حق مشروع في رد الإساءة

تم نشره في الاثنين 3 آذار / مارس 2008. 03:00 صباحاً

خطت دائرة قاضي القضاة خطوة ايجابية عندما تصدت وبادرت لدعوة هيئات وشخصيات اردنية من كل المجالات والاهتمامات الى ملتقى وطني لبحث قضية الرسوم المسيئة للرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام. فهذه المبادرة توسع دائرة الفعل الرافض لهذه الاساءات ليكون ردا واسعا، ويمثل كل الفئات والتوجهات، فالامر كما اشرت في مقالة سابقة، ليس امرا دينيا يخص القوى الدينية، بل هي قضية حضارية فكرية تخص كل العرب مسلمين ومسيحيين، بل تخص كل صاحب عقل ورشد وموضوعته في العالم، لأن فكرة الاستهزاء والسخرية مرفوضة انسانيا وعالميا حتى بحق الحيوانات، فكيف عندما يتعلق الامر بالانبياء الكرام حملة الرسالات والفكر والرأي وصناع التاريخ.

ومبادرة دائرة قاضي القضاة، التي يقودها د. احمد هليل، تأتي استكمالا لمواقف ايجابية بادرت لها احزاب ونقابات ووسائل اعلام اردنية، وقدمت هيئات مسيحية ورجال دين مسيحيين نموذجا كريما ومقدرا في تصديهم لهذه الاساءات. وهذه رسالة اردنية واضحة بأن رد الفعل ليس باتجاه المسيحية والمسيحيين، بل باتجاه العقلية المتطرفة التي تتحرك بمنهجية واضحة وتمارس عدوانا مع سبق الاصرار والترصيد، فالقضية ليست رسوما كاريكاتيرية تستهزئ بالرسول الكريم، بل تفكير يرى ضرورة ممارسة الاستفزاز للتعبير عن احقاد ومواقف متطرفة.

وما يظهر من ردود افعال ليس موجها فقط تجاه رسام كاريكاتير دانماركي او صحيفة او حتى الحكومة الدانماركية فقط، بل ايضا تجاه فكرة التطرف التي تجد لها رواجا في بعض قوى الغرب ردود افعال تطالب قوى الاعتدال والمنطق في الغرب ان يؤدوا واجبهم في ردع التطرف تماما، مثلما من واجب قوى الرشد والاعتدال في العالم العربي والاسلامي ردع الفكر والفعل المتطرف.

وما أشار اليه الملتقى، ويجب التأكيد عليه، حق الرافضين لهذه الاساءة والمتضررين منها عربا ومسلمين في الدفاع عن النفس، وبخاصة في ظل الاصرار على الاساءة ومحاولة توسيع دائرتها الجغرافية. وحق الدفاع عن النفس ليس مفتوحا بل مقيد بعدم الانزلاق الى حد الاساءة او الانحدار الى مستوى التطرف المنبوذ الذي يمارسه المسيئون للرسول عليه السلام.

ومن حق العرب والمسلمين ان يعاقبوا اي دولة اوروبية تسمح بهذا التطرف وتبريره، لهذا فالمقاطعة السياسية والاقتصادية والحملات الاعلامية والفكرية حتى داخل تلك الدول امر ضروري، بما في ذلك الحوار مع كل القوى الراشدة او حتى المتطرفة هناك، التي لديها متسع من العقلانية للتراجع عن خطاياها.

مرة اخرى نؤكد على ان ما اظهرته حملات الاساءة من تنظيم وطول نفس تجعلنا ندعو انفسنا عربا ومسلمين الى ان نمتلك عملا منظما وطويل الاجل.

sameeh.almaitah@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لماذا الدنمارك؟! (برهان جازي)

