في دول الخليج أو في بلده مصر !
    من حق الكاتب أن يرى أن الشيخ قد أخطأ عندما بالغ في تحميل الأمور أكثر من حجمها خاصة فيما يتعلق بدور الدين و الدعاء و الاسلام في انجاح قطر . الكل يتفق أن الدعاء واجب و تلبية الدعاء نعمة من الله . لكن أن يخلط الشيخ الأوراق فهذا هو الأمر الذي يتطلب قراءة و مساءلة!!
  • »شكرا (مندهش)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    ان لا نتغابى باتجاه أمننا وأخُوتنا وعيشنا المشترك؟ اهكذا تتعامل مع قرائك؟ شكرا جزيلا
    القرضاوي ليس منزلا و بريئا من الإنتقاد, و يبدو من الردود المثقفة التي وردت أن هناك استياء لهجومك على الشخص بتأويل كلامه و حمله ما لا يحتمل. لك الحرية في الكتابة و الإنتقاد و لنا نحن كذلك فالرجاء احترام من خصصوا أوقاتهم الثمينة لقراءة مقالاتك الثمينة.
  • »حصانة لك فقط؟ (سامي)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    كيف فسرت تعليق القرضاوي على ان القرضاوي المعروف برزانته وعقلا نيته انه يدعى ان دعاءه هو سبب فوز قطر؟ انت تمط وتشد وتطعج وتقلب الكلام وتلغي كل مايعرفه الناس عن شخصية القرضاوي فقط لتبرر إهانته. إذا أعطيت لنفسك ان تحاكم شخص ما فلا تحرم بقية الناس من ممارسة نفس الحق معاك. كيف ترفع الحصانة عن غيرك وتحتكرها لنفسك.
    من انت؟ إذا كنت لاتحب التعاطي مع الرأي الآخر إكتب في جرائد رسمية تحب أن تسمع صوتها فقط وأضمن لك ان لاأحد سيقرأ او يعلق على مقالاتك.

