محمد أبو رمان

"سقوط الحصار".. هذا ما فعله الأتراك!

تم نشره في الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010. 02:00 صباحاً

كما أنّ المبالغة في رفع سقف التوقعات من الموقف التركي (التاريخي مع الفلسطينيين اليوم) غير منطقية، لأنّهم لن يكونوا عرباً أكثر من العرب أنفسهم. فإنّ التقليل والتسخيف من الصدى الهائل الذي ولّده الحضور التركي هو تفكير غير واقعي ولا منطقي.

دبلوماسي عربي رفيع وموثوق يعتقد أنّ الحصار على غزة انتهى سياسياً، وهو بانتظار إعلان الوفاة الواقعية، بتوقيع من المجتمع الدولي خلال الأشهر القريبة. هذا الاستنتاج لا تعوزه المصداقية ولا الأدلة حتى من الصحافة الإسرائيلية نفسها، التي تشهد نقاشاً ساخناً حول فشل الاعتداء الإسرائيلي على أسطول الحرية، ومطالبات برفع الحصار عن غزة.

ما فعله الأتراك، ببساطة، أنّهم حرّكوا العالم والمجتمع الدولي، حتى النظام العربي الراكد، وردّوا الاعتبار لمعاناة سكان غزة، فأصبح العالم يبحث عن "مخرج" من هذا المأزق الأخلاقي والإنساني، وبدا الحصار عبئاً ثقيلاً محرجاً لإسرائيل وللولايات المتّحدة الأميركية، وبات التخلّص منه مطلباً عالمياً ملحّاً اليوم.

السؤال برسم الإجابة عنه، ممن يشككون في الدور التركي وأهميته وإمكانية الإفادة منه، لو كان هنالك إرادة عربية صادقة؟ لماذا لم تحدث هذه التحولات الكبرى إلاّ عندما دخل الأتراك على الخط؟..

أين العرب! أليست مصر هي من أغلقت معبر رفح وساهمت في الحصار، بذريعة الضغوط الأميركية والدولية والإسرائيلية! من الذي بدأ ببناء الجدار الفولاذي بين غزة وسيناء؟! لماذا بقي معبر رفح مغلقاً وجزءاً من الحصار؟!

ما فعله أردوغان والأتراك أنّهم أذابوا الثلج عن حقيقة موقف النظام الرسمي العربي، فكشفوه، ودفعوه إلى تغيير مواقفه من غزة وأهلها، فتداعى وزراء الخارجية العرب إلى الاجتماع في القاهرة (بعد الاعتداء الإسرائيلي على أسطول الحرية)، وقرّروا التحرك نحو الجمعية العامة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي مرّة أخرى لرفع الحصار عن غزة، بعد أن أصبح موقف دول أوروبية متقدّماً على الموقف الرسمي العربي!

الآن، لا يجري الحديث فقط عن "كسر الحصار" واختراقه، بل عن رفعه بالكلية، وتخليص مليوني مواطن في غزة من جريمة يومية، كان يتواطأ عليها المجتمع الدولي والنظام العربي جهاراً نهاراً، قبل أن يقلب الدور التركي الموقف رأساً على عقب!

الاعتزاز بالأتراك لا يتأتى من قبيل الأوهام، ولا حكاية "البطل المخلّص". لكنه شعور بالغيرة مما نفتقده نحن. ما فعلوه باختصار أنّهم ضربوا الدعاية الإسرائيلية وحطموها، وعولموا الصراع، وذلك هو الفرق بين الدول والمجتمعات التي تملك إرادتها وقرارها وبين الدول و"المجتمعات المحنّطة" التي تدور حول نفسها!

حصار غزة لم يكن خياراً إسرائيلياً فحسب، بل عربي كذلك، بُني على فرضية ساذجة أنّه سيؤدي إلى تجويع الناس وثورتهم على حماس، وإسقاطها سياسياً وشعبياً. وهي فرضية سقطت منذ العدوان الإسرائيلي، وتأتي اليوم صحوة الضمير العالمية لتُكسِّر ما تبقى منها، وتمنح أهل غزة، ولو قليلاً، من حقوقهم البشرية الأساسية!

