ياسر أبو هلالة

فيروز مرة أخرى

تم نشره في الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 02:00 صباحاً

قال لي كاتب إسلامي بارز إنه يتفق معي في ما ذهبت إليه في مقالي "فيروز وفتاوى الغناء"، وإن كان يقوله في المجالس إلا أنه لا يجرؤ على كتابته، فمزاج المتدينين صعب، والاشتباك معهم مكلف. وحال أكثرية الفقهاء والكتاب والنشطاء تنطبق عليها مقولة إدوارد سعيد "التضامن قبل النقد هو نهاية النقد".

والمسألة ليست هوسا بفن فيروز، بقدر ما هي محاولة لكسر جدار الصمت في المجتمعات العربية والإسلامية التي لا تقيم وزنا للفن أي فن وتضعه على هامش الحياة. والإسلاميون جزء من هذه المجتمعات، وبوصفهم طليعة سياسية متقدمة فإن آراءهم تؤثر في العامة وقد تدفعهم للأمام وقد تشدهم للوراء.

من خلال الردود على المقال يمكن رصد الموقف المزدري للفنون، فهي لا تحرر فلسطين ولا تساوي دماء الشهداء، يسأل قارئ "هل فيروز تساوي دماء الشهداء الأبرار؟" ويعيدنا آخر إلى التاريخ "يخطئ من ظن يوما أن الأغاني الثورية يمكن أن تستنهض الثورات والجماهير أو حتى أن تحرك أحدا عن سريره ولنا في حرب 67 عبرة".

طبعا لا أعتقد أن حل الصراع العربي الإسرائيلي بالاستماع إلى أغاني فيروز، ولكن لا أقلل من أهميتها في هذا الصراع. ويحضرني هنا ما قاله لي وزير الإعلام طالب الرفاعي في أيام انتفاضة الأقصى، إذ طلب من التلفزيون الأردني أيامها بث أغنية فيروز التي تبشر بـ"الغضب الساطع"، وما أن بثت حتى جاء اتصال من مسؤول أمني رفيع وقتها يطلب التوقف عن بث الأغنية التي تهدد العلاقات الأردنية الإسرائيلية. ومن يومها لا تُبث الأغنية التي تمجد نهر الأردن الذي سيمحو "آثار القدم الهمجية".

لست مفتيا، ولا وزير خارجية، ولا قائد فصيل مقاومة. ما أنا إلا كاتب أحاول أن أقوم بدوري النقدي في مجتمعي. فازدراء الفن لا يبدأ بفتوى ولا بقرار مسؤول حكومي، يبدأ من المدرسة. هل تذكرون حصص الفن؟ هل أمسك طالب من الملايين الذين تخرجوا في مدارسنا آلة موسيقية؟ هل أمسك ريشة؟ حصة الفن كانت حشوا لا قيمة له. ومن حسن حظي أنه في كلية الحسين صادف أن درسني الفنان عبدالرؤوف شمعون، وفي حصص الفن المحدودة أخذنا لمحة سريعة عن المدارس الفنية وأساليب الرسم، لكن بحياتي لم أدخل مرسما للتعليم، وحالي من حال ملايين من خريجي المدارس الحكومية.

