جميل النمري

النفاق والتزلف والتخلف

تم نشره في السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 صباحاً

 

وضعت جانبا موضوع مقال اليوم بعد أن قرأت في ملحق شباب الرأي خبر رعاية رئيس جامعة البلقاء التطبيقية لتوقيع أطول لافتة في العالم "لافتة الولاء والانتماء لقائد الوطن".

لست متأكدا اذا كانت ستدخل كتاب جينيس للأرقام القياسية كأطول لافتة لكن قد تكون كذلك مقرونة بموضوعها، ويا ليتها لا تعرض للمنافسة وأن لا تدخل موسوعة جينيس حتّى لا نكون موضوعا للشفقة والتندر. فما هو الانطباع في الخارج عن "إنجاز يافطة طويلة جدا في دولة ما لإعلان الولاء لزعيمها؟!

هذا نموذج آخر على مزيج من التخلف والنفاق والتزلف كما يتبدى في الكثير من الظواهر ابتداء من "الأغنيات الوطنية" بتعابيرها الركيكة والرديئة هذه الأيام على محطّات اف ام وعلى قنوات البث الفضائية المحلية وانتهاء بإعلانات الولاء في الصحف في المناسبات العامّة والتي سبق ان تحدثنا عنها في مقال سابق.

أنا لا ارتاح لمظاهر التعبير الزائد عن الولاء والانتماء، فالمبالغة تعكس في الواقع زيفا وتملقا للسلطة وليس مشاعر حقيقية. وشيوع التزلف يؤكد الفشل والتخلف. ومما يبعث على الأسى ان يرعى رئيس جامعة مثل هذا النشاط، وكان الأجدر البحث عن فكرة فيها إنجاز لرقم قياسي مفيد او حتّى طريف، وليس رقما قياسيا لا ينطوي على اي مهارة. ويمكن لأي كان أن يزيد عليه بشراء بضعة مئات الأمتار الأضافية من القماش ليزاود على سابقيه في استعراض "الانتماء والولاء"!

ان المشاعر الحقيقية للانتماء والولاء النزيه يمكن أن نراها في وقتها وسياقها الطبيعي في اي موقف أو مناسبة ويمكن تمييزها عن الافتعال المصلحي والساذج الذي يثير النفور والامتعاض. ولن يتوانى البعض عن اقامة صروح وتماثيل لولا ان أول محاولة من هذا النوع قُبرت في المهد على يدّ المغفور له الحسين الذي حين سألوه وماذا نفعل بالتمثال النصفي الذي كان قد تمّ عمله اقترح إرساله الى دولة شقيقة ليركبوا عليه الرأس الذي يريدونه.

ولا ندري تفسيرا لتفاقم ظاهرة تتناقض كليا ليس مع تطور الزمن فحسب بل مع جهود التحديث والتطور التي يرعاها جلالة الملك. قيادة شابّة وحديثة تسعى لتقدم الاردن لا يناسبها ابدا ظواهر التملق والتزلف المصلحي التي تبث رسالة معاكسة ثقافيا واجتماعيا لمفاهيم الإنتاج والإنجاز والاستقامة والعطاء والمواطنة الصالحة والكرامة. وفي مناسبة لتجمع اقليمي على البحر الميت يبحث في تطوير دور الشباب بحضور قيادات من رجال الأعمال الشباب وقف فجأة شاب من عندنا ليشق حنجرته بالهتاف المعروف يعيش جلالة الملك المعظم من دون اي سياق يبرر ذلك وبصورة محرجة للجميع حتى وهم مضطرون لمجاملته بالردّ على الهتاف. وأنا على يقين ان هذه الظاهرة التي عادت تتوسع مؤخرا من دون مبرر لا تجد ارتياحا أو قبولا عند جلالة الملك وقد حان الوقت لنشر ثقافة معاكسة لها.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شكرا (جنان)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    العتب على الفهم يا اخي في ناس لسه مش فاهمين شو معنى الولاء والانتماءالله يبارك فيك مقالك حلو
  • »bravoooooooooo (Abdelrazeq-Dubai)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    perfect artcke Jamil thaank so much for you say you said all jordanin want to say
    thank again and brvoo)
  • »مقال رائع (العجوري)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    مقال جريء ومعبر
  • »احسنت (محمود الكيلاني)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    مقال جميل مع انه حمل في نهايته شيئا من التملق المبطن.
    وكثرة التعليقات عليه والمتوافقة بنسبة كبيرة تدلل على ان القارئ ( المسكين ) يريد من يتلمس نبضه ويتحدث بلسانه ولا يكون بوقا او طبلا اجوف للسلطة يلحن
  • »كلام رائع (سامر حيدر المجالي)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    استاذ جميل :

