ياسر أبو هلالة

حول بيان اللجنة الوطنية للمتقاعدين العسكريين

تم نشره في الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010. 03:00 صباحاً

إنْ عبر الجيش عن إجماع وطني فإن اللجنة الوطنية للمتقاعدين العسكريين تعبر عن رأي خاص بمنتسبيها أو من يقودهم، قد تتفق معه الأكثرية وقد تعارضه. فإعادة تعريف العدو بأنه "العدو الصهيوني" بعد عقد ونصف من معاهدة وادي عربة مدخل مهم لصياغة السياسة الداخلية والخارجية. وتحديد مصدر الخطر بأنه "الإجراءات الصهيونية الأخيرة تشكّل خطرا داهما"، وطرح تصور لمواجهته سياسيا وعسكريا، ذلك كله قد يحظى بإجماع وطني. تماما كالحديث عن الفساد والفقر والبطالة والدستورية.

ما يختلف فيه مع البيان هو حديثه عن التوطين مع نسيان المواطنة، وتقسيم الناس إلى لاجئين يؤجل البحث في مصير مواطنتهم إلى حين تطبيق حق العودة "غير القادرين على العودة الفعلية أو السياسية"، وهؤلاء أردنيون إلى أن يتم تنفيذ القرار الدولي 194 القاضي بعودتهم إلى ديارهم. وهو القرار الذي ينبغي أن يكون محور السياسة الخارجية الأردنية، ونازحين يعادون "سياسيا" على الفور من خلال منحهم الجنسية الفلسطينية! "القادرون على العودة الفعلية أو السياسية، وينبغي منح هؤلاء الجنسية الفلسطينية أو وثائق سفر فلسطينية ، تضمن حقهم في مواطنة بلادهم".

لنفترض أن الدستور عدل وأضيفت له مادة تقول "الأردن جزء من الأمة العربية وقد فك الارتباط مع الضفة الغربية"، هل يمس هذا بحقوق المواطنين من أبناء الضفة الغربية الذين لا ينطبق عليهم القرار؟ وهل ستنص الدسترة على "العودة السياسية"؟

حق العودة للاجئ والنازح لا يتضرر إذا حمل الجنسية الأردنية أو السورية أو الأميركية. إنه يتضرر بتفوق العدو وعدم إذعانه لقرارات الشرعية الدولية، فحق النازحين في العودة كان من القضايا العاجلة في أوسلو وكان يفترض أن يتم في العام 1999 ، وحتى لو عادوا فلماذا يتخلون عن المواطنة التي توارثوها عن الأجداد؟

تاريخيا، عندما استقل الأردن حمل اسم "مملكة الأردن" وبعد وحدة الضفتين صار اسمنا إلى اليوم "المملكة الأردنية الهاشمية". في الوحدة لم نأخذ فائضا سكانيا أخذنا القدس زهرة المدائن، ودفعنا مهرها دماء غالية حررتها وحافظت على عروبتها، والجيش العربي هو صانع الوحدة وهو الذي حافظ عليها، وبعد فك الارتباط لم تنته وحدة الضفتين لأن ثلاثة وأربعين بالمئة من أبناء العائلة لاجئون ونازحون.

الهوية الأردنية مركبة، وفي نقاشات الآباء في مجلس النواب أثناء صياغة الدستور أصر نواب الضفة الغربية على نص يوضح "الهوية الفلسطينية"، فقد كانت وحدة بين شعبين، لم يستمع لصوتهم وخرج من النقاش باعتبار أن "الأردن جزء من الأمة العربية".