لا يمكن أن تنهض الأمة، من دون أن تقدر الفن، والفن ليس طائرة إف 16 تقصف العدا، لكن من دون فن لا يمكن صناعة طائرة.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لنسمي الامور بمسمياتها (سيف آل خطاب)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    اخي ياسر ابو هلاله ارجو ان يتسع صدرك لما ساكتبه وما ساطرحه من آراء معارضة لما طرحته بخصوص الاغنية الملتزمة وغيرها.. فالمشكلة الرئيسية اننا نترك لب الموضوع ونبدا نقاشاتنا بالقشور الخارجية والتي لا تعني لنا شيئا
    فعندما حرم الاسلام المعازف وخصوصا آلات النفخ والآلات الوترية وما رافقها من صوت المراة الذي يعتبره الاسلام عورة .. لم يكن هناك فن ملتزم وفن غير ملتزم ولم تكن هناك فيروز وام كلثوم وبالمقابل اليسا وهيفاء وهبي وغيرهن
    فالمسالة مسالة تحريم اظهار المراة لصوتها امام العامة بالغناء .. فاذا كان لا يجوز رفع صوتها بالصلاة لكي لا يفتتن الرجال فما بالك بالغناء هداك الله
    ان الامور واضحة وجلية ولا مجال فيها للجدال او للاخذ والعطاء .. فالغناء حرام شرعا اذا رافقته الآلات الموسيقية الوترية او ذات النفخ وحتى لو كان المغني رجلا فما بالك لو كانت المغنية امراة وصوتها فيه من النعومة ما يغري الرجال ويثير غرائزهم
    واسال الاخوة الذين ايدو مسالة الغناء وراو ان لاتعارض بين سماع المطربات والتزامهم بالدين .. هل ترضى ان تكون اختك او بنتك او امك مطربة ملتزمة ترافق جوقتها الموسيقية وتصدح بصوتها امام الجماهير مادمت تعتبر ان لامشكلة في ذلك ؟؟؟
  • »ذاكرة للنسيان (حماده الطفل البرئ)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    شو الفرق بين الصبوحة و حزب الله ؟
    ليك ياخي الصبوحه عملت عمليات اكتر ..!
  • »ملاحظة للاستاذ ابو هلالة (كفاح الجبلي)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    يبدو لي ان الامر يحتاج منك مقالا للمرة الثالثة، لانه يطرح اسئلة اكثر ما يقدم اجابات..

    سمعت فتوى الشيخ القرضاوي..نعم كلمات ست الحبايب ليست معارضة للدين و لكن . هناك اسئلة فقهية تحتاج اجابات .. لست ضالعا في الدين و لكنني اعرف ان هناك موقفا من " المعازف" و يستند فيه الى حديث عبد الله بن مسعود المتعلق بالناي..

    هل يجوز "شرعا" ان تظهر المغنية حاسرة الرأس مثلا و بلباس "غير شرعي" يقف خلفها اوركسترا للغناء؟؟؟
    * هل يجوز للمغنية ان تختلط بالرجال تحت مسوغ انها تريد ان تغني و تقدم فنا؟؟؟

    * استمعت الى رأي الشيخ عمارة في فتوى القرضاوي و قد اشاد بها و قال ان الرسول حين سمع بعض النساء يغنين و اراد ابن الخطاب ان يردعهن استوقفه الرسول قائلا انه عيد و يجوز لهن ذلك....لكن هؤلاء النساء كن يغنين في بيوتهن و ليس بين الرجال و بلباس "غير شرعي" و بصحبة " المعازف"

    الخلاف حول فتوى القرضاوي ليس حول "هل تحرر الاغاني فلسطين"..الخلاف هو فقهي صرف لا يجوز ان نتعامل معه بمنطق عقلي صرف كما تفعل استاذ!!!! الخلاف هو هل يجوز شرعا للمرأة ان تغني؟ اذا كان لا فلماذا؟ و اذا كان نعم، فضمن اي محددات؟؟؟

    هذا ما لم يقله القرضاوي و تجاوزت انت عنه ........شكرا على سعة الصدر ....