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »إلى الأخ شويات (Abdullah)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    لن أعلق على المقال لأنه باختصار أكثر من رائع و نعم كما قال ألخ الجازي يجب علينا أن ندهم كل من يدعم فلسطين و العرب بغض النظر عن أية اعتبارات أخرى!! أي احنا قاعدين بندعم أمريكا و إسرائيل و بريطانيا و هم أعداءنا!!

    فقط ملاحظة صغير للأخ شويات أنا معك 100% انه وضع العرب للأسف مخزي و مقرف حتى و لكن العيب فينا و ليس في عرويتنا.. يكفي أن الرسول صلى الله عليه و سلم عربي!! و هو بدون شك أعظم رجل في التاريخ.
  • »واقعية في الطرح (بهاء هارون)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    هذا كلام منطقي جدا أستاذ ابو فارس أبدعت والله.. الأتراك عرب أكثر من العرب يا صديقي..ونحن تقزمنا وأصبحنا عراة في معركتنا ونخوض معارك الآخرين بطيب خاطر.. غزة بعدة سفن و ٧٠٠ متطوع وساعات في البحر تحولت حديث العالم ونحن ٣٠٠ مليون نائم لم نحرك ساكنا لعامين..
  • »هائمون بلا وجهة ولا هدف (زهير السقا)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    تحياتي وسلامي للأخ أبو فارس، وليسمح لي بأن أدلوا بدلوي الصغير...
    لننظر برهة ونتعمق قليلا في موضوع الحصار، من القائم عليه ومن المستفيد؟ الخاسر في جميع الأحوال وعلى المدى القصير هم المحاصرين، أما الكاسب الأكبر من موضوع الحصار هو إسرائيل، وإسرائيل أيضا هي الكاسب الأكبر من موضوع فك الحصار. فأراه مطلبا إسرائيليا قبل أن يكون عربيا، لأن فك الحصار هو تكريس على أرض الواقع بتحديد نفوذ السلطة على أراضي الضفة الغربية، وحماس على القطاع. كيانين منفصلين ومستقلين تماما، أحدهما مسالم والآخر في الطريق الى أن يكون مسالم. وماهي إلا بضع سنوات وستتمكن إسرائيل بدعم قيام دولة "غزة" ودولة "فلسطين" على ماتبقى من الضفة، بعد أن يكون النزاع السلطوي بينهما قد أتى على ما تبقى للفلسطينيين من إرادة لاستعادة حقوقهم.
    ومن الجانب الآخر، أصبحت المنطقة مسرحا للنزاع الإقليمي بين تركيا من جهة، وإيران من جهة أخرى التي لن تتوانى عن جعل القطاع مركزا استيراتيجيا لتعزيز وجودها.
    دؤبنا في تحليلاتنا على الأحداث وتحليل المعارك، وتركنا تحليل المعركة المستمرة على العرب والتي بدأت تنضج ويلفح لهيبها أطرافنا.

    تحياتي!
  • »الحصار (ابو حمزة)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    عندما يتعرض القراصنة وغيرهم في البحر للسفن والناقلات التجارية باي هدف كان الفدية او الجوع او القرصنة بمعناها الدقيق الكل انتفض من اقصي العالم بجميع جوانبة للوقوف امام هذا القرصان غير المعروف مكانه وعنوانه والكل سيعاقبه والكل جرد سلاحه وسيفخه وبوارجه اما القرصان المعلوم المكان والعنوان لم نجد وقفة قوية حازمة لصد هذا القرصان اليس اهل فلسطين بشر اليس اهل فلسطين من الادميين اليس من كان على السفينة من البشر والادمسسن الذين عندهم احساس باهل فلسطين المحاصرين تحت سمع وبصر هذا العالم سبحان الله من اجل ارضاء حفنة من اليهود يحاصر البشر في فلسطين ام انه ينطبق عليهم قول الحق سبحانه وتعالى " وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ"
    وبارك الله في كاتب هذا لسطور وكل من عبر عن راي الانسان الحر ولا ننسي مواقف احرار الاردن من وقفتهم الشجاعة مع اهل فلسطين على مر السنين ولا تزال مواقفه مشرفة واضحة للعيان" فهم النشامي النشامي كما كان يردد الحسين رحمه الله دائما
  • »ياسر ابو سنينة (شب)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    الاخ ياسر غير تعليقك لو ليوم واحد الا يعجبك انتصار القضية الفلسطينية وتحرك العالم اجمع معها لا اتكلم عن حماس ولا عن فتح اتكلم عن القضية الفلسطينية قضيتنا جميعا كعرب ومسلمين ومسيحين نعم حماس من ايقظ العالم على ارهاب اسرائيل
  • »الفزيعه الهم ثلثين القتلة ... طبعا ليش يفزعوا. (برهان جازي)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    احنا ما بعجبني اشي .. بدون زعل يعني.

