ياسر أبو هلالة

الإجابة عن الأسئلة الصعبة

تم نشره في الأحد 5 آب / أغسطس 2007. 03:00 صباحاً

ما حصل في الانتخابات البلدية غير مسبوق وغير مقبول. وكان الأفضل للناس وللحكومة ألا تجرى انتخابات ابتداء وتواصل الحكومة مسؤوليتها من خلال تعيين اللجان. 

ما حصل في البارحة في إربد يستدعي أن تُستفز كل عقول الدولة والمجتمع لتحليله، فالغاضبون أحرقوا مدرسة عين جالوت وهدموا سورها الخارجي. والأمن دخل بمواجهات معهم. لماذا لم يحصل هذا في الانتخابات الكثيرة السابقة والتي كان فيها خاسرون وناجحون؟

شاهدت بعينيّ حجم الغضب في نفوس الناس العاديين والبسطاء صغارا أحداثا وشبابا وكهولا، هذا الغضب لا يخص اربد. فطالما أنه حدث انحياز لطرف ما في مكان ما فكل خاسر في الانتخابات سيقول إنه خسر بسبب انحياز الدولة لمنافسه. طبعا المستفيد الأول من كل هذا الغضب هو حزب جبهة العمل الإسلامي. وعلى الحكومة أن تدرس تحولات الشارع نحوه.

حتى يجري استطلاع علمي يكشف حجم الجائزة التي تلقاها حزب جبهة العمل الإسلامي أنقل عن الصديق الكاتب فهد الخيطان، وهو مثقف يساري من عائلة مسيحية، بحسب بعض أقاربه في مادبا فإنهم كانوا سيصوتون لمرشح جبهة العمل الإسلامي وبعد ما حصل زادت قناعتهم به، وقد سمعت مثل هذا الكلام من كثيرين ليس بينهم وبين الإسلاميين علاقة.

إذا كان التحليل الحكومي يربط بين انتخابات ثلاث بلديات وما جرى في غزة قبل شهرين وما شهدته الجزائر قبل نحو عقدين وما ستشهده المنطقة بعد الحرب على إيران والحملة الباكستانية على مناطق القبائل وتفجيرات بالي من قبل، وغير ذلك من معطيات قد تخفى على الصحافيين والمواطنين البسطاء، فالأولى كان أن تؤجل الانتخابات حتى نضوج الظروف الدولية والإقليمية والمحلية التي تسمح بتوجه المواطن الأردني لصندوق الاقتراع. فحكومة علي أبو الراغب عطلت السلطة التشريعية، وليس البلدية، عامين بدعوى "الظروف القاهرة"، ولم تخرج مظاهرة لا في البارحة ولا في عبدون، والكون والبلاد اليوم في ظروف أكثر قهرا تسمح بتخفيف دوران عجلة الإصلاح السريعة.

بصراحة أكثر، سمعت وعدد من الزملاء الصحافيين من رئيس الوزراء معروف البخيت قبل الانتخابات كلاما كتبت أثره مؤيدا لتصويت العسكريين. لكن ما شاهدته في "القرايا" غير ما سمعته في "السرايا". 

ليس مطلوبا من الرئيس أن يتابع المؤتمرات الصحافية للمعارضة، ولا مقالات الكتاب والمحللين، لو كنت مكانه لذهبت لمضافات العشائر في أربد ومأدبا وغيرهما، فتلك المضافات هي البقية الباقية من "المجتمع المدني" الذي دمرته الحكومات المتعاقبة. ومن المهم أن يسمع لما في صدور الناس حتى لا يتحول غضبهم باتجاهات مدمرة. وهذا ما لا يريده الموالون ولا المعارضون.

ليس صحيحا أن الإخوان قرروا الانسحاب مسبقا. وكنت قد تحاورت مع المراقب العام للإخوان المسلمين، سالم الفلاحات، مطولا قبل الانتخابات وتحدث عن آخر لقاء مع رئيس الوزراء بتعاطف مع خلافه الشديد معه موضحا أن "ألمه حقيقي" من مواقفنا ضد حكومته. وأكثر ما ساء الفلاحات في اللقاء تلميح رئيس الوزراء إلى علاقة الإسلاميين بالسفارة الأميركية! مع أن الحكومة تعرف قبل غيرها أن السفراء الأميركيين طلبوا أكثر من مرة لقاء قيادات الإسلاميين ورفض طلبهم. محصلة الحوار أن الإسلاميين سيدرسون كل الخيارات مع المراهنة على المشاركة.

لو سارت الأمور بشكل معقول لما انسحب الإسلاميون.