    على فكرة انا استمع لفيروز و مارسيل و احب بعض الموسيقات و اعرف 99 بالمئة من الاغاني العربية.. و لكن فتح الباب للنقاش فلنرتب القطاعات اذن و لا ندور حول لب الموضوع..
  • »كاتب اسلامي (فادي)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    بصراحة المقال ما عجبني لأنه الانتصارات والحضارات لا تبدأ بالأغاني كما أورد أحد المعلقين. ولكن هذا لا يعني بأنني ضد سماع الأغاني. الأمر الثاني: لاحظت أن الكثير من الكتاب ينعتون بلإسلامي والله غريب لأني لا أجد فيك هذا الحس. وشكرا
  • »مرة أخرى....أبدعت (Esraa . Abu Snieneh)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    أولاً أقول لك أستاذ ياسر, ( الله يعينك على التعليقات اللي بتقرأها, لأنه إشي بسم البدن تعرف إنه في ناس بتفكر ب هاي الطريقة)...
    أستاذي العزيز, كانت آخر جملة في المقال فن مبدع آخر وحكمة ينبغي أن تنسب اليك في مناسبة أو بغير مناسبة..
    لقد نخر التطرف عقول وعظام الشباب حتى لم يعودو يذكرون شيئاًمن مصطلحات الرقي والذوق, بات الهجوم واللغط في كل شيء من الأساليب المعتمدة لدى المعظم في كل ما يطرح من نقاش او جدل حول الأمور العصرية وما استجد سواء من الفن بداية الى تحليل (البنطلون) من تحريمه نهايةًً..
    أنت محسوب على الحركة الاسلامية وهذا ما يقال ظاهراً, وما طرحته في هذا المقال وسابقه, لا يستدعي كل هذا الهجوم, اتمنى ان يأتي يوم يصبح فيه النقاش على منوال افكارك بهذه الدرجة من الوسطية والإبداعية والراقية في الوقت ذاته... مرة أخرى أبدعت سيدي الكاتب ولا تستاء كثيراً من بعض التعليقات, لأن ياسر أبو هلالة هو الصحفي النبيل ذاته كاتب هذا المقال, لم ولن تتغير صورته كعلم من أعلام الأردن بفكره ومهنته...
  • »الاصرار على الخطأ !!!! (فبصل قطامين)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    يعني انا مش فاهم يا سيد ياسر ألم تقرأ تعلقات الاخوة المعلقين في مقالك السابق ألم تستشعر روح الأمة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كيف تؤكد على ما هو خطأ ثابت وتعيد الجدال فيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولا يغرنك دعم وتأييد بعض المظللين من القراء هذا الكلام الذي تقوله مخالف لكل النصوص الدينية وانت رجل مسلم ومسجل بانك على فريق المسلمين ام تريد ان تصبح مثل السيد عماد حجاج دائما هجوم على المسلمين والشيوخ؟
  • »الفن أداة من ادوات المعركة (خالـد الشحــام)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    تعقيبا على المقال في نفس السياق ، من المهم ادراك طبيعة الصراع العربي الاسرائيلي بأنه صراع لا يقتصر على الجانب العسكري أو الفكري فحسب فهو يمتد لأبعاد أكثر من ذلك بكثير وبناءا عليه من السهل أن نرى أن الطرف الاسرائيلي لا يتوانى عن استخدام كل مكونات الصراع لتحصيل المكاسب والنتائج لصالحه وهذه المكونات ليست سوى جوانب قائمة في كل تفاصيل الحياة وقد شاهدنا كيف تم تحقيق نتائج عسكرية بداية ثم نتائج على صعيد البحث العلمي الجامعي واخرى في التصنيع المدني والعسكري ونتائج في البنية الديموقراطية الاجتماعية واخرى في سجل جينيس للارقام القياسية واخرى في مجالات الفنون والعمارة والزراعة والاقتصاد والبحوث الأثرية ، حتى أنهم سرقوا وقلدوا المنتوج الفلكلوري للشعب الفلسطيني واستخدموه كأداة فكرية لبيان امتدادهم التاريخي ، وهنا قد يقفز احدهم باستنتاجاته ويسأل ما أهمية أن نسجل نحن رقما في سجل جينيس أو تكسب المركز الأول في انتاج فيلم أو تتميز في عزف مقطوعة موسيقية أو تصنع نجما عالميا او ما الى ذلك من الأمور التي تبدو ثانوية تماما في الوقت الذي نخوض فيه معركة وجودية ؟
    الجواب بسيط لأن كيان الإنسان الشمولي والكوني هو ما حقق تفوق الجنس البشري في هذا الكوكب وهو ما برز في تعاليم الاسلام كدين ومنهج حياة وأي فهم عميق له يحقق تلك الفكرة ، عندما تتكامل معطيات الوجود الحضاري لأمة والمتمثلة اصلا بالكينونة البشرية وخصائصها تتحقق أصعب الأمنيات ، وعلى صعيد داخلي عندما يحدث الاتقان والسعي في كل معاني الوجود الانساني يصبح النصر بمعناه الواسع طقسا احتفاليا قادما ومجرد نتيجة محصلة لا محالة ، ولننظر الى الولايات المتحدة الامريكية والصين ودول اوروبا كيف حققت ذلك بنسبة عالية وفي جانب الفنون حققت هذه الدول دخلا قوميا هائلا ونشرا لرسالتها بالقوة الناعمة واثباتا لوجودها بأرق الطرق لعقل الانسان.
    لا يمكن للإنسان المبتور العاطفة أن يقاتل كالإنسان المتقد الوجدان ولا يشق الابداع طريقه دون ذخيرة معنوية تفك شيفرتها الألحان الأخاذة ، ولا ننشىء كبار الكتاب والمفكرين دون تذوق الفنون من غناء وتمثيل ورسم وتشكيل وموسيقى ، لقد كانت فيروز وام كلثوم وكبار العمالقة من الفنانيين مصدرا لذخيرة معنوية ومصدرا للقوة في الحب والوطنية والحرب والمعاناة اغترفنا منها جميعا كل حسب وقته وحسب ظروفه ومن لم يفعل فلا بد استقى من نشيد اسلامي أو حتى اجنبي وساهم في مكونات شخصيته وتعزيز جوانبها ، ومن ناحية اخرى أذا اردنا أن نكون أكثر تبسيطا ونجيب على السؤال الجدلي حول العلاقة الرابطة بين فيروز وطائرة اف 16 فيمكن لنا أن نفكر بنفس المنطق الذي تطرحه فضائية الأطفال ( سبيستون ) في فقرة صغيرة تحت عنوان ( الرابط العجيب ) ثم نفكر بعد ذلك بإجابة السؤال .
  • »إن الكريم لطروب! (ماجدة)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    أجاد الكاتب بأن ضرب مثل الفن الراقي بفيروز ، ولا أظنه يقصد فيروز تحديدا ، إنما يقصد الفن الجميل الإنساني ، وفيروز تعبر عنه أصدق تعبير ، أنا شخصيا أفكر عند سماع صوت فيروز بالقدرة الإلهية في الإعجاز الصوتي ، لها صوت يجعلك تسبح الإله، أما موقف اؤلئك المتشددين من الفن الجميل والموسيقى ، أعانهم الله إذ أظنهم أيضا لا يطربون ولا يحسون بحفيف أوراق شجر، أو بخرير مياه جارية أو بصوت عصفور، حياتهم قاسية، أعانهم الله وأعان من بكنفهم من ازواج وأولاد.
    هل أخطأ العرب عندما قالوا وهم في عز حضارتهم" إنّ الكريم لطروب"؟!!
  • »الغناء شرعا حرام خاصة اذا كان المؤدي امرأه (jehad)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    صراحه لا أعلم كيف يفكر بعض الناس
    الغناء وما يرافقه من عزف بالالات موسيقيه هو باجماع معظما العلماء والتوجهات الدينيه حرام شرعافما بالك اذا كانت المغنيه امرأه