    1- صار ت تركيا حديث الساعة .. تركيا معانا ولا ضدنا .. حتى العرب اختلفوا على هاي النقطة .. اي والله تركيا عليم الله انها ندمانة على هيك دخلة .. علقت بين اللسانات العرب .. انشل املها لهالمسكينة .. اي نفطتوها نفط .. من اول نشأة دولة تركيا العثمانية الى العلمانية الى سياستها الحالية .. اي طلعتو احشائها تطليع لتركيا .. اي فصلتوها تفصيل .. الله يكون بعونك يا تركيا.
    2- ارجعنا من جديد انقول حماس وفتح والفصائل الفلسطينية .. اي والله ما اني عارف كيف بدنا احنا العرب نجتمع على كلمة وحدة بهاي الطريقة .. العرب يا عمي باختصار خمسون مليون معسكر .. وكل واحد بعتقد انو على حق .. من الاخر ... المسألة بسيطة يا جماعة .. اتوحدوا على كلمة واحدة وسيبونا من هالحكي الفاضي .. انت على باطل وانا على حق .. انت على حق وانا على باطل .. ايوة وبعدين . .. بقول اسرائيل ليش حاطة اجريها بمي باردة .. من اللي شايفيتو من قال وقيل بين العرب .. ايوه هسه افهمت.
    3- نرجع لايران .. اي الثانية برضو انشل املها شل .. فصلوها العرب تفصيل .. والله ايران على بال مين يلي بترقص بالعتمة .. ماشيه بمشاريعها ولا هي داريه اذا في عرب ولا لأ .. خلي العرب يظلوا على سولافه انت قومي انت مش قومي انا احرص منك انت احرص مني ... بقول ليش تركيا دخلت على الخط .. قالت هذول العرب اذا بدهم ايقضوها حكي بحكي ويتناحروا فيما بينهم .. العوض بالسلامة .. خليني ادخل على الخط لعل وعسى اوحدهم واحركهم اشوي .. هذا زاد الانقسام والتناحر والادهى والامر دقوا في .. وصرت حديثهم على الطلعه والنازلة .. باختصار والله اذا الوضع العربي والشعوب العربية بتظل هيك راح انطفش الناس من عنا وانطفش الناس اللي واقفة معانا .. واسرائيل بالنهاية راح اطفشنا.
    4- يا عمي خلي المركبة سايرة وسيبوكو من القال والقيل يا عرب .. ادعمو كل موقف يؤيد العرب والفلسطينيين .. مش خسرانيين اشي .. ولا احنا بس بدنا نحكي .. يا عمي والله هيك قاعدين بنصغر بعيون العالم .. احنا يا عمي بلاش نحكي لا خير ولا شر .. نسكت .. نستمع .. لانو اذا حكينا وانتقدنا وفسرنا وفصلنا والله ما هي ظابطة معنا .. بنصير انخبص وانزعل الناس منا.
    5- يا عمي انا بحضر ندوات على التلفزيون اي بتلاقي العرب وهم بنص الندوة اتهاوشو واختلفوا ... الله اكبر .. ما بتفهمش عليهم اشي ... صوت وصراخ وفزعه وبروح اللقاء فزع بين الحاضرين .. وانا كمواطن عربي بوهب هذه الندوة جزء من وقتي الثمين بدل ما اروح انام بقول خليني استفيد من الندوات واشوف رأي هالعالم والعرب شو بحكوا .. والله ما بستفيد ولا بفهم كلمة من اللي بحكوا .. عارفين ليش .. لانهم بتهاوشششششششششوا على الهواء مباشرة وخذ فضايح .. هيك احنا بنحل مشاكلنا بالصراخ .... بقول ليش العالم والامم المتحدة بطنشونا .. بتقولك يا عمي هذول بتفهمش عليهم اشي هذول عبارة عن كتلة خلافات وصراخ .. هذول ما بدهم امم متحدة هذول بدهم مخفر شرطة.
    باختصار .. والله وجعنا قلبنا يا جماعة .. بالصحف بالتلفزيون بأي وسيلة اعلام حتى بالقعدات العائليه بالشارع بالباص بالتكسي بأي مكان تجد الاختلاف ( مستأصل ) فينا .. بعروقنا .. اتقول وراثه .. ولا احنا صرنا معقدين من الاحداث العالمية ... الامر بسيط ولا يوجد اصلا اختلاف نحن يجمعنا دين واحد ولغة واحدة ونحن عرب امة واحدة ... والله ما اني عارف شو بدي احكي .. ازهقت .
    ملاحظة : مش توخذوا كلامي هذا بمحمل العصبية واتبلشوا تنتقدوا في وتهجمو علي واتشلو املي .. ولا اقولكم اتعودنا احنا العرب على الهوش والخلاف .. خلص خذو راحتكم .. بس واحد واحد .
    والسلام عليكم.
  • »الحصار هو أحد جرائم حماس بحق الشعب الفلسطيني. (صلاح عبد الهادي)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    قضية الحصار بالنسبة لحماس هي كل شيء الآن لأن أهداف حماس الآن من العمل السياسي هي أهداف ذاتية وليست أهداف موضوعية ، أهداف تتعلق بخدمة الحركة والسيطرة على فرص العمل في الإدارات الحكومية لصالح منتسبي حركتها وإدامة واقع انفصال غزة وبقاءها على رأس سلطتها بأي ثمن.