بالنتيجة تمت الوحدة وأكثرية الأردنيين لم تكن في تلك اللحظة، ولم تشارك فيها، ومثل أي زواج لا يختار الأبناء آباءهم لكنهم يفخرون بهم.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هندي بأمريكا (khaled)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    باأخي الأمريكي بتلاقي شكلو هندي بقولك لأ أنا أمريكي وبكون ما إلو سنة ماخذ الغرين كارد.... عنا إلو 50 سنه ماخذ الجنسية وبقلك أنا مش أردني... تعال شوفهم بدبي....ياعمي مش عمزاجك الشغلة متا ما بدك بتصير اردني ولما ما بتلزم خلص... يا أخي إتعلمو الإنتماء من الهندي بعدين إزعل على سحب الجنسية.
  • »ألأردن الحبيب وتوأمها فلسطين (أبو أحمد)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    لا خيار ولا فقوس الخيار الأردني كزبة اسرائيلية تستعملها بين الحين والاخر للفتنة بين ألشعبين الشقيقين لأن اسرائيل لن تسمح بقيام وطن للفلسطينيين في أي مكان لأنها تعرف ان اي كيان للفلسطينيين سيكون وبالا عليها كزلك فأن الوضع القائم افضل وضع مريح لليهود منز نشأة هزا الكيان الصهيوني فلمازا المغامرة بالنسبة لهم؟ حمى الله ألأردن من كل مكروه ولفلسطين ندعو بالحريةومن لا يحب القدس وغلسطين عليه أن يراجع دينه لأنه سيكون فيه نقص
  • »إضافة هامة جدآ (خالد السلايمة)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    قبل 5 دقائق و من آخر مريض عندي و هو من مخيم جرش و لا يحمل أي شيء, لا خضراء و لا صفراء و لا زرقاء و لا حمراء و لا ما يحزنون. أعرفه معرفة حسنة لأن إبنته تتعالج عندي منذ 5 سنوات.

    سألته, هل ستعود إلى فلسطين إذا سمح لك؟! نظر إلي و تبسم و قال لي بالحرف الواحد "و الله أبوي الميت سأشلعه من ترابه و آخاذه معاي على فلسطين, بس يعطونا مجال!".

    هذا من مخيم جرش و لم يرى فلسطين في حياته. فما بالكم بالذي زارها و عرفها و صلى فيها و شرب من مائها و نام في بيته فيها!؟

    لن نركع
  • »تطهير اقليمي (مواطن اردني)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    ما عبرت عنه يا اخ ياسر هو راي اغلبية الاردنيين الشرفاء.
  • »فماذا تفعل الحكومة ??? (محمد الكساسبة)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    فيما يتعلق بسحب الجنسيات، فالذي يعيق حق العودة ليس الجنسية الأردنية ولا جواز السفر ولا أي وثيقة، وإنما يعيقه كيان صهيوني غاصب له حكومة وجيش، فماذا تفعل الحكومة إزاء ذلك؟ الواضح أن هذا الموضوع يستخدم من أجل فصل القضية الفلسطينية عن عمقها العربي والإسلامي، بالإضافة إلى أن هناك تنسيقاً أمنياً وسياسياً واقتصادياً من خلال معاهدة وادي عربة، والسير في هذا الطريق إنما هو جزء من استحقاقات هذه المعاهدة، وهذه مسألة خطيرة
  • »اكذوبة الوطن البديل (محمد الرواشده)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    ثمة ما هو اهم من الحديث عن التوطين لان الفلسطينين لن يتركوا وطنهم لنكن واثقين من كل هذا .
    المسألة اذن تكمن في كبفبة مساعدة الفلسطينين و في كيفية مجابهة اليمين الاسرائيلئ . الفلسطينيون لهم سلطة سواء اتفقوا معها ام اختلفوا عليها و الكل الفلسطيني مجمع على ان فلسطين وطن لكل الفلسطينين و ان الاردن وطن كل الاردنيين و ان الاردن هو نعم السند و الاخ و الشقيق .
    لنتوقف عن ترداد موضوعة التوطين و غيرها فنحن كما ارى من يتكلم عنها وجدنا .
  • »الفلسطينيون بين فكي كماشة (أردنية / فلسطينية)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    نحن الأردنيون من أصول فلسطينية يلاحقنا سوء الطالع منذ لحظة ضياع الأرض إلى الزمن الحالي، حيث غدونا مثل الكرة التي يتم تقاذفها هنا وهناك. فقدنا حق تقرير المصير في الماضي وها نحن نفقده مرة أخرى.

    إن حق العودة هو حق مشروع لنا ولن يسقط عنا بحصولنا على الجنسية الأردنية أو غيرها، ولا أعتقد أن سحب الجنسيات الأردنية منا سيضمن لنا حق العودة، فاسرائيل لا تأبه بأية قرارات أو قوانين دولية أو وطنية وستقوم بما ترغب به في النهاية. نعم هناك العديدون منا ممن كونوا حياة هنا ولن يرغبوا في العودة في حال أتيح لهم ذلك، لكني واثقة أن العديدين أيضاً سيختارون العودة إلى هناك، ويجب ترك هذا الأمر رهينة لرغبة وخيار الأشخاص.