وفي يوم الانتخابات كنت أتابع القرار ثانية بثانية إلى أن اتخذ. وقرار الانسحاب اتخذ يوم الانتخابات هذه هي الحقيقة. أما القول بأن قرار الانسحاب مبيت فهو هروب من المشكلة التي لا تخص الإسلاميين وحدهم. لتواجه الحكومة المشكلة بشجاعة، ولتعترف بما حصل على الأقل، ولتجب عن سؤال بسيط: لماذا يقدم مواطن على هدم حجر في مدرسة؟  

yaser.hilala@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاسلاميون خافوا من الفشل (عبد المعطي)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    من الأفضل ان تفتعل أزمة وتنسحب بدل ان تواجه الفشل. سشم الناس من اجندة الطالبان وحماس وايران التي يروج لها الاسلاميون في الأردن الذين ليس لديهم اي مشروع او برنامج لعلاج مشاكل الناس اليومية سوى الشعارات وخطب الجمعة والكلام الفارغ.
  • »الاعتراف أولا (ياسر أبو هلالة)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    أنا أتابع مع الحكومة والمعارضة الأخبار أولا بأول. وعندمأشاهد التجاوزات بعيني لا أغمضها لأني صحفي وأسعى لشهادة تزكية من أي كان.
    مع تقديري لكل الردود، ألخص المسألة ببساطة الديموقراطية تعني تداول السلطة في العالم الحديث وفي العالم " النص نص " تعني الشراكة السياسية، وفي الحد الأدنى الاعتراف بوجود الآخر.
    نحن في الحد الأدنى هل من حق الإسلاميين الوجود؟ وهل وجودهم معترف به؟ سيأتي مؤرخ يوما ما ويراجع ما حصل في آخر ثلاثة أيام. ربما نكون جميعا في ذمة الله. لكن المؤرخ سيميز بين من كتب الحقيقة وقالها وبين من زور سواء لمصلحة حكومة أو عشيرة أو حزب. أنا مطمئن إلى درجة اليقين في كل حرف أكتبه. ولا أطلب رضا أحد.
  • »كلام غير منطقي (بشار المعايطة)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    واضح بانك تفقد البوصلة وتتكلم فقط لصالح الاسلاميين وتحذيراتك اشبه بالتهديد. وانك تدافع عنهم بهذه الطريقة وبناء على لقاء لك مع المراقب العام.
  • »الانتخابات (عمر)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    هنالك امران مهمان جعلا الحركه الاسلاميه تفقد شعبيتها, اولا: دفاعهمها المستميت عن النائبين اللذين باركا ما قام به الزرقاوي وما في ذلك من تشجيع لقتل الناس( الغوغائيين علي لسان ذلك النائب المتقف جدا) الذين يحتفلون باعراسهم حتى لو ادى ذلك لقتل الاطفال او الشيوخ. الامر المستفز والمحزن حقيقة هو ان الحركه الاسلاميه دافعت عن النواب نكاية بالحكومه رغم انها لاتتبنى العنف او اعمالا كتلك الاعمال وان خطاب الحركه الاسلاميه وخاصة في الاردن دائما قريبا من المواطنين بشكل اخوي علي اساس المواطنه الصالحه في بلد اسلامي اولا وعربي ثانيا( معظم الطلاب والطالبات الملتزمون وغير الملتزمون دينيا في الجامعه الاردنيه كانوا يصوتون للحركه الاسلاميه). هذا هو الغباء السياسي بعينه, ان تتبنى خطابا ليس خطابك الاصلي نكاية بالحكومه . ثانيا: ماقامت به حماس في غزه ( هناك الكثيرين لا يؤيدون) اثار مخاوفا كثيره لدى الكثيرين. فمثلا هذا هو تصريح زكي بن ارشيد (ما جرى من سطو بالقوة على خيار الشعب يؤكد وجود مخطط (دايتون) والسفير الاميركي قاد التحريض ضدنا). لقد شبهها ابن ارشيد بغزه. بالمقابل الحكومه شبهتها بنهر البارد. ولا اعرف بعد كل ذلك ما الذي ستقود اليه هذه المعارك الكلاميه بين فريقين فقدا النصج السياسي. فلا الاردن غزه ولا تركيا. ولا ابن ارشيد اوردوغان او هنيه ولا الجيش الاردني هو عسكر تركيا . وكل دوله لها خصوصيتها السياسيه.
  • »الى ابن معان (مواطن عادي)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    الاخ العزيز ياسركما هي تقاريرك في قناة الجزيرةتمنيت ان تكتب ايجابية واحدة بحق الاردن ودائما تركز على ماهو سلبي حتى ترضى عنك قناة الجزيرة والله سمعة الاردن في الخارج جيدة وتفتخر بانك اردني.
  • »Translation (Ammar Salameh)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    The translation from french to arabic is incomprehensif. Please could you verify this translation. Yesterday I wrote to M. Jamil Nimry and M. Mohamed Abu Ruman and the translation was perfect. Thank you
  • »حتى العشائر (محمد علي)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    في طريق العودة ركب معي عزيزان من عشيرة كريمة ، وابديا سخطهما من دعم مرشحين على حساب مرشحيهم لاعطائهم رئاسة البلدية فخسارة الوطن كبيرة بهذه الانتخابات وأخطرها فقدان ثقة المواطن بجدوى الانتخابات
  • »Democratie (Ammar Salameh)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    Monsieur Yasser Abu Hilaleh,
    Dans votre article, vous accusez l'état jordanien qu'il n'a pas respecté les élections; Pourriez vous répondre à ces questions :
    Pourquoi les forces islamiques ne font pas appel à la justice pour statuer sur les "fraudes" électorales?
    La justice est un outil précieux dans le jeu démocratique.
    Quelle est la stratégie jordanienne de ces forces islamiques? Quel est leur projet pour construire la jordanie en dehors de la stratégie de libérer la Palestine avec une nouvelle alliance avec un régime totalitaire qui est l'Iran?
    .Les forces islamiques se présentent comme des forces sacrées par Dieu et non corrompues. Elles sont non corrompues car elles sont en dehors du pouvoir comme les Trotskistes en Europe. Quelles sont leurs mesures pour arrêter la corruption? La corruption ne s'arrête pas seulement car nous sommes des bons Musulmans croyants.
    Enfin, j'aimerai vous demander si vous pouvez écrire un article sur la position complice de la société jordanienne sur les assassinats honteux des filles par leurs frères et père pour une relation d'amour avec un garçon.
    Merci et bonne continuation dans votre métier de Journaliste.


