موفق ملكاوي

"إيه في أمل": ورطة فيروز في استعجال العودة

تم نشره في الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 02:00 صباحاً

أن تكتب عن فيروز، إيجابا أو سلبا، يعني أنك في صدد التعرّض لواحد من "التابوهات" التي انتصبت أمام أعيننا على مدار قرون طويلة أو سنوات، مثل الدين والجنس والسياسة ومحمود درويش.

أن تكتب عن فيروز يعني أنك، وربما بلا وعي، تنحاز إلى ذاكرة احتفت بالجمال، وأعلتْ من قيم الحب والحريّة والعدالة.

أن تكتب عن فيروز، يعني أنك تتمثل قيمة الحياة، نعمتنا الفضلى، وتستعدّ لتنهل منها ما طاب لك من "الأيقونات المقدسة".

كنت أستطيع أن أنضم إلى آلاف العرب الذين "هلّلوا" للألبوم الجديد لأقحوانة الغناء العربي السيدة فيروز. الأمر بسيط للغاية، فما هو إلا قرار صغير يقضي بنسيان ما كانت عليه فيروز، لتذهب في غيبوبة "الطرب الجديد"، من دون أن تحصي الخسارات التي اشتمل عليها هذا الجديد.

كنت أقرأ على "فيسبوك" عن الأغنيات الجديدة التي تضمنها ألبوم "إيه في أمل"، وأستمع "لِماماً" لمقطع هنا، وآخر هناك، وأنا أمنّي النفس بلحظة حصولي على الألبوم، والاستمتاع بما يحويه من طرب أصيل عودتنا عليه فيروز منذ تدرجنا على صوتها، مع سنوات عمر منحناها فيه جزءا كبيرا من حبنا الحقيقي.

وزاد شوقي إليه عندما كنت أرى كتابا وصحافيين و"نقادا فنيين" يجهدون أنفسهم في تعداد أوجه "العبقرية" الجديدة للمطربة المحبوبة، ولكن يبدو أنهم فعلوا ذلك من غير أن يجهدوا أنفسهم باستماع عابر لأغنيات الألبوم.

حسن أيها الأصدقاء؛ "إيه في أمل" لم أشعر أنه يشتمل على أيّ أمل، وفيروز لم تكن فيروز التي نعرفها، والطرب تحوّل إلى عادة دوريّة "نقترفها" من دون أدنى احترام لجمهور تنامى وامتدّ على مدار أربعين عاما.

هل كان ضروريا هذا الألبوم؟

هل كان ضروريا أن نضطر إلى اختبار نشازٍ في الأداء، رغم توفّر إمكانية الإعادة في تسجيلات الأستوديو؟.

هل كان ضروريا أن نختبر كل هذا الألم حين نكتشف أن "فيروزنا" لم تعد كما كانت، وأن زياد الرحباني، الذي أحببنا ألحانه ومواقفه، يستطيع هو الآخر أن يتمثّل عقلية التاجر، ويقتنص الفرصة المناسبة لطرح السلعة في المزاد!

الملاحظات على الألبوم عديدة، تشمل التوزيع الموسيقي والأداء. وإذا كنا نفهم أن ثيمة التوزيع الأساسية التي وضعها زياد جاءت من أجل أن تتلاءم مع ما أصبح عليه صوت فيروز بمرور الأعوام، فإننا لا نفهم كيف أنه نسي فجأة ما مثلته المطربة من قمة غنائية كبيرة، ليقدمها من جديد كما لو أنها طفلة تتهجى الغناء، وتخطئ فيه أكثر مما تصيب.

أما الأداء، فلا شك أننا نقع في صدمة كبيرة حين نسمع فيروز، وللمرة الأولى، "تُنشِّز" وتخرج عن السطر الموسيقي، مع علمنا الأكيد أن إمكانية تلافي ذلك كانت متوفرة، فالأداء يتم تسجيله في الأستوديو، والإعادة ممكنة حتى ولو كانت لآلاف المرات.