    أوافقك قلبا وقالبا .
  • »آن الاوان (اسعد)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    ارجو ان تتوسع ردود الافعال على هذا المقال الجريء والاصيل بنفس الوقت بأتجاه علاج ظاهره التطبيل والتزمير واتمنى ان تنقلها الصحف الالكترونيه وان تصل الى المسؤولين والمشتغلين بالاعلام حتى يقوم كل بما عليه في سبيل اظهار صوره الوطن بالطريقه المشرقه التي نتمناها جميعاوليس بالطريقه السطحيه والمسيئه التى وصلنا اليها.
    ومع الاسف يمكن القول ان ظاهره التملق موجوده في مجتمعنا ونراها بصور متعدده وقد تكون جزءا من ثقافه عفا عليه الزمن وآن أوان اخمادها بان لا تعطى الفرصه للنمو فالداء اذا عالجته شفي واذا اهملته انتشر
  • »جلالة الملك ليس أمام امتحان ..............ز (د. عبدالله عقروق .فلوريدا)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    سيشكرك كل المواطنين الذين يحبون جلالة القائد ، واول القائمة جلالة الملك المعظم نفسه.فهو الملك الشاب المثقف الذي يضحي بروحه ووقته وحتى قضاء وقته مع اسرته الصغيرة ليجول العالم حتى يأتي لما فيه الخير والرفاهية لشعبه .واذا اردنا أن نكرم جلالته فلنطبق ما يرد في الكتب السامية التي يوجهها سيدنا لكل رئيس وزراء يأتي للحكم ،والتى تبقى حبرا على ورق ..أن العمل التطوعي هو الذي يجد استحسانا لدى جلالته
  • »واقع الجامعات والتعليم بشكل عام (تامر)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    نعم ما قاله البخيت يثبت صحته يوم بعد يوم فقط خلال الايام الثلاثة الماضية ثلاث حالات اعتداء وضرب لمعلمين مدارس وتعليق دوام في جامعة اربد الاهلية
    الولاء يا سادة يا كرام من خلال العمل والانجاز وليس بيافطات وملصقات اذا ارادت الجامعة ان تسجل انجاز فلتبدا باصلاح الاختلالات التعليمية وعمل انشطة وابحاث وندوات علمية وانشطة تخدم مجتمعها بدل ان تحاول ان تسجل انجاز بشئ ابعد ما يكون عن الانجاز
  • »النفاق لرموز السلطة (muna)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    مقال جريء، بديع، جميل يا جميل...نحن امة اعتادت على التملق والنفاق لرموز السلطة.
    وهناك صور تتكرر في مشاهد حياتنا المختلفة اليومية بشكل مثير للاشمئزاز والقرف..تتضح من خلال النفاق لرؤساء في العمل.. وأظن بل اعتقد ان من يمارس هذا الزيف هو انسان لا شخصية لديه،
    جميل الشعور بالانتماء وحب الوطن والبلد لكن دون ممارسات تزيد عن حدها فكل( مازاد عن حده ينقلب ضده).كما ان هذا الزيف يظهر بكل جلي لانه لا صدق فيه بل قد يوسم في اغلب الاحيان بـ(الهبل)لفرط وضوح زيفه.
    ارجو ان نرتقي بالتعليم وان نعلم طلابنا ان يقرؤوا كتابا بدلا من محاولاتهم المستمرة لاختراع توقيع معقد ينم عن شخصية مركبة معقدة.
    وان نعبر عن انتمائنا وولائنا بأفعال دون اقوال فيها مصلحة الوطن.
    وامل ان ندخل موسوعة جينيس بشيء ان لم يكن اختراعا اوابتكارا مفيدا اقلها بشيء طريف يبدد فكرة ثقل الدمم والكشرة التي تسمنا. ابدعت واختلفت يا جميل
  • »جريمة بحق الوطن (saad)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    اشكر الكاتب على المقالة التي تبين ما وصلت اليه مستويات الفهم لمعتى المواطنة والولاء للوطن، فقد تم حصرها ببعض التصرفات الشكلية والعبارات التي لا معنى لها لاثبات الولاء، والانكى من ذلك ان بعض التصرفات والاقوال التي تعبر عن الوطنية تؤذي المشاعر وتخالف الاعراف والدين وتعمد الى التطاول على فئات اخرى من المواطنين، حتى اصبح بعض الناس يكفر بالولاء للوطن ويحس بالغربة عن وطنه لانه لا يجيد النفاق بطريقة المنافقين ولانه لا يجد فرصته في العيش الكريم ويحظى بالدعم المناسب الذي يلقاه المنافقين والمتزلفين، فاصبح الوطن مرهون لصالحهم دون باقي الناس، وهذا كان دائما بفعل دعم الحكومات وتغذية من جهات اخرى نعلمها جميعا، والخطير ان هذا اصبح منهاج يعلم ويدرس في الجامعات يربونهم على النفاق ولا يربونهم على الاخلاص للوطن بالفعل الجاد والقول الحق، وترى الأمثلة الحاضرة امامك بترقي المنافقين على حساب الكفاءات، وكاسك يا وطن
