جميل النمري

"فتح"

تم نشره في الخميس 23 نيسان / أبريل 2009. 02:00 صباحاً

 

تتابع قيادة فتح اجتماعاتها التحضيرية للمؤتمر العام السادس، وهي التقت قبل أيام في عمّان، وقد أتيح لنا ان نلتقي في جلسة طويلة مع محمد دحلان، الذي انتقل وضعه حسب ما قال من طرف في الصراعات الداخلية الأبدية الى وسيط يراضي هذا ويقنع ذاك ويقرب بين المواقف.

وقد يكون مفاجئا أن دحلان، رجل السلطة الأول في غزّة قبل انقلاب حماس، ليس له اي منصب قيادي في فتح، والسبب ببساطة أن الهيكل القيادي لفتح ما زال هو نفسه منذ المؤتمر الخامس والأخير للحركة، قبل عشرين عاما. وقد شاخ كثيرون وتوفي آخرون وصعد نجم قيادات جديدة في اطر السلطة الفلسطينية وفي انتخابات المجلس التشريعي، بينما الهيكل القيادي الفتحاوي القديم كما هو ولا يعكس واقع الحال في الميدان.

انحرف النقاش في بدايته الى توضيحات من دحلان ردا على اسئلة تناولت الأقاويل حول شخصه ودوره وسرّ الحملات العدائية الشرسة من حماس عليه شخصيا. وقد تحدث بسلاسة وصراحة وأريحية جعلت البعض في نهاية الجلسة يفاتحونه انهم جاؤوا وفي ذهنهم فكرة رديئة عنه انقلبت رأسا على عقب.

والقصّة كما قال باختصار أنه ابن غزّة الذي اعاد بناء قاعدة فتح هناك منذ الثمانينات، ولم يكن صدفة ان يحصل في الانتخابات التشريعية على اعلى الاصوات بين جميع المرشحين، بما في ذلك مرشحو حماس، وهو يعرف قيادات الاخوان المسلمين هناك وتاريخهم الشخصي، قبل تحولهم الى مقاومة ولا يجامل في السجال السياسي، فأصبح الخصم رقم واحد، ولجأت حماس الى تكتيك بارع ومقصود بشخصنة القضية معه وشيطنته معتمدة على آلة اعلامية كاسحة، وحالة فتحاوية منقسمة وغير متضامنة.

جيل دحلان من القيادات، وقد يكون أبرزهم مروان البرغوثي الذي شغل موقع امين سر تنظيم الضفة الغربية حتّى تاريخ اعتقاله المستمر حتّى الآن، على تنوعه واختلاف الانطباع عن كل فرد فيه هو الذي يريد المؤتمر السادس وينتظره على أحرّ من الجمر من اجل بثّ الحياة في شرايين الحركة، التي تكلست وباتت حطاما قديما يعيش على وجوده في السلطة فقط.

كانت قيادة عرفات الكاريزمية قادرة في كل وقت على اعطاء قوة دفع جديدة لفتح كما حصل بتوليد كتائب الأقصى في الانتفاضة الثانية حتى لا يخلو العمل المسلح لحماس، لكن ابو عمّار ذهب، ولن يحلّ محله الا الكيان السياسي الحزبي، ويعي قادة فتح ذلك ويستشعرون الحنين والحماسة لاستعادة فتح التاريخية عند الناس في الحوارات حول عقد المؤتمر. وقد عزز ذلك القناعة بأن المؤتمر بات استحقاقا حتميا لا يمكن تجاهله، والمرجح ان يعقد مطلع حزيران.

فتح ما زالت عنوان الوطنية الفلسطينية وضمانتها، والمؤتمر السادس لم يعد شأنا فتحاويا، بل استحقاق وطني فلسطيني ينتظره الجميع، وهو ما يلقي عبئا اضافيا على اصحاب القرار الفتحاوي لإنجاحه.