    يجب ان لا نكابر على انفسنا فهذه حدود الله
    انا اسمع أغاني لكني اعترف انها حرام
    الله يتوب علينا و عليكم
  • »رد الى الاخ ابو رائد الصيراوي (Nadeen)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    أخ رائد ما في اية بالقران بتقول "ولا يعلم ما في الارحام الا الله " ! من وين جبت هاي الاية ؟؟ الاية بتقول :" إِنَّ اللَّـهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ " و الاية واضحة و مفسرة حالها و ربنا ما نفى معرفة ما في الارحام عن البشر! في هاي الاية ربنا حصر 3اشياء معينة بمعرفته وحده تبارك و تعالى و هي : علم الساعة ، و اجل الانسان ، و رزق الانسان بس .
  • »لو اكتفيت بالمقال الاول (حمزة نبيه)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    مايقوله الكاتب الكريم مقبول عرفا لكن كونه كاتب اسلامي ويخصص مقالين للترويج لفيروز وهو يعلم ان غالبية اغنياتها كانت تتم ضمن اطر مسرحية وتمثيلية ورقصات مختلطة ومن المؤكد ان مشاهدتها ليس مما يحض عليه الشرع الكريم وان صدروه من كاتب يعد اسلامي بمثابة دعوة لا شعورية للاستماع الى اغاني فيروز وغير فيروز واخشى ان تقع في قول النبي صلى الله عليه وسلم "من سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة" وشكرا لسعة صدر الكاتب والصحيفة الغراء
  • »الفن مرة اخرى (لينا خالد)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    مقال متميز يضيف الى قيمة المقال السابق، ولا يعني ان تزدري شيئا انت لا تؤمن به، فغيرك يؤمن به ويحترمه(واخاطب هنابعض المعلقين على المقال السابق).
  • »الفن رمز ومقياس للحضارة (د. مأمون أهرام)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    أحييك على جملتك الأخيرة "من دون فن لا يمكن صناعة طائرة". الفن رمز ومقياس للحضارة. أنبهك بأن بناء الحضارة لا يبدأ بالفن، ولكن ينتهي به.
  • »سوف يهلك المسلمون بسبب دعاة التطرف (ابو رائد الصيراوي)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    يا سيدي ياسر ابو هلاله

    الموضوع يتعدى الفن والغناء بالنسبة لهؤلاء الذين قرروا مسبقا عدم تفعيل عقولهم للتدبر والتفكير بفحوى دينهم الحنيف الذي اساسه الاباحة وليس التحريم
    الا بما هو واضح ضرره على الانسان والمجتمع.