  • »قال صلى الله عليه وسلم { : إذا رأيتم المداحين فاحثوا في وجوههم التراب } (زيد منصف)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    وروى ابن ماجه بإسناد جيد عن معبد الجهني عن معاوية مرفوعا : { إياكم والتمادح فإنه الذبح } .
    وروى أيضا في اليوم والليلة عن أبي بكر بن نافع عن بهز عن حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس وعن إبراهيم بن يعقوب عن العلاء بن عبد الجبار عن حماد عن ثابت وحميد عن أنس { : أن ناسا قالوا : يا رسول الله يا خيرنا وابن خيرنا وسيدنا وابن سيدنا , فقال : يا أيها الناس قولوا : بقولكم ولا يستهوينكم الشيطان أنا محمد بن عبد الله ورسوله , ما أحب أن ترفعوني فوق منزلتي التي أنزلني الله عز وجل } . رواه البيهقي من حديث حماد , وهو حديث جيد الإسناد . [ ص: 456 ] وفي البخاري من حديث ابن عباس عن عمر مرفوعا { : لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم , فإنما أنا عبد الله ورسوله } وفي حديث آخر أنه { : جاءه رجل فقال : أنت سيد قريش . فقال : السيد الله } .
    وروى أبو داود عن القواريري عن معاذ بن هشام عن أبيه عن قتادة عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال : قال رسول الله : صلى الله عليه وسلم { لا تقولوا للمنافق : سيد فإنه إن يك سيدا فقد أسخطتم ربكم عز وجل . } ورواه النسائي في اليوم والليلة عن أبي قدامة عن معاذ ورواه أحمد عن عفان بن معاذ , ولفظه : { لا تقولوا للمنافق سيدنا إن يكن سيدكم } وذكره وقال عبد الرزاق عن معمر عن أيوب : إن رجلا قال لابن عمر : يا خير الناس وابن خيرهم , فقال ابن عمر : ما أنا بخير الناس ولا ابن خيرهم , ولكني عبد من عباد الله أرجو الله وأخافه , والله لن تزالوا بالرجل حتى تهلكوه .
  • »كل الشكر على المقال (مها)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    شكرا جزيلا استاذ جميل على المقال الرائع واضم صوتي الى صوتك والى الاخوة القراء . اكثر ما يستفز على شاشة التلفزيون الاردني والفضائيات انك تسمع لانسان بيعتبر نفسه مطرب وطني ويتغنى بالوطن والمليك وهو بالحقيقة صوته يبعث النفور ولكن حتى ينجح وتبث اغانيه على الشاشات وبكل المناسبات الوطنية يتبع هذا الاسلوب من التملق والنفاق .
  • »فلنحيا باسم الوطن .. (سميرة الكردي)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    ليس الشعارات والهتافات هي ما نحتاجه لرفعة هذا البلد والوصل به الى السماء ، فكم من شعارات مزيفة وقلوب حاقدة ووصوليين اتسموا بهذا النوع من الرياء والنفاق والضحك على الذقون ، ان ما يحتاجه الوطن هو طبيب عالم صحفي مهندس تاجر عامل مياومة يرتقون باعمالهم واخلاصهم وقولهم لكلمة الحق ، تفانيهم في خدمة بلدهم وامتهم مما يرفع اسم الاردن ومليكهاالمبجل لاعالي السماء ، وليس فقط بالكلمات بل بالافعال . واشكر لك سيدي العزيز لصراحتك في تناول هذا الموضوع ، ادام الله عز اباالحسين وحفظه لوطنه وشعبه
  • »regards to Jamil (Al alkhawaldeh- Switzerland)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    Thank you Jamil for this article . you have say the best
  • »مقال رائع من زمان لم نقرأ مثيل له (عباس)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    شكرا على هذا المقال الموضوعي الجرئ ففي زمن التطبيل والتسحيج اصبحت المزاودات على الوطنية ظاهرة .
    الانتماء في القلب ويترجم بالافعال فمحبة الوطن والملك بالعمل الصادق فهو يهتم بالعمل لا الكلام الفارغ من اي مضمون وان كانت جامعة البلقاء تريد اظهار انتماء فبإنجازاتها الاكاديمية او في خدمة المجتمع وليس بمثل هذه الاشياء
  • »حب وولاء وانتماء حقيقي (بشير ابوالذهب)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    اعشق الاردن وقائده وافديهما بروحي فعلا وليس قولا .

