طلبة الدراسات العليا!

تم نشره في الخميس 19 كانون الثاني / يناير 2006. 03:00 صباحاً

مشكلة جديدة، ومعاناة من نوع آخر تعيشها مجموعات من الطلبة الاردنيين في برامج الدراسات العليا، وبخاصة الدكتوراه. إذ يقول هؤلاء الطلبة انهم تقدموا للالتحاق ببرنامج الدكتوراه ضمن شروط وردت في دليل الطالب، والاعلانات التي نشرتها الجامعات في الصحف اليومية في حزيران من العام الماضي، ولم يكن ضمن هذه الشروط ما ينص على حصول الطالب على "التوفل" كشرط قبول او تخرج، وانما امتحان كفاءة في اللغتين العربية والانجليزية فحسب، عقد الامتحان يوم الاحد 4/9/2005. أما من لم ينجح فيهما، فيُلزم بتسجيل المادتين خلال الفصل الاول، وبمقدار ثلاث ساعات اسبوعيا للمادة الواحدة، ويدفع الطالب عن كل مادة 240 دينارا.

ويقول الطلبة انهم فوجئوا بعد بدء الدراسة بأسابيع بقرار من مجلس التعليم العالي يتضمن ضرورة اجتياز الطالب لامتحان "التوفل" كشرط للتخرج! واقتبس هنا بعضا من ملاحظات الطلبة على هذا القرار كما وردت في رسالتهم:

1- نقدر جهود معالي الدكتور خالد طوقان الاكرم في التطوير والتحديث في مرحلة التعليم العالي، لاكساب طالب الدراسات العليا الكثير من المهارات والمعارف في شتى ميادين المعرفة، لكننا نريد ان تقوم على اسس واضحة معلومة للجميع، لا ان يؤخذ الطلبة على حين غفلة كما في هذه الحالة.

2- لم يدرج هذا الشرط ضمن الشروط المذكورة في دليل الطالب للعام الجامعي 2005/2006، ولا في الجرائد اليومية التي نشرت اعلانات بدء تقديم طلبات الالتحاق.

3- ان كان القرار قد صدر قبل بدء الدراسة كما يقول مجلس التعليم العالي، لِمَ لمْ تخبرنا الجامعة بذلك حتى يكون الطالب على بينة من امره؟ لان الكثير من الطلبة لو علم بذلك لما تقدم بطلب الالتحاق، ولما انتقل من محافظات شتى الى محافظة العاصمة لاجل اكمال الدراسة.

4- لِم تم الزام الطلبة الذين لم يجتازوا امتحان الكفاءة في اللغة الانجليزية بتسجيلها في الفصل الاول كما هو موجود في العقد الذي وقع عليه الطالب مع الجامعة اذا كان "التوفل" قد قرر عليهم؟

5- كم من الاعباء المالية التي ستترتب على الطلبة، والتي لم تكن في البال، والتي لم تكن في الحسبان؟ علما بان تكلفة "الكورس" الواحد للتوفل هي 155 دينارا، وغالبيتنا ممن يعمل في وزارة التربية والتعليم، ويدفع اجرة بيت، ويعيل عائلة.

6- ان كثيرا من الطلبة الذين التحقوا بداية هذا العام ان استمر شمول القرار لهم سيتركون الدراسة، وما تكبدوه من اعباء مالية ونفسية وبدنية ستذهب ادراج الرياح. ومن يكمل فان الاكثرية منهم ستذرف عيونهم دماء سوداء، وستتقطع قلوبهم ألما وحسرة عندما يحصّل تقدير الامتياز في تخصصه وقد دفع آلاف الدنانير من عرق جبينه، إذ سيذهب كل ذلك هباء منثورا لانه لم يستطع الحصول على درجة "التوفل" بمقدار 500 علامة.

7- لقد طرحت الجامعة الاردنية برنامجا بعنوان "احصل على التوفل بـ20 دينارا"، والسؤال الذي يطرح: كيف للطالب ان يتقن مهارات اللغة الانجليزية ويحصل على "التوفل" بعشرين دينار، علما بان "التوفل" يعادل 12 "كورسا"؟!

8- لمَ لمْ تقم الجامعة بتهيئة الطلبة لهذا القرار، دراسيا وماليا ونفسيا، ثم بعد ذلك يتم اقراره؟

9- نقترح على مجلس التعليم العالي الموقر تخصيص ساعات دراسية محددة زيادة على مادة الكفاءة التي ألزم عدد كبير من الطلبة بأخذها على مدار الفصل." (انتهى الاقتباس).

ويقول بعض الطلبة المتضررين في جامعة مؤتة انهم تبلغوا القرار عن طريق الاقسام في 24/10/2005، بينما تم قبولهم في 5/9/2005، فكيف يطبق عليهم شرط اضافي بأثر رجعي؟!

واخيرا، اذا كان من حق وزارة التعليم العالي اتخاذ اجراءات لتحسين اداء برنامج الدراسات العليا، فان هذا لا يعطيها الحق بان تفعل ذلك دون سياق اداري وزمني مفهوم، وبحيث تكون القرارات مفاجئة للطلبة، وتحملهم اعباء مالية واكاديمية كبيرة، او ربما تعطل مسارهم العلمي. ولهذا، فالوزارة ملزمة، بحكم مسؤولياتها، بالتعامل مع هذه المشكلة بموضوعية، وبما يخفف على الطلبة ويساعدهم.

sameeh.almaitah@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لمذا التخبط ؟! (سعد)

    الأربعاء 26 نيسان / أبريل 2006.
    إلى الآن لم يصدر قرار رسمي وواضح بشأن هذا القرار، هل سيلغى على جميع طلبة الدراسات العليا الذين سجلوا الفصل الأول 2005/2006...أم فقط على الطلبة الخمسة؟
    وإن كان قرار الطعن صحيحا فالأصل أن يعمم على الجميع.. فظلم القرار عمّ وشمل الجميع