    "على الرغم من عدم اهتمامى بكرة القدم فإنني عندما علمت بأن قطر تواجه الولايات المتحدة من أجل تنظيم كأس العالم توجهت إلى الله بالدعاء لينصر قطر وبالفعل حدث ذلك"
  • »فهم منقوص للرأي والرأي الآخر (يحيى)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    يا أستاذ انت تعبر عن رأيك و القراء يعبرون عن رأيهم. لكن ان تعطي لنفسك حق نقد الآخرين وتهاجم من ينقدك فهذا يعكس فهما منقوصا للرأي والرأي الآخر. حرية التعبير طريق بإتجاهين. فالرجاء لاتكيل بمكيالين.
  • »لست رياضيا (haytham)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    استاذ هاني
    لا احد من حقه احتكار الحقيقة فكل يؤخذ من كلامه ويرد الا المعصوم محمد ( ًص ) لكن لا احد يفهم من النص الذي اوردته للشيخ ما ذهبت اليه . الا خذ بالاسباب دوما يؤكد عليه فضيلته وباستمرار يلحظ من يتابع الشيخ مطالبته " بشي من القطران مع الدعاء" فهل فهمت ان ان الملف القطري كان القشة التي رجحت دعاء الشيخ وانهار جوزيف بلاتر ولجنته واختاروا قطر ؟!للشهرة ابواب اخرى ولحم العلماء مر.
  • »عجيب (عمر)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    سيد بدري,
    أنت تستخف "بدعاء" القرضاوي إلى الله تعالى بفوز قطر بالتنظيم. بينما تفتخر و تستحسن انك "تمنيت" فوز قطر بالتنظيم. إن مقارنتك بين الدعاء و الأمنية غريبة جدا. أعتقد أنك وقعت فيما تجنيت به على العالم الجليل. من أهم أسباب تخلف أمتنا هو التطاول على العلماء. بالنسبة لتعليقك الأخير أعتقد أنك تخلط بين الرأي العلمي المبني على العلم ة الإختصاص, و بين الرأي المزاجي.
  • »القرضاوي عالم له حق الحرمة وإن يكن معصوما (د عبدالله الكيلاني)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    الأخ هاني البدري إن حرية الفكر شيء مختلف عن حرية الاستهزاء فمن حقك أن تخالف فضيلة الشيخ القرضاوي فهو أولا وآخر بشر ليس له حق العصمة لكنه عالم له حق الحرمة فلا يصح وصفه بالرياء أو النفاق ، ما فعلته أخي أمر لا يليق بك وأرجو منك أن تكون كبيرا وتعتذر للإساءة التي ارتكبتها بحق عالم جليل
  • »بدون تعليق! (شيرين زيدان)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    أستاذ هاني,لقد اعجبتني جرأتك,
    و مصداقيتك في المقال.
    الى الامام
  • »الى الأخ الكاتب المحترم (ابو قصي المغترب)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    اتفهم وجهة نظرك تماماونعم يجب الإقتراب من المحرمات حتى نحرك الماء الراكد في مجتمعاتنا - ولكن ما لم افهمه هو تركيزك على ما قاله شيخنا القرضاوي بحيث لخصت 65 عاما من الدعوة والعمل والإجتهاد ببعض الكلمات التي لم اقتنع بها - فبرغم تحفظي على حماسة الشيخ الزائدة وترديده بعض العبارات منها ما ذكرته في مقالتك إلا أن هذا لا يستدعي إظهاره وكأنه مواطن عادي او داعية عادي - فالشيخ له احترامه وتقديره وان اختلف معه البعض.
    عزيزي الكاتب انا شخصيا احترم قلمك كثيرا وربما جميع ما تكتب يطابق افكاري تماما ولكن لم يعجبني اليوم الربط بين (عادل امام) والعلامة الشيخ القرضاوي
  • »رد لتعليقك وليس لمقالك (الى الكاتب)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    اسمح لي ايها الكاتب بهذا الانتقاد البسيط, انت كاتب كبير وكاتب مثقف جيدا انا لا أصدق انك فهمت ما قاله الشيخ القرضاوي بجملته" توجهت إلى الله بالدعاء لينصر قطر وبالفعل حدث ذلك" اي أحد قرأ هذه الجملة لا يفهم أن الشيخ القرضاوي كان يقصد أن الله تعالى استجاب له لأنه دعاه, بالعكس يا أخي الكريم من المفروض أن تفهم انت بالذات أن الشيخ كان يقصد ان قطر فازت باستضافة كأس العالم 2022 ليس لأنه دعى الله بل كان يقصد بكلمته "بالفعل حدث ذلك" اي أن قطر فازت بالاستضافة وشكرا...............
  • »الاحترام لشيخنا الجليل (محمد عمر)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    والله يا اخي لا يجوز ان تسئ الى رجل من كبار العلماء المسلمين وتربط بينه وبين عادل امام ومرض الزهايمر حسبي الله ونعم الوكيل
  • »خاب ظنّي!! (عامر)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    لطالما اعتبرتك كاتباً محايداً ومنصفاً وبليغاً .. لكنّك اليوم أثبت وبما لايدع مجالا للشكّ أنّك تفقدها جميعاً ودفعةً واحدة
    ليسا سواء حتّى تجمع اسميهما في سطر واحد .. حتّى لو لم تكن مقتنعا بفكر شخص ما وجب عليك احترام آرائه .. وهذا من أبجديّات التعدد والحريّة
    والكاتب المنصف يتعب نفسه ليعود الى المصدر .. ولو عدت الى نص الخطبة التي قيل فيها ما قيل وأثارت - ربما المناسبة لا الخطبة فقط - لوجدت أن السياق مختلف تماما .. ولوجدت العبارة ولفهمت المقصود منها..
