ياسر أبو هلالة

أحمد عبيدات: الأردن وفلسطين حالة عربية واحدة

تم نشره في الخميس 6 أيار / مايو 2010. 02:00 صباحاً

لا يستطيع الباحثون عن دور، المزايدة على أحمد عبيدات، فهو في غضون المواجهة مع المنظمة لم يكن ينظم الشعر، كان ضابطا في المخابرات وتعرض للاختطاف، وبعدها شغل أطول مدة لمنصب مدير المخابرات في تاريخ البلاد، وعندما انتقل للعمل السياسي رئيسا للوزراء كافح الفساد بجدية وأجرى الانتخابات التكميلية التي كانت مثالا في النزاهة والتعددية حتى في ظل الأحكام العرفية.

عندما اختاره الملك الراحل عام 1990 رئيسا للجنة الميثاق الوطني، كان يدرك ما لهذه الشخصية من تقدير لدى الفرقاء كافة. وبالفعل تمكن من إدارة حوار على مدى ثمانية أشهر خرج في لحظة نادرة في التاريخ الأردني بوثيقة إجماع صادق عليها أعضاء المؤتمر الوطني البالغ عددهم ما يزيد على ألفي عضو يمثلون الفاعليات المنتخبة من نواب ونقابات وأندية واتحادات طلابية ورؤساء بلديات وشيوخ عشائر.

ذلك العدد كان يضم أعضاء مجلس الأمة الذين كان بإمكانهم أن يعدلوا الدستور، لكن رجح يومها الرأي القائل أن الميثاق وثيقة التزام أخلاقي وأدبي مفسرة للدستور.

في مقالته المنشورة في "الجزيرة نت"، وتنشرها "الغد" ذكرنا أحمد عبيدات بما نسيناه في خضم الانفعال والصخب، فالفصل السابع من الميثاق الوطني والذي صيغ عقب فك الارتباط العام 1988 مرحلة متقدمة على "دسترة فك الارتباط"، فهو ليس تعليمات من مسؤول تنفيذي ولا عصف ذهني لمثقفين، إنما عصارة فكر وتجربة وخبرة قادة من أمثال إبراهيم بكر وأحمد قطيش وعيس مدانات ويوسف العظم.

الفصل السابع ليس مقالة، هو عنوان تحرك لحماية عقول الناس وأرواحهم من الطيش والتحريض ودخان الفتنة، وهو برنامج عمل هاد للأحزاب والنقابات والمجتمع المدني، والخارج عنه هو الشاذ عن الإجماع المنبت عن سياق التاريخ. وعلى الحريصين والمخلصين أن يبادروا إلى جمع تواقيع وعقد لقاءات تذكر بالميثاق الذي تواثقنا عليه.

وكأنه كتب اليوم، في استشراف نادر يقول مطلع الفصل السابع " الهوية العربية الفلسطينية هوية نضالية سياسية، وهى ليست في حالة تناقض مع الهوية العربية الاردنية ويجب أن لا تكون، فالتناقض هو فقط مع المشروع الصهيوني الاستعماري. وكما أن الهوية الوطنية الفلسطينية هي نقيض للمشروع الصهيوني وتكافح من أجل هدمه، فان الهوية الوطنية الاردنية من هذا المنظور هى ايضا نقيض للمشروع الصهيوني وتحصين للأردن من مخططات الصهيونية ومزاعمها المختلفة. وبهذا المفهوم يصبح الأردن وفلسطين حالة عربية واحدة، بنضالهما المشترك في التصدي للمخطط الصهيوني التوسعي ورفضهما الحازم لمؤامرة الوطن البديل".

يقول الميثاق "لا يجوز بأي حال من الأحوال أن تفهم العلاقة الأردنية- الفلسطينية أو أن تستغل أي حالة فيها من أي طرف، وتحت أي ظرف، لتصبح مدخلا للانتقاص من حقوق المواطنة وواجباتها، أو سببا لإضعاف الدولة الأردنية من الداخل".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »احترنا يا قرعة من وين نبوس (جاسم)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    روعة احمد عبيدات انه تاريخه نظيف لدرجة انه اي واحد يحاول النيل منه سيناقض نفسه يعني الاخ هيثم بتعليقه يتحدث عن حجز جوازات واعتقالات ويقول انه احمد عبيدات حلفاؤه الاسلاميين !!!!!

    بدك اكثر من هيك تناقض اولا احمد عبيدات في منصبه كمدير مخابرات كان ينفذ سياسة دولة في زمن له ما له وعليه ما عليه واتحدى اذا انك تعلم مجريات ذلك الزمن واحترنا فيكم شو بدكم على كل انا اوافق دولة احمد عبيدات بمضمون مقاله واختلف معه في الحل لكن لا يمكن ان اتجرأ واهاجم تاريخه وعلى فكرة اعطوني سياسي اردني منذ عهد الامارة للان ما حطيتوا فيه الف علة ؟!!!

