مجتمع التسُؤ

تم نشره في الأربعاء 3 شباط / فبراير 2010. 02:00 صباحاً

 

كلمة (تْسُؤُ)، هي أفضل اجتهاد وصلت اليه لكتابة ذلك الصوت الذي نُُصدره عندما نريد أن نقول (لا)، أو أن نتساءل (كيف؟ لا يمكن)، أو بمعنى (بالمرَّة) أو (لَهْ .. ولو).

وهذا الصوت مستخدم كثيراً في بعض المدن مثل الخليل، ويشتهر به الأتراك أيضاً. وهنالك دعابة مفادها أن أحداً سأل شخصاً من أي بلد هو؟ فهز كتفه وحاجبيه بمعنى لا أريد أن أجيب. فاغتاظ السائل وقال "يعني ما بدك تحكيلي منين إنت يا زلمة" فرد عليه بصوت "تْسُؤ" . فضحك السائل وقال عرفتك .. إنت خليلي.

والسبب أنني بدأت بهذا الأمر هو رد الملك عبدالله الثاني على سؤال وجهه اليه فريد زكريا طالباً من جلالته أن يفسر سبب النماء في الأردن بالرغم من ضيق موارده ووعورة موقعه الجغرافي في وسط منطقة ساخنة مليئة بالنزاعات والقتال والعنف؟

وقال جلالته إنه شخصياً كقائد ومحرك لدفة الأمور لا يرضى إلا بالأهداف الكبيرة، والتركيز على الإنجاز الفعال. وقال إن الناس تبدي مخاوفها وترددها حيال ذلك باستخدام صوت "تسُؤ" .. يعني "أي معقول" .. "شو هالحكي ؟".

وحتى كتابة هذه السطور لم أطلع على كامل نص اللقاء الذي سوف تبثه محطة الـ"NN " واكتفيت بالمقتطفات التي أوردها التلفزيون الأردني من تلك المقابلة التي تمت خلال جلسة عامة من جلسات مؤتمر المنتدى الاقتصادي العالمي الذي احتفل هذا العام بمرور أربعين عاماً على تأسيسه.

 وأعتقد أن هذا الموقف الفكاهي قد صنعه جلالة الملك ليعبر عَمّا يجيش في نفسه، وكان لسان "حاله يقول" انظروا ماذا يقول الناس في الخارج عمّا يجري في الأردن من نمو وَنماء اقتصادي واجتماعي، وانظروا كيف يتلقاني الناس في الخارج طالبين مني أن أشرح لهم ما يمكن أن يستفيدوه من التجربة الأردنية، بينما شعبي الأردني يظهر الشك والريبة والمخاوف، ويأتي صوت "تسؤ" ليلخص هذا كله.

ولعل المعنى الخفي إذا جاز لي أن أقول، هو أن جلالة الملك يريد من الشعب أن يكون أكثر استجابة. وعلى عكس ما يمكن أن يفهم من الجملة أنّ قائلها يتحدى الصعاب وحده، فإنني أجزم أن المقصود كان أن الشعب يجب أن يستثمر فرصة قائد همام طموح فيتجاوب معه ويأخذ الموقف الإيجابي والمتفائل كي يبنى الأردن بمشاركة الشعب قائده.

ولا يستطيع أي زعيم وحده أن يبنى بلداً إلا إذا كان جزء من الناس مؤمنين واقفين خلفه، ينفذون بعقلانية، ويتابعون ما يجري، ويقيمون ما جرى، ويضعون الخطط لتنفيذ الاستراتيجية، ويحسنون نواياهم ويقهرون ضعفهم حيال من يحبون أو من لا يحبون.

إذا كان القائد الأعلى رأى في الدعابة وسيلة لبث شكواه فهو يذكرنا جميعاً بالجملة الشهيرة التي قالها دبليو . سي. فيلدزالكوميدي الاميركي الشهير "إن الكوميديا أمر في غاية الجدية".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مجتمع ال (Esraa . M)

    الأربعاء 3 شباط / فبراير 2010.
    مقال رائع ولطيف وسهل هذه المرة الأولى التي أقرأ وأرى فيها مقال يتناول هذه اللفظة عندما قرات العنوان خطر لي أن المقال يتحدث عن مجتمع أو فبيلة أفريقية أو هندية وللحظة فكرت أن هناك خطأ كتابي لم تكتمل الكلمة لأفاجأ حين قرأت المقال أن لا خطأ ولا قبيلة ولا دولة أخرى انما نحن المعنيين، ، لقد أثرت في خيالي قضية لفظية ومعنوية جميلة، غريبة، هل سنشهد مقال يتناول احدى الكلمات التالية، فنحن مجتمع البح, إذ ستتحدث عن الوضع الإقتصادي, ومجتمع الآآآخ حينما تتحدث عن الوضع الإجتماعي, وسنكون مجتمع الييي عندما يكون الموضوع عن السير وحوادث المرور, ولدينا مجتمع اليع لأن لدينا مشكلة المجاري الفائضة والتي قد تختلط بالمياه أحيانا نتيجة خطأ ماسوري, نحن أيضاً مجتمع الواااو إذا تناولت قضية الجيل الجديد والجامعات. و سنكون مجتمع ال ولا إشييي عندما نقرأ مقالات تتناولنا كمجتمع لتلك ال.... الشيفرات.
  • »مجتمع ال... (Esraa . M)

    الأربعاء 3 شباط / فبراير 2010.
    مقال رائع ولطيف وسهل, هذه المرة الأولى التي أقرأ وأرى فيها مقال يتناول هذه اللفظة, عندما قرات العنوان خطر لي أن المقال يتحدث عن مجتمع أو فبيلة أفريقية أو هندية , وللحظة فكرت أن هناك خطأ كتابي لم تكتمل الكلمة, لأفاجأ حين قرأت المقال أن لا خطأ ولا قبيلة ولا دولة أخرى غنما نحن المعنيين, نحن إذا أردت أيضاً عزيزي الكاتب مجتمع البح واليع والأآآخ والييي والواااو وال ولا إشيييي, لقد أثرت في خيالي قضية لفظية ومعنوية جميلة, غريبة, هل سنشهد مقال يتناول احدى الكلمات السابقة, فنحن مجتمع البح, إذ ستتحدث عن الوضع الإقتصادي, ومجتمع الآآآخ حينما تتحدث عن الوضع الإجتماعي, وسنكون مجتمع الييي عندما يكون الموضوع عن السير وحوادث المرور, ولدينا مجتمع اليع لأن لدينا مشكلة المجاري الفائضة والتي قد تخطلت بالمياه أحيانة نتيجة خطأ مصرفجي ماسوري, نحن أيضاً مجتمع الواااو إذا تناولت قضية الجيل الجديد والجامعات. و سنكون مجتمع ال ولا إشييي عندما نقرأ مقالات تتناولنا كمجتمعات لتلك ال.... الشيفرات.