التغذية المتنوعة للأم أثناء الحمل تقي الطفل من الحساسية

تم نشره في السبت 17 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً
  • التغذية المتوازنة تدرب مناعة الطفل وتقيه من الحساسية - (د ب أ)

بون- أكدّ البروفيسور الألماني تورستن شيفر أن التغذية المتنوعة للأم أثناء الحمل والرضاعة تعد أفضل وسيلة لوقاية الطفل من الإصابة بالحساسية.
وأضاف شيفر، اختصاصي علاج الحساسية لدى شبكة "الصحة سبيلك للحياة" بمدينة بون الألمانية، قائلاً: "ينبغي على المرأة الحامل والمرضعة إتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع يشتمل على جميع أنواع الأطعمة بما فيها المحتوية على مسببات الإصابة بالحساسية كالحليب أو البيض أو الصويا".
وأوضح الطبيب الألماني أن وصول كميات قليلة من الأطعمة المحتوية على مسببات الحساسية إلى الطفل عبر الحبل السري أو حليب الأم يعمل على تدريب جهاز المناعة لديه على هذه الأطعمة؛ ومن ثمّ يقي الطفل من الإصابة بالحساسية بعد ذلك.
وأشار اختصاصي الحساسية الألماني إلى أن النظام الغذائي المتنوع والمتوازن للأم يُسهم أيضاً في إمداد المرأة وطفلها بالكثير من العناصر الغذائية المهمة؛ لذا لا يوجد أي داع أن تمتنع النساء الحوامل والمرضعات عن تناول نوعيات معينة من الأطعمة بدافع وقاية أطفالهن من الإصابة بالحساسية. -(د ب أ)    

التعليق