    السيد ياسر أبو هلاله في رسالتكم المادة، تظهر لك الدولة الاردنية التي لم تحترم الانتخابات؛ هل تستطيع الاجابه على هذه الاسئلة : لماذا القوى الإسلامية لا تدعو الى سيادة العدالة الانتخابية على "الغش"؟ العدالة هي اداة قيمة للديمقراطيه اللعب. وهي استراتيجية اردنية ضد تلك القوى الاسلامية؟ وهو مشروعهم لبناء الأردن بمعزل عن استراتيجية لاطلاق فلسطين مع تحالف جديد مع الأسلوب الشمولي في ايران؟ . القوى الإسلامية وترد في شكل قوي توج الله ونونكورروبتيد. وهم نونكورروبتيد انها بصرف النظر عن القدرات مثل تروتسكيستيس في اوروبا. ما هي المقاييس التي لوقف الفساد؟ الفساد لا تتوقف فقط لاننا مسلمون حسن الاعتقاد. وأخيرا ، فإنني اتساءل ، هل لكم يمكنك ان تكتب مقالا عن موقف التبعيه لشركة اردنية على الاغتيالات تستحي من البنات اخوانهم والاب للعلاقة بين الحب وفتى. وشكرا لكم في جهودكم الطيبة استمرار التجارة الصحافي. .
    .
  • »قول غير دقيق (محمد علي)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    قولك بان ما حصل في "البارحة" لم يسبق ان حصل غير دقيق. فما حصل في البارحة يحصل في كل انتخابات . الناس يكونون مستعدين فاذا نجح صاحبهم قبلو النتيجة وسكتو واذا لم ينجح فهم جاهزون لاثارة الشغب. كلام جبهة العمل غير مقنع ويفتقد الى الموضوعية
  • »هذا هو السيد (الرياشي)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    هذا هو السيد الذي يقول الحق في وجه الظالم أثلج الله صدرك كما أثلجت صدورنا
  • »ليس اربد فقط (Kholoud Mashaqbeh)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    أشكر الاخ ياسر على مقاله و لكني وددت لو أنه كتب عن محافظات أخرى طالتها تجاوزات مخيفة.
    في بلدية الزنية في محافظة المفرق قام المواطنون الغاضبون بأكثر من ذلك بعد أن قامت أحدى المواطنات بالتصويت الأمي- رغم أنها ليست بأمية- ليقوم رئيس اللجنة بكتابة اسم مرشح آخر.ما حصل هو شيء مخجل و مسيء لكل أردني حر.أتمنى من الغد متابعة الموضوع هناك و شكراً
  • »jordan (jordan first)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    allah ma ye7remna mn halgalam el7or o akad ajzem inoh elwa7eed el7or now in jordan
  • »اين الحياد (اردني)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    انت تقول "وفي يوم الانتخابات كنت أتابع القرار ثانية بثانية إلى أن اتخذ. وقرار الانسحاب اتخذ يوم الانتخابات هذه هي الحقيقة" فهل انت من قيادات الجماعة ام ماذا، فإذا كان الأمر كذلك فانت تتكلم باسمها وفقدت موضوعيتك التي تعتبر راس مال اي كاتب
  • »تعليق على الكاتب المثقف ياسر ابو هلالة (وائل عيسى)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    يا سيدي قيادات الحركة الجديدة غير ناضجة سياسيا الى الان! كان في اخطاء شابت العملية الانتخابية لكن لا يكون الرد هكذا. . الحزب فقد الكثير من مصداقيته بالشارع الاردني حديثا على الرغم من الاجراءات الحكومية ضده والتي من المفترض ان تزيد من شعبيته لكن هذا لم يستغل من قبل القيادة الحكيمة له بالشكل الصحيح !! وبسبب كل ما ذكر فانني اشكك بكلامك حول وقت وضع خيار الانسحاب من الانتخابات ..... مع الشكر لكم