    الاثنين 3 آذار / مارس 2008.
    حقائق سريعه عن دولة الدنمارك .. ثم التحليل..
    1- يبلغ عدد سكان الدنمارك (5) مليون.
    2- يوجد بها (50) قوميه مهاجره.
    3- عدد الاناث بالمجتمع الدنماركي يفوق الذكور بنصف مليون.
    4- هي مملكه - ورئيس الوزراء من الحزب اليمقراطي الاشتراكي (يميني) وهو ضد الاجانب - يدعمه الحزب القومي العنصري, والحزب المضاد له (الفنسترا) اليساري وهو مع احترام الاجانب, وعدد الاحزاب (14) حزب داخل الدنمارك.
    5- صحيفه (يولاند بوستن) تعزز مبادئ الحزب اليميني والعنصري وتتلقى الدعم المباشر منهما , وتدعم سياسه كره الاجانب.
    6- عدد المسلمين بالدنمارك (180)الف منهم (5) الاف من اصول دنماركيه, اي بنسبه 3% , و97% بروتستانيه ورومانيه وكاثولوكيه.
    مقتطفات من تاريخ الدنمارك وسبب تضامن النرويج وعلاقتها مع الدنمارك ...
    1- اتحدت الدنمارك والنرويج والسويد عام 1397 لتعزيز الحمايه شمال اوروبا وتعزيز التجاره بينهما.
    2- استقلت السويد عن الاتحاد عام 1523.
    3- استمرت النرويج بالاتحاد مع الدنمارك حتى عام 1815 اي (418) سنه فتره الاتحاد.
    4- انتهى الاتحاد بين النرويج والدنمارك بسبب تاييد الدنمارك لنابليون.
    5- الدنمارك كانت بحياد بالحرب العالميه الاولى.
    6- تعرضت الدنمارك لغزو النازيين (الالمان) واستطاعت الدنمارك (تهريب) اليهود من اراضيها للدول المجاوره حرصا على حياتهم من الاباده من قبل النازيين.
    التحليل حسب وجهه نظري تتمثل بما يلي ..
    1- 97% من الشعب الدنماركي (بروتستاني) والتي تعني (التحرر من سلطة الكنيسة) والتي نشأت كما يلي.. كان المسيحييون يعتبرون اليهود"أمة ملعونة" لمدة ألف وخمسمائة عام، لأنهم -في اعتقاد المسيحيين- هم قتلة السيد المسيح.
    2- نشات حركة الاصلاح والتي ادت الى اعاده النظر باليهود وبدأت صورة الأمة اليهودية تتغير تبعا لذلك في أذهان المسيحيين الجدد, وحدث انشقاق بالكنيسه .
    3- رائد الإصلاح البروتستانتي، القس الفيلسوف (مارتن لوثر) له كتابان (المسيح ولد يهوديا) فعزز نشأة البروتستانيه والتي جعلت المسيحيين يتعاطفون مع اليهود وهو ما يسمى (المسيحيه اليهوديه), فعاد والف كتاب مرادف (ما يتعلق باليهود وأكاذيبهم) بعد ما يئس من دفع اليهود لاعتناق المسيحيه.
    4- اميركا وبريطانيا هم الاكثر خروجا عن المسيحيه التقليديه والتصقوا بالبروتستانيه , حيث يعتبرون اسرائيل الان والمتمثله باليهود وجودهم بفلسطين هو هدف ديني مسيحي وواجب تحقيقه وليس سياسي.
    5- حافظ بعض المسيحين على المسيحيه التقليديه والمتمثله باوروبا الشرقيه وبعض من اوروبا الغربيه وبعض دول العالم.
    6- الدنمارك تؤمن ايمان قاطع بالبروتستانيه وهو (المسيحيه اليهوديه) وقد انغرست مبادئها وتعمقت , ولتحقيق رساله شعب الله المختار من وجه نظر دينيه فيجب القضاء على الاسلام وتشويه صورته , مدعمه بقوانين بلادها (حريه الرأي والفكر) كحجه وتبرير لاعمالها المبطنه.
    7- اليهود استفادو من البروتستانيه في حين لم يكن بحسبانهم ذلك الامر كليا والدليل ان (هرتزل) عندما اراد انشاء دوله اسرائيل لم تكن دوافعه دينية بالأساس، فهو قومي علماني في الصميم،ولذلك كان مستعدا لقبول استيطان اليهود في أوغندا أو العراق أو كندا أو الأرجنتين. أما المسيحيون الصهاينة في أميركا وغيرها فقد آمنوا من أول يوم بفلسطين وطنا لليهود، واعتبروا ذلك شرطا في "عودة المسيح" ، وأخرجوا "المسألة اليهودية" من الإطار السياسي إلى الإطار الاعتقادي. ولذلك فقد "انتقدوا الموقف المتساهل لهرتزل.
    8- تاريخ الدنمارك يبين ماهيه العلاقه القائمه بينها وبين النرويج والتعاطف بينهما.
    9- والتحفظ في أوروبا الجنوبية على السياسات الإسرائيلية (خصوصا من طرف فرنسا أكبر الأمم الكاثوليكية الغربية) وعدم انخراطها بالبروتستانيه جعل موقفها محرج مع بريطانيا واميركا ولاظهار حسن النوايا والتعاطف وتخفيف الضغط عليها من قبل الدولتين العظمتين قامت بنشر الصور من باب التضامن لاهداف سياسيه وليست دينيه.
    10- الامر لن ينتهي عند هذا الحد بقدر ما هو سيزداد تبلورا اكثر وهجوما على قضايا الاسلام بالمستقبل نابعا من مدى انتشار الاعلام اليهودي وتحريك الرأسمال العالمي والتحكم بالاقتصاد والسياسه العالميه من قبل اسرائيل وسيطرتها وتاكيد نفوذها على العالم الغربي بالاخص و التي باتت تحسم نقاط لصالحها وهو التعاطف الديني العالمي .
    11- ما مطلوب من المسلمين ودول الاسلام هو تصغير افعال المجرمين واحتقارها وانها لن تسيء للاسلام لا من قريب ولا من بعيد على العكس سيعزز مبدأ بان الدين الاسلامي والديانات السماويه الاخرى والرسول الكريم والانبياء والرسل كافة هم اعلى واجل من افعال صغائرهم الدنيويه الزائله , ومخططاتهم المزيفه والمكشوفه.
  • »علم الدرس (سالم العلي)

