الحرس القديم

تم نشره في الخميس 15 أيار / مايو 2008. 02:00 صباحاً

 

 "لا عجب فهم من الحرس القديم" عبارة دائمة التكرار، نسمعها كلما حاول بعض الليبراليين الجدد تبرير مواقفهم أمام الانتقادات العارمة. يراودني سؤال منذ فترة، من هم هؤلاء "الحرس القديم"؟

 الحرس القديم على ما يبدو هم مجموعة "أكبر سنا وأطول خبرة" من الشباب الذين استلموا زمام الأمور حديثا. أن يكون للشباب دور في العطاء والمسؤولية هو أمر طبيعي، وهو من سنن الحياة، وموضع ترحيب.

 لكن هذا لا يعني أن كل ما سبق هو ضلال في ضلال، ولا يعني أن كل الذين عملوا وكافحوا وأعطوا وطنهم سابقا قد فقدوا حقهم في إبداء الرأي والنصح أو الإرشاد.

كما يجب القول إنه ليس كل "الحرس القديم" هم صفحات ناصعة البياض، كما إنه ليس كل "الحرس الجديد" "منزهين" عن الخطيئة أو سوء التقدير. نجد من كلا الطرفين أناسا يريدون خير الوطن وتطوره، وهم مثال في النزاهة والعطاء، كما إن هناك منهم وللأسف، من هو غير ذلك بتاتا.

 عندما تقع الأخطاء والتجاوزات، ويتحدث المواطنون عنها بصراحة،  ويحذرون من بعض التصرفات حرصا على الوطن وحبا به، لا يجوز أن يكون الجواب الوحيد لهم هو اتهامهم بأنهم من "الحرس القديم"؟

إن خبرة الذين خدموا بنزاهة ووجدانية لا تقدر بثمن، الاستفادة منها واجبة، والاستماع لصوت الخبرة والحوار مع ذوي الخدمة الطويلة هما أضعف الإيمان، وبالتأكيد ليس الاستهتار بمواقفهم أو آرائهم.

هذا الوطن للجميع شبابا وشيوخا، وعندما نعلم عن نية بيع موقع استراتيجي لشركة أميركية مشبوهة مثلت أمام القضاء في الولايات المتحدة، فإنه من واجبنا أن نطلق صفارة الإنذار. وإذا كان الثمن أن نوصم بأننا من "الحرس القديم": فأهلا بذلك ويا له من شرف.!!

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الى بشير ابو الذهب (علي المجالي)

    الخميس 15 أيار / مايو 2008.
    من الملاحظ على كتاباتك انك تربط بين الحضاره ومصلحه الاجيال القادمه مع بيع اراضي ومؤسسات البلد. ان بيع اصول الوطن لن تخدم البلد والاجيال القادمه وما يخدم الوطن هو الاستثمار الصحيح مثلا عن طريق البناء والتشغيل ومن ثم اعاده الملكيه الى الدوله الاردنيه بعد فتره محدده ولكن ما تريده انت و "الحرس الجديد" هو البيع السريع والربح الشخصي السريع على حساب الوطن والاجيال القادمه.
  • »بعض المعلقين (بشير ابوالذهب)

    الخميس 15 أيار / مايو 2008.
    للأسف ان هناك البعض من الساده العلقين المحترمين يقوموا بكتابه تعليقاتهم ويلحقوها بتعليقات مؤيده لهم وبايميل واسم مختلف فهي واضحه لنا.
  • »الى الايجابيات(واقعي) (مهاوش الفواز)

    الخميس 15 أيار / مايو 2008.
    دعني ارد على "الايجابيات" التي تفضلت بها:
    1.الحرس الجديد سقط على هذا الوطن من المجهول ومن حيث لانعلم وهم لا يعرفون الوطن ولا اهل الوطن ولا يستطيعون تعداد اسماء خمس قرى اردنيه,وبتالي فهم لم يظهروا بسبب اخطاء الحرس القديم وانما لتنفيذ اجندات مشبوهه.
    2. ماذا فعل الحرس الجديدلمعالجه المديونيه هل حل المشكله ام زاد الطين بله؟