    ناقشوا مقالته بعقل ومنطق لكن التهجم عليه لن يزيد مقالته سوى قوة وحكمة ويظهر ضعف منتقديه
  • »اين تعليقي على الموضوع؟؟ (صادق الطاهر)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    الى المحرر....

    لماذا لاتنشر تعليقي؟؟؟؟

    ولماذا يتم التلاعب بنتيجة التصويت على المقالة ؟؟؟؟

    لقد ذكرت من قبل بان هناك من يعبث بنتيجة التصويت ضد الاستاذ الكبير ياسر ابوهلالة

    بدات اشك بانك تتلاعب بالنتيجة لصالح جهات معينة...

    اقسم انني ساراسل السيد ياسر ابوهلالة وانقل له الصورة مباشرة
  • »كفانا مزايدة (هيثم 0)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    ليس غليبا ان ان تقوم بمدح احمد عبيدات فأنت لا تخفي انتمائك للأ خوان المسلمين حلفاء احمد عبيدات ضد كل ما هو ديمقاطي ووطني. اين الأيجابيات التي تتحدث عنها وقد كانت نصف شباب البلد في عهده ممنوعين من السفر او في السجن او محجوزي جوازات السفر. ثم اليس هو من وقف في مجلس الأعيا ن 1993 مطالبا بتحويل قانون نقابة المعلمين الى مجلس تفسير الدستور.
  • »الى بدون لف ودوران والى مروان والى فايز الدرويش (صادق وائل الطاهر)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    اولا : تطبيق قرار فك الارتباط لا يمس باي شكل من الاشكال من يملك وثائق فلسطينية لان قرار فك الارتباط والتعليمات المنبثقة عنه نصت حرفيا بان كل من يحمل لم شمل لا ينطبق عليه قرار فك الارتباط وهؤلاء الذين تتحدثون عنهم وكانهم ارقام في اللعبة السياسية وبالمناسبة هؤلاء يمثلون اكثر من مليون مواطن اردني هم من خيرة ابناء المجتمع فغالبيتهم موظفين وتجار واطباء ومهندسين ومدراء شركات وحتى فنانين واهم ما اود قوله تن مجرد التفكير في ما تقولونه يترك اثار اجتماعية واقتصادية وسياسية ومضرة جدا بالاردن

    فمن الناحية الاجتماعية :

    ترتبط هذه الفئة بعلاقات قرابة ونسب مع جميع اطياف الشعب الاردني كماتتشعب هذه الفئةبشكل كبير جدا فتجد الزوج يحمل تصريح والزوجة لاتحمله او الزوجة تحمل تصريح والزوج لايحمله او احد الابناء يحمل تصريح والباقي لايحملونه وقد تجد عائلة ممتدة نصفها يحملون التصريح ونصفهم لايحملونه وفي حال اجبروا على العودة عندئذ سيحصل شرخ كبير في المجتمع وعواقبه ستكون وخيمة جدا
    2- من الناحية الاقتصادية : فكما اسلفت سابقا هذه الفئة يتشعب افرادها بين موظفين وتجار واطباء ومهندسين وما الى ذلك ولو افترضنا بان العائلة الواحده منهم تمتلك فقط 30000 دينار فيكون اجمال ما تملك هذه العائلة والمكونة من 4 افراد حوالي 8 مليار دينار بالاضافة الى عائدات التقاعد والضمان لفئة الموظفين منهم كما ان تغيير سياسة الدولة حولهم بهذه البساطة ومعاملتهم من اردنيين الى فلسطينيين ستنزع ثقة اي مستثمر في البلد وبالتالي ستكون هناك اثار هائلة على الاقتصاد اضافة الى ضعف القوه الشرائية في البلد

    بالنسبة للاثار السياسية :

    ضعف الثقة بالدولة وازدياد حالات الهجرة بشكل كبير جدا بالاضافة لفقدان الدولة اهم سلاح لها يؤثر على اسرائيل وعلى السلطة الفلسطينية

