ياسر أبو هلالة

"حكيم في زنزانة"

تم نشره في الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 صباحاً

من يشاهد الحلقات التي تقدمها جازيل خوري على شاشة العربية عن سمير جعجع قائد القوات اللبنانية لا يملك سوى التعاطف مع "الحكيم" وما يمثله. فقوة الصورة تطغى على أي تفاصيل فيها نقد أو اتهامات لواحد من زعماء الحرب الأهلية. فالحكيم بدا في زنزانته وتفاصيلها كثير الشبه بنلسون مانديلا الذي أمضى زهاء ربع قرن في زنزانة قبل أن ينجح في تحطيم نظام الفصل العنصري، تماما كما نجح صمود الحكيم في تحطيم نظام الوصاية السوري الدموي (وكل له ما شئت من شتائم).

غير أن ما بدا من سحر الكاميرا وما رافقها من مؤثرات صورية وموسيقية غير ما هو حقيقة. شاهدت حلقتين في إحداهما تتقد ذاكرة الحكيم وتفتح الستارة على مشهد طفلة حافية تقفز كما فراشة جذلانة فرحة ما قيدها ماء السماء المنهمر، ولا قذائف الحرب الأهلية التي كانت أيامها تنهمر كما المطر. المشهد هز الحكيم وما يزال، وفي داخله تساءل واستنكر كيف تحرم الحرب الأطفال حياتهم وبهجتهم.

لست بوارد الدخول في تفاصيل الاتهامات التي وجهت لسمير جعجع أو "الحكيم" بحسب ما يطلق عليه أنصاره. فتلك التفاصيل مثل تفاصيل أي حرب أهلية يستحيل التدقيق فيها. ولكن صعوبة التدقيق لا تبرئ المتهمين في تلك الحروب. وعندما سألته جازيل خوري إن كان سيشعر بالعدالة لو وجد في الزنازين المجاورة باقي قادة الحرب نبيه بري وعون وغيرهم أجاب بالرفض. واستنجد بالتاريخ ليثبت أنه كان ضحية للحرب الأهلية لا واحدا من قادتها.

نهاية الحرب الأهلية كانت تتطلب العفو عمن ارتكبوا الجرائم. وهذا صحيح، فلو لم يكن الطائف لاستمرت الحرب إلى يومنا هذا. غير أن الخطأ التاريخي الذي ارتكبه اللبنانيون أنهم تعاملوا مع الجرائم وكأنها لم تكن قانونيا وسياسيا وأخلاقيا. كان عليهم أن يطبقوا مقولة نلسون مانديلا "نغفر ولا ننسى". كان على المجتمع المدني أن ينبري لتوثيق الجرائم للتاريخ.

جعجع ليس حكيما ولو كان حكيما لما ارتكبت "القوات اللبنانية" التي كان واحدا من أبرز قادتها جرائمها المعروفة. تماما كما أن قادة الحرب الأهلية الآخرون المتصدرون إلى اليوم المشهد السياسي غير حكماء. لو كانوا حكماء لاعتزلوا السياسة وتابوا حقيقة عما فعلوا وأمضوا باقي عمرهم في جمعيات خيرية مثل جمعيات نزع الألغام ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة.

القوات اللبنانية هي من نفذت مجزرة صبرا وشاتيلا. لا خلاف ولا شك في ذلك. ربما كان الحكيم يومها في إجازة أو كان في قاطع آخر أولا يعلم حتى اليوم ما حصل وأن المسؤول الأول هو إيلي حبيقة بالتعاون مع شارون. ذلك لا يلغي المسؤولية الأخلاقية لقادة القوات عن مجزرة كان من ضحاياها كثير من الأطفال يشبهون الطفلة التي ترقد في ذاكرة الحكيم وهي ترقص تحت المطر.

قادة الحرب ليسوا شياطين، فيهم جانب إنساني، لكن ما المصلحة في تسليط الضوء على إنسانيتهم اليوم؟ في عالمنا العربي الذي يعاني من حروب أهلية قائمة وقادمة، يجدر التركيز على إنسانية الضحايا. لولا أني زرت مقبرة صبرا وشاتيلا، وهي بالمناسبة منسية مهملة، لتعاطفت مع الحكيم. فقد أمضيت ثمانية وأربعين ساعة في زنزانة إنفرادية (في اعتقالين منفصلين) كدت أن أكتب مذكراتي بعدها، فكيف بمن أمضى أحد عشر عاما!