    3. الا تعلم ان ما يقوم به الان الحرس الجديد هو اسوء انواع التعيينات واخطرها اذ يقومون بتعيين انصارهم ومن استنسخوهم في مراكز حساسه

    4. اما التعبير عن الراي, الا تعلم انهم حاولوا تصوير انفسهم بانهم "خطوط حمراء؟

    5. اما الاستثمارات الاجنبيه فكلنا مع الاستثمار الذي يخدم الوطن ولكننا لسنا مع استثمارات الحرس الجديد المبنيه على اهدار اصول الوطن من جهه وتحقيق منافع شخصيه واهداف خفيه من جهه اخرى. والامثله الحيه كثيره.
    ونهايه عليك النظر الى الايجابيات والسلبيات قبل ان تحكم.
  • »الحرس القديم ........ (سالم محمد)

    الخميس 15 أيار / مايو 2008.
    لقد أسكتنا الاستاذ القدير د. عبدالله عقروق....

    كيف لنا ان نفسر بعد الان... لقد قلت الذي نود ان نقوله بشكل سليم وصحيح وببساطة تامة.

    انك فعلا مثال الحرس القديم وبفخر واعتزاز اقولها ....

    اتمنى دائما ان نبقى في كنف الحرس القديم أمثالك يا سيدي الفاضل...
  • »تحيه للحرس القديم (سالم حياصات)

    الخميس 15 أيار / مايو 2008.
    اشكر واحيي الكاتبه لاثارتها هذا الموضوع الهام والحساس. الليبراليين او "الحرس الجديد" وفي محاوله يائسه منهم لبسط نفوذهم والتفرد باتخاذالقرارات ناصبوا العداء لكل الرجال الذين قدموا خدمات جلى لهذا الوطن ولديهم الخبره والدرايه بمختلف الملفات التي تواجهها البلاد وذلك بهدف حرمان الوطن من الاستفاده من خبراتهم لو ان هزاع المجالي ووصفي التل وحابس المجالي احياء بيننا لاعتبرهم الديجيتاليون"حرسا قديما" لاجدوى منهم. هؤلاء القوم لا يردعهم أي شئ في سبيل تكريس نفوذهم وتنفيذ مخطاطتهم والتي باتت مكشوفه للوطن كله.
  • »الايجابيات (واقعي)

    الخميس 15 أيار / مايو 2008.
    ان الحرس الجديد او الاصلاحي لم يظهر الى الوجود الا بسبب الاخطاء التي وقع فيها الحرس القديم .
    فمن هو السبب في المديونيه العاليه( 8 مليار) ؟, اليس هو الحرس القديم .
    ومن هو الذي يؤمن بالواسطات والمحسوبيات وبتوريث المناصب ؟ اليس هو الحرس القديم .

    ولو كنا في عصر الحرس القديم , اكنا نستطيع ان نعبر عن رأينا كما نفعل الآن؟
    الم يحقق الحرس الجديد انجازات كبيره في مدينة العقبه؟
    الم يجذب الحرس الجديد استثمارات كبيرة للاردن ؟

    انا لست مدافعا عن الحرس الجديد ولكن لننظر الى الايجابيات قبل ان نعطي حكمنا .
  • »يا أستاذ عقروق (سامي عوده)

    الخميس 15 أيار / مايو 2008.
    أذهلتنا الأستاذة رندا بمقالها و أذهلتنا انت بحاشيتك و شرحك و لأول مرة أقولها صراحة أتفق معك قلبا و قالبا و أول مرة أضطر أن أكتب هذا الرد و دمتم ، و أخر قولي " لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلهاو لكن الزمان يضيق برجاله " و السلام ختام
  • »العله في الرؤيا (بشيرابوالذهب)