    والى اخر ماالى ذلك من اثار كارثية اخرى
  • »بدون لف ودوران..لنواجه الحقيقة (ابو رائد الصيراوي)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    كثر الحديث عن بيان المتقاعدين العسكريين ومطالبتهم بسحب الجنسية الاردنية من ابناء الضفة الذين يحملون هوية فلسطينية او اسرائيلية وبعد تفكير بهذا الامر من ناحية دعم صمود اهل الضفة فارى انهم محقين بمطالبة الدولة الاردنية بسحب جوازات السفر الاردنية من كل من له علاقة بالضفة الغربية والسلطة الفلسطنية( بما فيهم من يدعون تمثيل الشعب الفلسطيني ويقيمون برام الله) بل وادعوا الى اجبارهم على العودة الى الضفة الغربية لان مكانهم الطبيعي هناك وليس بالاردن وان فعلت الحكومة الاردنية ذلك فسوف ينظر اليه كعمل وطني يساعد على افشال مخططات اسرائيل والسلطة الفلسطنية من تفريغ الضفة الغربية من اهلها. والاهم من ذلك سوف يضع سلطة رجال اعمال رام الله امام مسؤلياتها الحقيقية امام شعبها, ومثل هذا العمل سوف يلفت نظر العالم لوجود مشكلة نازحين ابعدتهم اسرائيل عن ارضهم.

    هذا هو منطق الامور بدون لف ودوران اذا اردنا ان نحافظ على بقية الارض الفلسطنية من تفريغها من اهلها الاصليون.

    اما اهل فلسطين 48 فلهم الله ولم يعودوا يحلمون بعودتهم الى مدنهم وقراهم بعد ان اصبح العرب ورجال اعمال سلطة رام الله يسمون تلك المناطق دولة اسرائيل.
  • »عملاق (سالم)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    عملاق انت يا ياسر .
  • »(الدين) يجمعنا... اذا لم يجمعنا وطن . (برهان جازي)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    *(الدين) يجمعنااذا لم يجمعنا وطن .
    *القلوب المجتمعة على حب وايمان وهدف واحد لا يعد للمسافات بعدها اي قيمة.
    *العامل المشترك الوحيد لدخول البشر ( بالجنة ) او ( بنار جهنم ) يوم القيامة هو .. العمل.

    هذه وجهة نظري وتحليلي للامور .. مع احترامي وتقديري للجميع ..

