قانون المالكين والمستأجرين

تم نشره في الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008. 02:00 صباحاً

قانون المالكين والمستأجرين الحالي الذي جاءت به حكومة ومجلس أمة في مرحلة سابقة صنع حالة من القلق هدأت نسبيا بعد ان حمل خطاب العرش اثناء افتتاح الدورة العادية الاولى لمجلس الامة الحالي توجيها للحكومة والمجلس بضرورة إجراء تعديلات تعيد التوازن للقانون الذي سيشكل بشكله الحالي مدخلا لأزمة اجتماعية واقتصادية عام 2010.

الأنباء تتحدث عن انهاء ديوان التشريع دراسة اقتراحات خاصة بالتعديلات، ويحاول كل طرف مالكا او مستأجرا ان يجد في القانون القادم مصالحه. وهذا حق طبيعي، فصاحب البيت يريده ان يكون مصدرا لزيادة رزقه ودخله وبخاصة مع ارتفاع تكاليف البناء، ويريد ان لا تكون عملية الاستئجار ليست تمليكا للمستأجر. والمستأجر من جهته لديه مخاوفه المشروعة، ويريد ان يستأجر البيت ويبقى فيه اي ان لا يكون مضطرا للرحيل كل عام التزاما بعقد سنوي، لأن الرحيل مكلف ليس ماليا فقط بل اجتماعيا. فالرحيل يعني البحث عن مدارس جديدة وعلاقات وقرب او بُعد عن مكان العمل، والاثاث الذي يتعرض للاذى، والاهم استقرار الاسرة.

هذه ليست كل مخاوف المالكين والمستأجرين، لكنها مدخل للقول ان فتح النقاش حول القانون يجب ان يصاحبه حوار تفصيلي وقراءة لكل مخاوف وحقوق وواجبات طرفي المعادلة. فمثلا لدي رسالة من مالك يقول انه مظلوم وان التشريع القادم يجب ان ينصفه لأنه مالك اسما، وان المستأجر لديه منذ عقود هو المالك يوم ان كان حيا ثم تملك البيت احفاد واولاد المستأجر، وسيستمر توريث البيت من مستأجر لمن خلفه، اما المالك فهو يتقاضى أجرة رمزية.

وتقول رسالة اخرى ان على المشرع ان لا ينسى ان فئة من المستأجرين هم ارامل وأيتام، ليس لهم مصدر رزق سوى أجرة قديمة زهيدة، وإن الزيادات في الاسعار وارتفاع تكاليف المعيشة تجعل من هذه العقارات التي ترثها الزوجة او الاطفال ليست ذات قيمة في حياتهم.

مرة اخرى؛ الحكايات كثيرة والمظالم كبيرة والمخاوف والآراء لدى المالكين والمستأجرين يمكن ان تسمعها وتجد فيها منطقا، وتجد نفسك منحازا للدفاع عنها، لكن الدفاع الحقيقي عن الجميع يجب ان يأتي من تشريع متوازن يحفظ حقوق الجميع. ولهذا نتمنى ان يكون هذا التشريع شعبيا، اي يتم اعطاء كل المساحات للناس لتقديم ملاحظاتهم وحتى تجاربها الشخصية ومخاوفها، وان تكون هذه المساحات في كل المراحل الدستورية سواء عندما يكون امام الحكومة او مجلس النواب او الاعيان او غيرها من المجالات.