    أعد قراءة مقالك وابحث عن التناقضات العشره بل المئة وأعد قراءة مقالك لتعرف أنّك عالطت نفسك قبل القارئ الكريم .. وأعد قراءة مقالك لتعرف أنّك حتى في نهايته لم تعرف ان تحبكها كما يجب .. والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل.
  • »أرجو الاجابة (أبو قاسم)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    أخي هاني البدري:
    عندما ههمت بالتعليق على هذا المقال خطر ببالي أن أبدأ بالايات والاحاديث النبوية التي تمثل لفئة واسعة من الجمهور وأنا منهم أدلة قطعية على أن استجابة الله عز وجل لدعاء الشيخ القرضاوي أو ربمامن هو أقل منه قد تكون هي السبب في نجاح قطر بتنظيم كأس العالم 2022 لكن عندما قرأت ردك على تعليقا القراء وجدت ان هناك مجال للمناقشة فوددت أن أسألك سؤال مهم: عندما تقدم مقالتك لرئيس التحرير هل تقدمها وانت تعلم أن أفكارك ومهارتك في الكتابة تزكيك عند رئيس التحرير ليقبل بنشر المقال ويلقى المقال قبولا عند القراء أم انك تقوم بالجهد المطلوب وتدعو الله ان يوفقك للقبول من قبل رئيس التحرير والقراء؟
    سيدي اجابتك على هذا التعليق ان وجد طريقه للنشر ربما توضح لنا من اين اتيت بافكارك عند نقدك للشيخ.
  • »الى الاخوة القراء.. (من الكاتب)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    الى الاخوة القراء
    ادركت منذ ان خط قلمي اول كلمات عنوان المقال ان ثمة ظاهرة تستشري بيننا نحن شعوب هذه المنطقة من العالم ..نقضي ايامنا وساعاتنا واعمارنا ربما, ونحن نتحدث عن كبت الحريات وعن اولئك الذين يحتكرون المعرفة والرأي الواحد من الحكومات والانظمة ومؤسسات الدولة واقلامها وشعراءها, وما ان تأتي الفرصة امامنا لنفعل ما فعل هؤلاء حتى ننقض عليها ونذهب بعيدا باحتكار الرأي ومهاجمة اي رأي يقترب ..اقول مجرد يقترب من اشياءنا ومنطقتنا , وها انا امام واحدة من هذه التجارب ..
    لم أتَقَوَل على الشيخ القرضاوي ولست معنيا من الاصل بلعبة اغتيال الشخصيات ومهاجمة الرموز انطلاقا من عقدة حزب اعداء النجاح او الشجرة التي تقذف بالحجارة , ولم ارسم اي شكل من اشكال المقارنة بين شخصيتي القرضاوي وعادل امام , لكن ما عرضت له هو القصور الذي يعتري تعاطينا مع القضايا الكبرى والمسائل الهامة ,عندما نقدمها باستخفاف او برياء او بجهل كما يفعل كثيرون..
    «على الرغم من عدم اهتمامى بكرة القدم فإنني عندما علمت بأن قطر تواجه الولايات المتحدة من أجل تنظيم كأس العالم توجهت إلى الله بالدعاء لينصر قطر وبالفعل حدث ذلك». ..هذا هو النص الحرفي لتصريحات شيخنا القرضاوي ولم نأت بغير ما قال هو نفسه , فكيف لنا أن ننسى الجهود والملايين والتحضيرات والملف القطري المذهل الذي أهل قطر للتنظيم, وننظر الى ذلك من زاوية الدعاء ..
    احسست مرة اخرى اننا نحن من ننتقد ونثور ونغضب أمام الابواب المغلقة والمحرمات والتابوهات .. لا نسمح لاي كان ان يقترب من اشياء واسماء نوهم انفسنا انها من المحرمات , ولعلنا ندرك ونحن في هذه الظروف العاصفة بنا وبوحدتنا وبصفاء تجربتنا ان علينا أن نعيد فهمنا لفكرة المحرمات ونضع سلم اولويات اخر لها واهمها ان لا نتغابى باتجاه أمننا وأخُوتنا وعيشنا المشترك وتنوعنا الذي اثرى تجربتنا ..
    شكرا للاهتمام ولكل من انتقد بوعي وسمح لنا أن نقترب من محرمات صنعها بعضنابيديه ثم اعلن (ممنوع الاقتراب او التصوير)..
  • »مقارنة غير منصفة بالمرة (عبير)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    مقال غير منصف بالمرة للشيخ يوسف القرضاوي ، فهل قصد الكاتب أن يصنف الشيخ منافق أو فاسد أو غبي ، تصنيف لايليق بالعالم الجليل حتى لو أخطأ بالرغم من ان القراء وضحوا سابقا وجهة نظر الشيخ ما في داعي اعيد كلامهم
    أرى إن الكاتب زج بالقرضاوي في موضوع نقدي يخص الفنان عادل إمام بصفته فنان و ليس شخص لكن الخطأ بحق الشيخ كان خطأ بحقه الشخصي .
  • »لست رياضيا (haytham)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    لست رياضياولا اتابع الرياضةولم ادع لقطر لا في السر ولا في العلن بان يوفقها الله بالفوز بتنظيم مونديال 2022 ولست معجبا بقطر ولا بسياستها ولكن ذلك لم يمنعني ان افرح كون المقابل امريكا التي اذلتنا عربا ومسلمين وتكمل مهمة بلفور. فهل انا منافق ؟ انا افهم كلام فضيلة الشيخ القرضاوي بنفس الطريقة وهل شققت عن قلبه حتى تصفه بالنفاق ؟ الجراه على عالم كالقرضاوي يخدم من ؟
  • »بصراحة ؟؟! (سيف آل خطاب)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    واستغرب من الاستاذ هاني البدري ان يكون هو كاتب هذا المقال خالي الدسم ( كما قلت في مقالك هذا )