    لم أسمع يوما بدولة تنزع الجنسيات عن أبنائها المتجنسين، ولننظر إلى أمريكا مثلا فهي خليط من عدة أجناس جميعهم يعتبرون أمريكيون. فلماذا بعد كل هذه السنين من الاحتضان والاندماج في الأردن نعود فننقسم ما بين (نحن) و (أنتم)؟؟؟

    نحن الأردنيون من منابت فلسطينية ولدنا وترعرنا في الأردن ونشعر أننا جزء من نسيج هذا البلد. وبنزع الجنسيات عنا سيتم تغريبنا في بلد اعتبرناه بلد لنا، وذلك دون الانتقاص بالطبع من حبنا وولائنا لفلسطين.

    أما بالنسبة للمصالح، فلا أعتقد أن الخوض في هذا الأمر من مصلحة أي أحد، فهو يؤدي إلى إيقاظ العنصرية والكراهية وإلى معاملة الأردنيين الفلسطينيين كغرباء دون أن يحصلوا حتى على حق عودة حقيقي، مما لن يعود بالمصلحة على الأردن.

    أتمنى من جريدة الغد الموقرة النشر وشكرا.
  • »حقيقة ما يجري (اكرم سمارة)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    حقيقة ما يجري ان ابو مازن سيوافق على (دولة فلسطينية) مسخ, و سيقوم الأردن باعادة حملة البطاقات الصفراء لها على اساس انهم اصبحوا فلسطينيين و دون تخييرهم. و بهذا تبدوا الأمور و كان حلا نهائيا قد انجز(عودة النازحين و اقامة دولة). و سيتم توطين اللاجئين 1948 نهائيا في الأردن. و هذا سبب الطنطنة في موضوع الجنسيات و المواطنة الخ...
  • »تغير ألاتجاهات (عبدالاله ارشيد اسردي)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    بدل أن نقول ألقضية الفلسطينية مع العدو أصبحنا نقول ألقضية ألاردن وافلسطين لتصبح بعد المساء الكرة في الملعب المغاير
  • »ماذا يريد الإسرائيليون و ماذا يريد الفلسطينيون؟! (خالد السلايمة)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    أسعد الله أوقاتك أخي العزيز أبو علي,

    سأكرر مقولتي بالأمس عن البيان و أقول أنني لا أسمع و لا أرى و لا أتكلم

    سأخاطب شعبي الفلسطيني بالقول:

    ماذا يريد الإسرائيليون؟!

    الإسرائيليون يريد الفلسطيني الميت, ألم يقولوها صراحة أن الفلسطيني الجيد هو الفلسطيني الميت!؟ إسألوا أنفسكم, إذا نظر نتنياهو إلى الخريطة اليوم, فسيجد أن أكبر تجمع فلسطيني شعبي و ذو قوة إقتصادية هو في الأردن. و هذا فيه تهديد كبير لإسرائيل. من مصلحة نتنياهو أن يصاب الفلسطينيون بالذعر و الخوف و الهلع و بالتالي يبدأوا بالهرب من الأردن إلى أي مكان آخر في العالم و بذلك يكون نتنياهو سعيد!

    بالنسبة لنتنياهو, لا يحب أن يرى إثنين فلسطينيين مع بعض, لأنهم سيتحدثون تلقائيآ عن فلسطين. و نتنياهو يحب أن يكون هناك فلسطيني واحد في القطب الشمالي و فلسطيني آخر في القطب الجنوبي و آخر على خط الإستواء و أن لا يكون هناك أي فلسطيني بالقرب من فلسطين و في دائرة نصف قطرها 20000 كلم!!
    و أستشهد بخروج الفلسطينيين من الكويت سنة 1990 و تشتيتهم على أرجاء المعمورة (كل أصدقائي الذين درسوا معي من الفلسطينيين في الكويت موزعين على بلدان الله الواسعة)!


    أما ماذا يريد الفلسطينيون؟!!