    1- تقسيم فلسطين -أو بالأحرى- ما تبقى منها هو جريمة لا تغتفر تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    2- أن تدير ظهرك للمصالحة الفلسطينية وأن ترفض كل مبادرات المصالحة وأن ترفض الوساطات واستقبال الوفود الآنية لهذا الغرض هو جريمة أيضا أسوأ من جريمة حصار غزة تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    3- السعي لجعل واقع الكيان الانفصالي لإمارة حماس حالة دائمة هو أيضا جريمة بحق الشعب الفلسطيني تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    4- مصادرة حق الشعب الفلسطيني بانتخاب ممثليه في السلطة التنفيذية والتشريعية وتعمد تعطيل الانتخابات والاستحقاقات الدستورية خوفا من خسارتها هو أيضا يمثل ذروة الإجرام بحق القضية و مستوى في غاية الانحطاط الأخلاقي وجريمة تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    5- التسبب بحصار غزة والزج بها في حرب نتائجها معروفة سلفا في سبيل مد شرايين الحياة للكيان الانفصالي ولإمارة حماسستان يمثل أيضا حالة لقيادة سياسية تضحي بالشعب في سبيل إدامة مكتسبات مادية وسياسية هزيلة هو أيضا جريمة تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    6- رفع شعار المقاومة وممارسة التهدئة واطلاق النار على المقاومين هو أيضا انتهازية سياسية وكذب على العالم وتضليل متعمد للرأي العام وجريمة تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    7- أن تجعل القضية الفلسطينية مجرد ورقة بيد مرشد الثورة والمصالح الإيرانية وأحد أوراق الضغط على الغرب لإجباره بالقبول بالمشروع النووي الإيراني هو أيضا جريمة بحق من انتخبوك ممثلا لهم أيضا جريمة تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    يا أخ أبو رمان ألم تسأل نفسسك كيف كان الحال في غزة قبل الانقلاب هل كان هناك أي شكوى من حصار غزة ، الجواب هو بالنفي طبعا فقد كان المعبر مفتوح بشكل نظامي وجميع السلع والخدمات ترد إلى غزة من مصر أو عن طريق مصر وحتى المعابر الحدودية مع اسرائيل كان هناك آلية عمل لها ، جميع هذه الاختناقات الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها الشعب الفلسطيني بغزة لم تظهر إلا بعد الانقلاب المشؤوم وبعد أن رفضت حماس تشغيل معبر رفح وفقا لاتفاقية 2005 وأصرت على ان تنفرد ميليشيات القسام بإدارة المعبر مما يعني أن الحصار هو الآخر جريمة تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر لأن غزة هي مسؤولية حكامها قبل أن تكون مسؤولية مصر أو اسرائيل.