سنترك لنقاد الفنّ الحقيقيين أن يقيّموا تجربة هذا الألبوم الجديد، أما نحن الذين أحببنا فيروز فسنعتبر الأمر "كبوة جواد أصيل"، لا بد أن يتجاوزها، وأن يثبت، مرة وإلى الأبد، أن الأصالة لا تسقط بالتقادم، بل تتجه إلى مزيد من التجذير.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »جارة القمر (سهام)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    لم اتخيل قهوتي بدون قهوة الصباح "فيروز"
    صوتها يحملنا لعناق كل ما هو جميل
    تزرع في صدور احبتها الامل فكيف تقتل الامل؟
    جارة القمر تبقى القمر الذي يداعب شرفات قلوبنا
  • »تعليق علي الاداء قال (شنوده سليم)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    اولا لا يكن ان ننكر ان صوت فيروز تأثر بسنها الذي قارب الخامسه والسبعين خاصه في النغمات الحاده
    لكن لا ننكر ايضا ان صوت فيروز علي حالته هذه لازال افضل من كل الاصوات الشابه والقديمه الموجوده علي الساحه حاليا
    وانا بمعارفي الموسيقيه البسيطه (لكنها معرفه موجوده بحكم تعلمي للعزف الموسيقي علي العود وقراءه النوته والصولفيج) الي جانب احتكاكي ببعض من لهم خبره في التوزيع الموسيقي الي جانب سماعي لالوان وتوزيعات موسيقيه مختلفه استطيع ان اوكد ان تكنيك التوزيع لدي زياد في هذا الالبوم كان افضل بمراحل من الالبومين السابقين (وحدن وولا كيف) اما بقيه الكلام عن ان فيروز نشزت في الغناء اقول لكاتب هذا الكلام (هل كنت تسمع البوما غير الذي سمعت اغانيه انا؟؟؟؟؟؟ تسعه اغاني لفيروز واغنيه للكورال ومقطوعتين وفي كل اعاني فيروز لم تخرج عن النغمه الموسيقيه ولم تخطئ في نفس واحد..فاين هذا النشاز المزعوم؟؟؟؟؟)
    نعم فيروز 2010 ليست هي فيروز الستينات وفيروز زياد ليست هي فيروز عاصي ومنصور والياس وفليمون وهبه وعبد الوهاب
    لكن حتي فيروز 2010 في هذا الالبوم بالذات اثبتت انها كبيره وان كانت ليست بحجم اسطورتها السابقه لكنها لازالت اسطوره
    لذا فالكلام عن اظهارها انها لازالت تتعلم الغناء وتخطئ فيه اكثر مما تصيب هو كلام غير صحيح بالمره
    ورأي الشباب الذين لم يتربوا علي تراث فيروز حتي في هذا الالبوم اري انه دليل علي نجاح فيروز 2010 بمقاييس جيل 2010 وهذا النجاح وان كرهه البعض لكنه حقيقه لا يمكن انكارها
  • »حضرت الحفلة واستمعت الى الألبوم ورأيي هو: (غيداء حمودة)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    الى جيمع من قرأ مقال الأستاذ موفق ... أنا حضرت الأمسية وكانت ساحرة وأشبه بالحلم ... أما الألبوم له قصة مختلفة ... النشاز الموجود هو "زيحة" في أغنية "الأرض لكم" التي سبق وان قدمتها فيروز مع فرقة موسيقية كبيرة وجوقة ... اما الموجودة افي الألبوم فيه لا تصلح لأن تكون في الألبوم وتسيء لفيروز وزياد وجبران خليل جبران صاحب الكلمات. ستبقى دائما فيروز أيقونة الحب والوطن والأمل بالنسبة لنا جميعا .. لكن حقا ما الذي يدفعها هي او أبنائها زياد وريما لاصدار ألبوم فيه بعض الغلطات ... المال ام الاستعجال اما ماذا .. من حبنا لفيروز لا نقبل الا ان تكون دائما كما عهدناها وانا متأكدة ان من هذا المنطلق كتب الأستاذ والزميل موفق .. في بعض الأغاني كانت الموسيقى أقوى من الكلام .. في بنت الشلبية جاءت لتجاري الصوت الحالي لفيروز .. شخصيا حبيت "الله كبير" والأغنية التي تقول "يا ضيعانو" ...وحتى "الله كبير" تذكرني بأغنية أخرى ... وهنالك مقاطع في اللحن في أغاني معادة من أغاني أخرى لزياد واستطيع اثبات ذلك موسيقيا.