    هؤلاء استكانوا الى تفسيرات ما انزل الله بها من سلطان لاناس هم بشر مثلهم يصيبون ويخطئون وليسوا ملائكة منزلون.

    ان تاخر المسلمون في مجالات العلم مرده الى جمود التفسيرات لديننا الحنيف.

    منذ قرون وكلنا كنا نعتقد ولا يزال كثيرون يعتقدون حتى اليوم
    ان تفسير ما ورد بالقران ( وما يعلم ما بالارحام الا الله) تعني ان الخالق عز وجل هو فقط العالم بما في بطون الحوامل ذكرا ام انثى , وكشف العلم الحديث ان بالامكان معرفة نوع الجنين قبل ولادته باستعمال تقنية الالترا ساوند وهي شائعة اليوم , وذلك اسقط التفسير القائل ان علم ذلك عند الله فقط وهذا دليل على ان المراد قوله بتلك الاية الكريمة غير الذي فهمناه نحن وابائنا قبل قرون.

    وعليه فلا يجب ان نقول لا تتفكروا ولا تتدبروا فقد فسر لنا فلان وفلان امور الدين وعلينا الالتزام بتفسيراتهم .

    بل وان من واجب المسلم اي مسلم تدبر معاني القران وتشغيل فكرة واستفتاء قلبه بكل شيء لم يرد به نص قراني واضح وحديث شريف موثق.

    وكمسلم لا اجد ان الغناء المحتشم الهادف والذي يحمل بطياته رسالة نبيله امرا محرما ولا اجد ان الموسيقى التي تهدىء الاعصاب وتساعدك على التفكير امرا حرام.

    سوف يهلك المسلمون من جراء تطرف بعضهم المصر على تحريم كل شيىء والاصرار على تحدي موروثات المجتمعات الغربية داخل مجتمعاتها كما يفعل مسلمون اوروبا الذين لم يجبرهم الغرب على الهجرة اليه.

    رسالة الاسلام وصلت الى جميع انحاء العالم بفضل تقنيات العصر الحديث ولم يعد هناك داعي لنشرها بالغزو كما حدث في بدايات الرسالة التي ينظر اليها الغرب انها كانت دموية لان الاوئل استعملوا السيف والقتل لنشرها.

    واقول لهؤلاء اصحاب الدشاديش النصف كم ( اي القصيرة جدا) منظركم منفر حتى في بلدان الاسلام فما بالكم وانتم تصرون على لبسها ببلاد الغرب وتجبرون نسائكم على تغطية الوجه وهو ليس بعورة ليظهروا وكانهم قطعان غنم.