    1) إن كنا في الأردن فعيوننا و قلوبنا على فلسطين
    2) إن كنا في اليمن فعيوننا و قلوبنا على فلسطين
    3) إن كنا في الجزائر, فعيوننا و قلوبنا على فلسطين
    4) إن كنا في تونس فعيوننا و قلوبنا على فلسطين
    5) إن كنا في أي بقعة على وجه الأرض فإن عيوننا و قلوبنا على فلسطين
    6) إن هجرونا إلى القمر, فعيوننا و قلوبنا على فلسطين.

    على الجميع معرفة, أنه لا بديل عن فلسطين و لو عرض علي رئيس وزراء كندا أن يعطيني كندا بحالها. و الله ما ببدل بيت سيدي (لا تتجاوز مساحته 60 متر مربع) و الذي هو على أبواب المسجد الأقصى بكنوز الأرض.

    على الفلسطينيون أن لا يفقدوا البوصلة أبدآ و أن لا يصيبهم الفزع و لا الهلع. علينا الثبات على أرضنا و التشبث بهويتنا و عمل كل ما بوسعنا و كل ما بطاقتنا للعودة و التحرير الكامل لتراب وطننا

    علينا كفلسطينيين أن نتذكر أننا أصحاب الأقصى و حماته و أننا أصحاب الحرم الإبراهيمي و حماته و أننا أصحاب كنيسة المهد و كنيسة القيامة و حماتهم. نحن أصحاب يافا و حيفا و عكا و صفد و القدس و الخليل و نابلس و أريحا و السبع.... علينا مسؤوليات كبيرة و علينا أن لا نشتت تفكيرنا في أي شيء و أن نصب كل إهتمامنا على فلسطين.

    لن نركع و لن ننسى و لن نقبل.
  • »سؤ تفاهم....سرعان ما يزول وسيبقى الاردن اولا (ابو رائد الصيراوي)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    بعد هدؤ الزوبعة التي اثارها بيان المتقاعدين العسكريين الذي كان يتضمن كثيرا من الامور الايجابية بين سطور البيان لقيت تفهما وترحيبا من كثير ممن قراء البيان مع بعض التحفظات على معالجة امور تتعلق بسحب جنسية من بعض فئات المواطنيين الاردنيون من اصول فلسطنية بحجة فك الارتباط الذي تم بدون استشارة الشعب الاردني وخاصة ذوي الاصول الفلسطنية حينها بحجة ان ياسر عرفات طلب ذلك وايده بعض العرب في حين كان من الضروري ان يستفتى المواطنون حول ذلك فليس بالضرورة ان يكون ياسر عرفات هو من يمثل كل الفلسطنيون في ذلك الوقت كما هو الحال الان فهناك غالبية عظمى من الشعب الفلسطيني لا تعترف بالسلطة الفلسطنية كممثل للشعب الفلسطيني في كل مكان وربما يقتصر الاعتراف بها فقط من قبل بعض سكان الضفة الغربية المنتفعين من السلطة.

    فك الارتباط والمطالبة بدسترته امر يجب الاستفتاء علية الان اذا امكن فهو بعرف الكثيرين غير قانوني وغير دستوري , ولكن قبل ذلك لنعد قليلا الى الوراء لنتسائل هل من المنطقي ان نفك الارتباط مع الضفة الغربية قبل تحريرها واعادتها الى وضعها الطبيعي قبل خسرانها عسكريا من قبل الجيش العربي الاردني لاسباب كثيرة كانت خارجه عن ارادته وامكانياته في تلك المرحله, فلو حدث ذلك واعيدت الضفة الى المملكة الاردنية الهاشمية وقرر الاردن ان يقول هاكم يا فلسطنيون ارضكم ولا نريد وحدة بيننا لتفهم الكثيرون الامر. اما ان نطالب بفك الارتباط مع قطعة جغرافية من الاردن بعد خسارتها للعدو ونتنصل من التزاماتنا تجاه اهلها فهذا امر غير منطقي وخاصة عندما ياتي من اعضاء كانوا بالمؤسسة العسكرية التي خسرت تلك الارض.