    الاثنين 3 آذار / مارس 2008.
    الاستاذ سميح ، قلنا يوم قام الدنماركيين بنشر الصور في الرمة الاولى انه يجب علينا ان نقاطع الدنمارك كلها ليس حتى الاعتذار بل الى الابد ، ولكن وبكل صراحه ان الموقف العربي والاسلامي الرخو ترك المجال لهؤلاء ولغيرهم من التطاول على سيد الخلق عليه افضل الصلاة واتم التسليم . قال قائل ( كويتي )انه تعود على الزبد الدنماركي ، وقال اخر انه حرية التعبير ، وقال اخر انه كاتب او رسام فقط ، ولكن اثبتت الايام ان هذه خطه اوروبيه للأساءة الينا نحن المسلمين ، لأن رب العباد حفظ نبيه الكريم من كل اساءه ، وانا اشدد على ما ذكر في المرة الاولى دعونا يا عرب ويا مسلمين نقاطع الدنمارك الى الابد فنحن لسنا بحاجة زبدتهم او جبنهم او اي انتاج لهم ، وليكن هدفنا مقاطعة كل من تسول له الاساءة سواء الى نبينا الكريم او الى اي مواطن مسلم وعربي مهما كان قدره ، لأن كرامة امة الاسلام من كرامة النبي الكريم ، ولأن كرامة الفرد من كرامة الامه ، وكرامة الامه من كرامة الافراد ، دعونا نقاطع كل ما هو دنماركي الى الابد .
  • »لما تشكرهم (عمرشاهين)

    الاثنين 3 آذار / مارس 2008.
    هذا الامر لا يجب شكره لأنه واجب على دائرة قاضي القضاة بل ومتأخر كثيراً وعلى كل حكومة تدعي أن دينها الاسلام أن تقاطع أي علاقة مع الدنمارك فالرسول نبي العالمين وليس نبي الشعوب , ولو أن الحكومات الاسلامية وقفت وقفة جدية في المرة الاولى لما عادت الرسومات ولكن سكوتها ادى الى تكرارها يا ترى لو أن الرسوم الدنمركية آذت زعيم عربي لسكتت تلك الدولة أم ستطرد السفير الدنمركي حالا.
  • »وغيورة على هذا الكم الهائل من المثقفين لآعتناق الأسلام. (د. عبدالله عقروق \فلوريدا)

    الاثنين 3 آذار / مارس 2008.
    أن الآسلام اكثر الأديان انتشارا في أوروبا بين المثقفين والمثقفات ..وهناك اعداد هائلة تؤمن بالأسلام ، وتعتنقهه بعد أن تكون قد درسته واستوعبته وأمنت بهأوأصبحوا من أكبر المبشرين له..
    طبعا هؤلاء الذين يرسون الرسومات الكركاتورية ما هم الآ فئة حاقدة جدا ، وغيورة على هذا الكم الهائل من المثقفين لآعتناق الأسلام.
    ليس بالضرورة لهؤلاء ان يكونوا مسيحين . معظمهم حاقدون حتى على الديانة المسيحية ، وهناك عدة كتب وصور وأفلام تهزيء بالدين المسيحي ..
    القضية ليست مسلم أو مسيحي بل هي التمادي على الآديان السماوية كلها ...وعلى اعتبار أننا شعب عاطفي نتأثر كثيرا لدين الأسلام فقد بدأوا الهائنا بهذه الرسومات لأستفزازنا حتى نضطر بأن نرد عليهم بأكثر عنفا حتى يسجلون علينا فظائع ويقنعون العالم اننا ارهابيون.
    أنا كعربي نصراني ارثوكسي عندما أرى ما يقولوه عن السيد المسيح ويسخرون عليه، واتهامه باعظم الصور القبيحه ازداد ايمانا بديانتي ، وأطلب الغفران لهم لآنهم لا يعلمون ماذا يفعلون..
    والرب سبحانه وتعالى يعاقب الجميع عندما يتمادون في خطئهم ، وهو سبحانه وتعالى الذي يحاسب الجميع