    كل الاحترام والتقدير لأيقونة الصباح الندي السيدة فيروز وبالطبع لزياد رحباني لكن "أملنا كان أكبر" في "ايه في أمل".
  • »الى سامي المتحمس لفيروز (عصفور)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    تقول مابقي من جمال بحياتنا
    هل تختصر حياتك بالاغاني والله انا اشفق على امثالك

    ليس الجمال بالاغاني والطرب الاصيل لأنه مجرد كلام من مخيلت مؤلف همه الوحيد جني المال
  • »فيروز .. لا نريد منك أغنيات جديدة! (عبير هشام ابو طوق)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    جاءت لغة مقال الكاتب موفق ملكاوي عن فيروز شديدة اللهجة نوعا ما، وكان بامكانه أن يخفف من حدتها لسبب واحد فقط وهو أنه يكتب عن صاحبة أرقى مدرسة للحب والمشاعر في الوطن العربي والعالم "فيروز".

    لكنني، وفي الوقت ذاته أتفق معك بأن الالبوم الغنائي الحديث لفيروز لم يكن موزايا للتوقعات التي قسمت الجمهور الفيروزي لنصفين وللمرة الأولى: منهم ما هو معجب والاخر مستغربا هذه الركاكة في مستوى الكلمات والالحان والتوزيع الموسيقي!

    يا فيروز، لقد خاب أملي على المستوى الشخصي من البومك الجديد "إيه في أمل" .. فياليتك لم تقدمي أي جديد، فصورتك المطبوعة في أذهاننا وأسماعنا أرقى بكثير مما تضمنه الالبوم الجديد من أغنيات أقل ما يقال عنها أنه تم "سلقها" وتلحينها وتوزيعها كيفما اتفق فقط من اجل العودة!

    يا سيدتي، انت لست بحاجة الى نصيحة مني، ولكنني مع ذلك سأقدمها لك: لا نريد منك أغنيات جديدة يا فيروز، ولتقبلي نصيحتي ونقد المهتمين والمستمعين لأغانيك فأنت من علمتينا بأن "ع قد المحبة العتب كبير"!