    الخلاصة هي أن حل قضية حصار غزة هو بيد مشعل وهنية والزهار وليس بيد أردوغان ولا مبارك ولا نتنياهو ويجب علينا كفلسطينيين أن نتحلى بالشجاعة ونواجه أنفسنا بالحقيقة ومن المعيب أن نطلب عون ومساعدة الآخرين في الوقت الذي نرفض فيه أن نساعد أنفسنا
  • »للاسف انا عربي (الشويات)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    كنت اتمنى ان يكون هنالك قائد عربي يعمل لصالح قضايانا كما يعمل نيتنياهو او شارون لصالح قضاياهم

    كنت اتمنى ولكن الذي كانت فيه النخوة لفلسطين مرة اخرى ليس عربيا (فصلاح الدين كان كرديا ) والان رجب طيب اردوغان ( تركي )

    بصرحه احمد الله على اني مسلم ولكني اشعر بالعار لاني عربي
    فعلى مد العصور يبعث الله الرسل عندما يظهر الفساد في قوم

    وبعث الاسلام الحنيف بلغة عربية لما كان بينهم من جاهلية وقتل البنات والحروب التافهة مثل حرب البسوس

    ولكن غيير الاسلام في العرب الذين اصبحوا مسلمين حقا

    اما الذين هم مسلمين بالاسم فقط ولم يغيروا في طباعهم العربية فانهم اسوء من على الارض

    انظر يا دكتور ابو رمان
    اذا ذهبت الى امريكا مثلا ورزقك الله بمولود هنالك فسياخد جنسية اعظم دولة في العالم وسيحظى برعاية مقطوعة النظير

    اذا ذهبت الى اروبا بطريقة غير شرعية ( تهريب )
    سيعطونك سكن وراتب حتى تنظر المحكمة بامرك ولديك فرصه كبيره بان يكون لك شأن عظيم هنالك

    اذا تضايقت اليونان اقتصاديا هبت جميع الدول الاروبية لنجدته لانهم اخوة

    المفارقة

    اذا كنت تعمل في الخليج عشرين سنه ورزقك الله بمولود حتى لوكانت امه خليجية ( فستفقد الام كل حقوقها الخليجة ) ولا يحق لولدك التعلم بالمدارس الحكومية وستجد الخليجون يلبسون الثوب الابيض ليس لانه عادة بل لكي يسهل تميز الخليجي من الاجنبي .

    اذا وقعت غزة بالحصار ستجد العرب اول من يبادر لحصارها واول من يجد المبررات لذلك

    ستجد العنصرية المقيتة في ذروتها ما بين العرب انفسهم .

    اتمنى لو اني كنت كردي او تركي او اروبي او امريكي او حتى صيني ولكن ليس عربيا

    ولكن افتخر باني مسلم


    حتى الانجازات والاختراعات الاسلامية القديمة التي نتباهى بهى فمعظم مخترعيها هم من المسلمين الغير عرب فمنهم الكردي ومنهم الفارسي والقلة القلية منهم العرب
  • »حصار غزة والعرب والاتراك وعولمة الصراع والخروج من النفق المغلق (محمود الحيارى)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    نشكر الكاتب الاديب الدكتور ابو رمان محمد على اضافتة المميزة وبحدود معرفتى وعلى اهمية المواقف من كافة الاطراف فان المطلوب هو بناء الموقف الجمعى الداخلى للتوحد حول ضرورة الانطلاق نحو كسر الحصار أذ لايجوز ولا باى حال من الاحوال الاستمرار والقبول بالوضع الحالى ومحاصرة اهلنا وذوينا بهذة الطريقة البشعة والتى لاتقيم وزنا للمواقف المختلفة التى تم الاشارة اليها.نشكر الغد الغراء للسماح لنا بالتواصل مع كتابها المبدعين.
  • »هو الذي قال مش أنا!! (خالد السلايمة)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    أسعد الله صباحك أخي العزيز محمد,