ونتمنى ان تسد كل الثغرات وان يكون قانون يجد فيه الجميع مصالحهم. فيكفي الناس قلقا وأذى من القانون الحالي الذي افتقد التوازن، فلم يرضِ المالك ولا المستأجر.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »العدل (احمد محمد)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    انا صاحب ملك وواجهة عدة مشاكل سواء اثناء فتره الايجار او بعدها فمثلا بيكون الواحد استلم الشقه ما فيها اي خلل بيسلمك اياها عليها فواتير كهرباء وماء وخربانه وبتيجي بتحكي معاه بالاسلوب الحسن بيدير ظهره وبيظل ماشي وفي مستاجرين بالمقابل بترتاح معهم ولكن للاسف عنا هون في البلد كثرو السراقين وقليلين الذمه والضمير فلابد ان يكون مع المالك حق يضمن نفسه خلال فتره الايجار وما بعدها اما بالنسبه لبدل الايجار فيمكن ان تضع الحكومه قانون بحيث انه يتم تصنيف بدلات الايجار حسب منطقة السكن وبهذا برأيي يكون الحل مرضي للطرفين
  • »اللي استحوا ماتوا (luai)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    يا اخوان انا تملكت منزلا من والدي رحمه الله وكان هذا المنزل وما زال مستأجرا وقد اضطررت انا للبحث عن سكن لاتمكن من العيش حيث ان المستأجر ورث الايجار من والده فهو يحق له البقاء اما انا فلا وهو يملك شقه ويؤجرها بايجار يفوق كثيرا ما يدفع فهل هذا يستحق ان يبقى القانون الى جانبه
    انا مع الجميع ان هناك الكثير الكثير من المستاجرين مظلومين ولكن هناك ايضا الكثير منهم ظالمين ويجب اذا تم اعادة النظر بهذا القانون ان يراعي مثل هذه الحالات
  • »الى متى (رشا القدسي)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    لامتى رح يضل الشعب يفكر بغلاء المعيشة صار الواحد مافي موضوع يحكي فيه الا ارتفاع الاسعار, يعني مش ناقصين كمان ملاك البيوت يتحكمو فينا والله بكفي لازم كل واحد ياخد حقه والملاك ماخدين حقهم وزيادة ,بصراحة الله يعين الفقراء في هاي البلد والله في ناس عايشة بس ببيوت ساترة حالها فيها بس من جوا مامعم ياكلو بدل ما يطلعو قوانين تظلم الناس يفكرو بحل لا الغلى والفقر ويساعدو هل ناس (الله يعينا على الايام الجاي)
  • »العقد دستور المتعاقدين (عملران)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    بدي افهم الحكومة حررت كل اشي وطالبت انه السوق والعرض والطلب هو المقياس أما لما يكون الموضوع مش من جيبتها بتتكرم بمعنى يا أخوان المستأجر اخذ 10 سنين لتصويب وضعه الله اكبر يعني المالك بده عقاره بديش اجره ومش قادر اطلع المستأجر لأنه المستأجر مالك في بلدنا هاظ منطق استأجر لأولادي لأنه المستأجر اللي عندي ورثني بالحيا شو هاظ لا دين ولا منطق ولا عقل بتقبل هالموضوع
  • »عين الحقيقه (مصطفى احمد ( ابو راجح))

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    اشار الكاتب برهان جازي الى ملاحظات مهمه وقد عشناها ولا نزال , واتمنى ان تنظرا الى كتاباته بمحمل الجد , هذا فعلا حصل معي ويحصل مع الكثيرين , ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
  • »تأييد برهان جازي (رعد الياسر)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    قرأت مقال الاستاذ سميح المعايطه المحترم واشكره عليه، وقرأت التعليقات كامله ولم اجد ما يفش غلي مثل تعليق الكاتب المحترم جدا جدا برهان جازي , لقد وضع يده على الجرح , وانا ادعو اصحاب الاملاك والاغنياء ان يتقو الله سبحانه وتعالى بالفقراء , ارحمو من في الارض يرحمكم من في السماء , وشكرا لجريدة الغد
  • »مقترحات (ahmad)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    بخصوص الموضوع مدار البحث نرى جميعا مدى التداخل بين المالك ومصلحته وهو حق له وكذلك دفاع المستأجر وهو حق اخر يعطيه القانون له .
    اعتقد ان التعديل مطلوب وان انطوى على فترة زمنية وعد بها المالك ان هناك انصاف قادم في الطريق وكذلك اعطى فرصه كافيه للمستاجر لتكييف وضعه ولو استغل الزمن بتعديلات بسيطه من الزيادة للاجر لما عانى من مشكله الان ولكن التأجيل يضر احيانا وهنا وقع المستاجر في فخ القانون.
    لذلك ان اقترح ان القانون يحدد الاطر العامه التي تناسب طبيعة مجتمعنا ويعطي مساحه واسعه للقاضي لتمكن من الاتصاف سواء للمالك او المستأجر وفي ضوء حجة كل منهم المقدمه له وليكن قراره نافذ وسريع مبتعدا عن التسويف حيث يفترض عدم الطعن فيه وانما بعد مرور(3) سنوات مثلا يمكن التقدم بدعوة اخرى وهكذا ..