    اتقوا الله بدينكم ولا تسيئوا له بتشددكم هذا ( فان الله جميل يحب الجمال).
  • »لفيروز من قلبي سلام (nadeen)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    احسنت يا استاذ ياسر ، و اضيف بأني استغرب اشد الاستغراب من اؤلئك الذين يقولون ان الفن لا يحرر و الفن لا يساوي من دماء الشهداء و ان و ان .. و كأني بهم اناس يتنفسون المقاومة و ينتهجون التغيير و ان شغلهم الشاغل هو القضية و دماء الشهداء و هذا كله نفاق في نفاق و الأمر انه يعكس مدى التردي الثقافي الذي وصلنا اليه ! فهذا الذي يقول عن فيروز او ان الفن لا يعيد فلسطين ، اقول له ماذا صنعت انت حتى تعيد فلسطين ؟ هل جاهدت بنفس او مال او حتى كلمة او رسمة او مقالة ؟ لماذا يتبنى الجميع الاراء المعلبة و الجاهزة للتداول ؟ هل انت يا من تدعي وجوب الاستماع الى القران صباحا ، تضعه في سيارتك في طريقك الى العمل ثم تشتم في هذا و تلعن ذاك و و تزاحم في الطريق و قد تتسبب في حادث .. هل تحليت باخلاق القران الكريم الذي تريد للكل ان يستمع اليه صباح مساء ؟ و هل القران الكريم منزل علينا لنستمع اليه فقط ؟
    كفانا سخافة و سطحية و لنفك الجلاتين الذي يغلف عقولنا و لنجعلها تعمل ! فالله عز و جل قد قال "و هديناه النجدين" فأنت لن تمضي نهارك و ليلك بالاستماع الى الاغاني و لن يضيرك ان استمعت في ربع ساعة الى اغاني فيروز عن يافا و القدس و بيسان و عمان ! او حتى عن طاحون جدها و عرس كحلون ! افيقوا يا عرب و كفاكم استهلاكا للاراء التي لم تتعبوا حتى بالتفكير فيها ! لم و لن يكون الفن الراقي يوما عدو للأمة و تطورها بل تخلفنا و تجميد عقولنا هو عدونا الاول
    و حقا قلت يا استاذ ياسر ، ان الفن ليس اف 16 تقصف العدا و لكن بدون الفن لا بمكن صنع الطائرة.
  • »سوالف حصيدة (لواء الصمادي)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    اغاني فيروز تأخذني الى زمن اخر , احب سماع فيروز لكن جميع ما قلته حكي فاظي.
  • »صدفة ام ماذا؟ (ابو خالد)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    مجرد سؤال يا استاذ ياسر ,هل تعني ان المسوؤل الامني الرفيع اراد "التشويش"على فيروز ؟؟
    فنحن هذه الايام ما في ورانا قصة غير قصة التشويش ,ويبدو ان تمرير هذه المعلومة بمقالتك ,هو نوع اخر من الاتهام بالتشويش.
  • »المضمون و المستقبل (د.عمر دهيمات)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    المشكلة أننا نظر للامور من ناحية واحدة و لا نسمع للطرف الاخر و هذا مشكلة كثيير من المفكريين و بالتالي نحكم على الامور بوجهة نظر منقوصة . هل من المعقول أن الاغاني الوطنية تحرر البلاد المحتلة ؟ لا و لكن في نفس الوقت تثير في النفس الغيرة و الحمية ؟ هل من المعقول أن الاستماع لأغاني فيروز بنفس درجة حرمة الاستماع لأغاني هيفا ؟ لا : لذلك لا يجب التعميم. أعتقد أن الكلام الذي يقال من باب الحماس من قبل السياسيين العرب و التخويين و التكفيير و التمجييد و التحدث عن الامجاد الزائلة لن يقدم و لن يؤخر في الصراع العربي الاسرائيلي بل العمل الدؤوب و الابداع العلمي و التصنييع والتقدم الحضاري هو الذي سيكسب العرب إحترام العالم كما كسبوه قبل مئات السنيين !
  • »لا يمكن أن تنهض الامة دون أن تقدر الفن !!!!!!! (نهاد يوسف)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    انا اقدر دور الفن في تقديم في خدمة وتقدم المجتمع ولكن ...

    الا يمكن أن تنهض الامة من خلال عدد العلماء الذين يحصلون على جوائز نوبل .... ام تنهض من خلال اغنيات فيروز والتي تقول فيها اعطي الناي وغني فالغنى سر الوجود !!!!!

    اشك ان صلاح الدين الايوبي كان لديه خطة لتطوير الفن في ذلك الزمان ...... العلم والايمان يا اخ ياسر هما من يصنع الطائرة اف 16 وبالمناسبة هذا النوع اصبح قديما مقارنة بما تملكه الدول المتقدمة