    فقط مجرد انا اكتب ..
    اذا انا موجود
  • »سلمت يمينك وعقلك (نجيب كايد)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    حقاً أستاذ هاني: اللهم اكفنا شر المنافقين والفاسدين والأغبياء
  • »صح لسانك (محمد العايدي)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    أكثر الله من أمثالك في مواجهة هذه الترهات من الإستغباء والضحك على عقول الناس .كل دعوانا لا تكاد تصل الى أعلى انوفنا،حتى تعود الينا طوز وعواصف. فليتقوا الله وحسبنا الله فيهم.شكرا للأستاذ هاني
  • »اللهم آمين (هيا منصور)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين ..واكفنا شرَ المنافقين والفاسدين والأغبياء..".اللهم آمين ابعد عنا المنافقين والفاسدين والاغبياء ..واحم عقول ابنائنا من هؤلاء
  • »البحث عن نصر بأي ثمن (ابو خالد)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    اولا انا سعيد ان قطر ستنظم كأس العالم في 2022 ولكن لا اعتبر هذا الامر نصرا لقطر او هزيمة لأميركا ,لأن ما اهل قطر لهذا الامر هو امكاناتها المادية الهائلة وما ابعد اميركا هو انه سبق لها وان استضافت هذه البطولة .ما اريد ان اشير له هنا انه لأول مرة في تاريخ الفيفا يتهم اعضاء فيها بتواطئهم او استعدادهم بقبول رشى من اجل التصويت لصالح من يدفع ,واتخذت الفيفا قرارات عقابية بحقهم. السؤال الذي يطرح نفسه لماذا الان بالذات دخل الوسواس الخناس في قلوب اعضاء الفيفا هولاء واستعدوا لبيع ضمائرهم,فنحن لم نسمع ان مثل هذا الامر حصل من قبل؟؟ هل لوجود دولة عربية منافسة هو ما فتح شهية هولاء خاصة وأن العرب مشهورين بأستعدادهم تقديم هدايا ثمينة لمن يقدم لهم خدمات ثمينة؟؟
    الشيخ القرضاوي مثله مثل كثيريين من امثاله ممن يتصدوا للفتوى ,يأبى الا ان يكون له قرص في كل عرس ومستعد لأن يجير حدث رياضي ويحوله الى فوز او نصر سياسي من اجل ان يرضي الدولة التي تحتضنه ولا اعتقد انها بحاجة لمثل هذه الترضية من قبل الشيخ ,هذا ليس نصرا يا شيخ,ميادين النصر معروفة ولم تكن ملاعب كرة القدم يوما ميادين قتال يتناحر فيها المتقاتلون والا ما رأيك في ان نتقترح على اسرائيل ان نلعب معها مبارة كرة قدم ومن يفوز فيها يملي شروطه على الاخر ؟لو كان الامر كذلك لأستعدنا فلسطين بسهولة هذا على فرض اننا نجيد لعب الكرة افضل من الصهاينة الملاعين.
  • »في الهدف (الفرد عصفور)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    كلام صحيح في مضمونه وتوقيته
  • »شو هل المقارنة العجيبة الغريبة؟! (أبو عبدالله)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    أخ بدري،