  • »أحسن شي (ali)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    أرجو أن تتدخل الحكومة ولو مرة واحدة لصالح الفقراء والمعوزين في هذا البلد الطيب اهله , وأن توقف الأغنياء ولو قليلا من اكل أموال الناس بالباطل . فمنذ آخر 6 سنوات وللآن الفقير يزداد فقرا والغني يزداد غنى . واعتقد أن هذا الأمر سيستمر ولن يرضى الأغنياء والمسؤولين حتى ينام الفقير في الشارع ليستجدي من الغني لقمة العيش والسكن ولو في خيمة لأنهم سيفرضون على الخيمة الضرائب والمسقفات وألخ
  • »يا قاتل يا مقتول (برهان جازي)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    قضيه المالكين والمستاجرين حساسه للغايه ويترتب عليها امور خطيره اهمها..
    1- لماذا وافق صاحب العقار على قيمه الايجار بوقتها , مش كانت موفيه معاه في ذلك الوقت، واستفاد من مبلغ الايجارات ولم مصاري خير الله , وهسه جاي من طمعو الزايد يرفع الايجارات . ( فعلا ما بملا عين بني ادم الا التراب )
    2- صاحب العقار طلع ثمن عمارتو او محلاتو التجاريه من زمان زمان , وهسه جاي يستقصد خلق الله الفقراء , اما الاغنياء ما ظنيت واحد منهم مستأجر , اللهم المحلات ممكن اتلاقي اغنيا بينهم , ( الفقير لم يعد يهمه شيء , والله بروح فيها صاحب العقار هو واولاده اذا بتوصل المرحله تهديد استقرار الفقير وعائلته واطفاله )
    3- شو ذنبنا احنا اذا الله سبحانه وتعالى خلقنا فققراء وما معنا نبني بيوت , يعني انروح نسرق ونرتكب الحرام عشان انلم حق بيت يعني , شو هاذ ؟ ومن وين نتلقاها مش عارفين ... غلاء معيشه وقلة رواتب وطر كمان من البيت ,, وعلى هالبيت الي ساكنينو كلو رطوبه وقصاره كاته وخزانات مي زي العمى والكهربا كل اشوي بتقطع , ( انا ما بطلب الرحمه الا من الله .. ولن اطلبها من العبد .. وهي راسي براس صاحب البيت .. بسيطه)
    4- انا بدي اقولكم شغله , اقسم بالله انو اصحاب البيوت اكثرهم ظالمين ومتجبرين , تصور يا اخي انو صاحب البيت مره بقطع المي او الكهربا او بكسر ماسورة مي اذا بتتاخر يوم يوم عن دفع الايجار او جزء منو , وبقولك اعلى ما بخيلك اركبو , ومرات بقطع المي والكهربا وبظل يهددك بدي ارفع الايجار واذا ما بترد عليه بعمل عمايلو , وبتوصل المرحله فيهم انو بكب زباله على باب بيتك وبوسخ مية الخزان عشان يطفشك , يا زلمه اتقول هذول يهود والله اليهود ارحم منهم , روحو شوفو واسمعو القصص البلاوي الي بسووها اصحاب الاملاك بالمتاجرين اسألو .. انا عانيت منهم كثير وبدعي عليهم بالسوء ليل ونهار .. ( على نار جهنم وبأس المصير ) .
    5- صاحب العماره بستخدم اسلوب جديد للتطفيش , بروح بسكن (عزابيه) وسكرجيه جنب شقق العائلات عشان يطفشنا .. والله صارت , ووقعنا بمشاكل لا الها اول ولا اخر مع العزابيه وصاحب السكن .. ولما اتقولو شو هاذ .. بقولك مش عاجبك ارحل .. او ادفع زياده بقيمهم من عندك .. ( وجع يكت اسنانه انشا الله .. والله لاكت اسنانه )
    6- يا زلمه عدادات الكهربا بعملها شركه مع اكثر من شقه وبتضطر تدفع الضعف لانك مش عارف راسك من رجليك قديش كل واحد بسحب كهربا ,, وبندخل باتهامات ومشاكل مع السكان .. انت سحبت اكثر لا انت سحبت اكثر . ( وعلى هالموال .. الله وكيلك .. حتى صار النيون يرمش من القال والقيل , واجا ينطق من شان الله اضوي والا اطفي .. خلصوني ).