    ونعود لبيان المتقاعدين والذي بقصد او بدون قصد اثار غضب الكثيرون عندما صرح السيد الحباشنه لقناة الجزيرة ان ما دفع المتقاعدين لطرح ذلك البيان هو ان التوطين قد بداء والدليل على ان هناك مراكز حساسة بالبلد يشغلها اردنيون من اصل فلسطيني و كانه اراد ان يقول لنصف الشعب الاردني المتواجدون على الارض الاردنية منذ عام 48 هجروا قصرا وعملوا بكل جد وجهد وانخرطوا مع اخوانهم الاخرون وتزاوجوا واختلطت دمائهم مع اخوانهم الاردنيون لبناء الاردن الذي نراه اليوم, اراد ان يقول تلك المناصب هي حكرا لنا وليس من المسموح لاردني من اصل فلسطيني ان يصل اليها؟ وهذا هو ما يريد بعض دعاة التفرقة ان يصلوا الية لتمزيق اللحمة الاجتماعية التي هي اهم انجازات البلد.

    كان الاجدر للسيد الحباشنه ان ينتقد اشخاص باعينهم ويشكك بكفائتهم لقيادة تلك المناصب فلو فعل ذلك بدون ان يربطهم باصولهم لكان الامر مقبولا فكل الشعب الاردني يريد ان يصل الى تلك المناصب من هو كفؤ لها بغض النظر عن اصله وعشيرتة .

