ضبط اعتداء على خط ناقل مياه رئيسي على طريق المطار

تم نشره في الخميس 30 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً
  • خط ناقل مياه رئيسي بطريق المطار تم الاعتداء عليه - (من المصدر)

عمان - الغد- ضبطت وزارة المياه والري/ سلطة المياه، وبالتعاون مع الجهات المعنية، "اعتداء على خط ناقل رئيسي قطر 800 ملم، ينقل المياه من محطة القسطل الى محطة منتزه عمان القومي".
وقالت، في بيان صحفي أمس، "أن الاعتداء تمثل بربط خط مياه على الخط الناقل أسفل شارع الخدمات الرئيسي لطريق المطار، حيث قام المعتدي بحفر نفق بطول يتجاوز الـ20 مترا ممتدا اسفل الشارع وتدعيمه بدعامات من الحديد الصلب المقوى".
وأضافت "ومن ثم ربط المعتدي خط على الخط الناقل ليقوم بسحب كميات من المياه العذبة تزيد على 2000 متر مكعب يوميا، ما يحرم أكثر من 20 ألف مواطن في مناطق عمان الشرقية من حصصهم من هذه المياه".
وتابعت "إن المعتدي كان يقوم بسحب المياه إلى بركة وسط إحدى المزارع المحاذية لطريق المطار ولمسافة تتجاوز الـ300 متر لري الأشجار، وكذلك خط لبيع عشرات الصهاريج يوميا".
وأوضحت الوزارة أن هذا الاعتداء التي تمكنت فرقها العاملة وبالتعاون مع قوات الدرك والبادية الملكية والأمن العام من ضبطه "يضر بمصالح المواطنين، ويمنع الوزارة من تأدية واجبها بتأمين المواطنين بالمياه التي يحتاجها".
وأكدت، في بيانها، أنها ماضية بكل حزم لإنفاذ إرادة الدولة بتطبيق القانون، وتنفيذ القرارات التي أقرتها الحكومة مؤخرا، وتضمن حماية مقدرات المياه وصونها من أي عابث أو متطاول على حقوق الأردنيين.
وقالت إن فرقها بالموقع قامت وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية المختلفة بإعداد الضبوطات القانونية وتكييفها وفق أحكام القانون، حيث تم إحالة الأوراق إلى الجهات المختصة، فيما باشرت فرق الطوارئ والصيانة بفصل الخط وإعادة تأهيله.
وأكدت المصادر نفسها أن مجلس الوزراء أوكل مهمة وقف الاعتداءات إلى الوزارة، وتأمين الحماية اللازمة لهم من قبل الأجهزة المعنية، وتغليظ العقوبات بحق المعتدين، واعتبار هذه الجرائم "جرائم اقتصادية".
ودعت المصادر نفسها المواطنين إلى الإفصاح عن أي معلومة لديهم حول مثل هذه الاعتداءات، مؤكدة أن الوزارة "لن تسمح بعودة هذه الأمور (الاعتداء) إلى ما كانت عليه، وستعمل بكل ما أوتيت من جهد وعزم لحماية هذا المصدر المهم والحيوي".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مين الحرامي (مين الحرامي)

    الخميس 30 كانون الثاني / يناير 2014.
    يا أخي افضحوا هذا الحرامي وأمثاله. وين الشفافيةومسؤولية الصحافة أمام المجتمع؟ من هو هذا الحرامي وما عفابه؟