    لسة بدري كتير عليك تنتقدعالم كبير من علماء الأمة فقط لأنه فرح بفوز قطر 2022!!! الغريب أنك تدعي فرحك بفوز قطركما فرح الشيخ القرضاوي حفظه الله ولكن ماذا أقول غير أن مقالك بصراحة سمك لبن تمر هندي.

    أنصحك بالتحقق من ومراجعة كتاباتك أكثر قبل النشر وأن تبقي على انتقاداتك وملاحظاتك يا عم لأمثال عادل وغيره.

    آمل النشر وشكرا.
  • »تمام (majid)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    مقال جميل..
    و شتّان ما بين نقد حضرتك الموضوعي و المهني للشيخ القرضاوي و بين مقال قرأناه في الغد منذ يومين يتناول الجوانب الشخصية في حياة الرجل و زوجاته.
  • »وقعت في الفخ الذي تحذر منه (أبو عبد الرحمن)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    حقيقة تفاجأت عندما قرأت عنوان المقال، وأعدت النظر أكثر من مرة ، معقول هذا العنوان لهاني البدري، ولكن قلت : لنا في المضمون ولننسى العنوان، ولكن للأسف فالمضمون كان كالعنوان .

    هل من المعقول أن يوضع الشيخ القرضاوي مع عادل امام في كفة واحدة ؟ أية سطحية هذه وأي استخفاف بنا. مع أن المقال أكثر من ثلثيه يتحدث عن عادل امام وأفلامه ومهاتراته وتم اقحام الشيخ القرضاوي هكذا ولا أدري لماذا ؟؟

    ومن قال أن سبب فوز قطر هو دعاء الشيخ ، وكيف فهمت هذا ؟؟

    لا أملك الا أن أقول آمين على دعائك الأخير.
  • »العالم الجليل القرضاوي (مجدي)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    صنع موازنه بين عالم جليل و ممثل افلامه في جلهاغير هادفه و ساذجهو تحقر العقل العربي هو امر غير موفق البثه. ان الكاتب كان متجني على القرضاوي و على الناس بنفس الوقت و الذي بمقاله يفترض ان الناس يتلقفون ما يسمعون و يشاهدون ببساطه دون وعي و دون موازنه و ربط بين العقل و المنطق و الواقع. القرضاوي العالم الجليل صاحب عشرات المؤلفات , الامام و الخطيب و رئيس هيئة علماء المسلمين يستحق ان يتناول بشكل لائق و هذا لا ينفي ان يكون هناك نقد بناء لاراء القرضاوي و لكن شتان بين النقد البناء و الانتقاد السلبي او الذي يهدف لامر ما..
  • »مقال مسيء (مندهش)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    لم تكد صفقة عمنا القرضاوي تبرأ؟ فهمت منه أن فوز قطر بتنظيم كأس العالم جاء إثر دعائه؟ بين الشيخ القرضاوي وبين عادل امام؟ الكبيران كلٌ في مَجاله؟
    أهكذا أصبحنا نتعامل مع فقهائنا؟ و أي فقيه؟ الشيخ القرضاوي المناضل؟ نشبهه بممثل الجميع يعرف خلفياته؟ ممثل إنسلخ عن هويه المواطن المصري المغلوب على أمره ليتحول لأداة إعلامية بيد سلطة حطمت كل المقاييس الأخلاقية؟ لك الحق أن تنتقد "سلوك" من تشاء يا عزيزي و لكني أرى خطابا سياسيا في خطابك الأعلامي هذا. حسبنا الله و نعم الوكيل
  • »ول ول (رمضان)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    على الأقل كن موضوعيا إذا اردت التهجم على شخص ما. القرضاوي لم يدعي ان فوز قطر سببه دعائه ولكن انت من إدعيت هذا. كل ماقاله القرضاوي هو انه تمنى النجاح لقطر. ثم ماذا عن كل هذا التخبط في مقالتك حيث تخلط الحابل بالنابل. شو جاب الفرضاوي للكوفية لعادل إمام للدرك. والله يا أخي كان لازم تعرض مقالك على زملائك قبل نشره بهذا الشكل المشتت.
  • »اكفنا شر الاغبياء (رلى)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    اه والله اللهم اكفنا شر الفاسدين والاغبياء
    والذين يستخفوا بعقول البشر
    المشكله ان "الكبير" بفكر انه وحده كبير والباقي صغار عقول يستخف بهم ما بيعرف ان الاخرين اصبحو كبار ايضا
  • »Very deep (Mohsen)

    الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    Very good and extremely deep we are with mr.badri all the way ....
1 2