    حمى الله الاردن من المفسدين والطامعين بالمناصب على حساب الوطن والمواطن وادام الله لنا قيادتنا الهاشمية الحكيمة.
  • »معك ولكن (اردنية)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    سيدي إن بيان المتقاعدين العسكريين ينم عن واقع نعيشه إن لم نجد حلا للمشكلات التي يطرحها هذا البيان فإن الأمور ستسوء أكثر،هل يرضيك أن يتم نزع الفلسطينيين من أراضيهم وترحيلهم إلى الأردن بحجة الأخوة بين الأردن وفلسطين؟! هل يرضيك أن يأتي غرباء إلى غور الأردن لشراء الأراضي بالدونم ونصف الدونم علما بأنها كانت معروضة للبيع بمئات الدونمات ولا أحد يشتريها، لماذا يشترونها؟ هل سيستثمرون فيها؟ سيدي هناك الكثير من الأمور تجري لمصالح ليست مصالح الأردنيين ولا الفلسطينين ولكن لمصلحة آخرين لا تهمهم مصلحتنا أبدا، وكل ما يهمهم أن نقع في فخ الفتنة. بيان المتقاعدين يستشرف المستقبل ولا أقول المستقبل البعيد إنما المستقبل القريب والقريب جداًً والقضية على صفيح ساخن إن لم تحل فستنفجر، القدس عربية وستبقى كذلك ولن يأتي شخص مثل نتنياهو ليقول أن عينه لن تقر إن لم تصبح القدس اسرائيلية. ماذا ننتظر بعد هذا؟؟؟؟
  • »ألوحده ألوطنيه أساس منع ألتوطين وألعوده ألى فلسطين (مروان ألحكيم)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    جيد وأن كان متأخرا ألانتباه ألى ألاسرائيلي ومايفعله في فلسطين ويدبر للاردن ولكن أن تأتي متأخرا خير من أن لاتأتي أبدا. وجيد أيضا ألاشاره للاسرائيلي بالعدو ألصهيوني مع ان ألاشاره ليست جديده فالشعب ألاردني والمصري لم يسقطها بالرغم من أتفاقات ألسلام. هذه وتلك تشكل أساس وحدة ألصف وألهدف لكل ألاردنيين لمواجهة ألاسرائيلي ومن معه في معارك ألدفاع عن ألاردن ألغالي وعن فلسطين ألغاليه أيضا. وقد أصبح واضحا أن ألدفاع عن فلسطين هو ألدفاع عن ألاردن وأن مساعدة ألفلسطيني للبقاء ممسكا بحق ألعوده هو ألدفاع عن ألاردن وفلسطين. ويجب ألانتباه ألى ألوحده ألوطنيه ألاردنيه-ألفلسطينيه فهي ألاساس ألذي يقف عليه موضوع ألدفاع وككل أساس ضروري أن يبقى صلبا وقويا. توزيع سكان ألاردن بردهم ألى أصولهم هو خطأ جسيم لانه حتما سيؤدي ألى خلخلة ألاساس والى ضعفه وبالنتيجه ضعف ألدفاع وربما يتحول ألى خطوه باتجاه ألتوطين ألفعلي وألنهائي. هل ألتساؤل عن أصول من يشغل ألوظائف ألعليا في ألدوله حاليا يقوي ألوحده ألوطنيه ويساعد في منع ألتوطين؟ وهل أشغال ألوظائف ألعليا بأصول معينه سيحل ألاشكال ويساعد في منع ألتوطين؟ ألجواب على ألسؤالين لا. لابل أن هكذا تساؤل يقزم ألامر ألى مجرد مطالب وظيفيه بابعاد داخليه لن تؤثر ايجابا على ألاسرائيلي ومخططاته لبلع فلسطين وبعدها ألاردن. سحب ألرقم الوطني أو ألجنسيه الاردنيه لن يحمي ألاردن ولن يعيد فلسطيني واحد ألى فلسطين ولكنه حتما سيضعف ألوحده ألوطنيه وسيسهل على ألعدو ألصهيوني تنفيذ ما يدبر من مؤامرات. مرة اخرى لابد من تعزيز ألوحده ألوطنيه ألتي كانت ومازالت رأس أهتمامات قيادتنا ألهاشميه وكلنا يذكر أقوال ألراحل ألعظيم ألملك حسين طيب ألله ثراه في هذا الشأن.
  • »أما آن الأوان لإيقاف هذا الجدل البيزنطى (د. ناجى الوقاد)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    بعد قراءة مقال الاستاذ المتميز ياسر ابو هلاله فقد حضرت الى ذهنى تلك الروايه المشهوره والتى تقول بانه عندما اتى السلطان العثمانى محمد الفاتح بجيشه غازيا القسطنطينيه وحاصرها من مختلف الجهات كان يدور بداخل هذه المدينة العريقة ما اصبح يسمى (بالجدل البيزنطى) نسبة لبيزنطه وهو الاسم الآخر للقسطنطينيه وقد كان هذا الجدل فائما بين علماء الدين آنذاك حيث كانوا مختلفين على مسالة ألا وهى (كم عدد الشياطين التى تستطيع ان تقف على حبة شعير؟) وقد انقسم الجمهور تبعا لذلك تاركين خلفهم حصار مدينتهم من قِبل الجيش الغازى وبينما هم منهمكون فى هذا الجدل الذى لاطائل منه ضرب محمد الفاتح حصون القسطنطينيه واستولى عليها
    فهل اصبح واقعنا الآن مشابها لهذه القصه؟ ففى الوقت الذى تقوم اسرائيل بتهويد القدس وبناء المزيد من المستوطنات وتوسعة القائم منها والتمهيد لهدم المسجدالافصى بحجة بناء هيكلهم المزعوم وتعمل على طرد الفلسطينيين وترحيلهم كمقدمة لإنشاء الوطن البديل على تراب هذا الوطن الغالى الاردن ترانا منهمكبن فى جدل بيزنطى مشابه لا ينتهى يدور حول تعريف من هو الاردنى واللاجئ والنازح والكروت الصفراء ةالخضراء والزرقاء وغيرها من الامور الثانويه مما يمكن العدو من تنفيذ مخططاته الخبيثه
    فهلا انتبهنا لكل هذه الاخطار واوقفنا هذا الجدل البيزنطى واتحدنا على قلب واحد من مختلف الاصول والمنابت لمواجهة هذه المخططات وإفشالها وصدقونى بانه سيبقى الاردن هو الاردن وفلسطين هى فلسطين الى ان يرث الله الارض ومن عليها
  • »لماذا ؟؟ (ضياء الصباغ)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    مواطن أردني عشت وترعرعت في الاردن ولم أطأ أرض فلسيطن أرض أجداد أجدادي إلا من قرابة عامين

    هل سوف يتم سحب جنسيتي الأردنية كوني أحمل البطاقة الصفراء وأروح على ارض ما تربيت فيها ولا عرفت ناسها وأتخلى عن أحلامي كوني مواطن اردني لا أتخلى عن هذه البلد

