جميل النمري

لا غنى عن تدقيق ديوان المحاسبة

تم نشره في الخميس 24 أيار / مايو 2007. 02:00 صباحاً

بعض الصحف جعلت من تبرئة مجالس نقابة المهندسين عنوانا لما توصلت له اللجنة المكلّفة بتدقيق مالية النقابة مع ان تقرير اللجنة هو الذي يبدأ بالقول ان الشكاوى نفسها لم توجه اصلا ايّة تهم للذمّة المالية لأعضاء المجلس الحالي أو المجالس السابقة، وعلى ذلك لا معنى للقول ان تقرير اللجنة برّأ الذمّة المالية لأعضاء المجلس فلم تكن تلك هي القضيّة اصلا.

اللجنة، كما فهمنا من التقرير، لم تقم بأي عمل ميداني محاسبي واداري بالنسبة للسجلات والقرارات بل ناقشت الشكاوى وطلبت رأي النقابة بها ثم ابدت هي رأيها الذي جاء بالإجمال مؤيدا لمجلس النقابة ومدافعا عن قانونية موقف المجالس الحالي والمجالس المتعاقبة أو متفهما لموقفها. وحين تبدو المخالفة واضحة مثل العمل بصناديق دون نظام وسند قانوني يكتفي التقرير بالتوصية بالإسراع في اجراءات التصويب (التي يؤكد التقرير انها قيد الإكمال). وحسب التقرير فقد كان هناك شكوى اخيرة لم تناقشها اللجنة لأنها وردت متأخرة وسوف تنظر بها لاحقا.

مع الاحترام والتقدير كان انطباعنا من البداية ان اللجنة ليست هي الجهة المناسبة والمؤهلة للقيام بـ"التدقيق المالي"، والتقرير الذي نشرت الصحف مضمونة أمس لا يظهر اي تدقيق في العمليات الماليّة، بل "وجهة نظر" قانونية نقابية في الشكاوى التي يقول التقرير انها جاءت بنصوص عامّة لم ترد فيها وثائق أو وقائع، بل جاءت في صفحة واحدة دون تفاصيل.

اللجنة شكّلتها النقابة وسمّتها لجنة حكماء من مهندسين هم وزراء سابقون وشخصيات مرموقة اخرى، وعندما حصلت أزمة تدقيق ديوان المحاسبة اقترحت النقابة ان تقوم هذه اللجنة بالنظر في الشكاوى وكانت وجهة نظرنا ان اللجنة ليست الطرف المؤهل لهذا العمل خصوصا وأن تصريحات من بعض رموزها بعد لقاء الرئيس كانت منحازة علنا وسلفا وخرجت لتطعن بالشكاوى وتقول انها كيدية من الطرف الذي خسر الانتخابات.

لم تكن القضيّة هي ابداء وجهة نظر قانونية نقابية في المسائل العامّة، إذ تستطيع القيام بذلك جهة قانونية تحكيمية تحال اليها الأسئلة دون ان يتحرك احد من مكتبه، وبهذا المعنى وبعد قراءة التقرير فإن وجهة نظرنا ان اللجنة لم تنجز العمل المنشود. وما زال يتوجب احالة الأمر الى جهة تقوم بالتدقيق الميداني، جهة محاسبية معتمدة من ديوان المحاسبة ان لم يكن الديوان نفسه.

jamil.nimri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »غريب (غريب)

    الخميس 24 أيار / مايو 2007.
    يا حضرت الاستاذ جميل انه الورقه التي تتحدث عنها والتي تحوي عموميات هيه نفس الورقه التي وضعتها الحكومه لكي تبرر رقابة ديوان المحاسبه على النقابه, رجاء دعو النقابه لأهلها نحن راضون كل الرضى عنها ونرجو منك ان تكتب عن ملاين الدنانير التي تأتي كمنح ولا نعرف كيف تصرفها الحكومه
  • »كفاكم نفخاً في التأزيم أيها الصحفيين (أحمد بدران)

    الخميس 24 أيار / مايو 2007.
    الاستاذ جميل، هذا المقال يدفع باتجاه تأزيم جديد بين الحكومة وبين مؤسسة وطنية مشهود لها بإنجازاتها.
    لقد تم التوافق بين الحكومة وبين النقابة على آلية عمل معينة، فلماذا هذا التدخل ومحاولة إثارة فتنة جديدة، أتركوا النقابة وشأنها، واتركوا الحكومة وشأنها، مئات الملفات المتراكمة أمام الحكومة والتي تخض المواطنين بشكل مباشر، ذات أولوية أكبر بكثير من خوض عراك مع النقابة سيكون الجميع أمامه خاسرا.
    كفانا افتعال معارك جانبية هدفها إثارة الغبار فقط، فلو نظرنا إلى المعارك الجانبية التي خاضتها الحكومة ضد مكونات المجتمع لوجدناها بالعشرات، الإخوان المسلمين، جبهة العمل الإسلامي، الأحزاب، جمعية المركز الإسلامي، نقابة المهندسين، حماس، بعض الصحفيين، بعض النواب، وغيرها الكثير من المعارك الخارجية مع قطر وسوريا والحكومة الفلسطينية وإيران وغيرها، كل ذلك في أقل من سنتين!!
    لو تم استثمار الجهود المبذولة في خوض المعارك الجانبية في مشاريع تنموية أو في زيادة الترابط في نسيج المجتمع الأردني، لكان الأنجاز رائعا.
    أرى أن تركز كتاباتك يا استاذ جميل في هذا المجال، فهو أنفع وأجدى للناس، عوضا عن النفخ في نار الفتنة.
  • »النقابات المهنيه ...و اخص بالذكر نقابة المهندسين (مهندس)

    الخميس 24 أيار / مايو 2007.
    الكل قراء تقرير اللجنه التي شكلت ليس للاجابه على الشكاوي التي قدمت ولكن للتدقيق على اموال المهندسين التي تسرق جهارا ونهارا احيانا باسم ظريبه واحيانا باسم مصروفات و نفقات اداريه و احيانا باسم دعم الانتفاظه حيث لا يوجد الان اية انتفاظه...اللجنه لبتها لم تشكل من الاساس لان النتيجه معروفه مسبقا...لا يوجد اي خلل .القائمين على اموال النقابه و منذ سنين طويله من نفس الطيف السياسي...وليس النقابي ..اسال عن الاراضي ..و قروض الزواج و. و...يجب على الدوله ان تظع يدها وتراقب اموال المهندسينالتي لا يعلم الا الله والقائمين عليها ...السواد الاعظم من المهندسين لا يعرف من النقابه شيء الا ادفع ..اين ملايين الدنانير التي ربحتها النقابه من الاراضي و الاستثمارات اين اموال القرض الحسن و اللتي دفعناها قبل اربعة الى خمسة سنوات ولم نحصل على اي شيء ..بدل ان تجهد النقابه نفسها في تحرير الصومال و افغانستان عليها ان تحل مشاكل المهندسين و اللتي هي بالمئات .اين انت يا ديوان المحاسبه...اخترق هذه القلعه المغلقه حتى على المهندسين و الله لا اشعر انها نقابه اردنيه بل لدوله اخرى
  • »أنت هو أنت (مازن فرعون)

    الخميس 24 أيار / مايو 2007.
    يا أخي الغريب انك تعتب عندما يقول الناس انك بوق للسلطة. تريد ان تفعل ما تريد وان يسميك الناس ماتريد ولا تتحمل ان يصفك الناس بالوصف الدقيق.