نمضي مع الملك نحو عام الإصلاح والتغيير

تم نشره في الخميس 31 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 صباحاً

 

على درب الأمل نمضي، مدججين بالإيمان بأن على أرض هذا البلد الأمين الذي يقوده الملك الهاشمي عبدالله الثاني، ما يستحق الحياة والتضحية.

نمضي مع جلالته وبرفقته إلى أبعد ما في المستحيل من وعثاء وتحد، ونحرس شمعة الوطن بأضلاعنا ورموشنا، ونحلم بعام جديد أراده الملك عام إصلاح وتنمية وتغيير.

ننظر إلى الوراء كي نتعلم ونتعظ، وكي يكون الأمام فسيحا مزنرا بالمبادرات الخلاقة التي ترفد تطلعات الملك ورئيس حكومته المليء بالعزم والإصرار، ونعلن أننا جنود تغيير، ومعاول بناء، ومخيلات مشرعة على الإبداع، كي تكتحل عيون الأردن بصورة أبنائه وهم يصعدون ببلدهم نحو الشمس.

ها نحن على أبواب الولوج إلى سنة جديدة، بعد عام صعب وقاس كَوَتْ خلاله جمرةُ الصبر أكفّ المرابطين من أبناء الوطن الذين أسرجوا خيل الرجاء لعام جديد يتكثف فيه الصهيل الحر النبيل، وتتبدد غيوم الحيرة، وتنتعش الحقول، وتأتلق الغلال.

نحلم بالندى. وما الضير في أن نحلم، فالحالمون هم الذين يصنعون المستقبل، والثائرون هم الذين يحدثون التغيير، والأردن في حاجة إلى الحالمين والثائرين والمبادرين الذين يوقظون الأفكار الخلاقة من سباتها، ويطلقونها طائرات ورقية تناجي الغيم وتترفق بالمدى.

نحلم، وسنعمل من أجل تحقيق الحلم بأن يكون العام 2010 عاما مختلفا، لجهة توفير كل المناخات التي تجعل كتاب التكليف السامي، منهاجَ عمل، وخريطة طريق، وبوصلةً تقودنا نحو الأصلح والأنجح والأفضل.

و"الغد" تحلم بالغد، وفريقها يبتسم باستمرار للغد، ويرنو إلى أن يساهم في عملية التغيير والإصلاح التي أرادها جلالة الملك لجهة "تطور صناعة الإعلام المحترف"، والالتزام بحماية المجتمع "من الممارسات اللامهنية واللاأخلاقية التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام".

ونعاهد الملك بأن تظل "الغد" محطة للمعرفة، ومنبرا مهنيا موثوقا للتغيير والتنوير، وإشاعة قيم العدل والمساواة والنزاهة والجمال.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نمضي مع الملك نحو عام الاصلاح .. (ناصر عبيدات)

    الخميس 31 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    بكلمات المحرر المسؤول الوجيزه عبر السيد موسى اجمل واصدق تعبير يدخل وجدان المواطن الاردني وهذا ما نتفق عليه جميعا ونتمنى لطاقمنا الوزارى الكريم التوفيق ..

    يوشك عام على الرحيل يسلم ما بعهدته لخليفته العام الجديد وكانهما في هذا اليوم الاخير يحتضنان بعضهما يتناجيان وكما قالت ام كلثوم في رائعتها:

    الموجه تجرى ورا الموجه ايزه تطلها..تمضها وتشتكي لهامن بعد ما طال السفر....

    النوايا الطيبه لديها مفتيح كل الابواب الخيره.. واضاءات الاخ موسى كانه يريدها اضاءات نجم يقترب لشعب يمتاز بخصوصية متفرده
    ضد اوضاع صعبه

    يقولون ان ابداعات العرب تظهر في الشده ولكن اليس هذا وقتها؟؟

    ومع اشراقة العام ما احوجنا الى فضيلة التسامح الكبير فانه تحكيم للعقول والقلوب وفي قوله تعالى" اولئك لهم الامن وهم مهتدون"

    كل عام وانتم بخير
  • »ما أجمل أن يحلم الشغب والحكومة معا في العام الجديد (د. عبدالله عقروق \فلوريدا)

    الخميس 31 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    نعم فالشعب يحلم الى عام جديد تتوفر فيه كل فرص التقدم والرخاء والأنتعاش..فهل الحكومة الجديدة تشارك شعبها هذه الأحلام ؟..أم انهم يحلمون بأرباح خاصة يجنوها لجيوبهم كما فعل اسلافهم في السنوات السابقة ...ما اجمل أن يحلم الشعب والحكومة معا لخير بلدنا الذي يقف على شفة الهاوية ، وأي ريح بسيط يفقده توازنه ويقع الى اسفل الحضيض لا سمح الله..
    تجاربنا مع حكوماتنا السابقة التي عجزت عن ترجمة كتب التكليف السامية الى حقائق ملموسة هي الهاجس الكبير الذي يخشاه شعبنا ..لقد تم عصر المواطن بالضرائب والأستحقاقات ..والبطالة وغلاء المعيشة اصبحا بعبعين يرعبان المواطن ، ويقلقان باله كيف سسيتمكن من اعالة اطفاله..
    لنحلم جميعا بأن حكومة الرئيس الرفاعي ستجتاز كل هذه العقبات ، وستقود السفينة الى الشاطيء الأمن ، الى الواحة الغناء ليتمكن المواطن الشريف أن يعيس بسلام وبحبوحة مع ربعه...انه السميع المجيب