    وطوال حياتي ابغض التزلف والمتزلفين والنفاق والمنافقين لانهم فعلا من مظاهر التخلف.

    ان اسوا ما يصيب امه ما هو استفحال المنافقين والمتزلفين الذين يريدوا ان يحققوا لانفسهم شيئا وليس لوطنهم وقائده .

    ولكن للاسف الشديد ما زال وجودهم قائم ويحققوا مرادهم . واستمرار وجود امثالهم في مراكز متقدمه في شتى مناحي الحياه يساعد على الابقاء على مظاهر التخلف والرجعيه , مما ينعكس على تفشي الفساد والظلم .

    ولكن بأذن الله تعالى وبهمه قائدنا المفدى ورؤيته الثاقبه سنرى يوما ان امثالهم لن يكون لهم وجود بيننا وهو يوم قريب انشا الله.
  • »الولاء والانتماء - 2 (محمد رياش)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    مرحبا مرة اخرى,

    لقد تم حذف نقاط مهمة من تعليقي السابق, على الارجح لاعتقاد فريق التدقيق بأني "تعديت الخطوط" وانا مقتنع 100% اني اخدم بلدي بما قلته في الرد الأصلي.

    تم ارفاق الرد الأصلي الى السيد جميل في بريد الكتروني, ارجو ان يقوم بالتعليق على الموضوع.
  • »الولاء والانتماء (محمد رياش)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    السيد جميل:

    موضوع مهم جدا وخاصة بالنسبة لي كشاب اردني يطمح لأردن افضل على جميع الصعد.

    طرحت موضوع الولاء والانتماء في نقاشات شبابية عدة, واعربت عن خوفي من زيادة ظاهرة الولاء –الزائف بنظري- بصورة الاغاني "الوطنية" الساذجة التي لم نرى لها مثيلا عبر الحدود ام بصورة اليافطات المعلقة على عمدان الانارة –خذ مدخل مدينة جرش مثلا-. بالمقابل, لا ارى حراكا على مستوى الانتماء, كم اغنية كانت خالصة للوطن؟ كم نصبا تذكاريا نصب؟ كم عملا "قياسيا" كان للوطن؟ خوفي هو على وطني عندما تهلل الجموع وتعتقد ان الولاء هو بقول نعم ومعك معك ولا تقوم بدورها بالنصح والارشاد والعمل سوية لأردن افضل وأقوى. وليست قصة العراق عنا بقديمة.