    فعلا غير منطقي انا لن أتخلى أبدا أبدا أبدا عن جنسيتي الأردن ولا بالفلسطينية ولا بالأمريكية
  • »تصحيح (عبد الحميد المجالي)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    للتصحيح : عندما استقل الاردن كان الاسم هو المملكه الاردنيه الهاشميه ولم يحمل الاردن في يوم من الايام اسم مملكة الاردن . من اين ياتي الكاتب بهذاالاسم؟ تحياتي للاخ ياسر
  • »يلعن ابو الحدود (eyad)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    تسلم يا اخ ياسر على المقال الرائع.
    العودة ليس خيارا نفاوض عليه بل هو حق. الاردنيون من اصل فلسطيني لا يختلفون عن الاردنيين من اصل سوري او شركسي او شيشاني او ارمني. كل ما في الامر انهم يشكلون نسبة كبيرة. في النهاية الفلسطينيون الاردنيون سيبذلون الارواح فداء لوحدة وسلامة الاردن كما بذل آباؤهم الجهد لبناء الاردن.
  • »لا للعنصريه (علس عضيبات)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    نعم نحن نفخر بكل مكونات هذا الوطن. أصبحنا مثالا في التقدم بسبب الوحدة الوطنية. ولكن ومن فترة العنصريه النتنه أخذت تنخر في عظام الوطن
    يا أخوان عضو على أخوتكم ، الفاسطينيه والله عظام الرقبه .
  • »سلمت وسلمت ريشتك (ابو شادي)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    هذا الكلام المنطقي والصحيح ، لن يتخلى الفلسطيني عن حقه في فلسطين بمجرد حمل جنسية اي دول ، وحمل الفلسطيني للجنسية الاردنية حق تاريخي له وليست هبه او منحة ، والاحتفاظ بالجنسية الاردنية ليس خيانه أو تخلي عن فلسطين كما يروج القرعان والعبادي .
  • »احسنت (منور)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    شكرا للاستاذ الكبير ياسر ابو هلالة مفالاتك كلها جميلة انت الصحافي الذي نريد صحافي شريف وغيور على الاردن
  • »إلى الذين يريدون نزع الجنسية الأردنية عن نصف الشعب الأردني (عبد القادر العبادي)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    المواطنة هي قيد في السجل المدني بأن المواطن فلان الفلاني هو أردني.

    الجنسية حق مقدس ولا يجوز تحت أي ظرف نزعه وحتى حق العودة الذي تتكلم عنه لجنة المتقاعدين العسكريين هو حق شخصي ملك لصاحبه إن شاء أن يعود لفلسطين عندما يصبح قادرا على العودة فله ذلك وإن لم يشأ وقرر أن يبقى أردنيا فهذا حقه أيضا أي ن حق العودة الذي تتباكون عليه هو حق شخصي وليس ملكا لكم أو لأي سلطة ما دام صاحب الحق يحمل الجنسية الأردنية.

    بيان المتقاعدين العسكريين بيان معيب ويمثل حالة تخلف حضاري تريد أن تعيد الناس لمرحلة ما قبل الدولة ضاربا عرض الحائط بكل القوانين وبالدستور وبالأعراف الإنسانية.

    المشكلة أن هؤلاء الناس الذي يريدون نزع الجنسية عن نصف الشعب يتصرفون كما لو أن الأردن ليس دولة بل تحالف قبلي يريدون لقبائلهم أن تحظى فيه بغنيمة أكبر من القبائل الأخرى.
  • »من هو الأردني؟ (سعيد صفوان)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    الأردن هو البلد الوحيد في العالم الذي لا تستطيع تحديد من هم مواطنيه!! فقد تنام يوما وانت اردنيا وتصحو صباحا لتجد نفسك انك غير اردني ولاسباب بعضها مضحك وبعضها مخجل وبعضها لا يمكن تفسيره . والجنسية في كل بلاد العالم هي حق مكتسب يكتسبها المواطن منذ الولادة ولا تنتزع منه الا بالخيانة العظمى أو بالتخلي عنها طوعيا اما في الاردن فباستطاعة اصغر موظف في دائرة الجوازات أو الاجهزة الامنية أو ما يسمى بالمتابعة والتفتيش الغاء الجنسية الاردنية عن مواطن اكتسبها بالولادة ابا عن جد ولاسباب تافهة لا تتعلق بالمواطنة وحقوق المواطن بل لاسباب عنصرية تتعلق باصول الشخص ومنبته وبآلية فجة وفظة وعدائية دون أي حماية للمواطن في القانون والدستور التي تكفل حقه.
  • »البيان (هبوب الريح)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    نعم للوحدة المجبرين عليهاكما ذكر الكاتب ولا للخيانة ضد الاردنببن ولتهويد فلسطين والبيان واقع ما يشعر بة الاردنيين مع قيادتنا الهاشمية المفداة لارغام اليهود واسماعهم صوتنا- فنحن الغالبية الصامتة عندما تتحدث نحدث التغيير
  • »حقا ؟!!! (مواطن أردني)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    هل حقا أنت مقتنع بما كتبت؟!!!
  • »الاردن وطن الجميع (ابو ادم)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    ياسر ابو هلاله دائما كبير وستبقى كبيرا . فكلنا اهل وكلنا كلجسد الواحد ,ان لم تكن الزوجه فلسطينيه لزوجا اردني فهي اردنيه لزوجا فلسطيني فاكثر اولاد المدارس اما خالا فلسطينيا او عما اردنيا . شكرا لكم وبارك الله فيكم
  • »ملاحظة (هانية)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    تقول " حمل الجنسية الاردنية لا يلغي العودة"