    7- يا زلمه صاحب البيت بلعب بمواسير المي كا اشوي بتلاقي خزانك شكل .. بيجي بقولك صار خزانك هذاك .. وثاني مره بقولك صار خزانك هذاك .. بتحكم بمواسير المي والخزانات زي ما بدو .. المتاجر الي بعجبو بيعطي خزان مترين والي ما بعجبو بيعطي خزان متر فش واحد قادرلو او رادعو ومش منطق كل اشوي تارك الواحد شغلو وعملو وينط على المحافظ والمخافر والمحاكم .. والله اتعبنا من هالقصص هاي .. منهم لله . ( يلعن الفقر وساعتو الي خلانا نحتاج اشكال مصديه جوعانه زي هذول )
    8- وصلت فيهم المرحله يسلط عليك زعران وقرايبو ويعملولك قتله او بلبله وبقولك انا بعرف فلان وعلنتان والله لاسجنك وابهدلك ...بستخدم اسلوب التهديد .. واحنا الفقراء الي مثلنا لا حول النا ولا قوة ومساكين على باب الله وما بنعرف حدا او مسؤول كبير غير الله والله احسن من الجميع . ( شوف بكره لما يطبق القانون 2010 شو راح يصير .. والله راح يصير مذابح والمحاكم ما راح تستوعب مشاكل ثلثين سكان الاردن وناهيك انو ممكن اتوصل الشغله الى مشاجرات ( وجرائم قتل) .. الشغله مش سهله لما يلاقي الواحد حالو هو وعيالو بره بالشارع والله بروح فيها صاحب البيت ... فاعملوا جهدكم لظبط الامور قبل ما تكبر .. وانصفونا نحن الفقراء . ( قبل ما يصير ازمه بالمقابر)
    9- السكن الي راح يتوزع على المواطنين .. يا اخي المناطق بعيده عن مكان عملنا وبدها 3 ليرات مواصلات ... يعني مش حل .. وكمان انا راح ادفع 100 دينار وشو استفدت انا من هالسكن .. يعني راح يطلع علي السكن مع المواصلات 150 دينار غير الكهربا والمي ... لا اظل مستاجر احسلي بمليون مره .. يجب اعاده النظر بمناطق الاسكانات .. لانها غير منطقيه انو السكانات على الحدود يعني .. ( اجا يكحلها عور عينها )
    10- يعني منطق انا كل اشوي حامل عيالي واثاثي وداير من بيت لبيت ,, هو انا معي اكل لما اروح وادفع اجار بكبات النار للترحيل .. يعني هذا منطق .. عشان يعجب الجشع والطماع والي ما بخاف الله صاحب البيت .. هو نايم مبسوط وغني وعندو بيت ملك وانا متشنطط هون هون .. مش على كيفو .. وهي انا وهو ... والزمن طويل .. هو عندو اشي يخاف عليه .. انا ما عندي اشي اخاف عليه .. هو حر .( انا ميت وانا عايش وانا عايش ميت ).
    ارجو اعادة النظر كليا بقانون المالكين والمستأجرين .. واشترولنا البيوت من اصحاب العمارات بالاقساط وباقتطاع من راتبنا بدل الاسكانات وريحونا من هالشغله .. بلاش حرام تترمل نسوانا على البدري .. والله اشي بفرفط الروح .. والله حرام الي بصير فينا .. غلاء وفقر وتشرد وتطفيش ونوم بالشارع وجوع وبطاله وامراض وقله رواتب وقلة تدفأه وبرد ..... اي والله كثير .. طفح الكيل .. خافوووووو الله .. في اخره .. هي الحياه اكل وشرب ونوم بس .. اي امنيتي اطلع اشم هوا العمر خلص وانا بلهث بس كيف اكل وانام انا وعيالي.. خلص بكفييييييييي.
  • »قانون المالكين والمستأجرين (محمود)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    تحياتي اخ سميح
    اشكرك اولا على طرح هذا الموضوع الهام لعدد كبير من فئات الشعب .
    ثانيا ارغب ان اضيف مداخله بسيطه لا اعتقد انها غابت عنك وهي ما ذنب المالكين والذي اجبرهم القانون الحالي الانتظار اكثر من 8 سنوات على امل انصافهم (حيث امهل المستأجرين حتى نهاية 2009 وبعدها وعد بانصاف المالكين ) والان نفكر في قانون جديد .