    كنت ولا زلت سفيرتنا الى النجوم، لذلك لا نريد منك أغنيات جديدة يا جارة القمر .. يا فيروزتنا التي نحب ونعشق أغانيها القديمة، القديمة فقط!
  • »Neighbor to the Moon....Fairuz (Ahmad Diab)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    this album is starting a new era in the Arabic singing history ! I'm wondering how did you judge it this way ! I' can't stop listening to the tracks all day and night .... big Thanks to "Ziad" and the genius and our ambassador to the stars Fairuz
  • »نعم (halah)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    اجل اصبح الوضع تجاري سواء في الغناء او الالحان كلووووو جرايد حتى فيروز باعتها :(
  • »إلى عصفور, التعليق الأول (sami)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    عصفور.. لا أعرف لماذا تصر انت و من هم من رأيك على تحطيم ما بقي من تلون و جمال في حياتنالتحولها الى سواد و رماد و كشرة..
    تقول "مطربة" بقرف كأنك تتحدث عن مغنيات البوتكس و السيليكون في هذه الأيام و ليس عن فيروز!!! السيده فيروز, سفيرة النجوم!!
    و تقسم و تقول "والله كل الذين يسمعون فيروز بالصباح ماهو الا تقليد"
    انا انصحك ان تصوم 3 ايام او تتطلع كفارة! لأنك 100% مخطيء, هذا أكيد !!
  • »عفوا فيروز .. ومعذرتا ! (ابو رائد الصيراوي)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    يا سيدي الانسان وصوتة يتغير مع التقدم بالعمر , وهذا تعلمه فيروز ويعلمه ابنها زياد , الا ان الطفر ( المادي) ربما اضطرهم لتسويق البوم جديد لسيدة الغناء العربي فيروز ولربما لو قدر لسيدة الطرب العربي ام كلثوم ان تكون بيننا الان ربما لقامت بنفس العمل ولنفس السبب فنحن نعيش في عالم اصبحت المادة هي اساس كل شيء وبدونها يموت الانسان من الجوع وخاصة بدول مثل دولنا الفن واهله ليسوا اولوية ليدعموا حفاظا على كرامتهم وتقديرا لعطائهم ايام الشباب.
  • »من كثرة ما اعشقها.... لا اسمع جديدها (لينا خالد)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    انا من عشاق فيروز الى ابعد الحدود، ولكني منذ سمعت البومها (مش كاين هيك تكون) ولاحظت التفاوت في مستوى الاداء والكلمات واللحن،قررت ان احتفظ بفيروز القديمة التي تعودنا على صباحها الرائع،ولا استمع الى جديدهاحتى تبقى صورة فيروز كما هي كما هو الحال مع السيدة ام كلثوم والتي كانت كلما تقدم العمر بها كانت تزداد تألقا،انا لست ضد جديد فيروز ولكني ضد ان يمحي الجديد الاثر الذي تركه قديمها في قلوبنا كما فعل ببعض المطربات العريقات اللواتي انحدرن بمستوى اغانيهن بحجة اللحاق بركب التغير في الغناء فكانت النتيجة ان عشاقهم نسيوا جديدهن وقديمهن معا.
  • »الفرق كبير بين الطبيعة والقاعة! (ماجدة)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    بالرغم أنني من أشد المعجبين بصوت وتجربة فيروز ، لكن كان ذلك مع الفنانين الكبار الرحابنة وفيلمون وهبي وغيرهم، اما تجربتها مع ابنها زياد(سواء تلحين أو إعادة توزيع) فلم تعجبني ، لم أسمع البومها الجديد لكن ما صدمني ان كل أغانيها الجديدة كما قرأت من تلحين ابنها، وصدق من قال" إن فيروز عندما كانت تغني من تأليف وتلحين عاصي ومنصور كانت الطبيعة كلها هي ساحتها، أما عندما أصبحت تغني مع زياد فأصبحت تغني في القاعات الضيقة"
  • »فيروز تنشز...عجبا (عميد احمد ربايعة)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    لم تكن موفقا يا موفق فيما تلفظت به ...انت تتحدث عن ذكرياتنا..تتحدث عن طفولتنا ...عن شذى قهوة الصباح عندما تغتال همنا من صدورنا..انت تحاول سلبنا هويتنا الوحيدة التي نحاول نحن ان لا تسلب من قلوبنا..( فيروز تنشز) ...قسما يا صديقي لو تنفست فيروز لثملت من عذب انسامها..ولكن حتما سنقول ونقول( ايه في امل)
  • »معك حق والله يكون بعونك (زائر)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    انا اتفق مع الكاتب على ما قاله وادعو له ان يكون الله في عونه من الذين لا يروق لهم نقد التابوهات , على حد قول الكاتب :)
  • »عفواً ايها الكاتب العزيز مع اسفي لكن..... (عاشق لهذا الفن الأصيل)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    انا لا اعتقد بل واكاد اجزم انك اخي العزيز ليس لديك اي خبرة موسيقية توءهلك لنقد هذا العمل الرائع, بل وحتى لا تملك ادنى فكرة عن تعريف كلمة "تُنشِّز" لان عمالقة الفن امثال من تتكلم عنهم لا يدرجون مثل هذه الكلمة في قواميس مسيراتهم الفنية, ما تتحدث عنه ليس تنشيز عزيزي بل ما ترك العمر والهرم على صوتها المعتَّق...
    فيروز الأسطورة, التي لا يمكن ان تتحدث عنها الا كي تمدح التاريخ الذي صنعته حنجرتها, مواليد 1935 فكيف تريد ان يكون صوتها كما كان في 1960 في "بياع الخواتم"...
    اخي العزيز نحن في عام 2010 و فيروز تبلغ "مع طولة العمر" 75 عاماً ومع خبرتي المتواضعة جداً في الموسيقى اعتقد اننا نستمع الى انجاز مهم لن يزيد "التاريخ الفيروزي" الى تألقاً و اقولها ثانيةً "تألقاً"...
    واما النشاز فليس من اللائق ان يعزى الى من صنعوا للغناء و الموسيقى مدارس و اقول مدارس وليس مدرسة....
  • »فيروز بتضلها فيروز (Roula)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    انا أؤيد هذا المقال و لكن فيروز بتضلها فيروز و حتى لو كان أقل من مستوى أغانيها القديمة بس ما تغيرت ولا قللت من وزنها و هيبتها زي كتير غيرها كبروا بس لسة عايشين على ذكرى شبابهم و بغنوا أغاني مش بس مو زابط صوتهم كمان ما بتليق بعمرهم وتاريخهم الفني.
  • »you cant abuse and point fingers then ask the experts to correct what you say (Hanadi)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    A writer should be an expert of the subject he’s trying to write about, It’s research, you cant abuse and point fingers then ask the experts to correct what you say.
    That is when talking about regular music, when it’s about Fairouz you have to be extra careful and cautious.
    I think the album is great, however, if you think otherwise, It’s only human to have oscillating performance, we are just not machines
    All Fairouz work is a privilege for us to witness, and she is a queen to us no matter what.
  • »اكيد فيه امل (ملك)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    قوى الدنيا كلها لو اجتمعت لن تقنع امراه مثل فيروز ان تتوقف عن العطاء فهو يسري في شريانها مجرى الدم..لن انكر ان صوتها لم يعد كما رونق الامس فلا شيئ يبقى كما الامس..لكن يجب علينا كبشر نحمل بين ثنايا صدورنا قلبا تعلق نبضه في صوت فيروز مع فنجان قهوتنا الصباحيه...ان نعطيها فسحه من امل..ايه فيه امل...اجل هناك امل ايتها العذبه ان قوى الدنيا بمن فيهم الرحابنه والقضايا المرفوعه عليك..لن تثنيك عن العطاء حتى وان لم يكن كعطاء سنين مضت..فانا اعتقد كانثى ان هذا الالبوم لهو اثبات من فيروز لمن تجرا على ان يحاكمها انه لن يستطيع اسكات صوتها من ان يتردد في السماء عاليا مهما غيرته وغربته سنين العمر... عذرا للاطاله مقال رائع ..صباحك نرجسي مكلل بالندى..ملك
  • »تفريغ الحفلة من المعنى الحقيقي !! (shadi odeh)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    يجب أن نرى الموضوع من أكتر من الجانب الفني فقط !! فيروز كانت بحاجة الجمهور في هذا الوقت بعد 4 سنوات مضت وحملت في طياتها مرارة الفقد والمنع بعد قضية ورثة شقيق زوجها منصور الرحباني وحقوق ملكية أعمالهم الخالدة التي صدح بها صوت فيروز، لتشاهد بعد حين ذلك الإصرار الجماهيري على الوقفة الواحدة تخليدا لصوت القمر وهم يحملون الشعارات عند مدخل القاعة «كلنا فيروزيون». !!

