المرتبة 14 ...قصة طريفة

تم نشره في السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 02:00 صباحاً

 

لم يعد هنالك حاجة لأن نؤكد على نعمة الأمن والاستقرار التي يعيشها الأردن من خلال قدرات أجهزته الأمنية ووعي أبنائه ومساره السياسي المعتدل، فهذه من القضايا التي يلمسها الاردنيون وزوار الأردن وليست قضية يمكن إخفاء نقيضها أو ادعاء وجودها لأنها مثل الشمس واضحة ولو كان الأمر غير ذلك لما كان بإمكان أحد أن يدعي وجود هذه النعمة الكبيرة.

لكن الطريف تلك الاحتفالية الإعلامية والسياسية التي مارستها جهات رسمية عديدة وبرامج إعلامية في الإذاعات والتلفزيون والصحف عن تقرير قيل إنه صدر عن الأمم العام للمتحدة يضع الأردن في المرتبة الرابعة عشرة بين دول العالم في قدرته على توفير الأمن والاستقرار لمواطنيه وزواره، ثم نكتشف أن هناك بيانا عن جهات في الأمم المتحدة تنفي وجود مثل هذا التقرير وأنه لم يكن هنالك لجنة من الأمم المتحدة زارت دول العالم ومنها الأردن لإعداد مثل هذا التقرير.

والطريف أن بعض الجهات الرسمية تحدثت في سياق الفرح عن زيارة تمت في بداية العام الحالي وبعضها قال إنها زيارة سرية، وشاهد الناس برامج موسعة في التلفزيون الأردني  وإذاعات رسمية عن التقرير.

مضمون التقرير الوهمي صحيح فالأردن بلد آمن مطمئن لكن كيف ننخدع جميعا وبخاصة الجهات الرسمية بتقرير وهمي غير حقيقي وهل لدى وزارة الخارجية قدرة على التحقق من التقارير الأممية وهل قامت بالتحقق أم أننا فرحنا بالرقم فتعاملنا مع الأمر وكأنه حقيقة لاغبار عليها! وكيف أصدر الوزراء تصريحات مرحبة وانتشرت السعادة فى كل الجهات الرسمية وهي لاتملك التقرير ولم تقرأه او كانت قرأت تقريرا مزورا؟!

ما جرى يثبت كم هي المهنية السياسية عند الجهات الرسمية وأنها تتعامل مع الأمور "عن غيب"، فحتى لو كانت صحيفة او أي وسيلة إعلام قد نشرت خبرا غير صحيح، فهل الإعلام فقط هو مصدر الحكومة في إعلان مواقف من قبل وزراء وجهاتأم أنها تملك قنوات لتلقي هذه التقارير الرسمية ودراستها قبل أن نعلن الأفراح ونكتشف بعد نفي الأمم المتحدة أننا وقعنا في خطأ سياسي وإعلامي وأننا تورطنا في عرس وطني بناء على تقرير وهمي وغير صحيح.

لا نطلب البراءة للإعلام، فالخطأ مردود على أي جهة لكن الحكومة كان عليها ان تبحث عن التقرير وتتأكد من أخبار الصحف قبل أن نقيم الأفراح والليالي الملاح ونظهر بعد ذلك ضحايا لأخبار غير سليمة. مع التأكيد مرة أخرى أن أمن الاردن واستقراره ليسا محل شك، وعدم وجود تقرير لا يعني أن مضمونه غير سليم فنحن ننعم بأمن كبير له أسباب سياسية وأمنية واجتماعية.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »امر مضحك لكنه غير مستغرب !! (ياسر قطيشات)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    مشكور استاذ سميح على هذا المقال الجميل .. لكن سازيدك من الشعر بيت ربما يؤكد ما ذهبت اليه بان الحكومة والوزراء للاسف لا يعملون ولا يتابعون بدقة ما يجري في العالم الخارجي عن الاردن والسبب ليس جهلهم بل لجهل من يعملون تحت ايديهم تحت مسميات مستشارين واعلاميين وباحثين وهم للاسف لا يقدمون لرئيس الحكومة او اعضائها حقائق كاملة او معلومات دقيقة عن اي قضية محلية او دولية .
    الشاهد على ذلك انني نشرت مقالا في احدى الصحف المحلية قبل شهرين او اكثر تقريبا المقال يتناول ملخص دراسة دولية تشيرالى ان الشعب الاردني من اكثر شعوب المنطقةالتي طالبت الحكومة بتقييد حرية الانترنت بسبب سوء استخدام الشبكة الدولية ما يسي لامن واستقرار البلاد سيما وان اغلب ما ينشر من معلومات في امواقع الاعلامية الاردنية والعربية مضلل او غير صحيح ..
    المهم بالامر انه وصلتني رسالة من رئاسة الوزراء تشكرني على المقال ... هنا الامر طبيعي ... لكن غير الطبيعي ان مكتب رئيس الوزراء يطلب مني تزويده بنسخة عن الدراسة للاطلاع عليها !!!
    استغربت جدا كيف ان الحكومة برئيسها ووزرائها وناطقيها الاعلاميين والمستشارين لا يعملون شيئا عن هذه الدراسة والمنشورة منذ بداية عام 2009م ونشرت في عدة مواقع عربية وعالمية !!؟
    هذه القضية اثارتني جدا واكتشفت بعدها ان حكوماتنا عامة للاسف تفتقد دوما لاهل التخصص في الاعلام والسياسة والاقتصاد والبحث العلمي ومن توظفهم تحت مسمى مستشار اعلامي او محلل او خبير ..الخ مجرد اسماء وهمية لحصد رواتب بالاف الدنانير على حساب الشعب الغلبان ّّّّ!!