"الحكيم في زنزانة" كان محظوظا قياسا بمن تملأ قبورهم عرض البلاد وطولها. وبمن لم ينعموا حتى بقبر وظلوا إلى اليوم على قوائم المفقودين.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لست معنيا (ياسر أبو هلالة)

    الاثنين 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    أشكر من تدخل. ولكن أوضح للسيد قطيشات أن النقد لأي عمل تلفزيوني هو دعاية له , وما يهمني هو الفكرة التي كتبتها وليس الدعاية أو الهجوم .

    ولست معنيا بالهجوم على العربية أو الترويج للجزيرة . لسبب بسيط فعدد مشاهدي التلفزيون يفوق عدد قراء الصحيفة والجزيرة ليست بحاجة لمقالتي حتى تروجها وهي تصل بنسختها العربية إلى ستين مليون والإنجليزية إلى ثمانين مليون .وللعربية أيضا ملايين المشاهدين.
  • »كاتب رائع ومنصف (talahmeh)

    الاثنين 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    اود ان اشكرك اخ ياسر على جميع مقالاتك ...فانت تريح البال وادعو الله ان يكثر من امثالك في امتنا لاننا بحاجه الى المنصفين لا للمصفقين والمزمرين والنابحين..
  • »حتى تعليق انت به شبهه (عبدالله قطيشات)

    الاثنين 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    مع احترامي لك لكن كونك تعمل لمصلحة قناة الجزيرة فانت تستغل هذه النافذة من جريدة الغد للهجوم على قناة العربية من خلال تحليل البرنامج

    صحيح ان البرنامج عليه ملاحظات كثيرة لكنه يبرز حقائق لا بد للمشاهد ان يطلع عليها وهو يحكم عليها وليس انت الفصل والحكم
  • »اللهم نجنا من أمثال هذا "الحكيم" والقناة البوقية (إبراهيم)

    الاثنين 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    "الحكيم" جعجع عوّدنا دائما على الجعجعة وكثر الكلام، وعندما ترونه بخاطب جماهيره بعد خطاب القائد حسن نصر الله لجماهيره وكأنه يغار من حسن نصر الله أو (يجاكر فيه) ياليته يقي في زنزانته هذا "الحكيم" حتى لا تظن العربية بأن عقد لقاء معه سيعطيها شيئا على الساحة العربية ولو أني سمعت بهذا اللقاء من شخص إلا إني قلت له إنه لا يستحق عناء مشاهدته حيث أنه ليس إلا دعاية لهذا "الحكيم".
    اللهم نجنا منه ومن أمثاله ومن أمثال هذه القناة أيضا.
  • »ما المشكلة؟؟؟؟ (الحر)

    الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    لم ينفي سمير جعجع يوما من الايام انه كان طرفا في الحرب الأهلية، ولكن الامر الذي يجب ان يدركه الجميع ان كثيرين غيره ارتكبوا مجازر بحق اللبنانين اكثرهم النظام السوري الذي ارتكب اولى المجازر بحق الفلسطينين (تل الزعتر) ونكّل بهم اكثر مما فعله العدو الاسرائيلي بكثير، وما زال هنالك مئات المعتقلين من اللبنانين والفلسطينين، الذين حملوا بنادق المقاومة الفلسطينية بقيادة الشهيد ابو عمار، في سجون الاجرام المخابراتي السوري. سمير جعجع اعتقل لاسباب سياسية وليس لاحقاق الحق، ولفقت عليه تهما كتفجير احدى الكنائس في لبنان. نعم، طريقة اعتقاله لا تمت للعدالة والانسانية والاخلاق بصلة؛ احدى عشر عاما في سجن انفرادي تحت الارض، وهذه عادة نظام دمشق. لا انفي مسؤولية الحكيم في الحرب، ولكن كان يجب محاسبة غيره ايضا، لا سيما النظام السوري. أقول كل هذا نتيجة تجربة عائلية داقت الامرين من نظام الاسد اكثر بكثير من العدو الاسرائيلي. بالنهاية انا من المؤيدين بشدة لفتح صفحة جديدة، فاعداء الامس هم حلفاء اليوم وهذا امر ايجابي.
    تحية للكاتب.
  • »لماذا الآن (العمري)

    الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    الشكر لك اولاً أستاذ ياسر . والحقيقة أن أي شخص بمجرد مشاهدته لحلقات البرنامج يشعر أن البرنامج غير مقنع وأنّه ( موجه لأمر في نفس جيزيل ؟
    أسئلة تطرح نفسها؟
    - طريقة جزيل خوري في تقديم البرنامج!
    - توقيت بث البرنامج ؟
    - وأخيرا تقول الحكمة العالمية ( لا تنظر إلى دموع عينيه بل انظر إلى فعل يديه)
  • »بلا عنوان (وصفي خشمان)

    الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    مقال رائع، كما عودتنا يا أبا علي
    جعجع كما غيره من "الحكماء" هم أبطال المرحلة المقبلة من تاريخ لبنان، واستعير ما قاله محممد من الاردن "الله يستر"
  • »كيف خرج هذا الحكيم من الزنزانة (عصام)

    الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    احمد الله اني كنت على قيد الحياة وقت حدوث مجازر صبرا و شاتيلا و لازلت لاكون شاهدا" على الافتراء و الزور الذي ينشر ، و أتسائل كيف خرج هذا الحكيم من الزنزانة .
  • »وقت الحكيم (Mohammed)

    الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    شاهدت القليل من برنامج حكيم في زنزانة و أشاركك الرأي بان التركيز كان على استعطاف المشاهد لما حدث لهذا الحكيم خلال سنين الحبس. ولم يتطرق الحديث لعلاقة "القوات" مع إسرائيل ولا مذبحة صبرا و شاتيلا.
    الحكيم قال في رد على سؤال انه لو لم يتم اغتيال الرئيس الجميل لكان الوضع أفضل بكثير الآن مما هو عليه, ربما هي تكملة لما قرره الرئيس جميل قبل اغتياله من بدء العلاقات مع الكيان الصهيوني و لعله السبب وراء تلميع صورة هذا الحكيم "إذا بدك" بحيث يكون هو بطل المرحلة مع ما تحمله من تبعات. والله يستر.
  • »المجرم (محمد شاهين)

    الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    ان سمير المتجعج المفروض ان يكون اول قتيل يسفك دمه والعربيه قناه لا تستحق الاسم
  • »الامارات -دبي (أردني قح)

    الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    أشكرك أخي على توضيح جزء من الحقائق التي دأبت قناة العبرية وليس العربية الى قلبها فهذه القناة أبعد ما تكون عن قضايا الأمة ولا شك أنه خنجر في خاصرة الإعلام العربي الشريف حتى العاملين فيها هم لمم محسوبون على أطراف مشبوهه
  • »شكر و اعجاب (مواطن عربي بسيط)

    الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    اسمح لي اخ ياسر ان اشكرك و اقدم لك اعجابي بمقالاتك الرائعة و التي اشعر انها من القلب الى القلب و ليس فيها تطبيل او تزمير لاحد فهي تعكس شعور اي مواطن عربي يريد ان يصرخ من كثرة الاهات فيجد بمقالاتك ما يعبر عن اهاته و احيانا عن افراحه فمنذ فترة ليست بالقصيرة وانا اتابع مقالاتك كل صباح و اشعر بالراحة لاني اجد صدق في التعبير و عدم مغالاة فلذلك كل صباح اجعل مقالك اخر مقال اقرأه من كل الصحف التي اتابعها حتى ترتاح نفسي بعد جولة من التصفيق و التزمير و التهليل سواء في الحق او الباطل في مقالات الكثير من الكتاب فانت من الكتاب القلائل القريبين من القلب نسأل الله ان يثبتك على الحق و يبارك فيك ويجعل كلماتك سبفا في وجه الظلمة يرتدعون بها .
  • »دعاية لا إعلام (أحم])

    الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    تابعت حلقات حكيم في زنزانة كغيري لكنني وجدت ان البرنامج دعائي ولا يطرح وجهات نظر أخرى ، الحقيقة اني مصطدوم من قناة العربية أن تقع في هذا الخلل الرهيب ، كان جعجع مساهم في قناة العربية ومن حقه الترويج عن نفسه وتسويقها ، كفاكم استتفاها لعقول المشاهد الذكي !!
  • »مقال مريح (Mohammed Ghazi)

    الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    السلام عليكم يا أيها الكاتب الغني عن التعريف, و الله يا أخي كلامك يريح الأعصاب الثائرة من تزييف الحقائق. الله معك
  • »مجرم وارهابي (Bilal)

    الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2006.
    لا تتوقف قناة العربية عن تحريف الحقائق والاحداث وقلب الوقائع راسا على عقب فهذه القناة لا تمثل الا مصالح الموساد الصهيوني. الشهيد قتيل والمجرم بريء والطفل الفلسطيني ارهابي حسب عباراتها ومواقفها. معظم من يعمل بهذه القناة كان من عملاء لحد او من عائلاتهم. لا استغرب ان تطل علينا بحملة اعلامية لترويج الحروب الصليبية.