    1- القضية الفلسطينية تعني شيء شكلي لبعض العرب .( ويكتفوا بالدعم المالي فقط .. ومسألة الوقت لحل القضية بالنسبة لهم مفتوحة وان طالت... وحل القضية لا تعكس عليهم اي نوع من المصلحة . لا اقتصاديا لانها دول غنية .. ولا سياسيا لانها تعيش حالة استقرار سياسي مع الدول الغربية والدول المحيطة وتقيم علاقات صداقة معهم تصل الى حد الاستعانة بهم عسكريا اذا تعرضت لهجوم يهدد مصلحة الطرفين).
    2- القضية الفلسطينية تعني بعض الشيء لبعض العرب .( وضعهم الاقتصادي فوق المتوسط ويكتفوا بالمؤازة فقط ولا نية لديهم لشن اي حرب ضد اسرائيل .. ويشجعون السلام ويتمنون حل القضية الفلسطينية ولو بأبسط الحقوق .. ومصلحتهم تكمن بتخفيف حدة التوتر بالمنطقة وتجنبهم الحروب والعقوبات والتخلص من ( الاحراج العربي ) و ( الاحراج الفلسطيني) ومن ( الخجل) .. والتي نشأ عنه الاحجام عن الانفتاح الكامل على الغرب سياسيا واقتصاديا خوفا من الوقوع باتهامات الخيانة والتخلي عن العرب وقضيتهم.
    3- القضية الفلسطينية تعني الشيء الكثير لبعض العرب . ( وضعهم الاقتصادي دون المتوسط .. وهي دول معتدلة .. تريد تحقيق العدل وحل القضية الفلسطينية باسرع وقت .. ويميلون للسلام لتحقيق الهدف المنشود لقناعتهم بأن الحروب لن تجلب الا الدمار والخراب ومزيد من تدهور الاوضاع .. ومصلحتهم كبيرة جدا بحل القضية .. تكمن بتحقيق الواجب الديني والقومي اولا ... وانهاء معاناة شعب وتحديد مصيره بشكل نهائي ثانيا .. وتخفيف عبأ كبير عليها من تحمل مسؤولية شعب هجر مما شكل ضغط على تلك الدول بكل مرافق الحياة ووضعها (بموقف طبيعي ومتوقع) بمثل هذه الحالات وكلاهما معذور بما يتعلق ( بالحساسية السياسية .. وتعدد الاراء ووجهات النظر .. والتعامل مع الفتن الخارجية .. والقناعات ... والرؤيا المستقبلية .. والمزاحمة .. وحسن وسوء النوايا .. وتعدد الانتماءات ..والصدق .. والوضوح .. والمكاشفة .. والاعتراف .. وتقييم الذات .. والاتهامات ... والتناقضات .. والمزايدات .. والمجاملات .. والاقنعة .. والخوف .. والتعدي .. وضياع الحقوق ..والتجاوزات .. والمساهمات .. والمشاركة بالتنمية والنهضة .. والتاثير بالمجتمع والدولة ... والنسب .. واختلاط العرق .. ( امور متشابكة ومعقدة وانصهرت بكيان وكتلة واحدة من الصعب جدا تفكيكها او حلها .. فهذا مصير وقدر .. وهذا ليس وليد يوم وليلة وانما عمر وزمن ووقت وسنوات واجيال طويلة وطويلة جدا لم يكن احد الاطراف سببها سوى الاحتلال والاستعمار ... وهل يستيطيع احد ان ينكر او ان يلغي او يشطب او يفصل اب عن ابنه ؟ لا يمكن ... فقد قدر الامر وحسم ) هذا ثالثا .. وتحقيق مصلحة الانتعاش الاقتصادي والتبادل التجاري واستقرار المنطقة وتحقيق هدوء بأنظمة الحكم والتخفيف والقضاء على اي تهديد او اي نشاط عنف ضد الانظمة والمجتمعات العربية والاجنبية .. ووضوح الرؤية وسن القوانيين وتحديد الامور حسب الواقع والموجود عندما تستقر الامور بما يتعلق بالمواطنة ومسقط الرأس والمرجعية والوثائق وجوازات السفر والاستملاك والتنظيم الاسري والعائلي والحدودي والحقوق المدنية والسياسية هذا رابعا.. بالاضافة الى عدم خسارة اي صداقة او طرف عالمي على العكس سيعزز من جسور التعاون والمودة والانفتاح وانتهاء الصراع والجدال وهذا خامسا - وهده الدول المعتدلة لا تستبعد خيار الحرب اذا وقعت وتكون فوق ارادتها ولا مخطط لها .. لكن ان وقعت ستتعامل معها كأمر قد قدر وفرض .. حاضرة في ذهنها حجم الخسائر وعدم توقع نتيجتها- .
    4- القضية الفلسطينية لا تعني شيء لبعض العرب . ( وهذه لا يهمها لا من قريب ولا من بعيد وليست متابعة او مشاركة بأي شيء يتعلق بالقضية الفلسطينية .. لاسباب تكون مجتمعه ( انشغالها بالحروب .. حرب اهلية .. صراعات سلطة ... تخلخل امنها الداخلي .. انتمائها الخارجي المطلق .. دول محايدة ).
    5- القضية الفلسطينية او اي ارض محتلة تعني كل شيء لكل المسلمين .. ( هو واجب وفرض ديني بحت وخالص).
    6- القضية الفلسطينية تعني شيء لغير العرب. ( اما ان تكون ورقة رابحة تستخدم كمناورة سياسية لتحقيق اهداف ومصالح معينة .. واما ان تكون بدافع ديني .... واما ان تكون مؤامرة او خدعة تستخدم لتضليل العرب والمسلمين).
    وهنا ... يظهر التفاوت بالرأي والاهداف ووجهات النظر والرؤى مما ساهم بشكل كبير بصعوبة تحقيق الوحدة العربية ...
    واخيرا .. ارجو من الجميع ان يسع صدرهم لما اوردته مسبقا .. وهو مجرد رأي الشخصي ووجهة نظر .. ولا اقصد به الا توضيح الامر تفصيليا كما بدا لي بشكل عام دون لا سمح الله الاشارة لا من قريب او من بعيد للاساءة لاحد .. مع احترامي للجميع .
    والسلام عليكم
  • »الحل ثقافي (علاء العسلي)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    1.أتفق مع الاخ مروان في إشكالية أحمد عبيدات.
    2. المقال بالعموم ضروري ، و ينبغي على عقلاء القوم تعزيز السلم الاجتماعي و عدم الانجرار في متاهات الحذلقة المؤدية الى الفتنة التي هي أسوأ ما يمكن أن يصيب الاردن و فلسطين.
    4. إن أحدى أخطر آفات الاعتدال العربي تأثيره الثقافي على مجتمعات دول الاعتدال، فقد عمل هذا الاعتدال على افراغ هذه المجتمعات من القيم الجامعة للأمة و تعزيز الهويات الوطنية الضيقة في سياق تبرير هذا الانسحاب من مسؤولية العروبة
  • »الى الاخ مروان وملاحظاته (اردني حتى النخاع)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    1- بالنسبة للتصويت لا داعي انه احكيلك بامكانك تصوت الى ان يشاء الله (في طرق وفيه برامج كمان ) فمش مقياس
    2- اما عن كونه مدير مخابرات لا اعرف كم عمرك ولكن اسأل من درس في الجامعات في فترة الاحكام العرفية وستعرف اننا كنا نمارس نشاط سياسي بعلم الاجهزة الامنية وسكوتها اكثر مما تمارسه انت في عز الديمقراطية بالاضافة انه ظروف البلد غير والزمن غير وما بدي ادخل في التفاصيل (الشيطان يكم في التفاصيل) لكن اسأل من عاصر فترته
    3- اما انه صار ينافح بحقوق الانسان !!! الرجل كان مسؤول المركز الوطني لحقوق الانسان ويشهد القاصي والداني بتقاريره الحيادية واصر على موقفه من قضية تعذيب المساجين وقدم استقالته قبل ان يطلبوها منه دولته رجل كبير
    4- لم يهرول لمناصب ولو اراد العودة للاضواء ومنصب رئاسة وزراء لتحقق له ذلك في فترة مفاوضات السلام - ارجع لمقال محمد ابو رمان
    5- تتفق مع دولته تختلف مع دولته هذا شأنك لكن روعة مقاله وان يصدر من رجل بوزنه انه لا يستطيع اي طرف من الطرفين ان يزاود على الرجل هنا تكمن قوة مقاله
    6- انا اتفق انه الظروف تغيرت من ذلك الزمن لليوم ونحن بحاجة لقوانين يتفق عليها الكل وتكون دستورية ومكتوبة وتحقق مصلحة الكل دون انتقاص من حق احد دستوريا