    اليس حمل الجنسية الفلسطينية يساعد على العودة بالمقابل!
  • »الوحدة انتهت (علي)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    الوحدة انتهت بعد قيام سلطة فلسطينية على الضفة، علما بان هذه السلطة معترف بها اردنيا ودوليا.

    انتهاء وحدة الارض له تداعيات على وحدة السكان
  • »على ماذا تعول اذا ؟ (هانية)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    هل تقول اذا ان ننتظر حتى تقرر اسرائيل والسلطة الفلسطينية موعد العودة؟

    لماذا لا نتفق اردنيين وفلسطينيين الان على البدء باجراءات العودة؟

    لا ادري لماذا يا اخ ياسر لا تريد البدء باجراءات العودة الان ؟

    تقول حمل الجواز الاردني لن يمنع العودة؟ فمتى العودة؟ ماهو ميقاتها عندك؟

    اليس ميقاتها الان للمرتبط بالضفة؟

    تعول على ماذا اخ ياسر ؟ تؤجل لماذا ؟ هل حدثت العودة منذ اوسلو ام ان التهجير هو المستمر؟

    اليس الرد على الترانسفير ومؤامرات اسرائيل تتم عبر البدء فورا باجراءات؟

    او لنصارح الناس ونقول لا احد يريد فلسطين؟
  • »اختلف معك (هاني علي)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    اخ ياسر: لنعلنها اذا بصراحة: لا للعودة !

    انت تقول وحدة وتمت وانتهى الامر !

    هل هكذا يبنى المستقبل ؟ هل الامور اصلا جميلة ام ان هناك مخاوف وهواجس يجب انهائها من خلال العمل الصحيح ؟

    لنعترف بوجود ثقافتين ، وكتلتين، ومظاهر وظواهر ، وعلينا عدم دس رؤوسنا بالرمال بان الوضع حلاوة وعال العال !

    عندنا وضع ديمغرافي لا يسكت عنه، ووضع اقليمي لا يبشر بالخير، ولا احد سيفزع للاردن، وبدون تصويب الامور سيضيع حق العودة ووقتها سنخوض النزاعات بسبب عدم وجود فرص!

    حولنا حق العودة الى حلم فقط، وهو حلم يعمل على ايجاد ثقافات متناحرة، ويجعل من الاردن وطن غير نهائي للبعض.

    الوضع الرمادي قاتل للدول ! وترحيل المسائل للمستقبل لن يفيد، لان المستقبل في منطقتنا يسوء دوما.

    وتذكر يا سيدي ان للاردنيين ايضا راي ومصالح !
  • »توضيحات (علي محمد)

    الثلاثاء 4 أيار / مايو 2010.
    استاذ ياسر:

    اذا لم يقم الاردن باجراءات عملية فمن سيتصدى للوطن البديل ؟ السلطة ام امريكا ؟

    ايهما اكثر عملية : منح الجواز الفلسطيني لمستحقيه ام " ان لا يتفوق علينا العدو " ؟

    لا تنسى ان الديمغرافيا في الاردن مهمة ، وبالتالي فالمسالة ليست فقط بمواقيت العودة.

    هل تضمن عودة احد ؟ هل هناك خيار للاردنيين ابضا؟

    اليس الافضل لمواجهة اسرائيل منح الجواز الفلسطيني للمرتبط بالضفة ؟

    هل تريد في ظل جمود السلام ان ننتظر 50 عام ثم نقول سنحل موضوع التوطين بعد حل مشكلة السلام !
1 2