    مقال كالعادة غاية في الروعة و القوة و الجرأة

    و أوجه هذا المقال إلى كل الذين يدافعون عن موقف العرب و تذكروا أن من كتب المقال الاخ أبو رمان و ليس خالد السلايمة!

    أقتبس من المقال الجمل التالي لأعيد تذكير القراء بها!

    1) "أين العرب! أليست مصر هي من أغلقت معبر رفح وساهمت في الحصار، بذريعة الضغوط الأميركية والدولية والإسرائيلية! من الذي بدأ ببناء الجدار الفولاذي بين غزة وسيناء؟! لماذا بقي معبر رفح مغلقاً وجزءاً من الحصار؟"
    الأخ أبو رمان من كتب و ليس أنا و أنا أؤيده 100%....نعم مصر هي الشقيقة الكبرى و لكن هل لأنها شقيقة كبرى يعني أنها لا تخطئ!؟ بل تخطئ و أخطأت خطآ كبيرآ!!

    2) "ما فعله أردوغان والأتراك أنّهم أذابوا الثلج عن حقيقة موقف النظام الرسمي العربي، فكشفوه، ودفعوه إلى تغيير مواقفه من غزة وأهلها، فتداعى وزراء الخارجية العرب إلى الاجتماع في القاهرة (بعد الاعتداء الإسرائيلي على أسطول الحرية)، وقرّروا التحرك نحو الجمعية العامة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي مرّة أخرى لرفع الحصار عن غزة، بعد أن أصبح موقف دول أوروبية متقدّماً على الموقف الرسمي العربي!"
    و الكلام مرة أخرى لأخي الجريء أبو رمان....نعم و ألف نعم الموقف التركي و الأروربي متقدم على العربي!! أؤيد و بشدة..

    3) "الاعتزاز بالأتراك لا يتأتى من قبيل الأوهام، ولا حكاية "البطل المخلّص". لكنه شعور بالغيرة مما نفتقده نحن. ما فعلوه باختصار أنّهم ضربوا الدعاية الإسرائيلية وحطموها، وعولموا الصراع، وذلك هو الفرق بين الدول والمجتمعات التي تملك إرادتها وقرارها وبين الدول و"المجتمعات المحنّطة" التي تدور حول نفسها!"

    و أنا هنا أؤيدك تمامآ أننا مجتمعات "محنطة".....سامعين يا جماعة....نحن ناس محنطة!!

    4) "حصار غزة لم يكن خياراً إسرائيلياً فحسب، بل عربي كذلك، "!!

    إلى كل الذين يدافعون عن العرب و مواقفهم, يقول لكم الأخ أبو رمان الجريء أن الحصار كان عربيآ كما هو إسرائيليآ!!

    أشكرك أخي الكريم محمد على هذا المقال الذي يفش الخلق على هذا الصباح الجميل....و صدقني انه لولا الشهداء الأتراك الذين سقطوا لما تحرك العالم و العرب بعدهمّ

    أريد منك أن تلاحظ في إجتماع مجلس الوزراء الإسرائيلي وجوه و ملامح الوزراء و النتن ياهو....كلهم وجوههم عابسة و مقفهرة و ذلك للنتائج الرائعة لأسطول الحرية سواء من تخفيف الحصار على غزة أو إحراج إسرائيل أمام العالم.....