    المخيف بالموضوع هو خوف الشباب من الخوض بالموضوع في هذا النقاش ويطلبون مني تغيير الموضوع كوني اطالب بمزيد من الانتماء لبلدي و ربما منع اعلانات الولاء "الزائف" بالجرائد وعلى عمدان الانارة كوني اعتبر –شخصيا- ان تعبير الحب لأي شخص وخاصة عندما يكون في مقام سامي كمقام جلالته يكون بأن اقوم بعمل ما يحب هذا الشخص والقيام بدورك على اكمل وجه اينما كنت, استاذ, عامل, محامي, صحافي, نائب, وزير, قاضي, امام, شيخ عشيرة لأنه باعتقادي هذه امور تفرح جلالته.
  • »رياء وتخلف (اسعد)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    ينصر دينك يا اخ جميل فقد تجرأت لتقول بصريح العباره بان هذه الممارسات غير مقبوله وليست الوسيله الصحيحه للتعبير عن الحب والولاء فهل ننسى ما عبر عنه جلاله الملك من استياء عندما رفع اللاعبون صوره في دوره العاب برشلونه ؟ لقد أسيء لهذا الاغاني والشعارات وبطريقه اصبحت مبتذله وأسىء للوطن والملك وآن لأصحاب الضمائر والعقول ان يقفوا في وجهها كما فعلت انت . واخيرا لابد من ذكر المتاجرين والمنافقين الذين يهمهم الكسب المادي او المعنوي ولا تهمهم صوره بلدهم , فالمصلحه لهم اولا .
  • »أحسنت (معاذ التكروري)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    أحييك من قلبي غلى جرأتك يا جميل
    حيقة لقد عبرت و أحسنت بحيث لم تترك مجتلا للإضافة
    10/10
  • »u are the man (منافق)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    c mr nemri
    this is the first pure article
    i ever red for ajordaiane columunist since 5 years
    realy u are the man
  • »الدكتور الاستاذ عمر الريماوي (مومني)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    قمة الولاء والانتماء ولاخلاص لقائد الوطن
  • »كلام صحيح ١٠٠٪ (saeed)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    فعلاً أن هذه المقالة تضع النقاط على الحروف
  • »أجمل ما قرأت (bashar juneidi)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    أثني على ما قلت، ومش بس هيك!!! رئيس الجامعة كمان، الأولى يركز على تخريج الشباب والشابات ... مش الكم .....بس النوعية!
  • »كفا نفاقاً (نبيل الشافعي)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    ينصر دينك ياأخ جميل.كذلك أنا أقترح منع بث كل الأغاني التي يزعمون أنهاوطنية و في الحقيقة ما هي إلا نفاق و تلوث سمعي وإنقاص من قيمة و مستوى هذا الوطن.
  • »شكرا" (محمود الغزو)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    شكرا" لقد أبدعت هذة مبالغات تسيء وتشوة وكذلك الكثير من تطبيل وتزمير وسائل الإعلام.أتابعك.
  • »ll;k (ممكن)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    مقال جريئ من نمر
  • »نفتخر باننا بلد حضاري (مواطن)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    اننا نفتخر باننا بلد حضاري ولذلك وكما قال الكاتب المحترم في مقاله الرائع فان مظاهر التخلف تحرجنا امام العالم ولا تناسبناوتشوه الصوره الحضاريه لبلدنا الذي نفتخر به ونحبه كما نفتخر ونحب ملكناالذي شهد عهده التطور الهائل الماثل للعيان.. جلالة الملك ليس بحاجه للنفاق والتزلف والهتافات والجداريات..الولاء يكون بالعمل والانتاج والشعور الحقيقي بالانتماء للوطن والحرص عليه..نتمنى ان تختفي هذه المظاهر التي للاسف تفاقمت وازدادت في الاونه الاخيره بشكل ملفت للنظر..ولكن من الملفت للنظر ايضا خلو الصحف من اعلانات التهنئه لرئيس الديوان الملكي المهندس ناصر اللوزي في ظاهره حضاريه لا شك انها كانت بمبادره وطلب منه..انه يستحق كل التقدير والاحترام.
  • »our jordan (salih alwraikat)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    am sure that king abdullah don't want that .... and this the secret of his power.
  • »you r right (salih alwraikat)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    really the first time i read in jordanian newspaper bcz the people talk it inside their houses... thank you
1 2