    اني ارى عدم تغيير القانون الحالي او تعويض المالكين عن مدة الانتظار تلك .
    ارى ايضا ان تكون نسبة زيادة في اجور العقارات سنويه تحددها الدوله تعادل نسبة الزيادة في المحروقات وتحدد بنفس الطريقه ولكن سنويا.
    الحد الادنى للاجور تم تعديله مرات ومرات في العشرين سنه الماضيه ولكن ماذا عن اجور المساكن .
    لايوجد عندنا وحسب علمي في الاردن اقطاعيين كبار ولكن هناك ملاك صغار يعتمدون في معيشتهم على شقه او شقتين يستفيدون منها لتدبير حياتهم فهلا انصفناهم .
    وشكرا لك اخي سميح
  • »حرام (زياد)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    السلام عليكم
    ليس من المعقول ان يدفع المالك ضرائب من مسقفات وغيرهافي حين ان ما يتقاضاه من اجره لا تغطي مثل هذة الضرائب
  • »العدالة (ودود)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    المبادرة الملكية سكن كريم لعيش كريم تنهي الجدل فهي أمنت المواطنين محدودي الدخل أضف الى ذلك أن المواطنين الأقل حظا تم تأمينهم بمساكن الفقراء وبالمكرمات الملكية كما أن الناس قد تهيأت للقانون الجديد منذ ثمان سنوات فلماذا يتم تعديله ولماذا لا يتم انصاف المالك وذلك بتفعيل المبدأ العادل العقد شريعة المتعاقدين
  • »توازن (مروان احمد)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    الاستاذ سميح ، لقد طرحت موضوعا اليوم هو من صميم هم المواطن في بلدنا الاردن ، نعم موضوع الايجار موضوع حساس جدا ، وكلنا يتطلع وربما بخوف كبير للعام 2010 ، دعني اقول لك صراحة انه يجب ان يوضع او يجب ان تدرج تعديلات على القانون السابق ، فلا يصبح المستأجر مالكا مطلقا ولا المالك سيفا مسلطا على رقاب المستاجرين ، لماذا لايكون هناك جدول للأيجارات في المناطق المختلفه في المملكه كل حسب موقعها وقيمتها الماديه ، اما ان يترك الامر لهذا او لذاك فان هذا يضر بالجميع ، وان يكون هناك حدا معينا ولنقل زياده سنويه او كل سنتين على الايجار الخاص بالعقار وذلك مقابله مع ما يحدث في دول الخليج ، ولكن ان تكون النسبة معقوله وليس مبالغا بها ، ولنقل انها لا تتجاوز ال 10% كل سنتين او ثلاثة سنوات ، وان تصدر الموافقه عليها لكل فترة زمنيه من قبل لجنه تشكل لغايات النظر في مشاكل الايجارات ( لنطلق عليها اسم لجنة الشكاوي تأسيا بدولة الاماارت العربيه والتي ساهمت بشكل كبير في الحد من مشكلة الايجار ) وتحدد على اساس جدول غلاء المعيشه ودرجة الارتفاع او الانخفاض ، وان تكون هذه النسبة ايضا سالبه كما هي موجبه ، اي في حال توفر الفائض العقاري ان يتراجع الايجار بنفس نسبة الارتفاع ، ليس لأننا مستأجرين ولكن للأنصاف هناك ايجارات في عمان بالذات لا تكفي ثمن الخبز للمالك على مدار العام ، وهناك ملاك يؤجرون الان بمئات الالوف من الدنانير ، لنكن واقعيين ، دعونا نعدل القانون لما فيه مصلحة الجميع ، بدل ان نقع في اخطاء العقد السنوي التي وقع فيها غيرنا كما يلاحظ الان في العقد السنوي في دول الخليج ، فالمواطن اذا لم يستقر في منزله لن يستقر في عمله وسيفقد قدرة العطاء ، والخاسر سيكون الوطن .
    ومرة اخرى شكر للأستاذ سميح على طرح هذا الموضوع ، ونرى ان يحذوا الكثير من كتابنا لطرح مواضيع معالجة امور حياتيه لما فيه خير الوطن والمواطن .