    هل لدى حكومتنا باحث او محلل سياسي او خبير حقيقي يتابع لها او يؤكد لها ما تشنر وسائل الاعلام ومراكز الدراسات من احصائيات وارقام وتقارير عن الاردن ؟؟ لا اعتقد
    وهل لدى حكومتنا باحثيين يقدمون دراسات مستقبلية او تفيد رئيس الوزراء بتوجهات واراء الشعب الاردني حيال قضية معينة او امر ما !! لا اعتقد
    بلاش هل حاولت الحكومة وعبر من لديها من خبراء وهميين ومستشارين اعلاميين فارغين من كل شي ان تتاكد ان التقرير الذي تحدث عن ن الاردن احتل المرتبة 14 في مستوى الامن والاستقرار .. هل حاولت ان تتاكد من صدقية التقرير من عدمه قبل ان تعلن الليالي الملاح والافراح ؟؟ لا اعتقد
    لاان حكوماتنا ببساطةتعيش على مبدا الفزعة والتطور الاني دون محاولة لدعم البحث العلمي وتاكيد اهميته في مؤسسات الدولة جميعها !!
  • »شكرا لكن (Dr Ehab AlShamaileh)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    أشكرك أخ سميح وحبذا لو نعرف موقعنا الصحيح
    http://viewswire.eiu.com/site_info.asp?info_name=social_unrest_table&page=noads&rf=0
  • »البلد الحبيبة (ابن الوطن)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    يا جماعة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بعض المسؤولين لا يعلموا ماهي مسؤولياتهم : سألوا علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه من هم الرجال : فقال رضي الله عنه الرجال أربعة 1- رجل يعلم ويعلم أنه يعلم فهو عالم فإتبعوه 2- رجل يعلم ولا يعلم أن يعلم فهو نائم فأيقذوه 3- رجل لا يعلم ولا يعلم أن لا يعلم فهو جاهل فإنبذوه 4- ورجل لا يعلم ويعلم أنه لا يعلم فهو طالب علم فعلموه :
    أقترح على حكومتنا الرشيدة عند إختيار الوزراء أن ترسلهم دورات للتعلم وإذا نجحوا يمكن تكليفهم - ولكن حتى نرضي عيون فلان وقريب فلان وعلان يعين وزير هل سمعتم عن وزير من عائلة فقيرة وهناك من يحملوا الشهادات الجامعات( تشارتر ودكتوراه ..) ولا أحد يسمع بهم وربما يهاجر وبعدين نعرف قيمته .... هذا جزء يسير والله الموفق .وأويدما جاء بتعليقات الأخوه كل فيما قال وأبداه .
  • »الإعلام (Fetto)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    لا يخفى على أحد أن الإعلام يعمل على بناء الدول وبالنظر إلى دبي فقد بدات من خلال الإعلام وهاهي ابو ظبي تحذو حذوها نحو العالمية وكل ذلك من خلال الإعلام وتنفيذ الأحداث العالمية كإستضافة الفورملا 1 وبطولة الاندية العالمية واسضافة الحائزين على جوائز نوبل ...الخ وهذا كله بهدف الإعلام والتعريف بها ومن ثم البدء بجذب الإستثمارات وإنعاش البلاد.
    في الأردن ،،، بلد السياحة!!! أين الإعلام؟؟ عندما نرى أية دعاية على التلفاز عن منطقة سياحية نراها خاوية لا يوجد بها سوى الحجارة بدون أي سائح... فكيف سنقنع العالم بان هذه المنطقة يزورها العديد من السياح؟؟؟
    في دبي كنت أنتظر لأكثر من ساعة في مطار دبي حتى أختم على جواز السفر،، ومنذ فترة لم تتجاوز مدة الإنتظار اكثر من 5 دقائق وكان المطار خاوياً لا يوجد به سوى ركاب طائرة واحدة او اثنتين... لم نسمع الإعلام يتحدث عن ذلك... في دبي كنت انتظر التاكسي 1-2 ساعة ومنذ فترة أصبحت أتنظره أقل من 5 دقائق ... كان جواب الإعلام: طورنا الشوارع وبنينا الجسور فقللنا الإزدحامات وزدنا في عدد سيارات التاكسي...وهذا صحيح (لم يكذبوا) لكن السبب الأكبر في ذلك كان تناقص أعداد سكان دبي...