والعقدة الرئيسية الباقية هي المكان، ويبدو ان الخلافات حوله زكت الاعتذار المصري والتحفظ الاردني بما يتماشى مع أفضلية ان يكون المؤتمر في مكانه الطبيعي على ارض فلسطين، وحسب ما فهمنا وفي كل الأحوال لن يسمح ابدا لهذا الخلاف ان يقود الى تعطيل عقد المؤتمر.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اتقي الله في الافتراء على الناس يأخي (جميل النمري)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    الأخ المحترم د.محمد حسن ذنيبات
    لاحظ أنك وجهت لي سلفا اتهاما اخلاقيا خطيرا بأنني تلقيت اجر اتعاب مغر مقابل المرافعة الخاسرة عن محمد دحلان وهي تهمة باطلةطبعا ومردودة عليك ، لكنك جازفت بالافتراء علي هكذا دون ان يرمش لك جفن ! افما هي مصداقية الاتهامات الى الدحلان وانتم ترمون المحصنين باقع التهم بلا مسؤولية ولا ضمير؟!! أنا لم ادافع عن الدحلان ولم اصدر اي حكم له أو عليه بل نقلت موجزا لما دار في لقاء حواري حضره دزينة من الاشخاص من تلاوين مختلفه، أمّا الرأي الذي ابديته فكان حول تنظيم وليس شخص أي حول فتح بصفتها عنوان الوطنية الفلسطينيةوضمانتهاحتى الآن رغم واقعها المتردّي وهو رأي انا جاهز للمساجلة به بكل ثقة مقابل رأيك المتسرع والانفعالي والمنحاز واللاموضوعي الذي يضعها "قلم قايم" في خانة الخيانة!!!
  • »تقزيم فتح وتضخيم دحلان (نينا أبو فارس)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    عنونت مقالك بعنوان ( فتح ) ولكنك تكلمت عن دحلان فقط ! فهل اختزلت فتح بدحلان ؟ ويالها من مصيبة . أم ضخمت دحلان ليكون أنموذج فتح الأمثل الذي يعكس صورتها النقية المشعة ؟ ويالها من مصيبة أعظم !!لك الحق في معاداة حماس وهجائها وتشويه صورتها ، ولكنك في مقالك هذا أسأت إلى فتح وشوهت صورتها أكثر من حماس من حيث لا تدري ، واظنك أردت أن تمدحها فياليتك لم تفعل . سقطة كبيرة من كاتب كبير مخضرم !!
  • »تناقض (فاعل خير)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    من حضر وجاء انقلب تفكيره راسا على عقب لانه سمع طرف وهو شخص...
    الا تعتقد انه من التناقض ان تقرر ان هذا الشخص هو على حق (مطلق) بدون السماع للطرف الاخر..وهم حكومة منتخبة..
    انا قررت ان اعطي ابنتي لرجل:-
    - كان يستطيع ان يؤمن منزلا فاخرا.
    - كان يستطيع ان يعاشر النساء.
    -كان رجلا صالحا.
    -كان رجلا وسيما.
    وكان وكان..
    الا تعتقد انني لا يجب ان اكون ابا اصلا؟؟؟؟!!!!
  • »الطيور على اشكالها تقع (أحمد)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    إذا كانت الطيور على أشكالها تقع، فإن عليك أن تتعرف على دحلان من خلال اليوتيوب على الأقل؛ لتعرف على من وقعت...
  • »الانسان عدو ما يجهل (يوسف)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    تعليق السيد محمد الذنيبات هنا هو مثال واضح و صارخ على الانسان هو دائما عدو ما (او من) يجهل.
    فالسيد ذنيبات يقول ان دحلان حصل على المقعد الرابع في دائرة خانيونس !، و تعليقه هذا يؤكد عدم معرفته بدحلان و عدم معرفته بنتائج الانتخابات الفلسطينية، التي حصل فيها محمد دحلان على المركز الاول و بأعلى الاصوات في دائرته، متفوقا على يونس الاسطل النائب الحمساوي الذي جاء ثانيا، و بامكان الجميع مراجعة موقع لجنة الانتخابات الفلسطينية للتأكد من الحقيقة.

    و لكن ما يعنينا هنا هو التأكيد على ان كثيرا من الناس في العالم العربي لا يعلمون حقيقة الاوضاع في فلسطين، و لا يعلمون حقيقة دحلان و غيره، و يقعون فريسة التشويه الاعلامي المتعمد الذي تمارسه حماس و حركات الاسلام السياسي ضد فتح و قياداتها.. بالضبط كما هو الحال مع الاخ صاحب التعليق الذي أشرنا اليه.
  • »شغل عقلك (نجيب كايد)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    كل من يلتقي السيد محمد دحلان يخرج بهذه القناعات والانطباعات التي خرج بها الأستاذ جميل... لعل أكثر ما يستحق الدراسة في مسيرة دحلان، هو كونه مثالاً على قدرة الإعلام على اغتيال الشخصيات و تكريس الأكاذيب بوصفها مسلمات. ومن الأمثلة على ذلك أن الشارع يتعامل مع معلومة أن لمحمد دحلان أبراجاً في دبي على أنها مسلمة لا تقبل الجدل، ولا أحد يلتفت إلى أن دحلان رفع قضية في بريطانيا وكسبها ضد المدعو حمامي الذي روج هذه الإشاعة.. دحلان ليس ملاكاً، لكن كل ما قيل حوله مصدره حماس وتم ترويجه عبر الجزيرة، وهذا يسهل التأكد منه.
  • »الرهان..الخاسر (ابو رائد الصيراوي)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    اولا اود ان اقول بانني لست حمساويا بكل تاكيد