    7- نيجي لمربط الفرس سواءا كنت انت مع دسترة فك الارتباط او ميثاق شرفي او شو ما كان موقفك فأين مجلس النواب ليحقق ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟ نتجادل كلنا مع بعض وداقين بخناق بعض وسيخرج لنا قانون انتخابات سيعيدنا الف سنة للوراء وسيأتي يوم نترحم على القانون السابق والنواب السابقون ونقول سقا الله على ايامهم
  • »الاردن اولا (اردني)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    تحية للكاتب المحترم‘وتحية اكبارللاستاذ عبيدات هذه المدرسة الاردنية والعربية والاسلامية الكبيرة نعم الفكر والرأي السديد
  • »الوحدة الوطنية حبل الخلاص.. (الصحفي تامر الصمادي)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    كل الاحترام لأحمد عبيدات وياسر أبو هلالة أبناء البلد..

    أحسنت وأجدت يا أبا رند
  • »ملاحظات (مروان)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    1- أن يصوت 136 قاريء (حتى اللحظة) لمقالك على أنه متوسط (و هذه أسوأ نتيجة أراها لك حتى الآن) فهذا وحده دليل قاطع على مدى إشكالية أحمد عبيدات.
    و لا غرابة في ذلك، كون الرجل "شغل أطول مدة لمنصب مدير المخابرات في تاريخ البلاد"، و الله وحده يعلم ماذا فعل بخلق الله خلال تلك الفترة.
    و لكن عندما ترك المنصب، أصبح ينافح عن حقوق الإنسان!
    و هذا بحد ذاته يثير العديد من التساؤلات، فالضمير المرهف الذي يبعث للحياة بعد زوال السلطة و النعيم هو ضمير مستتر مبني للمجهول.

    2- لو قام أعضاء مجلس الأمة سنة الـ 1990 بتعديل الدستور بدل القبول بوثيقة لا يكاد يذكرها أحد و لا تحق حقا أو تمنع باطلا، لما كنا وصلنا لما نحن فيه الآن من تخبط سياسي و توتر و إحتقان قد يقود لخراب حقيقي للبلد!
    بعبارة أخرى: الرجل قام بعملية تنفيس لحراك سياسي فعال كان بإمكانه أن يتمخض عن إصلاحات حقيقية.