    لماذا لا يكون الإعلام الأردني (خارجياً)إعلام هادف يوضح النموذج الحسن في حين يكون في الداخل هافاً للتحسين.
    عندما كنا نشاهد برنامج حماية المستهلك، أصبحنانخاف من أي شيء يمكن أن نشتريه وأقول بانه برنامج ممتاز يكشف التلاعب ويعاقب المخطئ، ولكن في كل مرة هنالك أمور سيئة موجودة في تلك المحلات،،، هل أصبح البرنامج هو المسؤول عن كشف مثل هذه الأمور,, أين المعنيين وما هي الإجراءات المتخذه وهل هي رادعة لعدم تكرارها؟؟

    ما هو مطلوب من الإعلام التوضيح وكشف الحقائق على شقيها الحقيقي والسيئ، وما نريده من المعنيين اتخاذ الإجراءات اللازمة وبصورة جذرية،،،
  • »ولم لا .. نعم الاردن واحة امن واستقرار (ناصر عبييدات)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    نحن في الاردن شعب طيب ونسمع عادة مانريد سماعه ذلك لان الاردن رسخ قناعات راسخه منذ زمن الراحل الكبير الملك حسين حين كان ينتقم من خصومه بمزيد من حبه فقد حاول البعض من ضباط جيشنا امثال محمود الموسى العبيدات وصادق الشرع وعلي ابو نوار وعبد الله الحيارى ومجمد امين الروسان ومحمود الروسان كلهم حاولوا الاساءة للنظام وكيانه ولكن القلب الكبير رسخ قناعات وتسامح يفوق حد الخيال فاعاد اليهم اعتبارهم واعادة معظمهم للعمل وقد كانت هذه الرسائل تصل للخارج فاكتسب ثقة العالم شرقا وغربا ( ما عدى من في نفوسهم مرض من بعض اخواننا العرب)

    الراحل الحسين العظيم احتوى الجميع واسرهم بعطفه وهي صفة القاده الاخيار على مر التاريخ فالعنف يولد العنف ولكن تبقى الرحمه فوق القانون ما جعل العالم ينفتح على الاردن واكثر ترجمه للتقرير انه حضر لوداعه لمثواه الاخير 88 رئيسا من دول العالم اليس 1ذلك اهم من التقرير رقم 14 وهو بحق اراه صحيحا ولكن اغتالته بعض اياد تعرف كالتعالب كيف تروغ عند الفتنه..

    جلالة الملك عبدالله الثاني يسير على نهج والده في تسامحه العظيم وحزمه عند التجاسر من البعض على ثوابت الامه
  • ».vu,i (احلام)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    اشكرك على التقاط القضية وارى ان على الحكومة ان تعتذر للشعب الاردني على استغفاله حتىاليوم دون ان نسمع اعتذارا من جخهة رسمية بعد ان صدر نفي الامم المتحدة
  • »g (اسماعيل)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    اين مهنية التلفزيون الاردني وماذا يقول وزير الاعلام عن هذا الخطا السياسي والاعلامي الكبير يستحق الوزير المساءلة على اداءه المتميز
  • »ابدعت (احمد)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    حكومة لاتقرا ورقا وكل هذا النشاط والفرح عن غيب
  • »ضريبة الامواس ... (محمد البطاينة)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    ان مشهد المتسكعين في الاحياء الشعبيه وغير الشعبيه من ارباب السوابق في عمان واربد والزرقاء وغيرها من المدن الاردنيه والذين اصبحت لهم حقوق مكتسبة واماكن نفوذ وفي بعض الاحيان خاوات يفرضونها على خلق الله من المسالمين ... وانتشار حمل السلاح لمن هب ودب ووجود كم كبير من كنترولية الباصات هم اصحاب سوابق وزعران .... هذه المقدمة لا تقود بحال من الاحوال لنكون رقم 114 على مستوى العالم .... نتمنى ان نصبح رقم 1 ... ولكن وما نيل المطالب بالتمني ـــ ولكن تؤخذ الدنيا غلابا ...... نتمنى من اجهزتنا الامنيه ان تكشر عن انيابها في وجه السرسرية والزعران والسكارى - حيث اصبح شرب الخمر في بعض الاماكن يتم في الشارع او في الاعراس- ممن ينشرون الخوف في حاراتنا ويبتعد الناس عنهم ( ليتكافوا شرهم ) ... وسلامتكم
  • »جميل (هاني علي)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    يا عيني عليك.

    قصة التقرير تدل على هشاشة ما في الدولة للاسف.

    مقال اكثر من رائع كعادتك ايها النزيه