    الموضوع أكبر من مطربة ارادت أن تغني !!!
    شكراً جزيلاً

    شادي عوده
    فيينا
  • »كيف؟ (fahed)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    انك لم تترك شئ لنقاد الفن فكلامك عبارة عن نقد
    البوم رائع لسيدة رائعة
    جميع اغاني ومقطوعات الالبوم تعبر عن فن عميق وابدع في غاية الروعة فيروز تغيرت نعم لان الزمن تغير وعادت لان جمهورها يريدها هذا هو السبب كلها عطاء ومحبة
    والدليل اخر حفلاتها في بيروت كانت اسعار التذاكر جدا اقل من تكلفة الحفل الذي كان من انتاجها.
  • »من اين اتى التنشيز (محمد)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    انا بصراحة ما لاحظت و لا تنشيزة ، بالعكس في بعض الوقفات كانت مقصودة لأضافة معنى للكلام ، يعني ما يسمى تلوينا ، ربما ظننته انت تنشيزا ... عفكرة هذا ما قاله البعض عندما غنت فيروز كيفك انت ... قالوا انها ليست كالسابق ، لكني اراها مبدعة دائما
  • »لم تكن موفقا اخ موفق ملكاوي في هذه السطور (ابو قصي يحييكم من الرياض (موسيقى))