    3- موضوع الهوية الوطنية الأردنية-الفلسطينية هو عماد بناء هذا الوطن، و حسم التناقض المفتعل لمصالح ضيقة في طياتها هو شأن ينبغي أن تجتمع كافة الأطياف ذات العلاقة بالبلد على بحثه و الوصول لحل نهائي له.
    أما الإعتماد على تنبيهات و تحذيرات (الحكماء) الإشكاليين، فهذا فقط يذكي نار الفتنة.
  • »تصحيح البوصله (سناء حساسنه)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    يوما بعد يوم يثبت الكبار ان الاردن ما زال بخير و أنه لا مكان لناعقي الفتنه ان يجدوا لهم موطيء قدم بيننا.
    لطالما كان الاردن قويا بوحدته و بالكبار امثال احمد عبيدات الذين يصوبون البوصله كلما حاول بعض هواة اشعال الحرائق حرفها .
  • »شكرا (عمر النميرات)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    شكراً ياسر و شكراَ أحمد عبيدات.
  • »أن ما نزرعه نحصده (د. عبدالله عقروق)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    كما ان دولته اتهم القائمين غلى السلطة الفلسطينية بتقاعسهم عن اداء واجبهم الوطني المقدس ..وهنا أوافق دولة الرئيس عبيدات كل الموافقة ..وأنا من اطلقت عليهم اصحاب الدكاكين ..فمن صميم قلبي اشكر دولة الرئيس احمد عبيدات على صدق كلامه بالنسبة للحب والود والوفاء والمصير الواحد الذي يربط سكان شرقي النهر الخالد وغربه ..فكانت وحدة الضفتتين من أمتن ، وأطول الوحدات العرية في العصر الحديث ، باستثاء اتحاد الأمارات ..وأنا متفائل بأن الوجدة الكوندرالية ستفرض نفسها على الشعبين بعد أن تنال الدولة الفلسطينية الأعتراف بها ، وتصبح عضوا في منظمة الأمم المتحدة
    ولكن أريد أن أضع النقاط على الحروف بأن حالتنا الأقتصادية ، والأجتماعية ، والتربوية، وحتى الساسية كلها جاءت تحصيل بعض المنظمات الرسمية التي اخذت على عاتقها عملية التطبيع ، ومساندة الفساد ، وعدم ملاحقة المرتشين ، والمخربين ، والسارقين ، وعدم تقديمهم للمحاكمات لينالون عقابهم ..بل ابقتهم يسرحون ويمرحون في الوقت التي قضت على كل الحركات الوطنية في الأردن ...
  • »احمد عبيدات :الأردن وفلسطين حالة واحدة (فؤاد العربي)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    لمن لم تسعفه الذاكرة إن العلاقة المميزة بين أبناء الشعب الردني الواحد هي مثالا للوحدة الوطنية الحقيقية في العالم العربي فهي وحدة سياسية بين الضفتين ووحدة دم ومصاهرة ونسب ووحدة مستقبل ومصير.
    العجب من الأصوات التي تخرج بين الفينة والأخرى لتضرب على وتر العلاقة الأردنية الفلسطينيةالغيرقابلة للتجزئة أو التحليل أو القسمة.
    كانا أردنيون حتى النخاع للحفاط على أمنه ومقدراته وكلنا فلسطينيون حتى إعادة الحقوق الى أصحابها وتحرير الاقصى
  • »الاردن (مراقب)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    كلام جميل لكنه يفتقد لاهم شيء وهو الالية، بمعنى هو تنظير للحالة كما يجب ان تكون لا كما هي قائمة، ولكونه يفتقد لبرنامج العمل تصبح فائدته محدودة ،،،،،
  • »لافض فوك (bilal)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    بارك الله فيك ، هذا هو عين العقل.
  • »البيان (محمد)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    هل تدعو الضباطا الى اصدار بيان جديد يقولون فيه لا للعودة ولا للجنسية الفلسطينية لوأد الفتنة؟
  • »الصمت (فايز)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    الاردنيون صنعوا ديمقراطية 89، وتناحروا واخنلفوا منذ ذلك الوقت لتطوير الاردن سياسيا، وهاهم الان ، هم فقط، يتجادلون على موضوع التوطين.

    لماذا هناك طرف صامت ويراقب فقط؟

    هو لا يريد المشاركة، فلماذا ترهقه يا استاذ ياسر بان يكاتف ويشارك !

    عينه على فلسطين الحبيبة، فلا تحرمه هذا الشعور وترهقه.
  • »الرهان (مواطن)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    على ماذا تراهن ؟

    الضباط اقترحوا اجراءات عملية للعودة وحماية الهوية.

    انت على ماذا تراهن وتعول؟ على شئ مجهول ام شئ ملموس؟
  • »معا لدسترة فك الإرتباط (مواطن)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    وجود اكثر من هويه في الوطن الواحد يعني الصراع لا محاله نقطة وسطر جديد.



    والرجاء النشر مش زي مبارح!!!
  • »ماذا عن الاصلاح (هاني)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    ايهما افضل للاصلاح السياسي الحقيقي " الانتخابات وغيرها" حسم الجنسية الان ام الانتظار ؟

    لنحسم موضوع الجنسية حتى ينطلق قطار الاصلاح وعلى راسه انتخاب دون موازنات ودون الخوف الديمغرافي.