    أخي العزيز محمد, تركيا و الأتراك و معهم إردوغان و رفاقه حركوا المياه الراكدة كما قلت و أعادوا الأمل لنا بأن الغد قد يحمل في طياته بشائر لم نكن نحلم بها و لا بعد 100 سنة..... و لكن هذا ليس مستغربآ, فالاتراك (و ليس العرب) هم من حافظوا على فلسطين حتى الرمق الأخير و لم يتنازلوا عنها أبدآ. و لذلك موقف الأتراك و العثمانيين الجدد غير مستغرب على الإطلاق.....

    إلى الأمام يا إردوغان العز و الفخر
  • »تركيا السنية ..وايران الشيعبة ...والكامخ بينهما (د. عبدالله عقروق \فلوريدا)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    علينا ان نتذكر أن الأتراك سنيون..والشبعة المتمثلة بأيران اخذت في الأونةة الأخيرة بمساعدة أمريكا أن تفرض نفسها على الساحة ..فأمريكا حليفة تركيا الحميم هي نفسها من شجع ضمنيا على هذا التصادم الجديد لتخلق في المستقبل خلافا اساسيا بين الشيةة والسنة ,,وهذا يدخل ضمن مخطط أمريكي صهيوني أن ينشب خلافا حادا ربما يؤدي الى حرب ضرووس بين السنة والشيعة ، وتستمر المعركة الى عشرات السنين
    أن أمريكا تريد خلال عامين ان تحقق السلم في فلسطين ’. القضية استنفذت كثيرا وأن الوقت لحسمها طبعا بعد أن تكون حصلت اسرائيل على كل الأرباح التي تسعى لها أتيت عن قريب ..فأمريكا لا تقدر أن تبيع اسلحتها الخردة الأ اذا خلقت حربا جديدة يشتري الطرفان الأسلحة الأمريكية الخردة ، ويدفعان ثمنها نقدا بالدولار ..أن الخزينة الأمريكية تعتمد اعنمادا كليا غلى بيع الأسلحة ..وبيع الأسلحة يتم اذا كان هنالك حروبا يعتمد الطرفان على شرائها من الولايات المتحدة الأمريكية ..فالحرب القادمة بعد حل قضية فلسطين هي حرب مؤلمة بين السنة بقيادة تركيا والعالم العربي .وبين الشيعة الأيرانية وحماس وحزب الله ..والله كان في عوننا..اذن فعلى تركيا السنة أن تستعرض عضلاتها اليوم ليصبح لها قوة نفوذ في العالم العربي
  • »استطلاعات الرأي تظهر أن حماس لن تحصل ولا حتى على 15% فيما لو جرت الانتخابات (ياسر ابو سنينة)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    أعود وأكرر بأن مفتاح غزة هو في يد مشعل وهنية والزهار الذين يتخذون من غزة رهينة يفاوضون العالم ويبتزونه بمعاناتها

    وأهل غزة والضفة يعون هذه الحقيقة جيدا ويحملون مآل القطاع لحماس قبل أن اسرائيل ومصر ومن لا يصدق عليه فقط أن يلقي نظرة على نتائج الاستطلاعات التالية ليفهم لماذا تتهرب حماس من المصالحة والانتخابات ولماذا تريد مد شرايين الحياة لكيانها الانفصالي تحت مسمى رفع الحصار عن غزة.

    استطلاع للرأي يظهر ارتفاع نسبة التأييد الشعبي للرئيس عباس وحكومة فياض أجراه مركز (القدس) للإعلام والاتصال
    تاريخ الإستطلاع : 21-4-2010
    http://arabic.people.com.cn/31662/6959478.html

    استطلاع للرأي أعده المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي ((في غزة فقط)) حول شعبية عباس وحماس
    تاريخ الاستطلاع : شهر (شباط/فبراير) /2010 )(أيضا شعبية عباس عالية جدا وحماس بالحضيض)
    http://www.alquds.com/node/234208

    استطلاع للرأي أجرته شركة الشرق الأدنى للاستشارات (نير ايست كونسلتنج) حول شعبية عباس وحماس (نفس نتائج الاستطلاعات السابقة)
    تاريخ الاستطلاع : 28-5-2010
    http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=288823
  • »ولماذا يتناسى الكاتب مسؤولية حماس في حصار غزة (ياسر ابو سنينة)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    حيث أن الأخ أبو رمان وزع تهم المسؤولية بالحصار على غزة على كل من اسرائيل ومصر فلماذا تناسى مسؤولية حماس في هذا الصدد.