    ارجو ان توضح لنا رأيك في قضية التشويش اخ ياسر ..... فالموضوع سبب معاناة شديدة للمشاهد العربي !!!!! صح فالمهم الان كرة القدم والفن الراقي !!!!!! لصنع الطائرات
  • »الأمة التي ليس فيها فنانون كبار لا يوجد فيها سياسيون كبار (ابو قصي يحييكم من الرياض)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    نعم عزيزي الكاتب هناك فكر يشدنا جميعا الى الوراء ويجب ان نمنعه بكل الطرق - انا من العازفين الذين شاركوا فرق وطنية للغناء للوطن والارض والإنسان داخل الأردن وخارجه وكنا نلمس مدى تعطش المغتربين في اوروبا لسماع ما يحيي ذاكرتهم ويربطهم بوطنهم وكان ريع الحفلات يذهب الى اسرى الشهداء والمعتقلين وهذا بحد ذاته مكسب للأغنية الوطنية الملتزمة - كما ان الأغنية الملتزمة رفعت من إنسانية الإنسان فأغاني مارسيل خليفة وفيروز وجوليا بطرس وسميح شقير وفرقة بلدنا والعاشقين وكلمات ابراهيم نصرالله وسميح القاسم ومحمود درويش وووو . مثال على ذلك السمو بذائقة الناس ورفعهم درجات على سلم الإنسانية - وتحية لك على جرأتك في الطرح وانت تعلم أن اصحاب الأفكار السلبية جاهزون لشدك الى الوراء وهنا تثبت ادانتهم بشق ثوبك كما شق ثوب سيدنا يوسف وهو بريء من هوى زليخة
  • »النصف الملئ (salmeen)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    يجب أن تنظر أخي ياسر الى النصف الملئ من الكأس لقد تابعت التعليقات للمقالة الجريئة و
    اصدقك أني كنت أتوقع ردة فعل قوية على الطرح وسررت عندما وجدت أن الأكثرية الساحقة من التعليقات تؤيدك وأنا منهم والتغيير لا بد يمر بهذه المرحلة وأهنئك على فوزك بهذا السبق من بين الكتاب الأسلاميين ووالله لقد رأيت أغنية فيروز (الغضب الساطع) في الرؤيا منذ سنيين والأغنية الهادفة الوطنية الحماسية في عصرنا توازي الحداء والرجز في خير العصور والله لقد كان لنشيدة (صامد)للفنان عبد الفتاح عوينات أبلغ الأثر في بث الأمل ليس فقط لأهل قطاع غزة ولكن لأمة الإسلام قاطبة ومثلك في الكتاب كمثل القرضاوي في الفقهاء
  • »مقال ممتاز (ح)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    حضارة اي شعب تكمن بكثرة الشعراء والفنانيين والادباء فيها هذه مقولة اغريقية
  • »الفن (معتز العوامله)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    تعقيبا على كلامك واهمية الفن في رقي ورفاهية ومنعة المجتمعات...نظره سريعه الى هوليوود وما تحققه من دخل سنوي ٢٥ مليار تقريبا..اكثر من دخل الاردن مجتمعه...هذه ارباح مباشره..عدى حقوق البث والاسطوانات..واذا ذهبنا الى ابعد من هذا نشر الثقافه الامريكيه وترويج للسلع والايدولوجيات الامريكيه وحتى قلب التاريخ والحقائق واللغه..الدول العظمى منظومه متكامله وليست متناقضه...لو كان الفن غير مهم لما احتكروه الصهاينه في امريكا...اكثر من٩٠% من منتجي الافلام والاغاني هم صهاينه...وحتى المخرجين والاعلاميين والممثلين...طبعا نحن لا نطالب بفن اباحي مثل بعض الفن الامريكي..نحن نطالب بفن راقي مثل فن فيروز..الفن يتكامل مع العلم..اذكر بروفوسور لي بامريكا قال يبدأ الفن عندما ينتهي العلم...واذكر استاذ لي بالثانويه..استاذ محمد الناطور مدرس فيزياء ورياضيات قال...الخيال افضل من العلم..
    في الجامعات الامريكيه هنالك نوعان من البكالوريوس...بكالوريوس علوم وبكالوريوس فنون...


    Bachelors' of Art and Bachelors' of Science...

    كل مالا يعتمد على الرياضيات و العلوم الاساسيه هو فن...مثلا الاداره والمحاسبه والاقتصاد والحقوق بكالوريوس فنون...
  • »مقالك رائع كالفن (مريخابي)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    ان الله جميل يحب الجمال
    كل حاجه في الدنيا نسبية
    المطلق موجود في الاخرة
    يعني نسبيا كلام فيروز لن يكون مثل كلام هيفاء ونانسي انا لو خيرت بين سماع فيروز وهيفاء وحسي سليم ساختار فيروز
    وكلام ام كلثوم اكيد افضل من فيروز
    اعتقد انهم قالو في يوم من الايام التصوير حرام
    لكن هل يستطيع احد ان يقول ان التلفزيون ( تصوير + صوت )حرام
    كذلك في البدايه قالو الدش حرام
    ما دام الشيء يخدم الفطرة السليمه فهو حلال حتى الطفل تجد انه يطرب ويتفاعل مع الغناء
    لكن عندما يكبر مطلوب منه ان يتفاعل ويطرب للغناء الجيد الذي يرفع من الذوق واما الغناء الاخر الهابط فهو حرام لانه من فاحش القول ويحط من الفطرة السليمه
    هناك فن وهناك دفن
  • »مرة اخرى (nidal aloul)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    مرة اخرى يا سلام عليك....
  • »رأي الامام الغزالي (eyad)