    لنحدد الان من يستحق الجنسية الفلسطينية ، ليكون البقية اردنيون ولا هواجس من فتح الديمقراطية على مصراعيها ولا قلق من توطين لان من له حق الانتخاب هو الاردني من كافة الاصول، الاردني غير المرتبط بالضفة ويملك وثيقة فلسطينية يستحق عليها جنسية فلسطينية.
  • »التاجيل يضر (علي محمد)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    استاذ ياسر :

    هل تريد استمرار الحال على ما هو عليه دون تغيير ؟

    هل انت " مبسوط" من الوضع بحيث يجب ان لا يكون هناك اي تغيير؟

    العنف المجتمعي سببه اختلال الهوية، ضعف الديمقراطية سببه عدم وضوح الرؤية ، فالى متى الانتظار.

    لنحسم الجنسية ونبدأ طريق التغيير دون خوف ديمغرافي.

    هل من المنطق دولة سكانها غير محددون ، ولا نعرف هل الاردن وطن نهائي للكل ام هناك عودة؟

    تريد انتظار عشر سنين حتى تزول اسرائيل وتقام الدولة الفلسطينية العظمى حتى تكون العودة ثم نبدأ اصلاح دون مخاوف.

    الى متى كل شئ يخضع لتوازنات في الاردن ؟ لنعترف ان السبب موضوع الجنسية والهوية.

    الانتخاب والمقاعد والسياسة تخضع لموضوعنا مدار البحث ، فالى متى التاجيل.

    اليس من مصلحة الاصلاح في الاردن حسم موضوع الجنسية الان؟.
  • »اسئلة (فايز الدرويش)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    لماذا تعودون لتاريخ انتهى!

    الميثاق انتهى ! اي تطبيق للميثاق حاليا ؟ كم قانون مناقض له صدر على مستوى الحريات وغيرها !

    الميثاق انتهى والان هناك اوسلو ! وسلطة فلسطينية !

    الوحدة الاردنية الفلسطينية انتهت بعد قيام اوسلو ايضا !

    لم تجبنا : هل تريد ان نهزم اسرائيل لنحقق العودة ؟ هل هذا منطق سياسي واقعي؟

    اليس الجواز الفلسطيني قوة لنا وللقضية؟

    لماذا لا يكون تكاتف مع وجود من يحمل الجنسية الفلسطينية.

    هل التكاتف يكون بجواز اردني فقط؟؟؟

    هل السلطة الفلسطينية حتى تكون شقيقة عليها ان تكون اردنية وتابعة لرئاسة الوزراء الاردنية!!

    ببساطة، وبما ان 43 بالمئة لا يمسهم بيان الضباط، اي ان المسالة ليست موجهة للفلسطينيين، ما المانع في ان يحصل المستحق على جواز فلسطيني ؟

    هل الجواز الفلسطيني عامل هدم؟ اليس جوازا شرعيا ؟

    اذا لم تبدا الخطوات متى ستبدأ ، حين تقتنع اسرائيل بالعودة؟ ام امريكا؟

    ثم ما معنى "التكاتف " وكيف ، اقصد عمليا ! هل نشكل تيار سياسي كبير للعودة ؟ ام التكاتف بالدعاء والمجاملات الحالية؟

    تريدون تأجيل ، ودس الرؤوس في الرمال، ومراهنات على مستقبل مجهول جدا ، ولا تريدون اي تحرك ، حتى لو كان جنسية لشخص يذهب وياتي للضفة ويملك اقامة ووثيقة فلسطينية.

    زيارة الضفة سهلة والعودة صعبة؟

    هل ازدواجية الجنسية في الحالة الاردنية الفلسطينية صحية؟ وتبشر بالخير ؟

    هل بيان الضباط جاء والوضع وردي ام رمادي !

    الجنسية الفلسطينية شرف وسلاح ضد اسرائيل، ليس مثل الكلام والاماني.

    العودة السياسية يا سيدي تحفظ حق الفلسطيني في فلسطين ، وحقه في الاردن لانه لا ترحيل ، بل عودة سياسية.

    هل هذه الخطوة الصغيرة حرام ايضا ! فاين الحلول العملية؟

    لقد وصفت وحللت وانتقدت يا سيدي، فاين حلول واحد اثنين ثلاثة بوضوح وبشكل عملي ؟

    مع حبي وتقديري لك
  • »مقال ضروري و مش ضروري!! (خالد السلايمة)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    أسعد الله صباحك أخي أبو علي.

