مطالبات بنقل نتافات الدواجن إلى خارج أسواق المفرق

تم نشره في الجمعة 16 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

 حسين الزيود

المفرق –  طالب مواطنون في المفرق بنقل محال بيع الدواجن الحي "النتافات" من الوسط التجاري إلى خارج السوق وتحويل المحال الحالية إلى معارض للدجاج المذبوح الطازج، نظرا لما تتسبب به من انتشار للمكاره الصحية.
ويشير المحامي حسين العموش إلى أن انتشار محلات بيع الدواجن الحي "النتافات" وسط مدينة المفرق يؤثر سلبا على البيئة والنظافة، من خلال تطاير الريش إلى خارج تلك المحال وانتشار الروائح الكريهة في الوسط التجاري، خصوصا في ظل مجاورة تلك المحال لمحال بيع المواد التموينية الطازجة كالألبان والمطاعم.
ويطالب العموش بلدية المفرق بضرورة العمل على تنظيم هذه المحال من خلال تخصيص أماكن معينة لإقامة محال النتافات وبما يحفظ سلامة البيئة ومصالح القائمين على تلك المحال على حد سواء.
ويبين مواطنون أن انتشار محال نتافات الدواجن الحي لا يتوقف على الوسط التجاري، وإنما بدأت تظهر في بعض الأحياء السكنية، لافتين إلى أنها ظاهرة تثير القلق لدى السكان بسبب الروائح الكريهة التي تخلفها الدواجن وانتشار الذباب.
ويعتبر المواطنون أن التقدم نحو خطوة الترخيص لمسالخ خاصة بالدواجن تمثل نقلة نوعية نحو التوجه لخلق بيئة خالية من الملوثات، إضافة إلى الدور الكبير الذي تلعبه مسالخ الدواجن بالتخلص من المحال التي تنتشر عشوائيا بين المحال التجارية والمساكن.
ويلفت أبو محمد إلى أن البلدية يجب أن تعمل على تشجيع المستثمرين في محال بيع الدواجن الحية إلى التوجه نحو بيع الدواجن الطازجة المذبوحة بشكل يومي من قبل الشركات المتخصصة، مشيرين إلى أن تحويل المحال الحالية إلى معارض لبيع الدجاج الطازج سيخلصهم من انتشار الروائح والمكاره الصحية.
ويبين المواطن أبو خالد أن هناك بعض المحال لا تتقيد بشروط الصحة والسلامة العامة، وخصوصا في مجال النظافة من خلال بقاء مخلفات ذبح الدواجن إلى وقت طويل خارج المحال ما يتسبب بانتشار الذباب والروائح الكريهة، داعيا إلى ضرورة التوجه لبناء المسالخ وفتح المحال كمعارض للبيع لما في ذلك من آثار إيجابية على البيئة والنظافة.
ويطالب البلدية بضرورة استحداث مجمعات تجارية بعيدا عن الوسط التجاري والأحياء السكنية لتجميع محال الدواجن الحي "النتافات" فيها، معتبرا أن مثل هذه الخطوة تمثل إجراء حضاريا وبيئيا سليما.
ويلفت رئيس جمعية البيئة فرع المفرق المهندس هايل العموش إلى أن قوانين الصحة العامة تمنع فتح محال بيع الدواجن "النتافات" داخل المدن، فيما يبين أن الإجراء السليم بيئيا يكون من خلال إنشاء المسالخ الخاصة للدواجن.
ويشير العموش إلى أنه وبحال عدم مقدرة البلديات على إنشاء المسالخ ماليا فإنها يمكن أن تلجأ إلى الاتفاق مع القطاع الخاص لإنشائها.
ويدعو العموش إلى تحويل محال النتافات الحالية في الوسط التجاري والأحياء السكنية معارض لبيع الدجاج المذبوح الطازج، مطالبا البلديات بعدم منح تراخيص لفتح محال بيع الدواجن الحية.
من جهته أكد رئيس بلدية المفرق الكبرى أحمد الحوامدة أن البلدية تدرس حاليا فكرة التوجه لإنشاء خط خاص بالدواجن في المسلخ البلدي الحالي، لافتا إلى أنه وبحال تطبيق هذه الفكرة فسيتم تحويل المحال الحالية إلى معارض لبيع الدجاج المذبوح في المسلخ.

[email protected]

@husseinalzuod

التعليق