    أنتم تنشغلون بالأنفاق والحصار بينما الحقيقة أن هناك معبر موجود لايفتح بشكل دائم لسبب واحد وحيد هو إن حماس ترفض دخول ليس الإسرائيليين لفتحه بل موظفي السلطة الفلسطينية .. هكذا وبوضوح وببساطة .. حماس ترتكب جريمة إنسانية كبرى وترهن الشعب في غزة فقط كي ترغم العالم على الإعتراف بها والتعامل معها كسلطة فلسطينية فهل نلوم العالم ومصر لأنهما يرفضان الإبتزاز أم نلوم حماس ؟

    أيضا حماس تدير ظهرها للمصالحة الفلسطينية التي يفترض أن تحل معضلة الحصار خوفا من نتائج الانتخابات القادمة ومن ضياع امارتها في غزة والتي تريد تأبيدها كواقع سياسي بأي ثمن وقبل أيام فقط

    الناس يدفعون الثمن ؟ هذا صحيح جدآ بل لاأحد سواهم يدفع الثمن لكن يا أخ أبو رمان عندما نريد حلآ حقيقيآ علينا حل المشكلة الأساسية وليس الإنشغال بآثارها الجانبية ، كما علينا أن نتذكر بأن غزة هي مسؤولية حكامها قبل أن تكون مسؤولية النظام المصري أو الحكومة الاسرائيلية

    يا أخ أبو رمان ما معنى أن ترفض حماس المصالحة وأن تتوسل الشرعية لكيانها والاعتراف من اوروبا وامريكا بدلا من السير المصالحة الفلسطينية خوفا من خسارة الانتخابات وما معنى أن تفرض حماس حكمها بالقوة على الناس وأن تقتطع جزء من الوطن وتصادر حقهم بالانتخاب وتعطل الانتخابات التشريعية والرئاسية بالقوة حتى بعد انتهاء ولايتها الدستورية.

    هل تعرف أنه قبل يومين فقط رفضت حماس استقبال وفد فلسطيني كبير مؤلف من رجال أعمال وقادة في فصائل وسياسيين مستقلين جاء كوسيط للمصالحة بحجة أن قادة حماس مشغولين بتداعيات سفينة الحرية.
  • »W I S D O M = few who are sensible (mohammad assawa7iri)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    يا إبراهيم ... إنّك فهيم ... كلّ كلامك أأيّده ... لأنه كلام عقّالٍ وهو في
    اُلصّميم ... ولكن اُلبلاء فينا ... أنا فقط .. وغيري من المُستَهْبَلينا
    ( ألضّرورة اُلسجعيّة إستدعت نصب آخر فعل استفعالي ) = واُلإستفعال
    هو اُلإستمراض وخلاصة اُلفعل أنّه لن يكون هنالك فعل / حبّيتك .
    abu rumman article , the 1st paragraph summerizes every thing... but what can i do to stop the childish international internet acts ... those doers of such acts are the main cause of our disablement ... i think he knows himself ... i think you can with your fist blow his face .........woooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooow...i think also this is considered humaniterian act ... our tribes can solve it with just having a small drink of bitter coffe ... how great is this culture compared to the existing global one .
    / mohammad alrrummani alssa7ouri
  • »نعم هذا ما فعله الاتراك (امجد ابوعوض)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    لأنهم يريدون اسقاط الحصار عن غزه يحاول البعض تسخيف دورهم , صدقني دكتور ابورمان ان هنالك فلسطينيون وعرب حريصون على بقاء الحصار ,
  • »!! (مهموم)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    لا فض فوك
  • »نظرة واقعية (أمين)

    الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010.
    تحليل واقعي ونظرات تحليلية تأخذ بالاعتبار المعطيات الواقعية ولا تغفل عنها، في الوقت الذي يثرثر بعضهم بكلام فارغ يريدون به التشكيك بالدور التركي؟ شكرا للكاتب صاحب النظر الواقعي والموضوعي.