    نعم, إن مقال دولة عبيدات و بعده مقالك ضروري لإعادة بوصلة البعض إلى الإتجاه الصحيح. و لكنه كذلك غير ضروري لأنه من المنطقي و الطبيعي و الغير مصطنع و التلقائي و السلس أنه لا تناقض بين الهوية الفلسطينية و الهوية الأردنية. لم تكن في يوم من الأيام هويتي الفلسطينية تعني أن لا أعمل للأردن كأنني في فلسطين. الإنتماء و التفاني يكون بالعطاء و العمل للبلد لا بالشعارات. و العمل هنا كل في إختصاصه, الطبيب في عيادته و المعلم في مدرسته و المهندس في مشروعه. هل تسمح لي أخلاقي الطبية أو يسمح لي إنتمائي أن لا أسهر على رعاية طفل مريض لأنني أعيش في الأردن؟! هل أنام عن رعاية طفل من الكرك و أسهر بجانب طفل من الخليل مثلآ!؟ أي خزعبلات تخطر على بال البشر في هذه الأوقات. الإنتماء أن نقوم بأعمالنا كلنا على أكمل وجه للبلد بغض النظر عن من هو أمامك.
    كنا قد تحدثنا أنا و أنت سابقآ عن خسارة الأردن للكثير من الأطباء الأكفاء خريجي الولايات المتحدة ( و من ضمنهم الدكتور أسامة أبو هلالة) و أروربا بسبب الهجرة و لما لهذه الخسارة من آثار سلبية كبيرة على الأردن و جعل إسرائيل تتفوق علينا طبيآ. و قس على ذلك في مختلف المجالات الأخرى الهندسية و الأكاديمية و غيرها. كلما كان الأردن قويآ و في كل المجالات كلما كان الدعم لفلسطين أقوى و كانت إسرائيل أضعف. و كلما كان الأردن أقوى و ساعدت الفلسطينيين على تحقيق حلمهم في إنشاء دولتهم كلما ساعد ذلك الفلسطينيين في العودة و بالتالي لا يصبح الأردن وطنآ بديلآ. لك أن تتخيل إذا كان الأردن بلا ديون و فيه قوة إقتصادية كبيرة, كم سيكون التأثير الإيجابي على المفاوض الفلسطيني. أريد أن أذكر الجميع كيف أن الجميع إنخرط في العملية السلمية بعد أن أجهزت أميريكا على العراق و قضت على قوته العسكرية سنة 1991. و الآن لا يوجد من يستطيع أن يلجم إسرائيل بعد ضياع العراق. لذلك علينا كلنا أردنيين و فلسطينيين العمل على جعل الأردن أقوى ليستطيع العمل بقوة أكثر مع فلسطين.

    إنه لمن المنطقي كذلك أن يتمسك الفلسطيني بهويته طالما بقيت أرضه محتلة و هذا لا يجب أن يثير حفيظة البعض, بل على العكس, على الجميع تشجيع الفلسطينيين التمسك بهويتهم و التمسك بحق العودة, و هذا أكبر قوة ردع ضد الوطن البديل.

    أنا سعيد بمقالك في هذه اللحظات العصيبة و إن كان غير ضروري بالنسبة لي على الإطلاق, لأنه ما جاء في الميثاق الذي تتحدثون عنه المفروض أن يكون في رؤوس أولادنا منذ أن يتعلموا المشي.
  • »رجل عملاق نحن بحاجة لامثاله (فلسطيني)

    الخميس 6 أيار / مايو 2010.
    انا بحب اسمي الامور بمسمياتها انا فلسطيني لا اؤمن بشرق غرب شمال جنوب متوسط ومن هالمسميات والكل يدعوني للاعتزاز بهويتي وهيني بعتز فيها نرجع لموضوعنا رجل مثل احمد عبيدات رجل دولة بحاجة لامثاله لانه من صمامات الامان ومن الرجال التي يثق بها الكل يعني لما يكون رجل (مش شرط هو) بوزنه ويختار من يختار للمناصب والوظائف لن تتجادل الناس لانها تطمئن انه اختارهم على اساس الكفاءة حتى لو كانوا من حارة واحدة لانه لما يكون الرجل كبير يجمع الناس حتى اشد الناس عنصرية (من الطرفين) لن يستطيعوا ان يفتحوا فمهم بحرف واحد لانه لما يكون نزيه وايده نظيفة ولم يستغل منصبه ولم يزرع محاسيبه وكافح فساد ولا يسعى للمناصب ويرفض منصب يتمناه اي شخص حتى لا يكون من الموقعين على اتفاقية السلام هذا رجل غصب عني بدي احترمه واحترم قراراته حتى لو كانت ضد مصلحتي يعني بدك مثال اخر الشيخ نوح القضاة فيه اي واحد في الاردن ممكن يزاود عليه اتحداك من اقصى الشمال للجنوب للشرق للغرب ما يقدر يزاود عليه بحرف

    بدك حل لكل مشاكلنا معناه بدك رجال اقوياء يضيفون هيبة للمنصب مش يسحبون من هيبة المنصب بدك رجال لهم وزنهم لما يتكلموا الناس تسمع وتفكر وتهدأ بدك ناس لما تصرح تصريحها يكون اله مفعول الزلزال