    الخميس 15 أيار / مايو 2008.
    هذا وصف غريب لاصحاب الرؤى, وأن الاتهامات بينهما مرفوضه.
    فالفرق الحقيقي بينهما هو في الرؤى .فالذي يرفض ويعارض فكره بيع اراضي مملوكه للدوله ينظر لها بانها بيع مقدرات الوطن وان الوطن سيضيع ولن يعود هناك وطن , ومن هذه الرؤيه والنظره يعترض .
    اما الذي يؤيد ولا يمانع وانا منهم انظر للعمليه بنظره مستقبليه وبعيده في الافق , وارى ان الجمود وعدم اللحاق في الركب سيضر كثيرا بالاجيال القادمه وايضا الاجيال المعاصره و يضر في تقدم وتحضر الدوله .
    وعلى هذا الاساس يجب ان ننظر للعالم ونحن جزء منه كيف سيكون ونكون معه بعد عشرات السنين من الان . فهل نحن باقين في مكاننا لا نتزحزح ام نسير مع العالم المتغير والمتقلب بسرعه هائله .
  • »لحرس الوطني (اردنيه)

    الخميس 15 أيار / مايو 2008.
    سيدتي الفاضله اسعد الله صباحك وصباح كل الاردنين الشرفاء
    الحرس القديم احب الوطن ايام لم تكن هنالك حب للماده اعطي من كل قلبه وعمره لهذا البلد الطيب ام الحرس الجديد كما يسمونه يحب من اجل الماده يعني كم راتبي انا بعطي ولا سمح الله حدث مكروه لهذا البلد رح تشوفي اول اشخاص رح يتركوا البلد ويهربو والا رح يدافع عن تراب البلد هم الحرس القديم كما يسمونه وسوسو اول واحد رح يهرب من البلد صدقيني
    حما الله الاردن والاردنين والحرس القديم
  • »صح لسانك (ابو السعود)

    الخميس 15 أيار / مايو 2008.
    رندا دمت بخير ودمت للاردن فنحن بحاجه للكثيرين من امثالك
  • »الحرس القديم والحرس الجديد (د. عبدالله عقروق \فلوريدا)

    الخميس 15 أيار / مايو 2008.
    دعيني يا أخت رنده أسهل عليك التسميات
    كل من يطالب بالتطبيع فهو من الحرسي الجديد
    كل من يطالب بالعولمة المستوردة فهو من الحرس الجديد
    كل من يطالب بحريات المجتمع الغربي فهو من الحرس الجديد
    كل من ينبذ عاداتنا وتقاليدنا وفلكلورينا فهو من الحرس الجديد
    كل من يريد مدارسنا أن تكون أماكن اجتماعية للقاء الطلبة والطالبات هو من الحرس الجديد
    كل من يرضى بأن يبيع أرضه ، ويقطف شجرات الزيتون هو من الحرس الجديد
    كل من ورث عن ابيه اموالا طائلة دون كد وتعب فهو من الحرس الجديبد
    كل من تعالى على أهله وبيئته وجيرانه هو من الحرس الجديد
    كل من تمرد على ابويه ، وتعجرف على طريقة حياتهم فهو من الحرس الجديد
    كل من بدأ يتعاطى المخدرات ,ويضصع زحاجة السكوتش بجانبه ، ويخالف كل تعاليم السير ، ويدوس على الأطفال دون رحمة وشفقة هو من الحرس الجديد
    كل من يتاجر بشجع لأجل الربح السريع على حساب الشعب المسكين هو من الحرس الجديد
    كل من يؤمن أنه مدعوم فهو من الحرس الجديد
    كل من يستغل طيبة الشعب ، فهو من الحرس الجديد
    وتطول وتطول القائمة
    وكل من لا يفعل فيما ورد اعلاه فهو من الحرس القديم
  • »تأجيل المشاكل (سمر بستاني)

    الخميس 15 أيار / مايو 2008.
    حرس قديم أو جديد، الاستراتيجية المعتمدة اليوم هي تأجيل المشاكل وليس حلها، مثل الطفران والمديون الذي يبيع كل ما يملك بالتدريج مؤجلاً افلاسه إلى حين. بلدنا سرها في معدل التعليم العالي وبأنها ديمغرافياً مجتمع شاب، إصلاح التعليم هو مفتاح حل مشاكلنا، وأهم بند على إصلاح التعليم هو الحرية الأكاديمية والبحث العلمي.