  • »العلاقات المأزومة (مدحت سماره)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    لقد احسن الكاتب اذ تطرق الى ضرورة تعديل قانون المؤجرين والمستأجرين الذي يمسّ واقع أعداد كبيرة من الناس . نتمنى أن تقوم الجهات المسؤولة باعداد مشروع قانون عصري منصف يلبي طموحات الطرفين ذوي العلاقة .
    ملاحظة " في المقالة جرى خلط في الفقرة الرابعة ، السطر الأول حيث وردت "فئة من المستأجرين : والمقصود "من المؤجرين " حسب سياق المعنى .
  • »كاد ان يكون وريثي (zaid amairah)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    كاد المست
    اجر ان يكون وريث المالك .
    اصبح العقار مكلفا جدا رالاجره قديمه ومنهم من يتقاضى رواتب عاليه والمستأجر يرفظ زياده ولو نسبه بسيطه وعندى اولاد سوف يقدمون على الزواج ماذا اعمل أأستأجر لهم او أتبنى المستأجر.
  • »مع (رفيق توفيق أبو لحيه)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    أتفق مع الأستاذ سميح المعايطه في هذا الطرح ، فموضوع المالكين والمستأجرين أصبح هم وطني يجب أن يبحث بطريقه موضوعيه ، ومنصفه للطرفين المالك والمستأجر .
    فالمالك قلق على مصلحته ، وكذا المستأجر قلق على ما ستؤول إليه الأمور ، فالموضوع شائك ومعقد إذ كيف تستطيع إرضاء الطرفين دون إلحاق الأذى بأحدهما .
    فمن غير المقبول وغير المعقول أيضا ، أن يتمكن المستأجر من إيجاد بيت كل سنه وأن يرحل إليه ، وهذا يدفع المالك للجشع والمطالبه بزيادة الأجره بطريقه غير مقبوله و غير منطقيه قد تصل في بعض الأحيان أن تكون لا إنسانيه أيضا ، كذلك من غير المقبول أن يصبح المالك رهينه بيد المستأجر ، لا يستطيع الإنتفاع بملكه بطريقه منصفه .
    فلذلك لا بد أن تكون هناك أخلاقيات في هذا الموضوع ، فالعقد شريعة المتعاقدين ، فمن يؤجر أو يستأجر لا بد للطرفين من الإتفاق والإلتزام بينهما بما إتفقا عليه ، وإنني أرى أن لا تكون مدة العقد محدده بسنه فقط ، فالسنه تمر بلمح البصر سواء للمالك أو للمستأجر ، ووجود مثل هذا القانون سيخلق مشاكل اجتماعيه قد يصل الناس فيها إلى مرحلة العداء المطلق لبعضهم البعض .
    وإنني أرى أن المطلوب من المشرعين للقانون الجديد هو : التركيز على أن يكون المالك و المستأجر على مستوى عالي من ألأخلاقيات ، كلاهما يدركان ما لهما وما عليهما تجاه بعضهما وتجاه وطنهما ، فالقضيه وطنيه وإنسانيه في نفس الوقت ، فلا غلو فاحش من قبل المالك ، ولا إضرار مقصود من قبل المستأجر ، فالمالك أهم ما يريده من المستأجر الإلتزام بدفع ما يستحق عليه في أوآنه ، والمستأجر يريد من المالك الإلتزام الأخلاقي ومراعاة الظروف التي قد تحدث له في حدود منطقيه ومقبوله .
    وأخيرا : يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم من فرج على مسلم كربه ، فرج الله عليه كربه من كرب يوم القيامه .
    وهذه قمة الإنسانيه والإيثار ، ولا بد لنا جميعا من أن نتعاون فيما بيننا لمصلحة وخير البلد الذي له حق علينا .
    والله الموفق
  • »مسؤولية الدوله (م.احمد الحسنات/السعوديه)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2008.
    العلاقه بينيه بين المالك والمستاجر!!!!!!!!!
    ولكن المواطن بشكل عام مطلوب منه ان يتحلى بالقيم الانسانيه ..والاجتماعيه...ولكن تكون كوازع اكثر منه تشريع ملزم بحقه!!
    فمثلا المستاجر..الارامل....المساكين وغيرهم هم من مسؤوليات النظم الرسميه...وليس رميها باحضان المواطن مهما كان وضعه المادي.
    اليست الدوله تجبي من كل مواطن وضمن النظام رسوما متعدده!!!
    المالك بشكل عام هو الاضعف مهما عدل بالنظام؟