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    لم اصدق ما قرأته وذهبت ابحث على اليوتيوب عن (ايه في امل) وفعلا وجدت اغنية قصة زغيرة وسمعت الأغنية واستمتعت بها كثيرا رغم كبر صوت الساحرة فيروز ولكن تعقيبا على (النشاز) الذي ذكرت فلم اسمع اي نشاز وربما اعتقد انك تقصد المقطع (رح تتندم علييه) من اغنية قصة صغيرة - وهذا يا استاذي ليس نشاز وانما هي حركة موسيقى اي داخلة في اللحن اي عدم الوقوف على النوتة وازاحة الوقوف الى الصوت التالية اي بدل الوقوف عند (النغمة مي في السلم الموسيقى) تسحب صوتها الى النغمة (فا على السلم) متعمدة ذلك لأنه من ضمن اللحن - اما بالنسبة للتوزيع الموسيقى فكان راقي جدا ولا يشوبه شائبة - وليس زياد الرحباني الذي يدخل حقل المنتفعين المتاجرين بالفن - فزياد يعتبر نفسه قديسا موسيقيا ومعتكفا من اجل الموسيقى والفكر - نعود ثانيا للأغنية فأقول استذا ملكاوي إن هذا النوع من الغناء ربما يكون مستغربا على اسماع الكثيرين ولكن مع المدة يصبح مستصاغ وهذا هو التطور - فألبوم فيروز (كيفك انتا) لم يستوعبه الناس في اول نزوله ولم يتقبلوا منها ذلك بسهولة فالناس متعودة سماع (على جسر اللوزية - و شادي - وراجعين يا هوى - ووو) انتهى - احبب ان انقل لك انك انت لم تسمع صح وربما لقلة معرفتك الموسيقى جعلتك تحكم وتتسرع فكان الأولى استشارة احد الموسيقيين وان لا تعتمد على أذنك لتقييم (فيروز) - مع التحية للكاتب المحترم ولا تزعل مني فأنا موسيقي بيتي منذ 25 عاما فمن حقي ان اغار على صوت فيروز وتعب زياد الرحباني
  • »مش طبيعي (مصطفى الخالدي)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    كلام صحيح الف بالميه انا سمعت الاغنيه و صعقت الصوت كبير جدا لا فيه احساس و لا صدق و صدمه بكل معني من معاني الكلمه ولا يوجد لحن ولا شيء ما كان لازم يصدر هيك البوم و بهذه المساوء
  • »دائما جميلة (فادي سمارة)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    انا حضرت حفل فيروز الثاني في البييل.. كانت حفلة ساحرة وقد غنت فيها بعض اغاني الالبوم
    بصراحة لا ادري ما هو الضعف الذي تتحدث عنه
    لقافتراء على الفنانة المحبوبةد كانت ساحرة كما كانت دائما
    الالبوم جميل جدا من وجهة نظري ومن وجهة نظر بعض اصدقائي الذين سمعوه
    ومقالك
  • »البوم غريب (زياد صبيح)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    احس ان الالبوم غريب جدا عن نجمتنا فيروز.... كلما استمع اليه اشعر ان فيروز اصبحت مخلوقة اخرى لا نعرفها
    فعلا انه لا يعبر عنها ولا يعبر عنا
  • »ما هذا النقد (رباح)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    سيد ملكاوي هذا ليس نقدا... انت لم تذحددت بالضبط مخاكر مواضع الخلل في الالبوم الجديد.. ولا حددت بالضبط تحفظاتك على الاداء.. انت قلت كلام عام لا يبين لنا نحن القراء ما هو الضعف في الالبوم
    بصراحة انا سمعت الالبوم واجده جميلا ويليق بفيروز.. وهو كما عودتنا دائما
  • »يعني حلو شوي (حمزة سمارة)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    والله انا كنت حاسس انو مو فيروز اللي بتغني.. بس اجمالا الاغنيات حلوي، وما عليها حكي.. يعني هو مو ستايل فيروز.. بس والله الاغنيات حلوي كثير
  • »هذا كلام مو صحيح (زين القاضي)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    هذا كلام مو صحيح.... فيروز دائما هي لاولى... الالبوم جميل كثير.. ما بعرف كيف حكمت عليه هيك
    حرام لازم ترجع تسمعو من الالول
  • »حرااااااااااام (ميادة)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    حرام يا استاذ ملكاوي
    انا سمعت الالبوم.. بجنن
  • »ورطة...... اذا تفكيرنا بركض وراء مغنية (عصفور)

    الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    كتاباتك لها رونق اما موضوع اليوم فأدخلك بورطة

    ورطتك في الكتابة عن فيروز انك جعلتها الامل الوحيد بالحياة والنعمة الفضلى ومن هي فيروز وماذا تمثل لنا, كلنا نسمع اغاني ولكن ضمن الحدود والاتزان

    العاقل يدرك ان المطربين والممثلين عبارة عن سلع تسوق بصورة مبتذلة

    فيروز قهوة الصباح والله كل الذين يسمعون فيروز بالصباح ماهو الا تقليد سمع او رأى او شاهد فأصبح يقلد الاخرين ,

    لاتجعلوا من مغنييكم تماثيل ليس لهم معنى (يحشر المرء مع من احب )

    الشركات الاعلانية تحاول بشتى الطرق ان تربط الفتاه او الشاب بالمغني لدرجة التعلق به والادمان على سماعه ومشاهدته حتى يفقد الشعور والاحساس

    لا فيروز ولا عبدالحليم ولا اي انسان كشاكلتهم يستحق كل هذا لأن هذا المنطق اما من يخالفونني الراي فالخطأ عندهم وليس عندي انصحهم بمراجعت انفسهم حتى يستيقظوا من سباتهم واوقول لهم اعطوني فائدة او ميزة سوف تحصدونها اذا اعطيتم المغني هذا الاهتام الكبير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