    ثانيا مبروك عليك فتح ياسيد جميل النمري واذا كانت مقابلتك محمد دحلان قد غيرت مفاهيمك عن الشخص المذكور
    ياسيد جميل لا يكفي ان ينفي محمد دحلان التهم الموجه له حتى نصفه بالشخص النزيه الذي يغار على قضيته . وانصحك ان تتصفح موقع اليوتيوب الذي يزخر بمشاهد مصوره لدحلان تظهر حقيقته ومعدنه.

    للاسف ويجب ان تدرك انت ايضا بان اسرائيل عملت منذ زمن طويل على افراغ حركة فتح من كل الشرفاء اما بالاغتيال او التهجير ولم تبقي بحركة فتح الا من هو مستعد لتنفيذ مخططاتها( اي الاشخاص الذين مستعدون للمتاجرة بالقضية)
    ومنهم محمد دحلان
    لا احد ينكر تضحيات ونضالات حركة فتح..ولكن فتح التي قدمت كل تلك التضحيات لم تعد موجودة بغياب رجالاتها الشرفاء . ومن المؤسف ان نرى من يدعون انهم قادة فتح اليوم يجيرون كل تلك التضحيات لصالحهم.

    على حركة فتح اذا ارادت العودة الى قلوب الشعب الفلسطيني الذي اصبح يكفر بكل من يدعي قيادته ان تعود الى رشدها الوطني وتفك ارتباطها مع العدو الصهيوني الذي اذاق ويذيق كل يوم الشعب الفلسطيني المحاصر كل انواع التنكيل به...ان موقف حركة فتح خلال الهجمة الصهيونية على غزة اظهر حركة فتح وكانها ضد شعبها ومشاركة قيادة فتح الحالية بحصار غزة لا يمكن ان يفسر بغير تواطؤ حركة فتح مع العدو ضد الشعب الفلسطيني. فهل بعد هذا يمكن لفتح ان تدعي تمثيلها للشعب الفلسطني؟؟؟ ويكترث بها الفلسطنيون؟
  • »غريب أمرك (صديق)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    هذا المقال سقطة لك يا سيدي .. عشرات الملايين التي أنفقها جاءت من الاشتراكات الشهرية للرفاق؟!!
  • »دور الاعلام في نقل الحقيقة (كمال)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    حماس بالفعل تعتمد في سجالاتها مع الخصوم على الترهيب الفكري و اغتيال الشخصية مستندة الى الالات الاعلامية التابعة الى فروع جماعة الاخوان المسلمين في العالم العربي (الذين تنتمي اليهم حماس)، سواء كانت تلك الالات تابعة مباشرة للجماعة، او بشكل غير مباشر، كما هو حال بعض فضائيات (الرأي و الرأي الاخر !!) التي تكرس نفسهالدعم طرف على حساب اخر في الصراع الفلسطيني الداخلي حتى و لو كان ذلك على حساب المهنية و الموضوعية بل و الحقيقة المجردة كذلك.
    و ليس ببعيد عنا ما فعلته تلك الفضائية المعروفة عندما لوت عنق الخبر بشأن تقرير هيومان رايتس ووتش الذي اتهمت فيه حماس بتعذيب و قتل "خصوم سياسيين" في غزة، فجعلته "قناة الرأي و الرأي الاخر" اتهاما بقتل و تعذيب "عملاء لاسرائيل" (لاحظ حتى انهم ليسوا "متهمين" بالعمالة) !!.

