د.باسم الطويسي

وثائق ويكليكس: انكشاف البشاعة

تم نشره في الأحد 24 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 صباحاً

ستبقى الحرب على العراق ولاّدة للمفاجآت من العيار الثقيل، التي تكشف في كل مرة حجم التضليل الذي مورس على الرأي العام العالمي وعلى شعوب العالم. وكما كشفت الاحداث سابقا عن اكبر عملية تضليل في التاريخ قادت تحالفا من اربعين دولة وأكثر في حرب خرقاء وبشعة وعلى أسس زائفة ومبررات كاذبة، ومع ذلك استمر الاحتلال واغتيال الحضارة والحجارة والبشر معا.

نتساءل؛ هل يحدث هذا ايضا مرة اخرى مع منجم الوثائق الذي كشف عنه موقع ويكليكس التي تقدم رواية جديدة للحرب على العراق، وتكشف فصولا جديدة من التضليل وصفحات مخفية من بشاعة القتل والتعذيب والاغتيالات، ومعظمها حدث تحت رايات الديمقراطية الجديدة ورموزها.

المفاجأة التي خلفها حجم المعلومات الجديدة للوثائق التي تزيد على 400 الف وثيقة، تبدو في ردود فعل سريعة ومتناقضة لدى الدوائر الدولية، منها ما اعتبر الوثائق لا تأتي بالجديد، ومنها ما حذر من خطورة هذا الكشف على حياة مواطنيها وجنودها، ومنها ما اكتفى بأن الوثائق لا تحملّها اي مسؤولية كما فعلت وزارة الخارجية الأميركية.

القراءة الاولية للوثائق الجديدة توضح اننا امام مسلسل من الوثائق والادلة الجديدة المتوالية التي سوف تكتب تاريخ هذه الحرب، وأهم ما يمكن أن نعيد قراءته في هذه الوثائق بعيدا عن ممارسة التضليل حتى في طريقة عرض هذه الوثائق:

اولا، تكشف الوثائق عن حجم ضحايا الحرب الذي يتجاوز الارقام الرسمية المعلنة بخمسة اضعاف، وبذلك يتجاوز عدد ضحايا الحرب على العراق اكثر من مائة الف، معظمهم من المدنيين، ما يجعل هذه الحرب البشعة تتقدم في صفوف البشاعة البشرية في الحروب الى مصاف الحروب الاولى الخمسة الاكثر بشاعة وفتكا بعد الحرب العالمية الثانية.

ثانيا، الدور البشع الذي مارسه ضباط وجنود أميركيون وبريطانيون في قتل المدنيين وفي التعذيب وانتهاك حقوق الانسان، وفي الصمت على جرائم الحرب التي كانت ترتكب أمامهم يوميا.

ثالثا، تقديم المزيد من الادلة حول أدوار ايرانية في الحرب الاهلية والطائفية في العراق، كانت المعلومات عن تلك الادوار في السابق توصف بأنها جزء من الدعاية الاقليمية، وبقيت موضع غموض حول حجمها وطبيعتها. الوثائق الجديدة تثبت ان الحرس الثوري الايراني كان طرفا اساسيا في هذه الحرب، فهو الذي يزود المليشيات الشيعية المتطرفة بالاسلحة والاموال والتدريب، وهو الذي ينفذ عمليات في العمق العراقي من اغتيالات وتفجيرات ومساندة ومطاردة.

رابعا، الكشف عن دور رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي في الحرب الطائفية وعلاقته بفرق الموت والاغتيالات التي تثبت الوثائق انها كانت تتلقى الاوامر منه مباشرة، كما تثبت الوثائق انماطا متعددة من السلوك الطائفي لرئيس الوزراء ودوره في ادارة حرب غير معلنة على السنّة ومثال ذلك أوامره بتصفية ضباط سنيين في الجيش والأمن.

خامسا، تثبت هذه الوثائق مرة اخرى حجم الصراع والتواطؤ بين الاعلام والاجهزة والدوائر الامنية الغربية. ولعل نموذج الحرب على العراق يفتح الباب لمنظور جديد لدراسة هذه العلاقة في النظم الإعلامية الغربية، فالإعلام الذي صمت وروج لكل هذا التضليل على مدى هذه السنوات، هو الذي كشف هذه الملفات وقدمها للرأي العام.

basim.tweissi@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »السياسة لعبة قذرة لا تعرف الاخلاق (عامر التلاوي)

    الأحد 24 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    اشكر الاستاذ باسم الطويسي على مقالته " وثائق ويكليكس"ومرة اخرى وعودة الى العراق الجريح والحرب القذرة اللااخلاقية التي تعرض لها هذا البلد العربي المسلم, ليس غريبا ان تظهر هذه التقارير حجم المعلومات الهائل التي اخفتها الدوائر الامبريالية عن المجتمع الدولي فيما يتعلق بهذه الحرب واسبابها ونتائجها واعتقد بان هنالك المزيد من هذه المعلومات لا تزال سرية ولم يطلع عليها احد ستفاجئنا بها الايام القادمة ,هذه الحقائق والمعلومات تظهر لنا وبشكل جلي كيف تتعامل الدول الكبرى ذات المطامح والمطامع الاستعمارية مع منطقتنا العربية وكيف ينظرون لنا كشعوب ليس لها الحق بالعيش او الاستقرار او الامن بالرغم من مناداة هذه الدول بالحرية والديموقراطية والسلام والامن العالمي لكنهم يقولون ما لا يفعلون وهذا ما حدث في العراق , انها حرب ابادة على البشر والحجر حرب على الحضارة والتاريخ والجغرافيا حرب على الانسان العربي اينما كان , ولكن يبقى الامل بان يخرج العراق الشقيق من هذه المحنة عزيزا قويا بارادة الشعب العراقي
  • »هذا هو إرهاب الإسلام!!! (مأمون الساكت)

    الأحد 24 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    بعد كل هذه التقارير وهذه الوثائق... بماذا سيرد اتباع الغرب الذين يتهمون الإسلام بالإرهاب؟؟؟
    وأين هو الإرهاب الإسلامي؟؟؟
    بأي منطق يوصف الإسلام بالإرهاب وتوصف أمريكا والغرب كله يوصف بالعدالة والحرية والمساواة؟؟؟
  • »"انكشاف البشاعة" الحقيقي (مروان)

    الأحد 24 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    ما جرى بالعراق كان جله يصل للإعلام الموازي بشكل غير موثق، و كل ما جرى الآن هو أنه أصبح مؤكدا بشكل لا يدحض.

    و لكن المأساة الحقيقية هي الشعور المر لدى (المواطن) العربي، في أي مزرعة من المحيط إلى الخليج، بأنه لو سرب وثيقة في وزارة ثقافة أو زراعة أو حتى أوقاف لكشف فساد و انفضح أمره، فسيتمنى الموت مقابل ما سيراه من صنوف العذاب --- مقابل رؤيته لمدى تقديس (أعداء الأمة) لحرية التعبير و حكم القانون (بينهم على الأقل)!