    الخميس 7 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    ويحدد الغزالي المواضع التي يباح فيها الغناء كما يحدد أنواعه المباحة فيقول:
    والترنّم بالكلمات المسجعة الموزونة معتاد في مواضع لأغراض مخصوصة ترتبط بها آثار في القلب، وهي سبعة مواضع:
    الأول: غناء الحجيج؛ فإن فيه التهييج إلى حجج بيت الله، وهم يدورون بالطبل والشاهين والغناء، وينظمون أشعاراً في وصف الكعبة، والمقام والحطيم، وذلك مباح، وكل ذلك جائز، ما لم تدخل المزامير والأوتار.
    الثاني: ما يعتاده الغزاة لتقوية القلوب، والتحريض على الغزو، وذلك مباح.
    الثالث: الرجزيات التي يستعملها الشجعان وقت اللقاء، وفيها التمدح بالشجاعة، فإن كان القتال مباحاً فهو مباح.
    الرابع: أصوات النياحة ونغماتها وتأثيرها، والمذموم منه النياحة على ما فات والتسخط لقضاء الله.
    الخامس: السماع في أوقات السرور تأكيداً للسرور، وتهييجاً له، وهو مباح إن كان ذلك السرور مباحاً كالغناء في أيام العيد، وفي العرس، وفي وقت قدوم الغائب، وفي وقت الوليمة والعقيقة، وما أشبه ذلك.
    السادس: سماع العشاق تحريكاً للشوق، وتهييجاً للعشق تسلية للنفس، وهذا حلال إن كان المشتاق إليه ممن يباح وصاله: كمن يعشق زوجته أو سريته، وإذا أنزل ما يسمعه على ما لا يحل له فهذا حرام.
    السابع: سما ع من أحب الله وعشقه واشتاق إلى لقائه.
    ومن زاوية أخرى يحدد أبو حامد الغزالي الحالات التي يحرم فيها الغناء فيقول:
    العارض الأول: أن يكون المُسْمِع امرأة لا يحل النظر إليها، وتخشى الفتنة من سماعها، وكذلك الأمرد الذي تخشى فتتنه، أما كلام النساء العادي، وصوتهن فليس بعورة، فما زالت النساء على عهد الصحابة يكلمن الرجال، غير أن الغناء فيه تحريك للشهوة، فيحرم إذا خيفت الفتنة، وكذلك إذا خيفت الفتنة على الرجل.
    العارض الثاني: في الآلة؛ بأن تكون من شعار أهل الشرب، والمخنّثين، وهي المزامير والأوتار وطبل الكوية.
    العارض الثالث: في نظم الصوت وهو الشعر، فإن كان فيه كذب على الله ورسوله، وصحابته، أو فيه شيء من الخنا والفسوق، والهجو حرم .
    العارض الرابع: في المستمع وهو أن تكون الشهوة غالبة عليه، فالسماع حرام عليه؛ فإنه إذا سمع حرك ذلك من شهوته.
    العارض الخامس: أن يكون الشخص من عوام الخلق، لم يغلب عليه حب الله، فيكون السماع له محبوباً، ولا غلبت عليه شهوة فيكون في حقه محظوراً؛ ولكنه أبيح في حقه كسائر المباحات؛ إلا أنه إذا اتخذه ديدنه، وقصر عليه أكثر أوقاته؛ فهذا هو السفيه الذي ترد شهادته؛ فإن المواظبة على اللهو جناية، وبعض المباحات بالمداومة تصير صغيرة، فما كل حسن يحسن كثيره، ولا كل مباح يباح كثيره.

    http://www.alsaha.com/sahat/6/topics/275814