    ان دور الاعلام في نقل الصورة هو دور حاسم و محوري، و بالنسبة لاعلامنا العربي فهو ابعد ما يكون عن الموضوعية و المهنية، و لا يعكس الصورة الحقيقية للاوضاع على الارض.
    من هنا فان مقال الاستاذ النمري هو محاولة يستحق عليها التحية لمساءلة هذا التيار السائد من تحريف و تشويه للحقيقة، و الاعتراض عليه.
    انها محاولة شجاعة، من كاتب عودنا على جرأته في قول الحق.
  • »لم توفق هذه المرة (ابو حسن)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    لا شك ان دحلان داهية كلام ويستطيع اقناع السذج من الناس بمنطقه الاعوج ... ولكن لا ينبغي خداع شخص بمن هو بمستواك يا جميل ... دحلان هو عراب اسرائيل في فلسطين وهو الرجل الذين اعلن بوش انه يحبه وهو من عمل على تنفيذ خطة دايتون وهو من اسس فرق الموت لاغتيال المناضلين في غزة ... فتقوم يا جميل هنا بتلميع صورة ذلك الرجل الذي يظهر دائما ولاءه المطلق لاسرائيل

    لم توفق هذه المرة بتاتا ... نفهم عدائك لحماس ولكن لا نفهم لماذا تلمع شخصا كدحلان
  • »مرافعة ركيكة لقضية خاسرة (د محمد حسن الذنيبات)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    الاستاذ جميل المرافعة عن محمد دحلان مرافعة خاسرة جدا وإن كان أجر الأتعاب مغري

    دحلان ليس معروفا فقط بل محروق لدرجة الشعط
    دحلان حصل في الانتخابات على المقعد الرابع لدائرة خانيونس تقدم عليه فيها ثلاثة مرشحين لحماس وحصل على الدرجة الأولى على مستوى فلسطين الشهيد سعيد صيام وليس موكلك دحلان
    دحلان وفتح جزء من الماضي وليس جزء من المسقبل
    حرب غزة الأخيرة انتجت واقعا جديدا دفنت فيه فتح نفسها في مستنقع العمالة والتنسيق الأمني
  • »غلابة يا فتح (رائدة النضال)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    حركة فتح قوية ... و ستبقى قوية.. و المؤتم سزيدها صلابة وسيضخ دماء جديدة في هذه الحركة
  • »هذا تلميع أم ماذا ؟؟ (أبو القسام)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    لا أدري سيدي الكريم إن كنت تقويم بنفض الغبار عن شخصية سياسية فاسدة كـ محمد دحلان !! أتريد أن تخبرني أن دحلان بريء ولم يكن يعمل بالتنسيق مع الجهاز الأمني الإسرائيلي والأمريكي لتنفيذ أجندات معينة تهدف إلى القضاء على المقاومة في غزة كما حدث للضفة الغربية؟؟!! دحلان نفسه يعترف بهذا .. والصور التي ضبطت في بيته بغزة تقر بذلك وأكثر .. والتقارير السرية في بعض المجلات السياسية هنا وهناك تقر بذلك .. لا خير في فتح تمثلها دحلان ... فتح هي فتح مروان البرغوثي وأمثاله .. دون ذلك فلم يكون هناك صحوة لفتح .. بل موت أبدي
  • »محاولة جيدة (mutaz)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    محاولة جيدة يا سيدي لتلميع صورة المدعو دحلان!!
    لكن لا يخفى على أحد وأولهم الفلسطينيين ما قام به دحلان ضد الشعب الفلسطيني.
    أما فيما يتعلق بفتح ومؤتمرها السادس فأتمنى من كل قلبي أن تتحرر الحركة ممن انحرف بها عن الخط الصحيح المستقيم ، وأتمنى أن تعود تلك الحركة التي تدعم المقاومة وتسعى لتحرير فلسطين كل فلسطين ، ولكن هذا لن يتحقق بوجود امثال دحلان وعباس وأشكالهم ، فإما أن ينصلح هؤلاء أو يبدلوا والله أعلم.
  • »مبروك عليك دحلان (saad)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    محاولة بائسة يائسة منك لتسويق بضاعة كاسدة عند اهله، هل تظن ايها الكاتب المحترم اننا سنغير ظننا بدحلان (المسكين) وزمرة السوء من حوله بمجرد انك تعاطفت معه، يا ابن الحلال حتى الشرفاء من فتح يكرهون دحلان ويعرفونه على حقيقته، فلماذا كل هذا التعاطف معه؟؟؟
  • »دحلان وما أدراك ما دحلان (البوريني)

    الخميس 23 نيسان / أبريل 2009.
    حماس ليست بحاجة ان تحارب هذا الشخص اعلاميا لأن أهل غزة والضفة والشتات يعرفونه حق المعرفة...
    بإذن الله قدم هذا الشخص لن تطأل غزة الى يوم الدين